لا تكونوا المريضة رقم 31 التي نشرت كورونا في كوريا الجنوبية

فيديو يرصد كيف تنتشر العدوى بمنتهى السهولة من شخص إلى آخر

الحمل وأعراضه

  • الخميس، 23 يناير 2020 الخميس، 23 يناير 2020
الحمل وأعراضه


قد تجهل الأنثى أنها حامل في الفترة الأولى من أعراض الحمل وخاصة بعد الحمل مباشرة إلا أنه يوجد بعض من الطرق التي تساعد على معرفة الحمل، وذلك من خلال اجراء اختبارات الحمل و الموجات فوق الصوتية ويوجد بعض من الدلائل والأعراض التي تساعد على معرفة وجود الحمل، وعلامات الحمل البدائية والتي قد يصاحبها حدوث غثيان وقيء في الصباح وحساسية الشم والشعور بالجهد والتعب أيضاً، إذ يقدر الحمل في البداية على تاريخ آخر دورة شهرية وتأخر قدومها.

 

الحمل

يعرف الحمل بأنه عبارة عن عملية حمل الأنثى من الثدييات، بمعدل واحد أو أكثر من الأجنة في الرحم، حيث يستمر الحمل عند السيدات نحو 9 أشهر بين وقت آخر دورة دموية، ويكون وقت الولادة هو 38 أسبوع بعد عملية الإخصاب، حيث يسمى بالجنين الذي تحمله السيدة من وقت الإخصاب لموعد الولادة.

وفي أغلب الدول يتم تحديد وضع الجنين بطريقة طبية وقانونية من خلال تقسيم فترة الحمل إلى ثلاث مراحل، حيث تكون المرحلة الأولى هي إحتمال فقدان الجنين والتي يعتبر الموت الطبيعي للجنين، أما المرحلة الثانية يتم فيها مراقبة نمو وتطور الجنين، أما المرحلة الثالثة تبدأ عندما يتطور الجنين بشكل تام، ليتمكن من الظهور إلى الحياة دون الحاجة الطبية، أو اللجوء إلى المعونة الطبية المتواجدة خارج رحم المرأة.


الحمل وأعراضه

بداية الحمل

يبدء الحمل في البداية من خلال التقاء الحيوان المنوي بالبويضة والتي ينتج عنها حدوث عملية الإخصاب ويطلق عليها مسمى الانغراس، حيث يلتصق فيها الجنين ببطانة الرحم بعد مدة تصل إلى حوالي أسبوع واحد من الإخصاب، وفي هذه الحالة يبدء الجنين بالتطور في رحم الأم الحامل، ولكن قد يظهر أثناء هذه المرحلة التي تسمى بالانغراس افرازات دموية قليلة، وفي هذه الحالة لا داعي للقلق لأنها لاتعبر مشكلة، وقد تنتج نتيجة للشعور بعملية الاباضة، فقط دون الحاجة إلى الشعور بعملية تلقيح البويضة، حيث لاتظهر أي أعراض للتعب والاجهاد إلا بعد الانغراس عندها يظهر الاحساس بالاجهاد، والضعف، الرغبة في النوم، وظهور احتقان في الصدر.

 وتكون النساء الذين حملن من قبل أكثر معرفة بهذه الأمور، ويمكن أن يعرفن أن عملية الانغراس قد حدثت منذ بداية الأسبوع الثالث، حيث يبدء الجنين بالاكتمال في الأسبوع الثالث من الحمل، وذلك لالتقاء الحيوان المنوي والبويضة المتواجدة في قناة فالوب، وينتقل الجنين من قناة فالوب إلى الرحم خلال الاسبوع الثالث من الحمل، ليدخل الى تجويف الرحم ويبقى في بطانة الرحم، وهي ما تسمى بعملية الانغراس، فعند مواجهة مشكلة قد تتسبب بحدوث بتأخر تقدم الجنين إلى تجويف الرحم، نتيجة لحدوث مشكلة في التنقل في قناة فالوب أو بسبب التصاقات في تجويف قناة فالوب، عندها يبدأ الجنين بالالتصاق في قناة فالوب ويحدث الحمل خارج الرحم، والذي يطلق عليهابالحمل الأنبوبي، بعد عملية الانغراس، حيث يقوم الجسم بانتاج مقدار عالي من الهرمونات التي تتسبب بتوقف المبيضين عن إنتاج البويضات الحديثة التي تحدث عادةً في كل شهر، وتحدث أيضاً زيادة في إفراز هرمونات اخرى في الجسم، مثل هرمون الأستروجين، وهرمون البروجستيرون، حيث تتسبب هذه الهرمونات بمنع الجسم من التخلص من أنسجة الرحم، التي تحدث في كل شهر، وعندها يمنع حدوث  ضرر للجنين.

 وتحتاج المرأة الحامل في الأسبوع الثالث من الحمل، على المحافظة على النظام الغذائي الصحي التي يناسب المرأة الحامل، واجراء تمارين اللياقة البدنية، وتناول مقدار مرتفع من السوائل، وتجنب تناول التدخين والكحول والمخدرات، والتخفيف من تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، وتناول المكملات الغذائية، التي يوصى بها الطبيب، عن طريق تناول حمض الفوليك والحديد، وتناول البروتين الذي يعمل على على انتاج الأنسجة التي تحافظ على الجنين خلال تطوره ونموه، وتناول الكالسيوم من خلال تناول مشتقات الألبان لتقوية عظام الجنين، وتناول الخضروات الخضراء التي تساعد على تغذية الجنين وتقويته..


الحمل وأعراضه

أعراض الحمل

قد تكون أعراض الحمل في البداية غير واضحة وخصوصاً في أيام الحمل الأولى، ولتجنب حدوث الضرر للجنين في الأيام الأولى في الرحم وذلك نتيجة لعدم المعرفة بالحمل، سوف نتعرف على أعراض الحمل، وعلامات الحمل المبكرة أيضاً قبل الدورة الشهرية، ولمن وجود هذه الأعراض أو عدم وجودها لايعد، أمر حاسم أو أساسي، لحدوث الحمل، ولكن يمكن اعتباره مؤشر لحدوث الحمل، فعادةً يظهر بعض من الدلائل قبل موعد الدورة الشهرية كحدوث تقلصات، وظهور بقع من الدم، والاحساس بالغثيان والقيء، والتعب والاجهاد للجسم، ويفضل دائماً اجراء اختبار الحمل للتأكيد من وجوده، ومن هذه  الأعراض بالتفصيل فيما يلي:
 

  • انقطاع الدورة الشهرية حيث تتأخر الدورة الشهرية عن موعدها المعتاد، ويمكن أن يكون هذا التأخير أو الانقطاع ناتج عن ظهور الحمل المبكر، ويمكن أن يبين مدى عدم انتظام الدورة الشهرية الذي يينتج بسبب بع من الأسباب المختلفة، فمنها مايكون بسبب وجود مرض معين، مثل تكيس المبايض أو حدوث زيادة في الوزن.
  • تحجر في الثديين وحدوث تورم للثديين في بداية وقت الحمل، الذي يظهر بسبب حدوث بعض من التغيرات الهرمونية للجسم، ولكن قد تختفي هذه الأعرا بسرعة بعد بضعة أسابيع من الحمل، وذلك لأن هرمونات الجسم تبدأ باستعادة طبيعتها من حيث النسبة.
  • حدوث إدرار للبول، كثرة التبول الناتج عن زيادة مقدار السوائل في الجسم خلال مدة الحمل، وذلك لأن الكلى في الجسم تحتاج إلى إخراج السوائل الزائدة في الجسم على شكل بول.
  • الشعور بالغثيان سواء كان يصحبه خروج القىء أو بدونه، وعادةً تعد هذه الأعراض دليل لوجود الحمل الباكر، ولكن في بعض من الأحيان يمكن أن يكون سبب حدوث الغثيان غير معروف، وبين بعض من الأطباء أن الشعور بهذا الغثيان قد يكون بسبب حدوث اضطرابات في هرمونات الجسم، أو نتيجة لحدوث عامل نفسي، وفي معظم الأحيان قد يظهر هذا الغثيان بعد الشهر الأول من الحمل وقد يستمر لثلاثة أشهر.
  • الشعور بالتعب والاجهاد، تواجه السيدة الحامل في بداية الحمل الشعور بالنعاس والاحساس بالتعب، حيث تظهر في بداية الحمل، بسبب ارتفاع هرمون البروجستيرون.
  • هناك أعراض للحمل قبل الدورة الشهرية بيومين وقد تختلف هذه الاعراض من سيدة إلى أخرى، ولا تعتبر هذه الأعراض الأكيدة لحدوث الحمل، ولكن قد تظهر الحاجة عند بعض السيدات بكثرة التبول، أو ظهور أعراض أخرى مشابهة لأعراض الدورة.
  • أعراض الحمل قبل الدورة بأسبوع في معظم الاحيان قد تكون أعراض الحمل متشابهة مع أعراض الدورة الشهرية التي تشعر بها معظم السيدات، ولكن قد يكون هناك بعض من الأعراض التي يمكن معرفتها، مثل حدوث بعض من التغييرات التي تحدث في الثدي وذلك نتيجة لارتفاع نسبة هرمون البروجسترون.
  • اعراض الحمل بعد انقطاع الدورة الشهرية، حيث تتعرض بعض من السيدات عند حدوث تأخر في الدورة الشهرية أو انقطاعها، إلى التأكد الصحيح بوجود الحمل.
  • اعراض الحمل بعد انقطاع الدورة بيومين، في معظم الأحيان يجب اجراء اختبارات الحمل للحصول على النتيجة الدقيقة ولكن لاتعطي النتائج الدقيقة إلى بعد الوصول بالحمل للأسبوع الرابع على الأقل، وذلك نتيجة لانخفاض هرمون الحمل، لذلك قد لا تكون هذه الدلائل واضحة وقد تختلف من سيدة إلى أخرى، لكن في معظم الأحيان تكون اعراض الحمل الاولى متشابهة إلى درجة كبيرة مع اعراض الدورة الشهرية التي يصاحبها حدوث التشنجات، وعدم الشعور بالراحة..


الحمل وأعراضه

متى يحدث الحمل؟

يحدث الحمل في فترة التبويض ، والتي تعرف بأنها المدة التي يحتاجها المبيض لإنتاج البويضة ، حيث يتم عادةً في منتصف الدورة الشهرية للمرأة ، التي تحسب بشكل طبيعي من أول أيام الدورة الشهرية إلى اليوم الأول من الدورة الشهرية في الشهر التالي ، وحسب فترة الحيض التي في معظم الأحيان ما تتراوح بين 24 و28 يومًا ، وتحدد أيام التبويض وهي في اليوم 12 أو 13 أو 14 حسب فترة الدورة الشهرية ، ويتم حساب اليومان السابقان واليومان التاليان ليوم منتصف الدورة كفترة تبويض، والتي تزيد فيها فرصة حدوث الحمل ، وتسمى هذه الفترة بأيام الحمل ، حيث يحدث الحمل من خلال خروج بويضة ناضجة من المبيض وتكون جاهزة ومستعدة لحدوث الاخصاب والنتيجة حدوث حمل.

 وفي معظم الأحيان يحدث التبويض في اليوم 14 من الدورة الشهرية ، وفي حال كانت الدورة الشهرية تحدث كل 28 يوم ، تبقى البويضة صالحة لعملية التلقيح حتى 48 ساعة، من بعد خروجها من المبيض ، وذلك لأن يوم الإباضة لا يكون مستقر وثابت بنفس الوقت من كل شهر ، ويعتبر أفضل وقت لحدوث الحمل بعد فترة الحيض خلال أسبوع التبويض ، لذلك  يُستحسن ممارسة العلاقة مع الزوج مرة يوم بعد يوم على الأقل أو  بشكل يومي إذا كان بالامكان ، للحصول على الحمل ، ولكن يجب معرفة أنه  ليس من الضروري حدوث حمل في أول شهور الأولى من الزواج، وذلك لإن الشهور الأولى لا تعتبر فترة كافية لظهور الحمل، فالحمل لا يحدث إلا بنسبة 15% -20% في كل شهر ، لذلك يجب الانتظار لمدة سنة واحدة على الزواج قبل ظهور الشك في وجود تأخر في الحمل بعد الزواج ، وذلك لأن احتمالية حدوث الحمل ترتفع بعد السنة الأولى من الزواج تقريبًا إلى 80% إلى 85% ، حيث لا يوجد تفسير واضح لتأخر حدوث حمل في فترة ما قبل ذلك بأن هناك مشكلة عند الزوج أو الزوجه .

علامات الحمل المبكرة جدا بعد التبويض

ذكرنا سابقاً أن الحمل يظهر نتيجة لتلقيح البويضة بالحيوان المنوي، وهناك العديد من الأعراض التي تظهر عند بدء تلقيح البويضة وبدء الحمل علي جسم المرأة ، ومنها حدوث بعض من التغيرات الجسدية ، والتغيرات النفسية ، حيث يمكن ملاحظتها بسهولة والانتباه للحمل ، حيث يتين أن المرأة تولد وهي بداخلها 2 مليون بيضة بداخل المبضين وفي سن البلوغ ينخفض هذا العدد إلي حوالي400000 وهي نسبة مرتفعة ؛ ذلك  لأن المرأة تحتاج إلى 400 بويضة فقط لإطلاقهم خلال عمرها، وفي فترة المراهقة تصبح المرأة قادرة علي الإباضة لأول مرة ، ويعد جسمها جاهز لتلقيح البويضة بعد الزواج ، حيث تعتبر الدورة التناسلية للمرأة 28 يوم ، ولكي يحدث الحمل يجب تلقيح البويضة ،  ولكن يجب معرفة أعراض الحمل المبكر بعد تلقيح البويضة ، ومنها فيما يلي:

  • ظهور النزيف ، الذي قد يبقى لمدة تصل من يوم إلى يومين بعد اللإباضة، وقد تظهر تقلصات خفيفة، ودم أحمر أو بني اللون ، ويظهر هذا النزيف يظهر بعد تلقيح البويضة ويعتبر أمر طبيعي لا داعي للقلق منه وذلك لأن نزيف الدم يقل بشكل تدريجي ، عندما تثبت البويضة المخصبة في بطانة الرحم ، وهو زرع للبويضة المخصبة ودليل عن وجود بداية الحمل.
  • الشعور بالاجهاد ، يعتبر الاحساس بالإرهاق من العلامات المشهورة لوجود الحمل المبكر ، حيث يتم تلقيح البويضة المخفصبة في جدار الرحم ، وهناك هرمونات مرتفعة النسبة تعتبر المسؤولة عن ظهور الشعور بالتعب والإجهاد، وقد تعاني بعض من السيدات من إنخفاض ضغط الدم وارتفاع نسبة إنتاج الدم خلال الحمل ، مما يؤدي إلى الاحساس بالتعب والإرهاق.
  • صداع الرأس ، يظهر عند الكثير من السيدات وذلك عن طريق إنتاج الهرمونات ، ووارتفاع تدفق الدورة الدموية الناتجة عن تلقيح البويضة المخصبة في جدار الرحم ، مما يؤدي إلى ظهور الصداع ، وقد يستمر هذا الشعور بالصداع خلال الربع الثاني والثالث من الحمل والبداية المبكرة للحمل .
  • حدوث تغيرات في الثدي ، قد تظهر قرحة او ملمس ناعم لمناطق الثدي ، حيث تعد هذه الدلائل مؤشرات طبيعية لظهور الحمل المبكر، حيث يعود ذلك إلي تدفق الهرمونات عن زرع الجنين، وقد تلاحظ المرأة هذه التغيرات في الثدي في أقرب وقت عند أول أسبوع من الحمل ، وهناك الكثير من الدلائل التي يمكن ملاحظتها وتدل على الحمل، مثل الثدي الناعم ، وحدوث تورم ، ووخز ، وزيادة في حجم الثدي، وقد يظهر شكل حلمات الثدي بحجم أكبر ، وأكثر قتامة أو تواجد للخطوط الزرقاء والأوردة المحيطة بالثدي ، ويمكن أن لا تكون هذه التغيرات واضحة في مراحل لاحقة من الحمل ولكن في بداية الحمل تصبح أكثر وضوحاً .
  • الشعور بالمغص ، عند تلقيح البويضة يبدء الشعور بتمزق عضلات البطن , وتعتبر هذه الأعراض أعراض بدائية للحمل، ويمكن أن تستمر هذه التقلصات لأسفل البطن لمدة طويلة خلال فترة الحمل ، ولكن لاتعتبر هذه التقلصات مشكلة مزعجة وقد تستمر ، خلال فترة الحمل كاملةً وحتي موعد الولادة .
  • عدم حدوث الدورة الشهرية، انقطاع وغياب الحيض، حيث تدل على علامات وأعراض بدء الحمل، وذلك لأن الحمل يبدأ الجسم بإفراز هرمون موجه إلي الغدد التناسلية المشيمية التي تعمل على تقيد الدورة الشهرية أثناء مدة الحمل، حيث يعد غياب الدورة الشهرية أول علامات بدء تلقيح البويضة.
  • الإفرازات المهبلية، تظهر الافرازات المهبلية في المراحل الأولي من الحمل، وقد تكون على هيئة إفرازات بنية اللون وواضحة من المهبل مع ظهور رائحة المسك للحامل ، وقد تختلف أعراض الحمل من إمرأة إلى أخرى ، ويمكن أن تواجه بعض السيدات الكثير من الإفرازات المهبلية ، وذلك نتيجة لانتاج وتدفق مستوي هرمون البروجسترون خلال الحمل، والذي يؤدي إلي ارتفاع هذه الإفرازت المهبلية ، حيث تعد هذه الإفرازات مفيدة جداً في الحد من ظهور العدوى وتوفير الحماية، وتشجيع زيادة نمو وانتاج البكتريا الجيدة في منطقة المهبل .
  • عدم الراحة بسبب وجود رائحة أو طعم معين، قد تعاني بعض من السيدات في حدوث تغير بمذاق الطعم في الفم، وقد يكون ذلك دليل على الأعراض المبكرة لبدء الحمل، وقد يصاحبه الشعور بعدم بالراحة والمضايقة وذلك نتيجة لظهور بعض من الروائح والأذواق مثل الشاي والقهوة أو البيض.
  • الرغبة الشديدة في تناول الطعام، يعتبر من أعراض ظهور الحمل المبكر، وذلك لأن الجسم أثناء فترة الحمل يحتاج إلي الإحتفاظ بالكثير من الماء التي تساعد على جعل الجسم يرغب بتناول الطعام والشعور بالجوع، وتكون الأشهر الأكثر رغبةً بتناول الطعام هي الأشهر الثلاثة الأولي وبعد ذلك يمكن أن تختفي في الثلث الثاني من الحمل، وبالرغم من ذلك فقد تكون الرغبة بتناول الطعام دليل غير كافي على وجود الحمل، وقد يتطلبه الجسم لتعويض نقص العناصر الغذائية الأساسية. .
  • تغير في تذوق الطعام، في بداية الحمل قد يحدث للمرأة بعض من التغيرات في تذوق الطعام سواء كانت من خلال الرغبة بشدة في تناول الطعام أو عدم الرغبة في تناول بعض الأطعمة، وإذا ظهرت هذه الأعراض بعد مرور 7 أيام من التبويض قد تكون دليل علي بدء تلقيح البويضة، ويعتقد الأخصائين أن حدوث التغير في هرمونات الجسم، الناتجة عند ظهور الحمل، هي المسئولة عن تغير التذوق في الطعام.
  • حدوث تغيرات في درجة الحرارة، عند بداية الحمل قد ترتفع درجات حرارة الجسم، وذلك بسبب ارتفاع نسبة هرمون البروجسترون، وفي حالة عدم تلقيح البويضة تقل هذه النسبة من هرمون البروجسترون مما يؤدي إلى إنخفاض درجة الحرارة، ويمكن أن تلاحظ بعض السيدات إنخفاض واضح في درجة حرارة الجسم بعد 7 – 10 أيام من الاباضة.
  • الشعور الغثيان في الصباح، حيث يعااني ما يقارب من99 % من النساء الحوامل بالشعور من الغثيان في الصباح، الذي يصاحبه أحياناً القيء، ويظهر معه في بعض الأحيان صداع أو ألام الظهر، ويعتبر هذا الغثيان في الصباح من الدلائل على الحمل المبكر.
  • الامساك، تعد مشكلة الإمساك من المشاكل المنتشرة عند العديد من الناس، حيث ترتفع نسبة الهرمونات أثناء الحمل مما يؤدي إلى إسترخاء الأمعاء وارتفاع نسبة من خطر الإصابة بالإمساك، وهناك  العديد من الأدوية الامنة التي تعمل على إزالة هذه المشكلة.
  • ظهور البثور وحب الشباب، تعد من الدلائل الأكثر وضوحاً لبداية الحمل وتلقيح البويضة، ولكن يجب تجنب الضغط على البثور وهذه الحبوب، لحماية البشرة من ظهور الندب والأضرار وانتشار البكتيريا والعدوى للبشرة.


الحمل وأعراضه

أعراض الحمل في الأسابيع الأولى

يوجد بعض من الدلائل التي تبين وجود الحمل في الأسابيع الأولى من الحمل، ومنها:

  • ظهور مشاكل في الجهاز الهضمي، وظهور الغازات والامساك.
  • الاحساس بالتعب والارهاق ، وشعور الجسم بالكسل بشكل مختلف عن المعتاد.
  • حدوث تقلبات وتغير في المزاج.
  • الاحساس بالغثيان بشكل مستمر في الصباح.
  • ظهور بعض من التغييرات الهرمونية التي تظهر، مثل الافرازات التي تظهر مع البول.
  • الشعور ببعض من الألم كالآم الدورة الدموية في موعد مختلف عن موعدها المعتاد.

أعراض الحمل في الشهور الأولى

هناك بعض من الأعراض التي تبين وجود الحمل في الأشهر الأولى، ومنها فيما يلي:

  • تعتبر ظهور التغييرات فى شكل وحجم الثدى من أكثر أعراض الحمل وضوحاً في الأشهر الأولى، التي تظهر علي المرأة الحامل، مما يؤدي إلى جعل شكل الثدي أكثر انتفاخا وألما، وذلك بسبب وجود مستوى هرمون الحمل المرتفع في الجسم.
  • الشعور الشديد بالغثيان والذي يظهر بشكل منتشر في بداية الحمل، ويظهر بأوقات مختلفة من اليوم سواء في الصباح أو أي وقت آخر.
  • الاحساس بالتعب والرغبة بالنوم لأطول مدة من الوقت، حي تعد هذه الأعراض طبيعية، خلال الأشهر الأولى من الحمل.
  • الرغبة في التبول بكثرة، حيث تظهر بسبب حدوث بع من التغيرات الهرمونية التي تؤثر على مسار الحياة المعتاد بشكل يومي.
  • الإمساك، تظهر هذه المشكلة المزعجة أول ثلاثة أشهر من الحمل، وذلك ناتج عن ارتفاع هرمون الحمل في الجسم.
  • ظهور الإفرازات المهبلية، تظهر هذه الافرازات اللزجة عند العديد من السيدات أثناء فترة الحمل في الشهور الأولي.
  • غياب الدورة الشهرية، تنقطع الدورة الشهرية عن موعدها نتيجة لظهور الحمل.


الحمل وأعراضه

أعراض الحمل في الشهر الرابع

تقل وتخف أعراض الحامل في الشهر الرابع، حيث يسمى هذا الشهر بشهر العسل من الحمل، وذلكل لأنه الوقت المناسب للعديد من الأمّهات لأداء واجباته بكافة الراحة، ومنها فيما يلي:

  • ارتفاع في وزن الجسم، حيث يبدأ الجسم بالازدياد في الوزن.
  • ظهور الحكّة جلديّة في لمناطق البطن والثديين، نتيجة لزيادة حجمهم.
  • ظهور جلد البشرة المشدود، وذلك عن زيادة وزن الجسم.
  • الشعور بالتنفس بجهد وتعب.
  • الرغبة بتناول الطعام والشعور بالجوع.
  • حدوث حرقة في المعدة وعسر الهضم.
  • ارتفاع نشاط وطاقة الجسم.
  • ظهور دوالي في مناطق الساقين، وظهور الأوردة العنكبوتية.
  • حدوث تغيرات في لون بشرة الجلد، فقد تعاني بعض من السيدات خلال فترة الحمل بوجود وظهور الكلف والتصبغات الجلدية على البشرة.

أعراض الحمل المتأخرة

هناك بعض من الدلائل والاعراض التي تساعد على امتشاف الحمل المتأخر، ومنها فيما يلي:

  • ظهور تورم لمناطق الساق، حيث تتورم القدمين وتبدأ بالانتفاخ، بسبب الضغط على أورة الساقين، مما يؤدي إلى تأخر وصول الدم.
  • حدوث آلام في الظهر، يعد من دلائل أعراض الحمل المتأخر، حيث تواجه السيدة الحامل مشكلة عند النوم على الظهر والاحساس بالاجهاد أيضاً.
  • حرقة في المعدة، تظهر بعض من التغييرات الهرمونية، تتسبب بزيادة حجم الرحم، مما يؤدي إلى ارتفاع المعدة إلى الأعلى، وظهور الحرقة في المعدة.
  • تسرب البول، قد تواجه المرأة الحامل كثرة التبول وقد تصل إلى التسرب في البول.
  • ضيق في التنفس، تعتبر من أعراض الحمل المتأخر، التي تظهر بسبب حدوث بعض من التغييرات الهرمونية للجسم، والتي تؤدي إلى زيادة حجم الرحم، وحدوث انتفاخ في مناطق البطن، والثدي ينتج عنه ظهور هذا الضيق.


الحمل وأعراضه

هل الزكام من أعراض الحمل؟

تعتبر الاصابة بالزكام والبرد وانسدادا الانف والسعال والصفير ، من الدلائل والأعراض المبكرة لتلقيح البويضة وبداية الحمل ، وقد يظهر أيضاً بعض من المغص حيث يبدء الجسم في بداية الحمل بالتعر للإصابة بهذه الأمراض نتيجة لتعرض الجهاز المناعي للضعف، حيث يظهر بعد زرع البويضية في جدار الرحم ، ويفضل الانتظار لبعض من الوقت للشفاء من الزكام أو السعال من تلقاء نفسه لحماية الجنين من التعرض للضرر والأذى ، ويمكن إستشارة الطبيب أيضاً.

هل التهاب الحلق من أعراض الحمل؟

لا يعتبر التهاب الحلق من أعراض الحمل ، وهناك أعراض أخرى تظهر نتيجة لوجود الحمل المبكر ، مثل الشعور بالصداع، واجهاد الجسم، وغيرها من الأعراض والدلائل الأخرى .


الحمل وأعراضه

في النهاية يجب على المرأة الحامل أن تعزز ثبوت حملها بمثل هذه النصائح:

يجب على المرأة الحامل تناول المكملات الغذائية أثناء فترة الحمل ، والتي تتكون من الفيتامينات التي تعد مهمة وضرورية لنمو النخاع الشوكي والأعصاب للطفل ، حيث ينصح بعض الأطباء بتناول هذه الفيتامينات قبل حدوث الحمل.

  • تناول حامض الفوليك : وذلك لأن حامض الفوليك فعال في التقليل من ظهور العيوب الخلقية للجنين، ويساعدعلى تنشيط التطور الطبيعي للخلايا ، حيث يتوفر حامض الفوليك في العديد من الأطعمة مثل العدس والفاصولياء الحمراء والسبانخ والحمضيات.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على عنصر الحديد: حيث تعمل على ارتفاع معدل الدم في جسم المرأة الحامل بنسبة 40 في المائة خلال فترة الحمل، ما يزيد من حاجة الجسم للحديد ، وقلة الحديد يؤدي إلى فقر الدم ، وقد ينتج عنه حدوث الولادة المبكرة وولادة الطفل بوزن أقل من الطبيعي ، ومن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الحديد مثل البيض واللحم والسبانخ والعدس.
  • تناول الأطعمة بشكل معتدل خلال فترة الحمل : وذلك لأن تناول الطعام يسبب بارتفاع وزن الجسم ، وقد يتسبب بارتفاع نسبة اصابة الطفل بالسمنة في حياته ، وظهور أمراض متعددة مثل السكري وأمراض القلب .