سرطان الثدي

ما هي أنواع سرطان الثدي، وما هي أعراض وأسباب سرطان الثدي

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 14 يوليو 2020 آخر تحديث: الإثنين، 13 يوليو 2020
سرطان الثدي
مقالات ذات صلة
اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة ADHD
أعراض الروماتيزم
الكوليسترول الضار والكوليسترول النافع والفرق بينهما

سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطانات التي تصيب النساء حول العالم، له أنواع مختلفة حسب شدة ومكان المرض، نستعرض في هذا المقال معلومات عن سرطان الثدي وأهم علامات وأعراض سرطان الثدي.

ما هو سرطان الثدي

حسب مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC)، فإن تعريف سرطان الثدي هو مرض تنمو فيه خلايا الثدي بصورة غير طبيعية، وغير قابلة للسيطرة، تختلف أنواعه بحسب منطقة وخلايا الثدي التي تحولت إلى سرطان، حيث يمكن أن ينتشر السرطان إلى باقي خلايا الثدي، أو إلى باقي أنحاء الجسم عند طريق الأوعية الدموية والأوعية اللمفاوية. [1]

شاهدي أيضاً: علاج مرض السرطان

معلومات عن سرطان الثدي

حسب منظمة الصحة العالمية (who)، فإن سرطان الثدي هو أكثر أنواع السرطان شيوعاً بين النساء، حيث يصاب 2,1 مليون امرأة كل عام بسرطان الثدي، كما يسبب أكبر عدد من الوفيات المرتبطة بالسرطان بين النساء، حيث أن معدلات الإصابة بسرطان الثدي في ازدياد في جميع مناطق العالم، وبشكل أكبر في البلدان المتقدمة. [2]

أعراض سرطان الثدي

لا يسبب سرطان الثدي أي أعراض في المراحل المبكرة للمرض، حيث يكون الورم صغير ولا يمكن الشعور به، لكن يعد ظهور ورم يمكن الإحساس به في منطقة الثدي، العلامة الأولى من علامات الإصابة بسرطان الثدي، تشمل أهم اعراض سرطان الثدي الأمور التالية: [4][1]

  • ظهور كتلة في الثدي أو تحت الإبط.
  • تغير أو تورم في سماكة أنسجة الثدي.
  • ألم في منطقة الثدي.
  • تنقيط وتهيج في الجلد حول الثدي.
  • احمرار أو تقشر في منطقة الحلمة أو الثدي.
  • حدوث إفرازات سائلة من الثدي بخلاف حليب الرضاعة، مثل الدم.
  • أي تغير في حجم أو شكل الثدي.

ليس بالضرورة أن تكون هذه الأعراض نتيجة لوجود سرطان في الثدي، حيث توجد حالات أخرى تسبب مثل هذه الأعراض بما في ذلك وجود كتل حميدة غير سرطانية، لكن يجب استشارة الطبيب مباشرة عند حدوث مثل هذه الأعراض.

أسباب سرطان الثدي

يحدث سرطان الثدي نتيجة نمو بعض خلايا الثدي بشكل غير طبيعي ولا يمكن السيطرة عليه، حيث ترفض هذه الخلايا الموت ضمن الفترة الطبيعية لدورة حياتها، مما يسبب هذا النمو المفرط للخلايا في حدوث السرطان، لأن الورم السرطاني يحرم الخلايا الصحية حوله من الغذاء والطاقة ويستفيد منهم في مساعدته على الانتشار، غالباً ما يبدأ السرطان في القنوات الناقلة للحليب، أو من الأنسجة الغدية التي تنتج الحليب التي تسمى الفصيصات (lobules)، ثم ينتشر إلى باقي خلايا الثدي أو الجسم، حيث حدد الباحثون الأسباب التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي مثل العوامل الهرمونية، ونمط الحياة، والعوامل البيئية المختلفة، إلا أنه غير معروف لماذا يصيب سرطان الثدي بعض الأشخاص دوناً عن البقية، حيث من المرجح أن السبب الأساسي هو مزيج معقد من العوامل الجينية والبيئة المحيطة.[3]

سرطان الثدي الوراثي: يقدر الأطباء أن نسبة 5 إلى 10 ٪ من سرطانات الثدي مرتبطة بعوامل جينية تنتقل عبر أجيال الأسرة الواحدة، حيث تم تحديد عدد من الجينات المتحورة الموروثة التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي، والأكثر شهرة هو جين سرطان الثدي 1 (BRCA1) وجين سرطان الثدي 2 (BRCA2)، إذا كان لديكي تاريخ عائلي قوي من الإصابة بسرطان الثدي، يمكن أن يطلب الطبيب اختبار دم للمساعدة في تحديد الطفرات الجينية المسببة للمرض، كما يمكن تحويلك إلى أخصائي جينات لدراسة عوامل الخطر المحتملة للإصابة بسرطان الثدي.[3]

ما هي عوامل الخطر بالإصابة بسرطان الثدي؟

في حين أنه لا يمكن تجنب بعض العوامل مثل العوامل الوراثية، لكن يوجد عوامل أخرى يمكن تفاديها، تشمل أهم العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي، ما يلي: [4][3]

  • العمر: التقدم بالعمر يزيد من خطر حدوث سرطان الثدي، حيث غالباً ما يظهر سرطان الثدي الغازي بعد عمر ال 55.
  • شرب الكحول: شرب الكحول بكميات كبيرة عامل كبير للإصابة بسرطان الثدي.
  • وجود أنسجة كثيفة في الثدي: احتواء الثدي على أنسجة كثيفة تجعل من الصعب قراءة صورة التصوير الشعاعي للثدي، كما تزيد من خطر حدوث سرطان الثدي.
  • الجنس: تعد النساء من البشرة البيضاء أكثر عرضةً بحوالي 100 مرة للإصابة بسرطان الثدي من الرجال البيض، كما أن النساء ذات البشرة السمراء عرضة 70 مرة لسرطان الثدي أكثر من الرجال السمر.
  • الحيض المبكر: حدوث الدورة الشهرية قبل سن ال 12 عام، يزيد من خطر تطوير سرطان الثدي.
  • الولادة في سن كبير: النساء التي تنجب أول طفل في سن ال 35 يزداد خطر إصابتها بسرطان الثدي.
  • العلاج الهرموني: النساء التي تتناول أدوية الأستروجين والبروجسترون بعد انقطاع الطمث بهدف التقليل من أعراضه، لديهن خطر أعلى للإصابة بسرطان الثدي.
  • انقطاع الطمث بعمر متأخر: انقطاع الطمث بعد عمر ال 55 يزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي.
  • عدم الحمل: عدم الحمل عند النساء عامل خطر للإصابة بسرطان الثدي.
  • سرطان ثدي سابق: إذا كنتي مصابة بسرطان في الثدي، يزداد خطر الإصابة بسرطان في الثدي الآخر، أو في منطقة مختلفة من الثدي عن منطقة الإصابة الأولى.

أنواع سرطان الثدي

يوجد أنواع عديدة من سرطان الثدي، تندرج تحت فئتين رئيسيتين وهما: السرطانات الغازية أي السرطانات التي تنتشر من موقع الإصابة إلى أماكن أخرى من الثدي والجسم، والسرطانات غير الغازية أو الموضوعية التي لا تنتشر في أجزاء أخرى من الثدي أو الجسم، تشمل انواع سرطان الثدي الأكثر شيوعاً: [4][1]

  • سرطان الأقنية الغازي (Invasive ductal carcinoma): تنمو الخلايا السرطانية في هذا النوع في القنوات الثديية (الحليبية)، ثم تنتشر إلى أجزاء أخرى من أنسجة الثدي أو الجسم.
  • السرطان المفصلي الغازي أو المفصص (Invasive lobular carcinoma): وهو سرطان الفصيصات، أي سرطان الغدد التي تنتج الحليب في الثدي، تنتشر الخلايا السرطانية من الفصيصات إلى أنسجة الثدي القريبة منها، أو إلى أجزاء أخرى من الجسم.
  • سرطان القنوات الموضعي (Ductal carcinoma in situ): تنمو الخلايا السرطانية في قنوات الثدي ولا تنتقل لأجزاء أخرى.
  • سرطان المفصلي الموضعي (Lobular carcinoma in situ): ينمو السرطان في الغدد المنتجة للحليب ولا ينتشر بالأنسجة المحيطة.

يوجد أنواع أخرى لسرطان الثدي أقل شيوعاً مثل: [4]

  • مرض باجيت في الثدي (Paget disease): يبدأ هذا النوع من السرطان في قنوات الثدي في مراحله الأولى، ثم ينتشر ليصيب الجلد والمنطقة حول حلمة الثدي.
  • ورم فيلوديس (Phyllodes tumor): وهو نوع نادر جداً من سرطان الثدي، يصيب الأنسة الضامة في الثدي.
  • ساركومة وعائية (Angiosarcoma): ينمو هذا النوع من السرطان في الأوعية الدموية والأوعية اللمفاوية في الثدي.

    شاهدي أيضاً: سرطان الجلد

ختاماً.. التشخيص المبكر أفضل ما يمكن فعله عند الإصابة بسرطان الثدي، لذا احرصي على استشارة الطبيب مباشرة عند الإحساس بالأعراض.

المراجع

[1] مقال ما هو سرطان الثدي منشور على موقع cdc.gov

[2] مقال سرطان الثدي منشور على موقع who.int

[3] مقال سرطان الثدي منشور على موقع mayoclinic.org

[4] مقال دليل شامل لسرطان الثدي منشور على موقع healthline.com