علاج خفقان القلب

إذا كنت تعاني من مشاكل وتسرع في نبضات القلب اقرأ هذا المقال

  • بواسطة: هبة الصايغ الجمعة، 03 يوليو 2020 الجمعة، 03 يوليو 2020
علاج خفقان القلب

قد يبدو قلبنا وكأنه يدق أو يرفرف أو ينبض بشكل غير منتظم، غالباً لبضع ثوانٍ أو دقائق فقط.

قد تشعر بالقلق حيال ذلك ولكن في معظم الحالات تكون غير ضارة ولا تدل علامة على مشكلة خطيرة.

أسباب خفقان القلب:

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي لتسرع ضربات القلب وتشمل أسباب خفقان القلب ما يلي:

المحفزات الشائعة بسبب نمط الحياة غير الصحي وتشمل ما يلي:

  • تمرين شاق.
  • قلة النوم.
  • المشروبات التي تحتوي على الكافيين، مثل القهوة والشاي ومشروبات الطاقة.
  • الكحول.
  • التدخين.
  • المخدرات.
  • الأطعمة الحارة.

في هذه الحالات، يجب أن تختفي الخفقان من تلقاء ذاتها، كما قد يساعد تجنب هذه المحفزات على منعها من العودة.

المحفزات العاطفية أو النفسية وتشمل:

غالبا ما يحدث خفقان القلب بسبب العواطف أو المشاكل النفسية، مثل:

  • الإثارة أو العصبية.
  • الإجهاد أو القلق.
  • نوبات الذعر كالشعور بالقلق أو الخوف.

قد تساعدك تمارين التنفس وتعلم كيفية التعامل مع نوبة الهلع إذا كنت تشعر بالتوتر أو القلق أو الذعر.

التغييرات الهرمونية:

يمكن أن يكون خفقان القلب لدى النساء في بعض الأحيان نتيجة للتغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء:

في هذه الحالات، عادة ما يكون الخفقان مؤقت ولا يدعو للقلق.

مشاكل في ضربات القلب:

يحدث الخفقان أحياناً بسبب مشكلة في إيقاع القلب (عدم انتظام ضربات القلب) مثل:

  • الرجفان الأذيني: هذا هو النوع الأكثر شيوعاً، حيث ينبض القلب بشكل غير منتظم وأسرع من المعتاد.
  • رفرفة الأذين: ضربات قلب سريعة وغير منتظمة.
  • عدم انتظام دقات القلب فوق البطيني معدل ضربات القلب السريع بشكل غير طبيعي.
  • عدم انتظام دقات القلب البطيني وهي حالة أكثر خطورة حيث تكون سرعة ضربات القلب العادية سريعة.

أمراض القلب:

قد يرتبط الخفقان أيضاً بأنواع أخرى من أمراض القلب، مثل:

  • مشكلة في صمامات القلب مثل تدلي الصمام التاجي.
  • اعتلال عضلة القلب حيث تتضخم عضلة القلب وجدرانه وتتسمك.
  • فشل القلب حيث يكون القلب غير قادر على ضخ الدم حول الجسم بشكل صحيح.
  • أمراض القلب الخلقية العيوب الخلقية التي تؤثر على عمل القلب الطبيعي.

يمكن أن تكون بعض هذه الحالات خطيرة وغالباً ما تتطلب العلاج.

حالات طبية أخرى:

تشمل الحالات الأخرى التي يمكن أن تسبب خفقان القلب ما يلي:

الأدوية:

يمكن أحياناً أن تسبب بعض الأدوية خفقان بما في ذلك:

  • أجهزة استنشاق الربو مثل سالبوتامول وبروميد الإبراتروبيوم.
  • أدوية ارتفاع ضغط الدم (ارتفاع ضغط الدم)، مثل الهيدرالازين والمينوكسيديل.
  • مضادات الهيستامين، مثل تيرفينادين.
  • المضادات الحيوية مثل كلاريثروميسين وإريثروميسين.
  • مضادات الاكتئاب مثل سيتالوبرام وإسيتالوبرام.
  • الأدوية المضادة للفطريات مثل إيتراكونازول.

تحدث إلى طبيب عام إذا كنت تعتقد أن الدواء قد يسبب خفقان قلبك ولكن لا تتوقف عن تناول العلاج الموصوف دون الحصول على المشورة الطبية أولاً. [1]

شاهدي أيضاً: علاج ميفا

علاج خفقان القلب:

يعتمد العلاج على السبب فبالطبع سيحتاج طبيبك إلى معالجة أي حالات طبية كامنة.

  • في بعض الأحيان، لا يتمكن الطبيب من معرفة السبب. فإذا كان تسرع قلبك ناتجاً عن نمط حياتك مثل التدخين أو تناول الكثير من الكافيين، فقد يكون التخلص من هذه الحل.
  • أما إذا كانت الأدوية أو العلاجات البديلة هي السبب اطلب البديل من طبيبك.
  • إذا شعر طبيبك أن العلاج غير ضروري، يمكنك اتخاذ هذه الخطوات لتقليل حدوث خفقان القلب لديك:

حاول تحديد محفزاتك بحيث يمكنك تجنبها. احتفظ بسجل لأنشطتك، بالإضافة إلى الأطعمة والمشروبات التي تتناولها، ولاحظ عندما يحدث الخفقان.

  • إذا كنت قلقاً أو مرهقاً، فجرّب تمارين الاسترخاء أو التنفس العميق أو اليوجا.
  • قلل تناولك للكافيين وتجنب مشروبات الطاقة.
  • لا تدخن وقلل من الكحول.
  • مارس الرياضة بانتظام.
  • التزم بنظام غذائي صحي. [2]

علاج خفقان القلب وضيق التنفس:

هل يمكن أن تكون خفقان القلب المصحوبة بضيق في التنفس خطيرة؟

يرتبط خفقان القلب بالتأكيد بضيق في التنفس، أي أن هذان العرضان مصحوبان معاً دون وجود حالة خطيرة، يشير هذا عادةً إلى أن عدم انتظام ضربات القلب كبير وقد يشير إلى الحاجة إلى تقييم أكثر شمولاً. [3]

استشير طبيبك ليساعدك على تحديد الحالة التي تسبب مشكلة في التنفس وإعطائك العلاج المناسب إليك بعضها:

  1. التمرين: تحسين لياقتك البدنية يمكن أن يقوي قلبك ورئتيك، كما يساعدك على إعادة تأهيل القلب والأوعية الدموية.
  2. الأدوية: الأدوية المستنشقة والتي تسمى موسعات الشعب الهوائية تؤدي إلى إرخاء مجاريك الهوائية في حالات الربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن يمكن للأدوية التي تعمل على تخفيف الألم أو القلق أن تخفف من ضيق التنفس.
  3. العلاج بالأكسجين: يساعدك تلقي الأكسجين الإضافي من خلال قناع أو أنبوب في فتحتي الأنف على التنفس بشكل أكثر راحة.[5]
  4. تقنيات التنفس.

علاج خفقان القلب المستمر:

لعلاج الحالات المستمرة من خفقات القلب عليك استشارة الطبيب، فهناك عدد كبير من الأدوية التي يستخدمها الأطباء والتي تستخدم لعلاج أنواع أكثر خطورة من اضطرابات ضربات القلب عادة ما يصفها أخصائي القلب لأن لها آثار جانبية كبيرة وإذا لم يتم استخدامها بشكل صحيح يمكن أن تسبب مشاكل خطيرة في القلب والأوعية الدموية، مثل السكتة القلبية أو الوفاة المفاجئة.

أما عند استخدامها بشكل صحيح، فهي تمنع حدوث اضطرابات إيقاع القلب الخطيرة ويمكن أن تكون مفيدة على الرغم من أن معظم المرضى يفضلون عدم تناولها بسبب تكلفتها وآثارها الجانبية، لكن يجب تناولها عدة مرات في اليوم.[4]

شاهدي أيضاً: علاج الصرع

في نهاية المطاف نتمنى أن تكون حصلت على ما يكفي من المعلومات حول أسباب خفقان القلب لتتمكن من تجنّبها قدر الإمكان وحافظ دائماً على نمط حياة صحية لتحمي نفسك.

المصادر والمراجع:

[1] مقال "خفقان القلب ونبضات القلب" المنشور على موقع nhs.uk.

[2] مقال Ann Pietrangelo "ما يجب أن تعرفه عن خفقان القلب2020" المنشور على موقع healthline.com.

[3] مقال Danielle Dresden "ما هو ضيق التنفس2018" المنشور على موقع .medicalnewstoday.com

[4] مقال "خفقان القلب: أسئلة متكررة" المنشور على موقع .uihc.org

[5] مقال"ضيق التنفس (ضيق التنفس): العناية والعلاج" المنشور على موقع my.clevelandclinic.org.