أضرار الدقيق الأبيض وبدائله

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: السبت، 22 أغسطس 2020 آخر تحديث: منذ 4 أيام
أضرار الدقيق الأبيض وبدائله
مقالات ذات صلة
توريد الشفايف بالليزر فوائدها أضرارها وبدائلها
بدائل صحية لحلويات رمضان
مكونات صابونة الحواجب وبدائلها

هل تحب الخبز الأبيض والبيتزا والمعجنات؟ أتتناولها بكثرة؟ هل تعرف مما تصنع هذه الأطعمة؟ نعم إنها تصنع من الدقيق الأبيض..

سنتعرف في هذا المقال على أنواع الدقيق وأضرار الدقيق الأبيض وبدائل الدقيق الأبيض.

أنواع الدقيق

يصنع الدقيق الأبيض المعروف باسم "الطحين" من القمح بعد أن يتم تكريره، ما يفقد الدقيق الأبيض الكثير من المعادن والفيتامينات الموجودة في القمح، ويصنع من الدقيق الأبيض المعجنات والخبز والبيتزا، ويوجد نوعان رئيسيان للدقيق، الفرق الأساسي بينهما هو محتوى البروتين، وهذان النوعان هما [1]:

  • الدقيق الطري: الدقيق المصنوع من أصناف القمح منخفضة البروتين (التي تحتوي على 5 إلى 10% من البروتين).
  • الدقيق الصلب: الدقيق المصنوع من أصناف القمح عالية البروتين (التي تحتوي على نسبة 10 إلى 14% من البروتين).

أضرار الدقيق الأبيض

يسبب الدقيق الأبيض العديد من الأضرار لجسمك، ومن هذه الأضرار ما يلي [2و3]:

  • زيادة الحامضية في الجسم: أثناء عملية التكرير، تتم إزالة جميع العناصر الغذائية ويصبح الطحين الأبيض حمضياً بطبيعته، وإذا تناولت لنظام الغذائي الغني بالأطعمة الحمضية مثل الوجبات السريعة وغيرها من منتجات الدقيق الأبيض فسيجبر جسمك على سحب الكالسيوم من العظام مما يؤثر بدوره على كثافة العظام، كما أن الحموضة الزائدة هي أحد الأسباب الرئيسية للالتهابات المزمنة، والتي قد تسبب التهاب المفاصل والأمراض المزمنة الأخرى.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي: حيث أطلق على الدقيق الأبيض اسم "غراء القناة الهضمية"، فالطعام المصنوع من الدقيق الأبيض يتحول في الأمعاء إلى غراء، ولأن الدقيق الأبيض خالي من الألياف فهو يؤدي إلى ازدحام الجهاز الهضمي وإبطاء عملية الهضم مما يؤدي إلى بطء عملية التمثيل الغذائي، ويمكن أن يؤدي غالباً إلى زيادة الوزن والتوتر والصداع النصفي والإمساك.
  • نقص المغذيات: عادة ما يتم تنقية الدقيق الأبيض بحيث تتم إزالة الطبقة الجرثومية الداخلية والنخالة الخارجية. في هذه العملية، يفقد الدقيق الأبيض الكثير من الألياف والعناصر الغذائية الأساسية مثل الفيتامينات والمعادن والمواد الكيميائية النباتية. إضافةً لذلك تتم عملية التبييض باستخدام مواد كيميائية تعطي الدقيق الأبيض لونه الأبيض المميز. في حين أن هذه قد لا تكون ضارة بصحتك، إلا أنها مكونات صناعية يمكن التخلص منها بسهولة من نظامك الغذائي.
  • احتواء الدقيق الأبيض على السيستين (L-Cysteine): وهو حمض أميني غير أساسي يضاف إلى المعجنات مثل عجينة البيتزا والبسكويت والكعك والوجبات السريعة ويتم إنتاج هذه المادة من مكونات ضارة من ريش البط أو الدجاج.
  • احتواء الدقيق على مادة الألوكسان (alloxan): يحتوي الدقيق الأبيض على مادة الألوكسان (alloxan) التي لها تأثير سلبي على جسمك، فهي تدمر خلايا بيتا في البنكرياس وهو أيضاً سامة للجسم. ويمكن أن تسبب مرض السكري.
  • مرض السكري من النوع 2: قد يسبب تناولك الأطعمة المصنوعة من الدقيق الأبيض في إصابتك بمرض السكري من النوع الثاني لأنه يعزز مقاومة الأنسولين، وهو أقوى مؤشر على مرض السكري.
  • زيادة الوزن والسمنة: فتناول الأطعمة المصنوعة من الدقيق الأبيض يعزز الدهون في الجسم ويضعف أكسدتها، وهي العملية التي يقوم الجسم من خلالها بحرق الدهون للحصول على الطاقة، كما قد يؤدي الدقيق الأبيض إلى تعزيز الميكروبات المعوية الالتهابية، أو الالتهاب الذي تسببه البكتيريا في الأمعاء، وهي حالة تؤدي إلى اختلال وظيفي في التمثيل الغذائي وزيادة الوزن.
  • ارتفاع ضغط الدم: تعتبر مقاومة الأنسولين من أهم العوامل المساهمة في ارتفاع ضغط الدم. يمكن أن يؤدي استهلاك الدقيق الأبيض إلى تعطيل العلاقة بين الجلوكوز والأنسولين ويمكن أن يؤدي في النهاية إلى الإصابة بارتفاع ضغط الدم أو تفاقم ارتفاع ضغط الدم الحالي.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية: قد يزيد تناول الدقيق الأبيض من احتمال إصابتك بأمراض القلب والأوعية الدموية، فالاختلالات الخطيرة في نسبة السكر في الدم الناتجة عن الكربوهيدرات المكررة الموجودة في الدقيق الأبيض تزيد نسبة الكوليسترول الضار في الدم مما يضر بنظام القلب والأوعية الدموية.
  • السرطان: قد يزيد تناول الدقيق الأبيض احتمال إصابتك بسرطان الثدي والقولون وبطانة الرحم.
  • ضعف الإدراك: أثبتت الأبحاث أن مقاومة الأنسولين وارتفاع نسبة السكر في الدم المزمن الناتج عن تناول الدقيق الأبيض من عوامل الخطر الرئيسية للضعف الإدراكي ومرض الزهايمر ومرض باركنسون.
  • الإدمان على الغذاء: من المعروف أن الكربوهيدرات المكررة تؤدي إلى إدمان الطعام، وهي حالة يتم فيها استهلاك أطعمة معينة -بما في ذلك منتجات الدقيق الأبيض المحملة بالملح الزائد أو السكر والدهون السيئة (مثل الكعك أو البسكويت المملح) -بكميات تتجاوز احتياجات الجسم من الطاقة.
  • الاكتئاب: يرتبط النظام الغذائي الغني بالكربوهيدرات المكررة ومن بينها المعجنات المصنوعة من الدقيق الأبيض بزيادة خطر الإصابة بالاكتئاب.
  • حب الشباب: قد يسبب تناول المعجنات المصنوعة من الدقيق الأبيض في إصابتك بحب الشباب.
  • تلف الأمعاء الدقيقة: فإذا كنت تعاني من الاضطرابات الهضمية وتتناول المعجنات المصنوعة من الدقيق الأبيض إلى تلف الأمعاء الدقيقة لاحتوائه على الغلوتين.

بدائل الدقيق الأبيض

بعد أن تحدثنا عن أضرار الدقيق الأبيض قد يخطر ببالك سؤال منطقي هو: ما هي بدائل الدقيق الأبيض؟ سنجيبك عن هذا السؤال في سياق هذه الفقرة، فهناك الكثير من الخيارات لاستبدال الدقيق الأبيض وإخراجه من نظامك الغذائي نهائياً، ومن هذه البدائل نذكر [3]:

  • الفاكهة الكاملة: فالفاكهة الكاملة غنية بالألياف والفيتامينات والمعادن والمغذيات النباتية. يرتبط الاستهلاك المتكرر للفاكهة الكاملة، وليس عصير الفاكهة، بتقليل مخاطر الإصابة بجميع أنواع الأمراض المزمنة.
  • الدرنات النشوية: فإذا كنت تحتاج إلى كميات عالية من الكربوهيدرات، فيمكنك تناول الدرنات النشوية مثل: البطاطا والبطاطا الحلوة واللفت والموز.
  • الحبوب الكاملة والبقوليات: فإذا كنت تريد إنقاص وزنك والتخلص من الوزن الزائد والوصول غلى الوزن المثالي، وإذا كنت تريد التحكم بنسبة السكر في الدم، وتقليل خطر إصابتك بالأمراض المزمنة فيمكنك تناول الحبوب الكاملة والسلطات لتحقيق هذه الغاية.

الدقيق الأبيض له مضار كثيرة على جسمك ويسبب لك عواقب صحية قد لا تحمد عقباها، لذا ننصحك بتجنب تناول المعجنات المصنوعة من الدقيق الأبيض أو على الأقل الحد منها واستبدالها بأطعمة أخرى أكثر فائدة لجسمك وأقل ضرراً، قد تجد صعوبة في ذلك لكن مع الوقت ستعتاد على نظام غذائي قليل أو خالي من المعجنات المصنوعة من الدقيق الأبيض.