تجميل الأنف بالخيوط

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 13 أكتوبر 2020
تجميل الأنف بالخيوط
مقالات ذات صلة
تكبير الثدي بوصفات طبيعية
تكبير الصدر طبيعياً
شد الوجه بدون جراحة

هو إجراء غير جراحي يُعرف باسم "عملية تجميل الأنف في وقت الغداء" نظراً لراحتها وسرعة العلاج بعد الخضوع للعملية، تتكون الخيوط المستخدمة لدعم الأنف من بولي ديوكسانون (PDO)، وهي متوافقة بيولوجياً بنسبة 100٪ مع جسم الإنسان، حتى بعد ذوبانها. 

تحث هذه الخيوط فائقة الدقة الجسم على تكوين خلايا ليفية جديدة من الكولاجين والأنسجة، مما يؤدي إلى أنف أكثر جمالاً، سنتعرف على تقنية عملية تجميل الأنف غير الجراحي أو "عملية شد الأنف بالخيوط".

ما هي عملية تجميل الأنف بالخيوط؟

نمت شعبية عملية تجميل الأنف بالخيوط، التي تسمى أحياناً خيوط شد الأنف أو عملية تجميل الأنف بالخيوط، كبديل غير جراحي لعملية تجميل الأنف، ويتم الإجراء كالتالي: [1] [2]

  • يربط الإجراء حرفياً خيطاً حول نهاية الأنف لرفعه طرفه، أو كبديل يتم استخدام خيط شائك لتحقيق نفس التأثير.
  • تم تطوير عملية تجميل الأنف بالخيوط كبديل لتدخل آخر غير جراحي، وهو حشو الأنف بالفيلر (Fillers).
  • أصبحت عملية تجميل الأنف بالخيوط شائعة في كوريا، حيث تعرف باسم هيكو (Hiko)، والتي نشأت من الكلمتين (high) رفع و(ko) الأنف.
  • تم تطوير إجراء الأنف المرتفع، أو رفع طرف الأنف قليلاً فقط لتحديد ملامح الوجه الآسيوية باستخدام خيط بولي ديوكسانون (PDO).
  • تعد خيوط بولي ديوكسانون (PDO) بديلاً أقل توغلاً لعملية تجميل الأنف الجراحية لتجديد شباب الأنف دون المخاطر ووقت التعطل المرتبط بالجراحة التقليدية للأنف.
  • يتضمن إجراء تجميل الأنف بالخيط وضع خيوط رفيعة جداً داخل الأنف، ولكن يتم وضعها فوق بعضها البعض لإنشاء تكوين هرمي يدعم جلد الأنف ويغير شكله.
  • لن تقدم نفس نتائج عملية تجميل الأنف الجراحية ولكنها خيار جيد للحصول على أنف أكثر دقة.
  • لها تأثير رفع فوري لأنه ناتج عن ضغط ورفع الأنسجة خلال وقت ضبط الخيط.
  • بعد إدخال الخيط، يقوم الطبيب بضغط خفيف على المنطقة المعالجة، بهذه الطريقة، يقوم الطبيب بإعادة تشكيل سطح الجلد ويجعله أكثر نعومة بشكل واضح.
  • لها تأثير تجديد تدريجي وطبيعي بسبب البولي ديوكسانون، المكون الرئيسي لخيوط (PDO) هو بوليمر معروف في المجال الطبي لسنوات عديدة.
  • بمجرد وضع الخيط، تعمل خيوط البولي ديوكسانون على الطبقات العميقة من الجلد ويساعد على زيادة حجم المناطق المترهلة، واستعادة الشكل الطبيعي للوجه تدريجياً وبشكل طبيعي تماماً.
  • يمكنك توقع بعض التورم والكدمات بعد العملية، والتي قد تستغرق عدة أيام إلى أسبوع لتهدأ.
  • تشمل الآثار الجانبية الشائعة الإحساس بالضيق بعد العملية، يتم حلها على مدى عدة أيام إلى أسبوع.
  • يمكن أن تحدث آثار جانبية أخرى أقل شيوعاً، ومن الأفضل مناقشتها أثناء الاستشارة الطبية قبل الخضوع للعملية.
  • نظراً لأن الخيوط الجراحية المستخدمة تتكسر بمرور الوقت في الجسم، فإن النتائج ليست دائمة.
  • يتم ترسيب الكولاجين بدلاً من الخيوط المُعاد امتصاصها، يبقى بعض التأثير المتبقي بعد تكسير الخيوط.
  • تظهر النتائج الطبيعية بعد أسبوعين، واعتماداً على مادة الخياطة، يُنصح بإجراء اللمسات النهائية بعد تسعة أشهر إلى سنة.
  • شد الأنف بالخيط غير جراحي، وسريع وغير مؤلم نسبياً، أي فوري، يتحسن بمرور الوقت.
  • إجراء فعال بالنسبة لمادة (PDO) 6-12 شهراً، و(PCL) 18-24 شهراً.

ما هي فوائد عملية تجميل الأنف بالخيوط؟

هناك فوائد لجراحة الأنف جذابة من الناحية التجميلية وضرورية جسدياً أو طبياً بما في ذلك: [1]

  • يمكن أن تعالج انسداد الأنف الذي يسبب حدوث انقطاع النفس أثناء النوم، وإزعاج النوم، والمساهمة في الشخير، وحتى منع ممارسة الرياضة.
  • تعطي تغييرات تجميلية مثل إيضاح طرف الأنف، وتقليل الحدبة، أو تصحيح فتحتي الأنف غير المتماثلتين.

ما هي طريقة عملية تجميل الأنف بالخيوط؟

كما ذكرنا تستخدم عملية شد الأنف خيوط إما (Polydioxanone PDO) أو (Polycaprolactone PCL) للتكبير، وهذه خطواتها [3] :

  • تُطهر المنطقة المعالجة.
  • تقاس وتحدد مناطق المعالجة للتأكد من الدقة عند إدخال الخيوط.
  • وضع كريم مخدر على مناطق العلاج لتخفيف الشعور بعدم الراحة أثناء العملية، يليه حقنة تخدير موضعي على طرف الأنف والجسر.
  • ثقب طرف الأنف باستخدام إبرة صغيرة لعمل نقطة دخول للخيوط.
  • وضع مخدر موضعي صغير، يقوم الطبيب بإدخال الخيط تحت الجلد على عمق حوالي ثلاثة إلى خمسة ملليمترات.
  •  لا يلزم إجراء شق، حيث يتم إدخال كل خيط باستخدام إبرة دقيقة تحمل أقماعاً صغيرة أو أشواك مسؤولة عن رفع الأنف وشد الأنسجة المترهلة.
  • بمجرد تطبيق الخيط، يضغط الطبيب بشكل طفيف على الأنسجة لإعادة تشكيلها باليد وللحصول على تأثير الرفع المطلوب.
  • تستغرق العملية حوالي 30-45 دقيقة.

من هو المرشح لعلاج تجميل الأنف بالخيط؟

يمكن أن يخضع الأشخاص الذين تناسبهم عملية خيوط الأنف للحصول على النتائج التالية: [4]

  • جسر أنف أعلى وأطول.
  • جسر أنف أكثر حدة ونحافة واستقامة.
  • طرف أنف أكثر حدة ونحافة.
  • تحسين دوران طرف الأنف.
  • مظهر أنف طبيعي وأنحف.
  • فتحتا أنف متوازنتان.

نصائح قبل عملية تجميل الأنف بالخيوط:

  • لا تتناول أي نوع من الأسبرين لمدة أسبوعين قبل الإجراء.
  • تجنب مكملات فيتامين (E) لمدة 30 يوماً قبل الإجراء.

نصائح بعد عملية تجميل الأنف بالخيط:

  • لا تخضع لأي جراحة أسنان، لمدة أسبوعين بعد العلاج.
  • تجنب علاجات الوجه والتجميل.
  • تجنب جميع الرياضات التي تتطلب الجهد الجسدي في الأسابيع القليلة الأولى.
  • النوم على ظهرك.
  • في حالة الشعور بعدم الراحة، تناول بعض المسكنات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، أو اتباع إرشادات ووصفة الطبيب [5] .

وختاماً تعتبر عملية شد الأنف بالخيوط جديدة نسبياً في السوق، لكنها تظهر نتائج تجاوزت عملية الفيلر أو حشوات الأنف باعتبارها الطريقة غير الجراحية الأكثر شيوعاً لإعادة تشكيل الأنف، ونظراً لأن نجاحها يعتمد على تقنية وخبرة الطاقم الطبي الذي يؤديها، فإن شد الأنف بالخيوط ليس متاحاً على نطاق واسع مثل الحشوات التقليدية.