تصغير الأنف بدون جراحة

  • تاريخ النشر: الإثنين، 02 نوفمبر 2020 آخر تحديث: الأحد، 01 نوفمبر 2020
تصغير الأنف بدون جراحة
مقالات ذات صلة
نحت الوجه بدون جراحة
تقنيات وطرق نحت الجسم
علاج الشفة الأرنبية

عملية الأنف غير الجراحية بديل جديد متاح للمرضى المهتمين بتحسين شكل أنفهم دون الخضوع لعملية جراحية، ومن أهم مزايا عملية تصغير الأنف بدون جراحة هي نتائج أسرع، ووقت شفاء أسرع، وألم بسيط أو بدون ألم، في هذه المقالة سنطلع على أنواع تصغير الأنف بدون جراحة.

تصغير الأنف بالخيوط:

هناك عملية مبتكرة لتغيير أنفك لا تتطلب القيام بجراحة وهي شد الأنف بالخيوط: [1]

  • شد الخيوط هو إجراء بسيط يتضمن وضع خيوط مصنوعة من مواد متوافقة بيولوجياً بنسبة 100٪ وقابلة للامتصاص من قبل أجسامنا، مثل خيوط بولي ديكسانون (PDO-polydioxanone) أو خيوط بولي كابرولكتون PCL) -Polycaprolactone).  
  • يتم إدخال الخيوط تحت الجلد وسحبها لرفع جسر الأنف وطرفه مع تحفيز الكولاجين لتوفير شد مستدام للأنف.
  • تعمل هذه الخيوط على شد الجلد على الفور من خلال التأثيرات الميكانيكية، ويحدد الطبيب عدد الخيوط للحصول على النتائج المرجوة.
  • يقوم الأطباء بإدخال خيوط (PDO) في جسر الأنف أفقياً، ويتم إدخالها في طرف الأنف عمودياً، تعمل هذه الخيوط كإطار، مما يساعد على إعادة تشكيل وتجميل شكل الأنف.
  • يقوم الجلد بامتصاص الخيوط لتكوين خلايا ليفية جديدة من الكولاجين والأنسجة، ويبدو مظهرك أصغر سنا لفترة أطول من الوقت، وينتج عنه شكل أنف أكثر ثباتاً.

تستمر نتائج هذا العلاج لمدة عامين، ولا تسبب عملية رفع الخيوط هذه خطورة على أنسجة الأوعية الدموية.

  • خيوط بولي ديوكسانون (PDO) أو بولي كابرولكتون (PCL) هي نفس المواد المستخدمة عادة كخيوط جراحية في العمليات الجراحية التي يمكن للجسم امتصاصها.
  • تستمر نتائج خيوط البولي ديوكسانون (PDO) لمدة تصل إلى 12-18 شهراً مع تحفيز الكولاجين الذي يتكون أثناء العملية.
  • تستمر نتائج خيوط بولي كابرولاكتون (PCL) لمدة تصل إلى 24-36 شهراً، وهي مصنوعة من مادة تستخدم لخيوط طويلة الأمد قابلة للامتصاص.

تصغير الأنف بالليزر:

إن عملية تصغير الأنف بالليزر عملية بسيطة، وتحدد العملية التي يجب تطبيقها على الأنف بعد اجراء الفحص الطبي: [2]

  • في هذا الاجراء توجه الحرارة من أشعة الليزر على الأنف، بحيث يتم شد جلد الأنف عن طريق الليزر.
  • يتم تقليل أنسجة الجلد المترهلة على سطح الأنف، ويقل نشاط غدد الدهون الموجودة في الأنف، التي تسبب بشكل الأنف الضخم غير المنحوت.
  • يستخدم الليزر لتغيير حجم الأنف وإعادة تشكيله بالإضافة إلى إصلاح مشاكل مثل عدم التناسق بين فتحتي الأنف.
  • تستخدم تقنية تصغير الأنف بالليزر لإزالة الزوائد اللحمية (الناميات) التي تسبب ضيق التنفس في الأنف، لكن من المحتمل أن تعود الزوائد اللحمية للنمو بعد ازالتها بالليزر.
  • إن تصغير الأنف بالليزر هي العملية الأكثر جمالية، ومع ذلك فهي ليست مناسبة للجميع، فإذا كان لديك أنف كبير ومنحني، فأنت بحاجة الى إجراء عملية تجميل الأنف الجراحية.
  • يستغرق تجميل الأنف بالليزر حوالي ساعة إلى ساعتين ويمكن للمرضى العودة إلى حياتهم اليومية في غضون يوم أو يومين.

تصغير الأنف بتقنية حقن الفيلر:

تعتبر عملية تجميل الأنف بالحقن السائلة إحدى الطرق لتحسين أنفك بدون جراحة وتتضمن حقن حشوات الفيلر في الأنف لتغيير شكله بشكل مؤقت: [3]

  • تستخدم عملية تجميل الأنف غير الجراحية مكون حشو جلدي الفيلر (Filler) لتغيير شكل الأنف، مثل حمض الهيالورونيك (Hyaluronic Acid).
  • حيث يتم تجميل الأنف عن طريق حقن حمض الهيالورونيك في نقاط محددة، في طبقات الجلد العميقة ويحافظ على شكله لفترة محدودة.
  •  تستمر النتيجة تسعة أشهر، اعتماداً على بشرتك والنتائج والمكون المستخدم، وبعد ذلك الوقت سيحتاج العلاج إلى تكرار لأن هذه المادة (الفيلر) قابلة للامتصاص من قبل الجسم.
  • تجمّل هذه التقنية الأنف وتعيد تشكيله، مما يجعله أكثر تناسقاً من خلال تنعيم الحدبات والنتوءات والانخفاضات المرئية، وتعدل طرف الأنف، مما يجعلها أكثر دقة.
  • يتم تطبيق مخدر موضعي أثناء العملية؛ على أنفك والمنطقة المحيطة حتى لا تشعرين بألم إبرة الفيلر.
  • يقوم الطبيب بحقن مواد مالئة في الجسر وطرف الأنف لإعطائه الارتفاع والشكل، قد تشعرين بوخز أو ضغط طفيف أثناء العملية.
  • يمكن توقع حدوث تورم خفيف أو احمرار في نقاط الحقن، قد تحدث بعض الكدمات أيضاً، ولكن يجب أن تهدأ هذه الآثار الجانبية في غضون يوم أو يومين.
  • يمكن أن تستغرق العملية بأكملها من 15 إلى 45 دقيقة.
  • لن تتمكن عملية تجميل الأنف بالفيلر من إعطائك النتائج المرجوة إذا كنتِ تريدين تصغير أنفك أو إذا كنت تتطلعين إلى إزالة النتوءات الأكثر بروزاً، والتي قد تحتاج إلى عمل جراحي.

نصائح وارشادات قبل تصغير الأنف بدون جراحة:

يجب أن يتمتع المرضى بصحة جيدة بشكل عام، المرضى الذين يعانون من اضطرابات النزيف ليسوا مرشحين لعملية تصغير الأنف غير الجراحية، وبشكل عام هذه النصائح مهمة قبل خضوعك لعملية تجميل الأنف غير الجراحية: [4]

  • تجنب الأسبرين، والأدوية المضادة للالتهابات مثل الإيبوبروفين (Ibuprofen)، ومكملات فيتامين (E) وأي مكملات أخرى من مميعات الدم في الأسبوع الذي يسبق هذا تجميل الأنف غير الجراحي، إذا كنت تتناول أي دواء مضاد لتخثر الدم، فتأكد من أن طبيبك يعرف ذلك.
  • تناول الكثير من الخضار الورقية الخضراء لتعزيز فيتامين (K) في الأسابيع التي تسبق عمليتك، ليساعد على تخثر الدم.
  • اشرب الكثير من الماء وتناول وجبة قبل موعدك، لا تفرط في تناول الطعام، فقد تشعر بالغثيان أثناء الموعد أو بعده، ولكن تأكد من تناول شيء يحتوي على النشا والبروتين.

نصائح وارشادات بعد تصغير الأنف بدون جراحة:

يجب اتباع هذه الإرشادات بعد إجراء عملية تصغير الأنف بدون جراحة: [4]

  • الراحة، حسب توصية الأخصائي، عادة لمدة 48 ساعة.
  • اتبع الوصفات الطبية.
  • لا تنخرط في أي نشاط يمكن أن يلحق الضرر بالأنف مثل الرياضة، أو القيادة.
  • اطلب من أحد الأشخاص المساعدة خلال الساعات القليلة الأولى.
  • أخبر الأخصائي إذا شعرت بأي ألم أو إزعاج.
  • تجنب ارتداء النظارات.
  • تجنب الخروج إلى الشمس.

أضرار عملية تصغير الأنف بدون جراحة:

خلال إجراء عملية تصغير الأنف دون جراحة، يتم استخدام مخدر موضعي فقط، مما يعني أن هناك مضاعفات أقل من عملية تجميل الأنف الجراحية، بعض المضاعفات المحتملة تكون مثل: [4]

  • فرط الحساسية أو تفاعلات الحساسية أو العدوى أو عدم تناسق الوجه أو نتيجة غير مرضية من الناحية الجمالية.
  • قد يؤدي الخطأ الذي يحدث أثناء تصغير الأنف إلى تلف دائم، يمكن أن يؤدي حقن الفيلر بشكل غير صحيح إلى تشوهات الوجه ونخره.
  • في الحالة الأخيرة، يمكن إزالة حمض الهيالورونيك المحقون باستخدام محلول إنزيم الهيالورونيداز (Hyaluronidase Enzyme).

وختاماً تسمح لك عملية تجميل الأنف غير الجراحية بتجنب الخضوع للتخدير العام، ويكون وقت الشفاء سريع، بعد هذا الإجراء، يمكنك العودة إلى العمل وأنشطتك المعتادة في نفس اليوم أو في اليوم التالي.