ما علاج القوباء الحلقية عند الأطفال وما أسبابها

  • تاريخ النشر: الإثنين، 28 يونيو 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
ما علاج القوباء الحلقية عند الأطفال وما أسبابها
مقالات ذات صلة
علاجات حساسية العين وما هي أسبابها
علاج صدفية الشعر وما هي أسبابها
علاج ضيق المهبل في بداية الزواج وما هي أسبابه

القوباء الحلقية هي عدوى جلدية معدية بشدّة، منتشرة بشكل شائع لدى الأطفال والرضع، وتظهر بشكل أكبر في الأجواء الحارّة والرطبة، سنتناول في مقال اليوم كل ما ترغب بمعرفته حول أسباب وأعراض القوباء الحلقية عند الأطفال وطرق العلاج والوقاية من الإصابة بالقوباء

ما هي القوباء الحلقية عند الأطفال؟

القوباء الحلقية هي عدوى جلدية شائعة عند الرضّع والأطفال، خاصةً أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 2-5 سنوات، يكون شكل القوباء عند الأطفال كالبقع الحلقية الحمراء المنتشرة في عدّة مناطق في الجلد مثل الوجه وحول الأنف والفم، كما يمكن أن تنتشر في فروة الرأس أو الذراعين أو الساقين أو منطقة الحفاض، لا تلبث أن تتحول هذه البثور بسرعة إلى قشور بلون بنيّ-ذهبي، تبدو هذه البقع ملتصقة ببعضها في بعض الحالات أو منفصلة ومنتشرة في الجسم في حالات أخرى [1] [2] .

أسباب القوباء الحلقية عند الأطفال

تحدث القوباء نتيجة بعض أنواع الجراثيم مثل بكتيريا المكوّرات العنقودية أو البكتيريا العقدية، تدخل هذه البكتيريا إلى الجسم عن طريق ملامسة قروح شخص مصاب بالقوباء الحلقية، أو حتّى استخدام الأدوات التي يستعملها مثل الملابس وأغطية السرير وغيرها، كما يمكن أن تدخل هذه البكتيريا عن طريق وجود جرح أو طفح جلدي سابق في الجسم، توجد بعض العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بالقوباء الحلقية مثل [1] [3]:

أعراض القوباء الحلقية عند الأطفال

تتظاهر القوباء الحلقية أولاً بشكل تقرّحات أو بقع حمراء على مناطق مختلفة من الجلد، تكون هذه التقرّحات حمراء ومترافقة مع حكة وبعض الألم، وتسبب الإزعاج لدى الطفل، تتحوّل هذه البقع بسرعة إلى بثور حمراء نازّة، ثمّ تتحول في مرحلة لاحقة إلى قشور صفراء تختفي بعد فترة دون أن تترك أي علامات [1] .

علاج القوباء الحلقية عند الأطفال

يعتمد علاج القوباء الحلقية عند الأطفال على استخدام المضادات الحيوية (Antibiotics)، وذلك بشكل مراهم جلدية أو دواء يؤخذ عن طريق الفم، يعتمد ذلك على مدى انتشار البثور المرافقة للقوباء الحلقية وشدّة الإصابة [1] [3] [4] :

  • تستخدم المراهم أو الكريمات الحاوية على مضاد حيوي مثل موبيروسين (mupirocin) في مستحضر (Bactroban) لعلاج الحالات البسيطة من القوباء، يتم تطبيق العلاج الموضعي مباشرةً على أماكن القروح الجلدية 2-3 مرات في اليوم لمدة تتراوح بين 5-10 أيام
  • تستخدم المضادات الحيوية الفموية مثل مستحضر أوغمنتين (Augmentin) في علاج الإصابات الشديدة من القوباء الحلقية، أو تلك التي لم تستجب للعلاج الموضعي، تُعطى المضادات الحيوية بجرعة علاجية منتظمة لمدة 7-10 أيام وبموجب وصفة طبية
  • يجب الاهتمام بتنظيف الجلد المصاب يومياً أثناء فترة تلقّي العلاج، وذلك باستخدام شاش نظيف وصابون مطهّر مناسب للجلد، كما يساعد نقع البثور التي تحوّلت إلى قشور بالماء الدافئ والصابون في تسهيل إزالة طبقات القشرة
  • تُشفى القوباء الحلقية في غضون 7-10 أيام، وقد تطول فترة الشفاء وفقاً لوجود إصابات جلدية أخرى لدى الطفل

علاج قوباء الشعر عند الأطفال

يمكن أن تنتشر القوباء إلى فروة الرأس لدى الأطفال، خاصةً عند وجود إصابات جلدية مثل قمل الرأس، تستخدم الكريمات الموضعية المضادة للجراثيم في علاج قوباء الشعر لدى الأطفال، وفي بعض الحالات يتم اللجوء إلى العلاجات الفموية الحاوية على مضادات الجراثيم المستخدمة لعلاج القوباء وذلك بعد استشارة الطبيب المختص.

يجب الاهتمام أيضاً بتنظيف قوباء الشعر يومياً باستخدام الماء الدافئ والصابون المطهّر، وتجنّب استخدام الشامبوهات أو الصوابين العطريّة المخرّشة لفروة الرأس أثناء تلقي العلاج [5].

علاج القوباء الحلقية عند الأطفال بالأعشاب

تتمتّع الكثير من الأعشاب والنباتات والتوابل بخصائص مضادة للبكتيريا والفطريات، ممّا يجعل استخدامها ممكناً لعلاج الإصابات الجلدية الموضعية، وقد يكون علاجاً فعالاً في الكثير من الحالات، حيث نجد [6]:

نبات الألوفيرا

فعّالة ضد جراثيم المكورات العنقودية المسببة لظهور القوباء، يستخدم جل الألوفيرا بتطبيقه مباشرةً على الجلد المصاب بشكل يومي

البابونج

 أظهرت بعض الدراسات قدرة البابونج على محاربة الالتهابات الجلدية، يمكنك تجربة فعاليّة البابونج عن طريق وضع كيس شاي البابونج المبرّد بشكل مباشر على القوباء الجلدية، أو استخدام شاي البابونج كغسول على المناطق المصابة من الجلد

الكركم

يتميّز الكركم بخصائصه المضادة للبكتيريا، وعلى وجه الخصوص تلك المسببة للقوباء مثل البكتيريا العنقودية والبكتيريا العقدية، لتجربة ذلك يمكنك وضع كمادات حاوية على الماء والكركم مباشرةً على قروح القوباء وتطبيقها يومياً للحصول على الفائدة العلاجية

الوقاية من القوباء الحلقية عند الأطفال

يمكن الوقاية من الإصابة بالقوباء الحلقية بالحفاظ على نظافة الجلد وذلك باتبّاع الوسائل الوقائية التالية [4]:

  • غسل اليدين بانتظام بالماء والصابون
  • حماية الأماكن المصابة في الجلد مثل الجروح والخدوش أو لدغات الحشرات وتغطيتها باستخدام ضمادات نظيفة
  • تغطية قروح القوباء لدى الأفراد المصابين باستخدام شاش وشريط لاصق لتقليل فرص العدوى بين أفراد الأسرة
  • غسل كل الأدوات المتعلقة بالمريض مثل الأغطية والوسادات والمناشف بشكل منتظم خلال فترة العلاج
  • عدم مشاركة الأدوات الشخصية الخاصة بالمريض مع بقية أفراد العائلة

الخلاصة:

عدوى القوباء الحلقية عند الأطفال حالة جلدية شائعة لا تستدعي القلق، فهي ليست بحالة خطيرة ويمكن علاجها باستخدام الكريمات أو المراهم الموضعية المناسبة أو المضادات الحيوية الفموية، كما بإمكانك تجربة الأعشاب الطبية مثل الألوفيرا والبابونج كوسائل علاجية طبيعية وتطبيقها على أماكن القروح الجلدية لتسريع عملية الشفاء

  1. أ ب ت ث "مقال "كل ما تحتاج معرفته حول القوباء الحلقية"" ، المنشور على موقع healthline.com
  2. "مقال "القوباء الحلقية"" ، المنشور على موقع nhs.uk
  3. أ ب "مقال "القوباء الحلقية"" ، المنشور على موقع mayoclinic.org
  4. أ ب "مقال "القوباء الحلقية عند الأطفال"" ، المنشور على موقع kidshealth.org
  5. "مقال "التهابات فروة الرأس"" ، المنشور على موقع medicalnewstoday.com
  6. "مقال "علاج القوباء باستخدام الأعشاب"" ، المنشور على موقع healthline.com