أهم مصادر فيتامين ب 12

وطرق العلاج والوقاية من نقص فيتامين B12

  • بواسطة: ريان أبو علي الجمعة، 19 يونيو 2020 الجمعة، 19 يونيو 2020
أهم مصادر فيتامين ب 12

فيتامين (ب 12)، هو عنصر غذائي يحتاجه الجسم لأداء معظم وظائفه بشكل سليم، فهو مفيد جداً للأنسجة العصبية وعمل الدماغ وإنتاج خلايا الدم الحمراء، لا يمكن إنتاجه من داخل الجسم بشكل طبيعي، لذلك يجب الحصول عليه عن طريق الطعام والمكملات الغذائية، حيث يعد فيتامين B12 من الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء والانتقال عبر مجرى الدم في الجسم، كما يتم التخلص من أي كمية زائدة منه عن طريق البول.

أهمية فيتامين B12

تكمن أهمية فيتامين B12 من خلال فوائده العديدة التي تشمل كافة أعضاء الجسم مثل: [1]

  • تركيب الأحماض النووية الهامة للجسم مثل ((DNA، والحمض النووي الريبي ((RNA.
  • المشاركة في تركيب المادة الوراثية في الجسم.
  • الحفاظ على صحة الدماغ والجهاز العصبي، للقيام بوظائفهم بشكل طبيعي.
  • يدخل في تركيب خلايا وأنسجة الجسم، حيث يعتمد استقلاب كل خلية في الجسم على فيتامين ب 12.
  •  تشكيل الأحماض الدهنية وإنتاج الطاقة في الجسم، من خلال مساعدة الجسم على امتصاص حمض الفوليك.
  • يشارك في إنتاج الهيموجلوبين (خضاب الدم)، وكريات الدم الحمراء في الجسم.
  • يحمي فيتامين B12 الجسم من حدوث نوع من فقر الدم يسمى فقر الدم الضخم الأرومات ((Megaloblastic anemia، الذي يسبب التعب والضعف للمصابين.
  • المستويات الطبيعية لفيتامين B12 مهمة للغاية في جسم المرأة الحامل، للوقاية من العيوب الخلقية التي يمكن أن تصيب المولود في الدماغ والنخاع الشوكي.
  • يلعب فيتامين B12 دوراً حيوياً في صحة العظام، حيث ارتبط انخفاض مستويات هذا الفيتامين في الدم بزيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام.
  •  يساعد على منع تطور مرض الضمور البقعي، وهو مرض مرتبط بالتقدم في العمر، يؤدي إلى تلف في شبكية العين وفقدان النظر عند المصابين.
  • إنتاج السيروتونين ((serotonin، وهي مادة كيميائية في الجسم مسؤولة عن تنظيم وتعديل المزاج.
  • يحافظ على صحة القلب من خلال السيطرة على مستويات الهوموسيستين ((homocysteine في الدم، وهي مادة يسبب ارتفاعها الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • الحفاظ على صحة البشرة والجلد والشعر.​​​​​​​

شاهدي أيضاً: علاج نقص فيتامين د

 

مصادر فيتامين B12

يوجد فيتامين B12 بشكل طبيعي فقط في المنتجات الحيوانية، حيث لا تحتوي الأطعمة النباتية على فيتامين B12 إلا إذا كانت مدعمة به، تشمل أهم المصادر الغذائية لفيتامين  B12ما يلي: [2]

  • كبد البقر، والمحار، وهم أفضل مصادر فيتامين B12.
  • الأسماك والتونا والسردين.
  •  اللحوم والدواجن مثل اللحم البقري ولحم الخنزير.
  • البيض والحليب وباقي منتجات الألبان الأخرى التي تحتوي على فيتامين B12.
  • بعض أنواع حليب الصويا وحبوب الإفطار المدعمة بفيتامين B12.
  • بعض منتجات الخمائر الغذائية المدعمة بفيتامين B12.

كما يمكن الحصول على فيتامين B12 من خلال المكملات الغذائية الحاوية على فيتامين B12 لوحده، أو مع عناصر غذائية أخرى مثل حمض الفوليك وفيتامين B، حيث يتم أخذ هذه المكملات إما عن طريق:

  • الحقن العضلي.
  • حبوب عن طريق الفم.
  • حبوب يتم إذابتها تحت اللسان.

أعراض نقص فيتامين ب 12

يحدث نقص فيتامين B12عندما لا يتلقى الجسم حاجته من الفيتامين، تشمل أعراض نقص B12 ما يلي: [3]

  • الاكتئاب، والإحساس بالتعب والإجهاد.
  • التشوش والدوخة، ومشاكل في الذاكرة.
  • الإمساك وفقدان الشهية.
  • فقدان في الوزن.
  • الخدر والوخز في اليدين والقدمين، وقد يجد بعض الأشخاص صعوبة في الحفاظ على توازنهم.
  • قد يُظهر الرضع الذين يفتقرون إلى فيتامين B12حركات غير عادية، مثل ارتعاش في الوجه، صعوبات في التغذية، ومشاكل في النمو إذا تُرك النقص دون علاج.
  • نقص فيتامين B12 يؤدي إلى تلف الأعصاب والدماغ بشكل كبير ودائم.
  • فقر الدم، حيث تشمل الأعراض الأكثر شيوعاً لفقر الدم: التعب، وضيق التنفس وعدم انتظام ضربات القلب، قد يعاني الأشخاص المصابون بفقر الدم أيضاً من:

نقص فيتامين B12

يحدث نقص فيتامين B12 لأحد السببين التاليين: [3]

  • افتقار النظام الغذائي للأطعمة التي تحوي فيتامين B12.
  • عدم قدرة الجسم على امتصاص فيتامين B12 بشكل كامل من الطعام.

أكثر الأشخاص المعرضين لخطر نقص فيتامين B12:

  • كبار السن: يتم تقليل إفراز حمض الهيدروكلوريك في المعدة عند الكثير من كبار السن، مما يتسبب في انخفاض امتصاص فيتامين B12.
  • الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات في الجهاز الهضمي، مثل مرض كرون أو مرض الاضطرابات الهضمية.
  • الأشخاص الذين أجروا عمليات جراحية في الجهاز الهضمي، مثل جراحة السمنة، أو جراحة استئصال الأمعاء.
  • الأشخاص الذين يتبعون نظام غذائي نباتي صارم.
  • الأشخاص الذين يأخذون دواء الميتفورمين ((Metformin، للسيطرة على نسبة السكر في الدم.
  • الأشخاص الذين يتناولون مثبطات مضخة البروتون (Proton pump inhibitors) لعلاج حرقة المعدة المزمنة.

علاج نقص فيتامين B12

لا يمكن إصلاح تلف الأعصاب الناتج عن نقص فيتامين B12، لكن بالمقابل يتم علاج نقص فيتامين B12 في الجسم عند معظم الناس تبعاً للأسباب المؤدية له: [4]

  • علاج فقر الدم الخبيث أو باقي الحالات التي تسبب سوء امتصاص فيتامين B12 من قبل الجسم، عن طريق المكملات الغذائية التي تحوي فيتامين B12 وذلك عن طريق:
  1. الحقن العضلي لهذه المكملات.
  2. الحبوب عن طريق الفم.
  3. مكملات فيتامين B12 عن طريق الرذاذ الأنفي.
  • أما في حالة نقص فيتامين B12 في الجسم، يتم اتباع الحلول التالية:
  1. اتباع نظام غذائي يشمل الحبوب المدعمة بفيتامين B12، للأشخاص الذين لا يأكلون المنتجات الحيوانية.
  2. جرعات من فيتامين B12 على شكل مكملات غذائية يتم أخذها عن طريق الفم او بالحقن العضلي.
  3. من المحتمل أن يضطر كبار السن الذين يعانون من نقص فيتامينB12 إلى تناول مكملات B12 أو فيتامينات متعددة تحتوي على فيتامين B12 بشكل يومي.

الوقاية من نقص فيتامين B12

يمكن لمعظم الناس تجنب نقص فيتامين B12، من خلال: [4]

  • تناول ما يكفي من اللحوم والدواجن والمأكولات البحرية ومنتجات الألبان والبيض.
  • إذا كنت لا تأكل المنتجات الحيوانية، أو لديك حالة طبية تحد من مدى امتصاص جسمك للمغذيات، يمكنك تناول فيتامين B12على شكل مكمل غذائي متعدد الفيتامينات، أو مكملات أخرى وأطعمة مدعمة بفيتامين B12.

بالنهاية... المحافظة على مستويات طبيعية في الجسم لفيتامين B12، أمر ضروري لضمان قيام الجسم بوظائفه بشكل صحيح، وذلك باعتماد نظام غذائي يحوي المنتجات الحيوانية، واستشارة الطبيب في حال اختيار تناول مكملات فيتامين B12، لمعرفة مقدار حاجتك من الفيتامين وضمان عدم تأثيره على أدوية أخرى.

المراجع

[1] مقال  Kaitlyn Berkheiser " 9 فوائد لفيتامين ب -12 2018 " منشور على موقع healthline.com

[2] مقال " فيتامين ب-12 2020 " منشور على موقع ods.od.nih.gov

[3] مقال" Adam Felman كل شئ تود معرفته عن فيتامين ب 12  2017" منشور على موقع medicalnewstoday.com

[4] مقال" Jennifer Robinson نقص فيتامين B12الأسباب والعلاج 2020 منشور على موقع webmd.com