صفات وعلامات الرجل المتردد وطرق التعامل معه

ماذا يريد الرجل في العلاقة العاطفية؟

الثقة بالنفس.. أسباب نقص الثقة بالنفس وطرق تعزيزها

  • بواسطة: ريان أبو علي السبت، 01 أغسطس 2020 منذ 4 أيام
الثقة بالنفس.. أسباب نقص الثقة بالنفس وطرق تعزيزها

تمثل الثقة بالنفس الطريقة التي تنظر بها إلى نفسك، وتقديرك لميزاتك ومهاراتك، وتعد من أهم العوامل لتحظى بحياة سعيدة، وتحقق الإنجازات والأهداف التي ترغب بها.

الثقة بالنفس

تتضمن الثقة بالنفس قدرتك على السيطرة على حياتك، والتحكم في انفعالاتك ومواقفك تجاه الأحداث التي تواجهها، لا بد أن تملك نظرة إيجابية تجاه الأمور وأن تكون قادر على تحديد نقاط قوتك واستغلالها، والعمل على مواجهة نقاط ضعفك ومحاولة تطويرها.

طرق زيادة الثقة بالنفس

يسبب ضعف الثقة بالنفس عدم رضاك عن نفسك، وصعوبة في الثقة بالآخرين، وعدم القدرة على وضع خطط وأهداف مستقبلية في حياتك، لذلك اتباع سلوكيات ومواقف محددة تساعد على زيادة ثقتك بنفسك بشكل كبير، تشمل أهم هذه الطرق: [1]

  • كن على دراية بنقاط القوة لديك، واعمل على استخدامها في مواجهة المشاكل التي تعترضك.
  • كن متعاطفاً مع نفسك، ولا تستمر بإلقاء اللوم والإحساس بالذنب، بدلاً من ذلك قدر مشاعرك واشكر نفسك على الجهد الذي تبذله في أعمالك.
  • عندما تعترض طريقك عقبة ما، تجنب الإحساس بالفشل، وحاول استخلاص الأشياء الإيجابية والدروس التي قدمتها لك.
  • لا يوجد أحد كامل، ضع أهدافاً واقعية وقابلة للتحقيق، من المستحيل أن تكون مثالياً في جميع جوانب حياتك.
  • عندما تشتد الأمور عليك وتشعر بالضغط الشديد، اهدئ وحاول اللجوء إلى التفكير المنطقي وتجنب الانفعال والاندفاع.
  • تخطى التجارب السلبية التي واجهتها في الماضي، واستلهم منها الدروس التي تفيدك في حياتك المستقبلية.
  • عبر عن مشاعرك ومواقفك بشكل صريح ومحترم، وتجنب كبت الأمور لأن ذلك يزيد من التوتر بداخلك.
  • تعلم ان تقول لا للطلبات غير المعقولة، والتي لا تشعر برغبة في القيام بها.

أسباب ضعف الثقة

معرفة أسباب ضعف الثقة بالنفس أول خطرة في سبيل تخطيها، فيما يلي أسباب شائعة لضعف الثقة بالنفس عند بعض الأشخاص: [2]

  • الجينات والطبع العام: تعد الجينات والعوامل الوراثية عاملاً مهماً في الثقة بالنفس، حيث أظهرت الدراسات أن العامل الجيني يؤثر على كمية المواد الكيميائية التي تعزز الثقة بالنفس في الدماغ مثل السيروتونين والأكسيتوسين، وبينت أن هذه الهرمونات يمكن تثبيطها نتيجة أسباب جينية معينة، كما يرتبط السلوك الشخصي بالمزاج العام للشخص، فبعض الأشخاص يميلون إلى الحذر والتردد بشكل عام، خاصة في المواقف غير المألوفة، والبعض الآخر يلجأ إلى المواجهة دون التفكير في العواقب.
  • التجارب الحياتية: تلعب التجارب الحياتية السابقة دوراً مهماً في عدم الثقة بالنفس، مثل:
  • الصدمة: التي تصيب الشخص نتيجة تعرضه لإساءات جسدية ونفسية وعاطفية في ماضيه، والتي تشعره بضعف شديد في الثقة بالنفس، ينصح بالتحدث إلى الطبيب المختص في حال تكرار مشاهد هذه التجارب في عقلك وعدم قدرتك على تجاوزها.
  • التربية السيئة: الطريقة التي يعامل بها الأطفال من قبل الأهل تؤثر عليهم لفترة طويلة بعد الطفولة، خاصة عند مقارنة الطفل مع الآخرين باستمرار، والضغط الشديد عليه، أو إخباره بأنه غير قادر على إنجاز أمر ما في حياته، من المحتمل أن يبقى مفعول هذه الكلمات لسنين طويلة بعد الطفولة وتسبب ضعف في الثقة بالنفس.
  • السعي إلى الكمال: مرة أخرى لا يوجد أحد كامل، وسعيك إلى المثالية الكاملة وهم يسبب لك الكثير من القلق وعدم الثقة بالنفس.
  • التأثر بالإعلام: يتسبب الإعلام خاصة مع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي اليوم إلى زيادة شعور الشخص بضعف الثقة بالنفس، وأنه بحاجة دائمة لشيء ما حتى يصبح مثالياً، مما يؤدي إلى عدم تقدير الشخص لذاته وإحساسه الدائم بالنقص.
  • الاكتئاب والقلق: غالباً ما تترافق الاضطرابات النفسية المتمثلة بالقلق والاكتئاب مع ضعف الثقة النفس، المتابعة مع الطبيب أفضل طريقة لتخطي هذه العقبة وزيادة ثقتك بنفسك.

تعزيز الثقة بالنفس

وجود بعض العوامل الخارجة عن إرادتك والتي تسبب ضعف الثقة بالنفس لا يعني أنه لا يمكن تخطيها، يوجد العديد من الخطوات الفعالة التي تعزز ثقتك بنفسك بشكل كبير، من أهم هذه الخطوات: [3]

  • توقف عن مقارنة نفسك بالآخرين: سواء كنت تقارن نفسك بصديقك، أو زميلك في العمل، أو حتى شخصية مشهورة، فإن مقارنة نفسك بالآخرين يشعرك دائماً بأنك أقل قيمة منهم. بدلاً من ذلك اعمل بجهد حتى تحظى بما تريده ويحقق لك الراحة.
  • اهتم بجسدك: يوجد صلة قوية بين صحتك الجسدية والنفسية، احرص على الحصول على جسد سليم من خلال الأكل الصحي وممارسة التمارين الرياضية، هذا من شأنه أن يعزز ثقتك بنفسك بشكل كبير.
  • التعاطف الذاتي: التعاطف الذاتي مصطلح يشمل الطريقة التي تتعامل وتتكلم فيها مع نفسك خاصة عند القيام بالأخطاء، عامل نفسك بلطف وتجنب كلمات مثل "أنا فاشل" أو "لا أستطيع إنجاز أموري" واستبدلها بكلمات إيجابية ومحفزة.
  • واجه مخاوفك: في بعض الأحيان خوفك أو قلقك من الأمر ينتهي عند مواجهته، اتبع أساليب معينة مثل التجربة والممارسة المستمرة بخطوات صغيرة، لا تنتظر حتى تصبح جاهزاً بشكل كامل لأن من الممكن ألا تكون أبداً.
  • ابتسم: الابتسام طريقة فعالة لتعزيز الثقة بالنفس والتقليل من التوتر والضغط النفسي.
  • قم بنشاطات تسبب لك السعادة: مهما كان هذا النشاط، سواء قيادة الدراجة أو القراءة، فإن القيام بما تحب القيام به من أكثر الأمور التي تساعدك على زيادة ثقتك بنفسك.
  • جهز نفسك للأحداث السلبية: لا يعني هذا أن تستمر في التفكير في الأمور السلبية، وإغراق نفسك بالحزن على أمور لم تحدث بالفعل، لكن من المهم أن تجهز نفسك للفشل في أمر ما، أو للرفض من قبل شخص ما، تساعدك هذه الطريقة في تقبل الأمور في حياتك بهدوء وواقعية أكبر.
  • سلوكيات معينة: ابتاع سلوكيات معينة يزيد من ثقتك بنفسك بشكل كبير، مثل:
  • المشي وظهرك مشدود.
  • التكلم بهدوء وبصوت واضح.
  • الابتعاد عن الأشخاص المزعجين الذين لا يقدرون قيمتك.
  • اقضي وقت أطول مع من تحب.
  • ساعد الآخرين.
  • كن ممتناً لما تملك.
  • تعلم أشياء جديدة.
  • ابتعد عن الأفكار السلبية.

ختاماً.. يواجه معظم الأشخاص ضعف ثقة بالنفس من وقت إلى آخر، لكن إذا كان عدم ثقتك بنفسك يمنعك من مواصلة عملك او دراستك بالشكل المطلوب، أو يؤثر على علاقاتك الاجتماعية بشكل كبير فمن المفضل استشارة طبيب أخصائي، لمعرفة السبب وتقديم الحلول المناسبة لتخطيه.

المراجع

[1] مقال  ما هي الثقة بالنفس منشور على موقع usf.edu

[2] مقال Barbara Markway خمس أسباب لضعف الثقة بالنفس منشور على موقع psychologytoday.com

[3] مقال David K. William 12 خطوة لتعزيز الثقة بالنفس منشور على موقع lifehack.org