بيكربونات الصوديوم واستخداماتها بفوائدها وأضرارها

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الإثنين، 26 أبريل 2021
بيكربونات الصوديوم واستخداماتها بفوائدها وأضرارها
مقالات ذات صلة
عصير البرتقال
فوائد شرب بيكربونات الصوديوم للصحة والجسم
فوائد الريحان وأنواعه المتعددة

قد لا تكون الأسماء العلمية للمواد التي نستخدمها يومياً مألوفة، كخميرة الخبز مثلاً والتي نستخدمها باستمرار فهو مركب كيميائي له الصيغة الكيميائية (NaHCO3) وهو أحد أملاح الصوديوم وتسمى بيكربونات الصوديوم أو صودا الخبز.

في هذا المقال سنتعرف على ما هي بيكربونات الصوديوم، فوائد وستخدامات بيكربونات الصوديوم، بالإضافة إلى أضرار بيكربونات الصوديوم.

ما هي بيكربونات الصوديوم

بيكربونات الصوديوم مسحوق بلوري أبيض بلا رائحة وقابل للذوبان في الماء ذو نكهة قلوية وله خواص مضادة للحموضة كما أنه يستخدم منذ القدم كمسحوق للخبز وهو مركب كيميائي له الصيغة الكيميائية (NaHCO3) ويتألّف من اتحاد غازات الهيدروجين مع النيتروجين مع الكربون والصوديوم.

وعلى مر التاريخ.. استخدمت بيكربونات الصوديوم في خبز الكعك وذلك بسبب محتوى بيكربونات الصوديوم الذي يتضخم ويطلق غاز ثاني أكسيد الكربون بنسبة 100% مما يؤدي إلى انتفاخ العجين.

تم إنتاج بيكربونات الصوديوم لأول مرة في عام 1791 من قبل الكيميائي الفرنسي نيكولاس لوبلان.

في عام 1846 أسس إثنان من الخبازين في نيويورك أول مصنع لإنتاج صودا الخبز في أميركا بمزج كربونات الصوديوم وثاني أوكسيد الكربون.

كما استخدمت بيكربونات الصوديوم من قبل الرومان في القرن التاسع عشر للحفاظ على الأسماك طازجة. [1]

فوائد بيكربونات الصوديوم

تعتبر بيكربونات الصوديوم أهم عازل وقائي للجسم بفضل قلويته، وتساعد مياه بيكربونات الصوديوم في الحفاظ على التوازن الحمضي القاعدي عن طريق تنظيف الأحماض في الجسم، كما أنه من مضادات الأكسدة الفعالة وله قدرة عالية على حمل الأكسجين.

وهي علاج طبيعي فعال يمكن استخدامه لمشاكل مختلفة كالنظافة اليومية ومشاكل الجهاز الهضمي وآلام المعدة والسعال والتهاب الحلق وتكلفته الإجمالية منخفضة مقارنة بأسعار العلاجات البديلة الأخرى، واليكم أهم فوائد بيكربونات الصوديوم: [2] [3]

  • هو مضاد طبيعي للحموضة: من أكبر فوائد بيكربونات الصوديوم أنها تزيل الحموضة، وتعالج مشكلة الارتجاع المريئي وهو شعور بعدم الراحة بسبب عودة الأحماض الموجودة في المعدة إلى المريء مما يسبب تهيج المريء والإحساس بالحرقة في منطقة الصدر والحلق.
  • يقلل من آثار الحموضة والالتهابات في الجسم: وتعد بيكربونات الصوديوم من أفضل العلاجات الطبيعية للحفاظ على توازن الأس الهيدروجيني في الجسم وتحسين الصحة العامة وهي تقي الجسم من مخاطر الإصابة بحالات مرضية مثل هشاشة العظام والتهاب المفاصل.
  • يعمل على الوقاية من التهابات المسالك البولية: وذلك لأن بيكربونات الصوديوم تخفض مستويات الحمض في البول والتي تعتبر أهم أسباب الالتهابات البولية.
  • يحسن الأداء الرياضي ويعالج تصلب العضلات وإرهاقها: حيث يمكن لبيكربونات الصوديوم

منع تصلب العضلات وتأثيراتها السلبية على الأداء البدني، عن طريق شربه بعد تخفيفه في الماء.

  • يحسن وظائف الكلى: وذلك لأن بيكربونات الصوديوم مكون قلوي، فهو يقلل من مستويات الحمض في الجسم، ويحافظ على مستويات الأس الهيدروجيني.
  • يعالج النقرس ومشاكل المفاصل: حيث تسبب المستويات العالية من حمض اليوريك في البول والدم الإصابة بالأمراض المزمنة مثل التهاب المفاصل والنقرس ويمكن لبيكربونات الصوديوم علاج هذه المشكلة وتخفيف الآلام.
  • يمنع ظهور حب الشباب: تقلل بيكربونات الصوديوم من التهاب الجلد وتمنع تكون حب الشباب. وذلك بسبب خصائصها المضادة للبكتيريا.

استخدامات بيكربونات الصوديوم

مجالات استخدام بيكربونات الصوديوم كثيرة وتأتي على النحو التالي: [4] [5]

  • يساعد في تبييض الأسنان: تساعد بيكربونات الصوديوم إذا استخدمت كمعجون على تبييض الأسنان وإزالة طبقة البلاك عنها.
  • العناية بالشعر: فهي تنعم الشعر وتدعم نموه. وتجعل الشعر أكثر نظافة وحيوية كما تقي فروة الرأس من الأمراض الجلدية والقشرة وذلك بخلط بيكربونات الصوديوم مع الشامبو.
  • مقشر للبشرة والوجه: حيث يمكن استخدام بيكربونات الصوديوم كقناع مقشر للوجه لما له من تأثير كاشط خفيف ويسمح بإنتاج خلايا جديدة وكذلك إزالة الخلايا الميتة وإشراق البشرة. وذلك بتخفيفه بالماء وتطبيقه بشكل دائري على الوجه وتركه لعدة دقائق ثم غسلة بالماء ويستخدم مرتين في الأسبوع.
  • يستخدم كمزيل طبيعي للتعرق: وذلك بخلط ملعقة كبيرة من بيكربونات الصوديوم مع كمية كافية من الماء حتى تصبح كريميه، ويمكن عندها استخدامه بكل سهولة.
  • منعم اليدين: فهو يزيل الأوساخ والروائح غير المرغوبة، وذلك بخلط بيكربونات الصوديوم بالماء الساخن وفرك اليدين به.
  • حمام القدم: حيث يصنع حمام للقدم بملعقة كبيرة من بيكربونات الصوديوم بعد خلطه بالماء الدافئ ليقضي على الروائح الكريهة ويساعد في علاج فطريات الأظافر.
  • تخفف الإحساس بالحكة: يمكن أن تساعد في تقليل الحكة وعدم الراحة الناتج عن حروق الشمس والطفح الجلدي التحسسي وذلك بمزج بيكربونات الصوديوم مع الماء حتى تصبح كريمية ثم وضعه على المنطقة المصابة وفركه بلطف.
  • حكة لدغة الحشرات: يمكن استخدام بيكربونات الصوديوم للتخلص من الحكة بإضافة ملعقة صغيرة من بيكربونات الصوديوم إلى الماء وتستخدم ثلاث مرات في اليوم حتى يزول تأثير اللدغة.

أضرار بيكربونات الصوديوم

دعونا نتطرق بإيجاز إلى الجوانب الضارة المحتملة لسوء استخدام بيكربونات الصوديوم:

  • لا ينصح باستخدام بيكربونات الصوديوم لمرضى الكبد ومرضى ضغط الدم والنساء المرضعات.
  • لا يجب تناوله مباشرة بعد الوجبات وإذا تم استخدامه بانتظام لمدة أسبوع واحد، يجب بالتأكيد أخذ استراحة لمدة أسبوع واحد وإلا فإنه قد يسبب الصداع والحموضة المعوية.
  • الإكثار من بيكربونات الصوديوم قد يخل بالتوازن الحمضي القاعدي بالجسم، مما يسبب الغثيان والقيء وآلام البطن.
  • تناول بيكربونات الصوديوم بجرعات عالية قد يسبب الوذمة لأنه غني بالصوديوم وبالتالي يسبب ارتفاع ضغط الدم ومن ثم مشاكل في القلب أيضاً.
  • الاستهلاك الكبير لبيكربونات الصوديوم قد يسبب نقص البوتاسيوم.
  • لا ينصح الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 سنوات باستهلاك وتناول بيكربونات الصوديوم.
  • لا تستخدم بيكربونات الصوديوم دون استشارة الطبيب إذا كنت تتناول أدوية بشكل نظامي، لأنه قد يتفاعل مع الأدوية التي تستخدمها.

وأخيراً... يمكننا القول إن بيكربونات الصوديوم مادة طبيعية آمنة يمكن الاستفادة منها طبياً لعلاج بعض المشاكل الصحية كما أن لها استخدامات كثيرة في حياتنا اليومية وسر النجاح في استعمالها هو الاعتدال.