علاج انسداد الأنف

علاج احتقان وانسداد الأنف بالأعشاب

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 10 يونيو 2020
علاج انسداد الأنف
مقالات ذات صلة
اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة ADHD
أعراض الروماتيزم
الكوليسترول الضار والكوليسترول النافع والفرق بينهما

يؤثر احتقان الأنف على تنفس البعض، ويزعجهم انسداد الأنف ولاسيما في أثناء النوم.. أسباب كثيرة تؤدي لما سبق، وعلاجات كثيرة أيضاً يمكن اللجوء إليها في علاج انسداد الأنف، وسنتعرف عليها في هذا المقال لتكون دليلك الفصل عن هذه الحالة.

أسباب انسداد الأنف وصعوبة التنفس:

مشكلة الاحتقان في الأنف وما يلحقه من صعوبة في التنفس يمكن أن يحدث لك لأسباب منها [1]:

  1. قد تعاني من صعوبة في التنفس عندما تكون مصاباً بالبرد وهو الذي يترافق مع أعراض الزكام المعروفة ومنها الاحتقان وانسداد الأنف الذي يضايقك.
  2. إن كان لديك التهاب الجيوب الأنفية فمن الصعب التنفس من خلال أنفك لمدة أسبوع أو أسبوعين حتى يخف الالتهاب.
  3. يمكن أن يزعجك انسداد الأنف وضيق التنفس إذا كان لديك مشاكل تنفسية مزمنة تشمل إضافة لالتهاب الجيوب الأنفية المزمن الحساسية والربو، وهذا يسبب مع احتقان الأنف سيلاناً وحكة ودمع العينين واحتقان الصدر والسعال.
  4. ممر الأنف هو مسار يسمح للفيروسات والمواد المسببة للحساسية بدخول رئتيك لذلك يبقى الأنف عرضة للالتهابات ويرتبط بالعديد من اضطرابات الرئة.

علاج انسداد الأنف:

للتخلص من حالة الانزعاج التي يسببها لك الأنف المحتقن يمكنك اتباع الطرق الآتية للعلاج [2]:

  1. استخدم جهازاً مرطباً للأنف: يوفر جهاز الترطيب طريقة سريعة وسهلة لتقليل ألم الجيوب الأنفية وتخفيف انسداد الأنف، إضافة لتخفيف المخاط في الجيوب الأنفية. يمكن أن يساعد ذلك بإفراغ السوائل في أنفك وإعادة التنفس إلى طبيعته.
  2. حافظ على رطوبتك: يمكن أن تساعد السوائل على إبقاء جسمك رطباً عندما تكون مريضاً؛ بما في ذلك الماء والعصير؛ حيث إنها تعمل على ترقق المخاط في ممراتك الأنفية ودفع السوائل خارج أنفك وتقليل الضغط في الجيوب الأنفية، وبالتالي تخفيف التهيج والالتهاب.
  3. استخدم بخاخاً ملحياً: يمكن أن يؤدي استخدام رذاذ ملحي إلى زيادة رطوبة أنفك ما يساعد على تخفيف المخاط في الممرات الأنفية، ويقلل التهاب الأوعية الدموية ويساعد على إفراغ السوائل من أنفك. كما تتضمن بعض البخاخات المالحة أدوية مزيلة للاحتقان.
  4. نظّف الجيوب الأنفية باستخدام وعاء نيتي: وهو وعاء لطرد المخاط والسوائل من مجرى الأنف، وطريقة استخدامه: ضع برأسك فوق الحوض، ضع فوهة الوعاء في فتحة واحدة من أنفك، قم بإمالة الوعاء حتى يدخل الماء إلى ممر الأنف. بمجرد تدفق الماء إلى فتحة الأنف فإنه يخرج من الفتحة الأخرى ويفرغ في الحوض. عند انتهاء العملية كررها للفتحة الثانية.
  5. استخدم كمادات دافئة: انقع منشفة في الماء الدافئ، اعصرها، ثم اطوها وضعها على أنفك وجبهتك؛ يمكن أن يوفر لك ذلك الراحة من أي ألم ويساعد في تخفيف الالتهاب في فتحتي الأنف والتخلص من انسدادهما.
  6. جرب مزيلات الاحتقان أو مضادات الهيستامين، لعلاج انسداد الأنف.

علاج انسداد الأنف عند النوم بسبب الزكام:

عوارض البرد تتضمن نوماً غير مستقر بسب صعوبة التنفس واحتقان أنفك، يمكنك اتباع بعض هذه النصائح قبل النوم [3]:

1. قاوم الرغبة في استنشاق سيلان الأنف: لأنه يولد ضغطاً زائداً في تجاويف الأنف ما قد يؤدي إلى دخول السوائل من أنفك إلى الجيوب الأنفية. وبدلاً من ذلك استخدم منديلاً لإخراج هذا السيلان، واختر فتحة من أنفك في كل مرة وانفث برفق.

2. استخدم العلاج بالضغط: اضغط بأصابعك على قاعدة أي من جانبي أنفك لمدة ثلاث دقائق تقريباً، فهذا يساعد في تخفيف ضغط الجيوب الأنفية وتقليل الاحتقان.

3. تناول شيئاً حاراً: يحتوي الفلفل الحار على مركب كيميائي يدعى الكابسايسين، وله فائدة في ترقيق المخاط ما يخفف احتقان الأنف.

4. خذ مزيل احتقان قبل النوم: هذه المزيلات تخفف الاحتقان عن طريق الحد من تورم الأوعية الدموية في الأنف وبالتالي تقلل ضيق التنفس الذي تشعر به عند النوم.

5. استخدم أقراص المنثول (النعنع): قد لا يخفف النعنع بالفعل احتقان الأنف، إلا أنه يمكن أن يجعل التنفس لديك أكثر سهولة ولاسيما قبل النوم.

6. لا تشرب الكحول في وقت متأخر من الليل: إذا كان لديك انسداد في الأنف فقد يسوء وضعك مع شرب الكحول لآنه يزيد أعراض الجهاز التنفسي العلوي مثل العطس وانسداد الأنف أو سيلانه.

علاج احتقان الأنف المزمن بالأعشاب:

إذا كان الترطيب المستمر هو نصيحة دائمة لتخفيف الاحقان فإليك بعض الأعشاب التي تساعدك في ذلك [4]:

  1. الزنجبيل: هو عشب آمن وفعال يعمل كمضاد طبيعي للهيستامين وعامل للفيروسات ومعزز مناعي، كما يساعد في تخفيف احتقان الأنف والصداع. أثناء احتسائه استنشق البخار الخارج من الكوب.
  2. نبات القراص: من أكثر العلاجات العشبية فعالية لالتهاب الأنف التحسسي، يعمل كمضاد للأكسدة، قابض، كمضاد للميكروبات ومسكن، يمكن أن يقلل الالتهاب المرتبط بالحساسية دون آثار جانبية كما أن طهي الأوراق يزيل آثار اللسع في القراص، كما يمكن استخدامه مجففاً.
  3. المنثول [5]: مشتق من زيت النعناع، ويؤدي استنشاقه إلى تقليل الاحتقان كونه يحفز المستقبلات العصبية في الأنف ما يولّد إحساساً بمرور الهواء فيه.
  4. زيت الأوكالبتوس: يمكن استنشاق بخاره بوضع الرأس فوق وعاء يحتوي ماءً ساخناً تضاف إليه قطرات الأوكالبتوس مدة 10 دقائق. حيث يعمل كمقشر للبلغم ومخفف له في منطقة الرئة ما يقلل احتقان الصدر.

أدوية علاج انسداد الأنف:

تساعدك الأدوية في تخفيف الاحتقان بسرعة ومنها ما لا يحتاج وصفة طبية أو العكس.. من هذه الأدوية [6]:

  1. بخاخات الأنف الستيروئيدية: هي نوع من رذاذ الأنف وغالباً ما تكون الأدوية الأولى الموصى بها للحساسية وهي طريقة قوية لعلاج الاحتقان.
  2. مضادات الهيستامين: إنها تمنع جسمك من إطلاق مادة كيميائية تسمى الهيستامين، وتلعب دوراً في تخفيف الحساسية.
  3. حبوب الاحتقان: تقلص الأوعية الدموية في أنفك، ما يفتح الممرات الهوائية وتحسين تدفق الهواء. وتجمع العديد من الحبوب بين مضادات الاحتقان ومضادات الهيستامين.

يمكنك إذاً البدء بالوسائل الطبيعية للتخلص من ضيق التنفس وانسداد الأنف، وإن لم تستجب لهذه العلاجات فعليك بالأدوية الموجود بعضها دون الحاجة لوصفات طبية، مع ضرورة التقيد بتعليمات طبيبك عند الحاجة خاصة إن كنت من أصحاب أمراض الاحتقان المزمن.

المصادر:

[1]. مقال: مشاكل التنفس. منشور على موقع webmd.com

[2]. مقال: كيفية إزالة انسداد الأنف. منشور على موقع: healthline.com

[3]. كيفية النوم مع انسداد الأنف: 25 نصيحة لتسريع الشفاء والنوم بشكل أفضل. منشور على موقع healthline.com

[4]. مقال: التهاب الأنف التحسسي: 6 علاجات عشبية للتجربة. منشور على موقع sinusandallergywellnesscenter.com

[5]. مقال: 7 علاجات طبيعية لتخفيف الاحتقان. منشور على موقع everydayhealth.com

[6]. مقال: كيفية علاج الحساسية التي تجعل الأنف مسدوداً. منشور على موقع webmd.com