أعراض انخفاض الضغط

  • تاريخ النشر: الخميس، 14 يناير 2021
أعراض انخفاض الضغط
مقالات ذات صلة
هل يوجد ما يدعى سرطان القلب؟
امراض القلب الخلقية وعلاجها
7 خطوات أساسية للإنعاش القلبي الرئوي يجب أن يعرفها الجميع

ضمن حدود معينة، كلما انخفضت قراءة ضغط الدم، كلما كان ذلك أفضل صحياً، لا يوجد رقم محدد يُعتبر عنده ضغط الدم منخفض جداً طالما لم يسبب ظهور أعراض على الشخص، نبين في المقال التالي أعراض انخفاض الضغط التي تنذر بوجود مشكلة ما في الجسم.

ما أعراض هبوط الضغط:

تتراوح أرقام ضغط الدم الطبيعي من 120/80 ملم زئبق، يشير الرقم 120 إلى ضغط الدم الانقباضي (أثناء انقباض القلب) وهو دائماً الرقم الأعلى على الجهاز. [1] [2]

أما الرقم 80 هو ضغط الدم الانبساطي (عندما يكون القلب في حالة راحة بين النبضات) وهو الرقم الأقل على الجهاز دوماً، أي شيء أقل من هذا يعتبر هبوط في الضغط، لكن قد يكون طبيعياً لكثير من الناس طالما أنه لم يسبب أعراض. [1] [2]

عادة ما يشخص الطبيب انخفاض ضغط الدم عندما تكون القراءة على الجهاز حوالي 90/ 60ملم زئبق، لكن تتغير قراءة ضغط الدم بشكل دائم على مدار اليوم نتيجة النشاط البدني والغذاء وغيرها من العوامل، يكون انخفاض ضغط الدم خطير فقط إذا تسبب في ظهور علامات وأعراض ملحوظة. [2]

تشمل أعراض انخفاض الدم الانبساطي المميزة حدوث ألم في الصدر (الذبحة الصدرية)، أو أعراض قصور القلب التي تشمل ضيق التنفس وتورم القدمين أو الكاحلين والارتباك وخفقان القلب، نتيجة تسبب انخفاض الضغط الانبساطي في تقليل تدفق الدم إلى القلب، ويتشارك مع انخفاض الضغط الانقباضي بالأعراض التالية وتشمل: [1] [3]

  • الدوخة أو الدوار.
  • الغثيان.
  • إغماء.
  • تشوش الرؤية.
  • رطوبة وبرودة وشحوب في الجلد.
  • التنفس السريع الضحل.
  • الإعياء.
  • الكآبة.
  • عدم التركيز.
  • الشعور بالمرض.
  • الجفاف والعطش غير العادي: الجفاف عرض من أعراض هبوط ضغط الدم، كما أنه عامل مسبب له، تسبب الحمى والقيء والإسهال الشديد والإفراط في استخدام مدرات البول والتمارين الشاقة الإصابة بالجفاف، وهي حالة خطيرة حيث يفقد الجسم كمية من الماء أكثر مما يدخله، مما يسبب الشعور بالضعف والدوخة والتعب.

    شاهدي أيضاً: علاج غازات البطن

أعراض انخفاض الدم للحامل

تعاني معظم النساء من انخفاض في ضغط الدم أثناء الحمل خاصة في الأسابيع الـ 24 الأولى من فترة الحمل، ويستمر الانخفاض عادة خلال الثلث الأول والثاني من الحمل، ويرتفع مجدداً خلال الثلث الثالث، يحدث انخفاض ضغط الدم بسبب إعادة توجيه الدم بشكل كبير إلى الجنين، وتمدد الأوعية الدموية للسماح لهذا الدم بالعبور، في بعض الأحيان، يحدث انخفاض ضغط الدم بسبب الجلوس أو الاستلقاء لفترة طويلة جداً أو بسبب قضاء فترات طويلة في أحواض المياه الساخنة. [2]

لا يسبب عادة انخفاض ضغط الدم أثناء الحمل مشاكل صحية كبيرة، ويمكن لمعظم النساء معالجته في المنزل، ومع ذلك، قد يشكل انخفاض ضغط الدم الشديد خطورة على الحمل، ويسبب أعراض مزعجة لبعض النساء، يعتبر ضغط الدم الطبيعي أثناء الحمل علامة على صحة الأم والطفل، يستخدم الأطباء الأرقام للمساعدة في تشخيص أي مشاكل أساسية أو مضاعفات محتملة لهبوط الضغط، كما يستمر الأطباء في مراقبة ضغط الدم في الأيام التالية للولادة للبحث عن أي مضاعفات بعد الحمل، تشمل أعراض انخفاض الدم للحامل: [2]

  • الدوخة والتشوش.
  • إعياء والغثيان.
  • الإغماء بعد الوقوف بسرعة.
  • ضعف البصر (رؤية ضبابية أو مزدوجة).
  • ضيق في النفس أو التنفس بطريقة ضحلة.
  • الشعور بالعطش المستمر حتى بعد شرب الماء.
  • شحوب وبرود في الجلد.
  • يمكن أن يؤدي انخفاض ضغط الدم عند الحامل إلى الإغماء والسقوط نتيجة الإرهاق وضيق التنفس مما قد يسبب نزيف داخلي وتشكيل خطر على حياة الجنين، أو تعرضه لضرر يصعب علاجه.
  • قد ينتج عن هبوط الضغط عند الحوامل إلى تقليل معدل تلقي الجنين للدم بشكل مستمر، يسبب هذا تلف في دماغ الجنين ويمكن أن يؤدي أحياناً إلى ولادة جنين ميت في حالات قليلة.
  • من المهم فحص ضغط الدم ومراقبته أثناء الحمل للتخلص من أي أسباب كامنة له، مثل فقر الدم أو الحمل خارج الرحم.
  • يجب على الحامل استشارة الطبيب دائماً حول مستوى النشاط العام والعادات الغذائية لتحديد التغييرات، التي يجب عليك إجراؤها في حال هبوط الضغط.

أعراض انخفاض الضغط عند الأطفال

يوجد ثلاثة أنواع رئيسية من انخفاض ضغط الدم عند الأطفال تشمل: [4]

  • انخفاض ضغط الدم لأسباب عصبية: يؤثر هذا النوع من انخفاض ضغط الدم على الأطفال بشكل رئيسي، وعادة ما يتخلصون منه عند البلوغ، وأحد أسبابه هو الوقوف لفترات طويلة.
  • هبوط ضغط الدم الانتصابى: يحدث هذا النوع من انخفاض ضغط الدم عندما يجلس الطفل أو يقف فجأة وبحركة سريعة، ويعد سبب شائع لانخفاض ضغط الدم، وعادة ما يصحح جسم الطفل ضغط الدم الطبيعي في غضون ثوان قليلة.
  • انخفاض ضغط الدم الشديد: يحدث هذا الانخفاض المهدِّد للحياة في ضغط الدم فجأة عندما يُصاب الطفل بعدوى، أو يُعاني من الحساسية المفرطة، أو يتعرض لإصابة تسبب فقدان الدم المفاجئ، عندما يحدث انخفاض حاد في ضغط الدم، فإنه يمنع الأكسجين من الوصول إلى الدماغ والأعضاء الأخرى، مما يؤدي إلى مشاكل خطيرة قد تصل إلى الوفاة، تتشابه أعراض انخفاض الضغط عند الأطفال مع الكبار، وتشمل:
  • تشوش الرؤية.
  • الارتباك.
  • الدوخة (الدوار).
  • إغماء.
  • الشعور بالضعف.
  • الغثيان أو القيء.
  • النعاس.

أعراض انخفاض ضغط الدم المفاجئ

بالنسبة لبعض الأشخاص، يشير انخفاض ضغط الدم إلى وجود مشكلة كامنة في الجسم، خاصةً عندما ينخفض فجأة ويكون مصحوب بعلامات وأعراض مثل: [5]

  • الدوخة أو الدوار.
  • إغماء.
  • رؤية مشوشة أو باهتة.
  • غثيان.
  • إعياء.
  • قلة التركيز.
  • يعد الشعور بالدوار وفقدان التوازن أو السقوط من أبرز أعراض انخفاض ضغط الدم بشكل مفاجئ الذي ينتج غالباً نتيجة تغيير الوضعية أو الوقوف بشكل سريع، والذي يزول بعد عدة دقائق في معظم الأحيان، ويسمى أيضاً هبوط الضغط الموضعي.

في الختام..، من المفيد اتباع بعض الخطوات التي تساهم في منع انخفاض ضغط الدم، مثل شرب الكثير من السوائل، ويفضل الماء لمنع الجفاف، والوقوف ببطء من وضعية الجلوس، واستشارة الطبيب مباشرة في حاول ظهور أي من الأعراض السابقة، أو لاحظت أن الدواء التي تأخذه يتسبب في انخفاض ضغط الدم، لاستبداله أو تغيير الجرعة، إذا تم تشخيصك بأي حالة طبية مرتبطة بانخفاض ضغط الدم، تابع مع الطبيب لمنع تفاقم الحالة.

  1. أ ب ت "مقال هبوط ضغط الدم" ، منشور على موقع heart.org
  2. أ ب ت ث ج "مقال هبوط الضغط الانبساطي" ، منشور على موقع healthline.com
  3. "مقال هبوط ضغط النوم أثناء الحمل" ، منشور على موقع medicalnewstoday.com
  4. "مقال هبوط الضغط عند الأطفال" ، منشور على موقع childrens.com
  5. "مقال هبوط الضغط" ، منشور على موقع mayoclinic.org