فوائد البابونج للبشرة والتأثيرات الجانبية لشرب البابونج

  • تاريخ النشر: الجمعة، 24 يوليو 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 07 سبتمبر 2022
فوائد البابونج للبشرة والتأثيرات الجانبية لشرب البابونج
مقالات ذات صلة
فوائد شاي البابونج للجسم والبشرة والشعر
فوائد البابونج للصحة والجمال
فوائد البابونج للشعر وطريقة استخدامه

تنتمي عشبة البابونج (بالإنجليزية: Chamomile) إلى عائلة نبات أستراسيا (بالإنجليزية: Asteraceae) والتي تمتلك زهور تشبه نبات الأقحوان، وتم استخدامها منذ قرون طويلة للعديد من الحالات الصحية.

نتناول من خلال السطور القادمة إحدى تلك الفوائد، وهي فوائد البابونج للبشرة على وجه الخصوص، كما نستعرض معاً بعض الفوائد العامة للكاموميل، مع توضيح الآثار الجانبية لشاي البابونج على بعض الأشخاص.

فوائد البابونج للبشرة

يوجد العديد من الفوائد المذهلة للبابونج للجلد والبشرة، ومن أهم هذه الفوائد: [3] [1]

  • علاج الجروح: استخدم شاي البابونج منذ القدم في شفاء الجروح عند اليونانيين والرومان والمصريين القدماء، بسبب خصائصه المضادة للالتهاب والميكروبات؛ والتي تساعد في التئام الجروح بشكل أسرع.
  • تفتيح البشرة: يفيد نبات البابونج في تفتيح وتبييض البشرة، بالإضافة إلى تعزيز صحة البشرة وحمايتها من الأكزيما والصدفية، بسبب خصائصه المضادة للأكسدة.
  • تخفيف آثار حب الشباب: فوائد البابونج للبشرة الدهنية وحب الشباب معروفة ومجربة؛ لذلك فهو يُستخدم بشكل موضعي على حب الشباب للتقليل من أعراضه بشكل كبير، بسبب خصائصه المطهرة والمضادة للالتهابات؛ حيث يعمل على التقليل من حدة الندبات المرافقة لحب الشباب؛ ومنع انتشار البثور بشكل واسع؛ وإزالة البقع.
  • مكافحة الشيخوخة: من أهم فوائد البابونج للبشرة أن مضادات الأكسدة المتوفرة فيه تحارب الجذور الحرة التي تسبب تلف خلايا البشرة، كما يفيد في تسريع نمو وتجديد خلايا البشرة وشد المسام؛ مما يساعد على التقليل من علامات الشيخوخة.
  • يعالج حروق الشمس: تعمل مضادات الالتهاب والأكسدة في الكاموميل على تقليل آثار حرق الشمس الناتج عن الأشعة فوق البنفسجية الضار للبشرة، يمكن تحضير شاي البابونج وتبريده جيداً ثم وضعه بشكل مباشر على مكان الحرق باستخدام منشفة نظيفة.
  • يعالج الهالات السوداء تحت العين: يساعد وضع أكياس شاي البابونج على العين بعد غليها ثم تبرديها ووضعها في الثلاجة؛ على التقليل من انتفاخ وألم العين، وإزالة الهالات السوداء.
  • علاج قشرة الرأس: يفيد شاي الكاموميل في التقليل من قشرة الرأس ومنعها، ويعمل على تهدئة فروة الرأس كما يمكن استخدامه بشكل موضعي على الشعر بعد الحمام مباشرة.

فوائد البابونج للجسم

تملك عشبة البابونج سمعة ممتازة في العلاج؛ نظراً لاحتوائه على مركب شامازولين (بالإنجليزية: Chamazulene)، وهو مركب كيميائي عطري يحوي خصائص مسكنة، ومضادة للأكسدة والالتهاب والتشنج، يُصنع  شاي البابونج عن طريق تجفيف زهور البابونج، ثم غمسها في الماء الساخن، ينمو الكاموميل في آسيا وأستراليا وأوروبا وأمريكا الشمالية، ويعتبر شاي البابونج من أكثر المشروبات شهرة في العالم نظراً لخلوه من الكافيين وطعمه اللذيذ، فيما يلي أهم فوائد شرب البابونج: [2] [1]

  • تعزيز جودة النوم ومحاربة الأرق: يساعد على إراحة الأعصاب وتهدئة الجهاز العصبي، كما أنه خالي من الكافيين مما يساعد على النوم بشكل أفضل.
  • تقوية المناعة: يملك خصائص مضادة للبكتيريا؛ تجعله فعالاً في الوقاية ومحاربة البكتيريا المسببة للأمراض؛ وتقوية مناعة الجسم.
  • يعالج نزلات البرد: من أهم فوائد شرب هذا الشاي قدرته على علاج وتخفيف أعراض نزلات البرد، كما يساعد استنشاق البخار الصادر عن الشاي في تخفيف احتقان وسيلان الأنف والتهاب الحلق.
  • يقلل من تقلصات العضلات وآلام الدورة الشهرية: يملك البابونج خصائص مهدئة ومسكنة للآلام ومضادة للتشنجات تساعد في تخفيف الألم، كما يعمل على إراحة الرحم من خلال تقليل إنتاج البروستاجلاندين (Prostaglandins)، وهي مادة شبيهة بالهرمونات تسبب الألم والالتهاب.
  • قد يحمي من أنواع معينة من السرطان: يحتوي شراب البابونج على مضاد الأكسدة ايبيجينين (بالإنجليزية: Apigenin)، الذي أظهر من خلال دراسات مخبرية فعاليته في التقليل من خطر الإصابة بسرطانات معينة، مثل سرطان الثدي والجهاز الهضمي والجلد والبروستاتا والرحم، كما أظهرت دراسة على 500 شخص شربوا شاي البابونج حوالي 2 إلى 6 مرات في الأسبوع، كانوا أقل عرضةً للإصابة بسرطان الغدة الدرقية، مقارنة بأشخاص لم يشربوا البابونج، تحتاج هذه النتائج إلى دراسات موسعة أكثر على البشر لتطبيقها بشكل أكبر.
  • ضبط سكر الدم: يساعد في خفض سكر الدم، بسبب خصائصه المضادة للالتهاب التي تحمي خلايا البنكرياس من الضرر، حيث يقوم البنكرياس بإفراز هرمون الأنسولين الذي يعمل على تخليص الجسم من السكر الزائد.
  • الحماية من هشاشة العظام: يحمل البابونج نفس تأثير هرمون الأستروجين الذي من الممكن أن يحمي العظام من الهشاشة، وخصوصاً عند النساء.
  • يحمي القلب: البابونج غني بالفلافونويدز (بالإنجليزية: Flavonoids)، وهي فئة من مضادات الأكسدة التي تعمل خفض ضغط الدم، وتقليل مستويات الكوليسترول في الجسم؛ مما يحمي من الإصابة بأمراض القلب.
  • يخفف آلام المعدة: يساعد شراب الكاموميل على التخفيف من تشنجات الجهاز الهضمي، وعلاج الاضطرابات الهضمية المختلفة، مثل انتفاخ البطن، والإسهال، والتقيؤ، والغثيان، بالإضافة إلى فقدان الشهية.
  • تقليل التوتر: يعتبر مشروب البابونج مسكن طبيعي يعمل على التهدئة والتخفيف من الإجهاد والتوتر في الجسم.

محاذير تناول شاي البابونج

على الرغم من فوائده العديدة، إلا أنه يوجد مجموعة من الحالات التي يجب فيها تجنب استهلاك البابونج، ما لم ينصحك الطبيب بخلاف ذلك، من أهم تلك الحالات: [3]

  • الأشخاص الذين يملكون تاريخ من الحساسية الشديدة: خاصة الحساسية من حبوب الطلع؛ لأن ذلك يسبب لهم رد فعل تحسسي شديد، فمن الممكن أن يحتوي البابونج على حبات الطلع التي انتقلت إليه من الأزهار والنباتات المجاورة له.
  • الأشخاص الذين يعانون من حساسية من البابونج: حتى الحساسية الخفيفة لأنها من الممكن أن تتفاقم في حالة الاستهلاك المتزايد.
  • الأطفال الرضع والصغار: البابونج أو الكاموميل مثل العسل قد يسبب تسمم غذائي في بعض الحالات، ويمكن للكبار والبالغين مقاومة هذا التسمم، إلا أنه قد يسبب مشاكل كبيرة للرضع؛ لذلك يُنصح بأخذ تعليمات الطبيب إذا كنت تريد إعطائه لطفلك.
  • عند أخذ أدوية معينة: قد يسبب تناوله تفاعلاً مع بعض أنواع الأدوية، مثل العقاقير الخافضة لضغط الدم أو المسيلة للدم؛ لذا استشر طبيبك إذا كنت تأخذ أدوية محددة للتأكد من سلامة شرب شاي البابونج على صحتك.

الآثار الجانبية لشرب البابونج

يعتبر البابونج آمناً بالنسبة لمعظم الأشخاص عند تناوله بكميات معتدلة، ولقد قدرت العديد من الدراسات العلمية أن الكمية المسموح بتناولها من شراب البابونج تُقدر من كوب إلى أربعة أكواب يومياً، وفي حالة الإسراف في التناول، فمن الممكن أن يسبب ذلك حساسية لدى الأشخاص الذين يعانون من الحساسية بشكل مسبق، كما لا يوجد دراسات تأكد سلامة البابونج أثناء فترة الرضاعة، والأشخاص المصابين بأمراض الكلى والكبد، بل تُوجد دراسات تثبت تأثير البابونج الضار على المرأة الحامل؛ فقد يسبب تحفيز الرحم والإجهاض.[2]

أدخل البابونج إلى نظامك الغذائي لتحصل على فوائده الكثيرة، واستشر الطبيب المختص عند الإحساس بأعراض مزعجة نتيجة شرب البابونج، وقبل استخدامه بشكل موضعي على الجلد اختبر منطقة صغيرة أولاً للتأكد من سلامة استخدامه.