متلازمة القلب المنكسر

  • تاريخ النشر: الأحد، 01 نوفمبر 2020
متلازمة القلب المنكسر
مقالات ذات صلة
هل جفاف العين بسبب ضعف النظر؟
تركيب الأسنان أسبابها وأنواعها ومشاكلها
ما العلاقة بين ارتجاع المرئ والاكتئاب؟

يعاني الأشخاص المصابون بمتلازمة القلب المنكسر من ألم مفاجئ في الصدر، كما يعتقدون أنهم يمروا بنوبة قلبية، لكن في الحقيقة لا علاقة لها بالنوبة القلبية رغم تشابه الأعراض بينهما، في هذا المقال معلومات عن متلازمة القلب المنكسر.

ما هي متلازمة القلب المكسور؟

متلازمة القلب المنكسر  (broken heart syndrome)، هي حالة مؤقتة تصيب القلب، تحدث غالباً بسبب المواقف العصيبة والمشاعر الشديدة مثل الحزن والغضب، كما يمكن أن تحدث بسبب جراحة أو مرض جسدي خطير، تؤثر متلازمة القلب المنكسر على جزء فقط من القلب، مما يعطل مؤقتاً وظيفة ضخ القلب الطبيعية، حيث يستمر باقي القلب في العمل بشكل طبيعي أو قد يحدث فيه تقلصات في بعض الأحيان، تسمى أيضاُ اعتلال عضلة القلب الناتج عن الإجهاد، أو اعتلال عضلة القلب تاكوتسوبو، أو متلازمة الانتفاخ القمي. [1] [2]

أعراض متلازمة القلب المنكسر

يمكن أن تشبه أعراض متلازمة القلب المنكسر النوبة القلبية، ولكن هذه الأعراض قابلة للعلاج وغالباً ما تزول بعد أيام أو أسابيع، تشمل الأعراض: [1] [2]

متى تذهب إلى الطبيب: قد يكون أي ألم طويل أو مستمر في الصدر علامة على نوبة قلبية، لذلك من المهم استشارة الطبيب مباشرة عند الشعور بالأمور التالية: [1] [2]

  • ألم مستمر في الصدر.
  • سرعة في ضربات القلب.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • ضيق في التنفس بعد حدث مرهق.

أسباب متلازمة القلب المنكسر

لا يزال السبب الدقيق وراء متلازمة القلب المنكسر غير معروف، لكن يوجد عدد من الأسباب التي تسبب حدوثها، مثل: [1] [2]

  • زيادة هرمونات التوتر مثل الأدرينالين قد تسبب ضرراً مؤقتاً في القلب عند البعض.
  • حدوث انقباض مؤقت للشرايين الكبيرة أو الصغيرة للقلب.
  • الأشخاص الذين يعانون من متلازمة القلب المنكسر قد يكون لديهم اختلاف في بنية عضلة القلب.
  • غالباً يسبق متلازمة القلب المنكسر حدث عاطفي أو جسدي شديد، مثل:
  • موت شخص عزيز.
  • الخوف عند تشخيص الإصابة بمرض خطير.
  • العنف المنزلي.
  • خسارة أو حتى ربح الكثير من الأموال.
  • نقاش محتدم.
  • فقدان الوظيفة.
  • المشاكل العائلية مثل الانفصال وغيرها.
  • عوامل الإجهاد الجسدية مثل الأمراض التنفسية مثل الربو، أو الجراحة وغيرها.
  • بعض الأدوية: يمكن أن تسبب بعض الأدوية في حالات نادرة، الإصابة بمتلازمة القلب المنكسر عن طريق التسبب في زيادة هرمونات التوتر، من هذه الأدوية:
  • الإبينفرين (Epinephrine )، الذي يستخدم لعلاج الحساسية الشديدة أو نوبات الربو الشديدة.
  • دولوكتسين (Duloxetine  )، دواء يُعطى لعلاج مشاكل الأعصاب لدى مرضى السكري، أو كعلاج للاكتئاب.
  • فينلافاكسين (Venlafaxine)، مضاد للاكتئاب
  • ليفوثيروكسين ((levothyroxine، لعلاج خمول الغدة الدرقية.
  • المنبهات غير الموصوفة من قبل الطبيب أو غير القانونية، مثل الميثامفيتامين والكوكايين.

كيف تختلف متلازمة القلب المنكسر عن النوبة القلبية؟

تحدث النوبات القلبية بشكل عام بسبب انسداد كامل أو شبه كامل لشريان القلب، يحدث الانسداد بسبب تكوُّن جلطة دموية ناتجة عن تراكم الدهون في موقع التضيق في جدار الشريان (تصلب الشرايين) ، لكن في متلازمة القلب المنكسر، لا يحدث انسداد في شرايين القلب، على الرغم من احتمال انخفاض تدفق الدم في هذه الشرايين. [1] [2]

المضاعفات وعوامل الخطر

في حالات نادرة جداً، قد تسبب متلازمة القلب المنكسر الوفاة، لكن معظم الأشخاص الذين يعانون من متلازمة القلب المنكسر يتعافون بسرعة ولا يعانون من آثار طويلة الأمد، تشمل أبرز المضاعفات المحتملة ما يلي: [1] [2]

  • تراكم السوائل في الرئة (الوذمة الرئوية).
  • انخفاض ضغط الدم.
  • اضطرابات في ضربات القلب.
  • السكتة القلبية أو فشل القلب.

عوامل الخطر

يوجد العديد من عوامل الخطر التي تزيد من احتمال الإصابة بمتلازمة القلب المنكسر، منها: [1] [2]

  • الجنس: النساء أكثر قابلية للإصابة بمتلازمة القلب المنكسر من الرجال.
  • العمر: معظم المصابين بمتلازمة القلب المنكسر أكبر من 50 عام.
  • تاريخ من الحالات العصبية: الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات عصبية، مثل إصابة في الرأس أو نوبات صرع، يكونون أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة القلب المنكسر.
  • اضطراب نفسي سابق أو حالي: الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات نفسية معينة، مثل القلق أو الاكتئاب، من المحتمل أن يكونوا أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة القلب المنكسر.

الوقاية من متلازمة القلب المنكسر

الأشخاص الذين أصيبوا بمتلازمة القلب المنكسر أكثر قابلية للإصابة بها مرة أخرى، حتى عند عدم وجود عامل مسبب، لذل قد تفيد إجراءات الوقاية من تفادي حدوثها، مثل: [1] [2]

  • يوصي العديد من الأطباء بالعلاج طويل الأمد باستخدام حاصرات بيتا أو الأدوية المماثلة التي تمنع الآثار الضارة المحتملة لهرمونات التوتر على القلب.
  • قد يساعد إدارة والتقليل من الإجهاد في الحياة في منع حدوث متلازمة القلب المنكسر، على الرغم من عدم وجود دليل حالياً لإثبات ذلك.

علاج متلازمة القلب المنكسر

لا يوجد علاج محدد لمتلازمة القلب المنكسر، العلاج مشابه لعلاج النوبة القلبية حتى يتضح التشخيص، حيث يبقى معظم الناس في المستشفى أثناء تعافيهم، تشمل طرق العلاج: [1] [2]

  • بمجرد أن يتم تشخيص الإصابة بمتلازمة القلب المنكسر، غالباً يتم البقاء في المستشفى حتى التماثل لعلاج، ووصف مجموعة من الأدوية تشمل مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE)، وحاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين 2، حاصرات بيتا أو مدرات البول.
  • تساعد هذه الأدوية في تقليل العبء على القلب أثناء التعافي وقد تساعد في منع حدوث المزيد من النوبات.
  • يتعافى العديد من المرضى بشكل تام في غضون شهر أو أكثر قليلاً.
  • من المحتمل أن يتم إجراء تخطيط قلب آخر بعد حوالي أربعة إلى ستة أسابيع من ظهور الأعراض لأول مرة للتأكد من تعافي.
  • يحدد الطبيب المدة التي يجب فيها لمواصلة تناول هذه الأدوية بمجرد التعافي، حيث يمكن إيقاف معظمها في غضون ثلاثة أشهر.

نهايةً.. متلازمة القلب المنكسر قابلة للعلاج وبسرعة أكبر من النوبة القلبية،  تتطلب غالباً البقاء في المستشفى وتلقي الأدوية حسب تعليمات الطبيب، لكن لا تعالج بالجراحة أبداً، ولا باستخدام الدعامات لأنها لا تشمل أي خلل عضوي في القلب.