فوائد الاستحمام الجسدية والنفسية

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 11 يناير 2022
فوائد الاستحمام الجسدية والنفسية
مقالات ذات صلة
فوائد الدراجة الهوائية الجسدية والنفسية
فوائد العلاقة الحميمة للمرأة وتأثيراتها الجسدية والنفسية
أهمية الرياضة الجسدية والنفسية

الاستحمام هو عادة روتينية نقوم بها جميعاً بشكل تلقائي دون أن نفكر في أهميتها بالنسبة لنا، فهل فكرت يوماً في فوائد الاستحمام؟ تابع معنا هذا المقال لتكتشف معلومات لم تعرفها من قبل عن فوائد الاستحمام الجسدية ومدى تأثيره على حالتك النفسية.

فوائد الاستحمام اليومي

لا شك أن المواظبة على الاستحمام اليومي من الأمور التي تعود بالنفع على أصحابها وتنعكس بشكل واضح على مظهرهم وحالتهم النفسية، إليك أهم فوائد الاستحمام اليومي:

  1. التنظيف المتواصل للبشرة والشعر وتجنب انسداد المسام الذي يجلب العديد من المشكلات للبشرة مثل الحبوب.
  2. تنظيم درجة حرارة الجسم الأساسية.
  3. تقليل أعراض الصداع وخاصة الصداع النصفي لأن الماء يقلل من الضغط على الأوعية الدموية وهو ما يسبب آلام الصداع.
  4. يساعد الاستحمام اليومي باستخدام الماء الدافئ على تنشيط الدورة الدموية ومن ثم تعزيز صحة القلب.
  5. الحد من الآلام المصاحبة للتمارين الرياضية، لأن الاستحمام يساعد على ارتخاء العضلات.
  6. يساعدك الاستحمام اليومي وخاصةً قبل النوم على الشعور بالاسترخاء والنوم بشكل أفضل وأكثر عمقاً.
  7. أثبتت إحدى الدراسات أن الاستحمام اليومي لمدة ساعة يساعد على فقد الوزن بشكل يضاهي ما تفعله ممارسة رياضة المشي لمدة 30 دقيقة يومياً. [1]

فوائد الاستحمام بالماء فقط

قد يظن البعض أن استخدام أقوى أنواع منظفات البشرة أثناء الاستحمام من الأمور التي تساعد على تألقها وتوهجها، ولكن الأمر ليس كذلك مطلقاً، فعلى الرغم من التأثير الإيجابي لتلك المنظفات ودورها في تنقية البشرة من خلايا الجلد الميت، إلا أنها قد تسبب لها أضراراً في كثير من الأحيان لأنها تغير درجة حموضة البشرة مما يؤدي إلى خلق بيئة مثالية للإصابة بالعديد من الأمراض الجلدية مثل الحبوب والإكزيما.

قد تتعجب عندما تعلم أن كل ما تحتاجه للاستحمام هو الماء فقط، فهو يساعد على إزالة الأوساخ من بشرتك دون أن يجردها من الزيوت التي تساعد على ترطيبها، يمكنك فقط استخدام أحد المنظفات المعتدلة تحت إبطيك وعلى الأعضاء التناسلية، ولكن ما لم تكن تتعرق بشدة يمكنك الاعتماد على الماء فقط في الاستحمام دون أدنى قلق من تعرضك لرائحة كريهة. [2]

فوائد الاستحمام بالماء البارد

لا يعد الاستحمام بالماء البارد من الأمور الحديثة نسبياً، فقد شاع استخدام العلاج المائي منذ عدة قرون لتحفيز الجسم على التكيف مع العديد من الظروف القاسية، تعتمد تلك الطريقة على استخدام ماء تقل درجة حرارته عن 70 درجة فهرنهايت، ومن أهم فوائد الاستحمام بالماء البارد:

  • أثبتت بعض الأبحاث أن أخذ حمام بارد لمدة تصل إلى 5 دقائق من مرتين إلى 3 مرات أسبوعياً يساعد في التخفيف من أعراض الاكتئاب.
  • يساعد الحمام البارد على تحسين التمثيل الغذائي ويحفز حرق الدهون بجانب الطرق التقليدية المتبعة في إنقاص الوزن.
  • يحفز الاستحمام بالماء البارد من نشاط الدورة الدموية لأن الجسم يعمل بجهد أكبر ليحافظ على درجة حرارته الأساسية التي تزيد عن درجة حرارة الماء.
  • أظهرت بعض التجارب أن صدمة الماء البارد تحفز نشاط خلايا الدم البيضاء، مما يساعد على وقاية الجسم من بعض الأمراض مثل نزلات البرد والإنفلونزا. [3]

فوائد الاستحمام بالماء الحار

لا يفضل البعض استخدام الماء الحار أو الساخن في الاستحمام، ولكن بعد تعرفك على أهم فوائد الاستحمام بالماء الحار ستتغير نظرتك كلياً، وإليك أهم هذه الفوائد:

  1. يساعد الاستحمام بالماء الساخن على تهيئة الجسم على النوم بشكل أفضل من الماء البارد.
  2. يحفز الماء الساخن حرق الجسم مزيد من السعرات الحرارية.
  3. أثبتت بعض الدراسات أن استخدام الماء الساخن يحسن من ارتفاع ضغط الدم.
  4. يخفف الماء الساخن من تيبس العضلات ويساعد في علاج الشد العضلي.
  5. يساعد الماء الساخن على تنظيف البشرة وفتح المسام بشكل أفضل من الماء البارد. [4]

فوائد الاستحمام بالملح

يعد الاستحمام بالملح من أقدم أشكال العلاج التي عرفتها البشرية، فقد اعتادت كثير من الثقافات القديمة على استخدام الملح في التخلص من السموم وعلاج بعض الأمراض، وقد ساعد انتشار الملوثات البيئية والأطعمة غير الصحية على ظهور أشكال العلاج القديمة على الساحة من جديد ومنها الاستحمام بالملح، وإليك أهم فوائده:

  • يساعد على استفادة البشرة بالعديد من العناصر مثل الكالسيوم والمغنسيوم والبوتاسيوم.
  • يقلل من التهابات الجلد.
  • يفتح مسام البشرة وينقيها من السموم.
  • يساعد على ارتخاء العضلات.
  • ينشط الدورة الدموية. [5]

فوائد الاستحمام النفسية

لا تقتصر فوائد الاستحمام على أهميته في تنظيف البشرة وتحسين المظهر العام لأي شخص، بل هناك العديد من الفوائد والمميزات التي تعود بالنفع على حالتك النفسية، من أهم تلك الفوائد:

  1. يخفف الاستحمام وخاصةً الاستحمام بالماء البارد من أعراض الاكتئاب، لأنه يحفز إفراز الإندورفين الطبيعي الذي يساعد على تحسين الحالة المزاجية.
  2. يخفف الاستحمام من التوتر ويعزز النوم الصحي بشكل أفضل. 
  3. يساعد الاستحمام على زيادة تركيزك وشعورك باليقظة.
  4. يعزز الاستحمام من الثقة بالنفس نظراً لحفاظك الدائم على مظهر جذاب.
  5. تساعدك العزلة والتخلي عن المسؤوليات أثناء الاستحمام على التفكير بشكل أكثر عمق وإيجابية. [6]

أضرار عدم الاستحمام

وبعد أن تعرفنا على فوائد الاستحمام بأشكاله المختلفة، دعنا على الجانب الآخر نستعرض أهم أضرار عدم الاستحمام ومن ضمنها:

  • رائحة كريهة في بعض مناطق الجسم نتيجة لاختلاط العرق ببعض أنواع البكتيريا.
  • انسداد المسام وتفاقم أعراض حب الشباب والرؤوس السوداء.
  • تراكم طبقات الجلد الميت على سطح البشرة مما يؤدي إلى جفاف الجلد وتقشره.
  • تهيج الجلد وظهور بعض البقع الحمراء.
  • الإصابة ببعض أنواع البكتيريا والفطريات الجلدية.
  • تفاقم أعراض بعض المشاكل الجلدية مثل الإكزيما وحساسية الجلد.
  •  احتمال الإصابة ببعض الأمراض إذا وجدت الجراثيم التي لم يتم غسلها منفذاً إلى الجسم.
  • ظهور بعض البقع الجلدية بنية اللون عند عدم الاستحمام لفترات طويلة.
  • يتأثر الشعر بشكل سلبي من عدم الاستحمام وكذلك فروة الرأس. [7]

وختاماً لا شك أن النظافة فطرة سليمة اعتدنا عليها جميعاً، وبالتأكيد شعرت بأهميتها بعد اكتشافك لأهم فوائد الاستحمام، وقد تكون تلك هي المرة الأولى التي تتعرف فيها على ما يضيفه الاستحمام إلى صحتك النفسية وتحسين حالتك المزاجية.