مرض هودجكن

أسباب مرض هودجكن، ومضاعفات مرض هودجكن

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الخميس، 25 يونيو 2020 آخر تحديث: منذ 4 أيام
مرض هودجكن
مقالات ذات صلة
إدارة الغذاء والدواء الأمريكية توافق على علاج جديد لمرض الزهايمر
حساسية البنسلين أعراضه واختباره وعلاجاته
أسباب حبوب العين وطرق علاجها

هل سمعتَ عن مرض هودجكن من قبل؟ هل أصبت به أنت أو أحد من معارفك؟ هل كان لمرض هودجكن مضاعفات؟ كيف ظهرت؟ سنتعرف في هذا المقال على مرض هودجكن وأسباب مرض هودجكن وأعراض مرض هودجكن، إضافةً إلى مضاعفات مرض هودجكن.

ما هو مرض هودجكن؟

مرض هودجكن (Hodgkin's disease) (HD) هو سرطان دم يصيب الجهاز اللمفاوي في الجسم (والجهاز اللمفاوي يساعد جهاز المناعة على التخلص من الفضلات ومحاربة الالتهابات)، حيث ينشأ مرض هودجكن في خلايا الدم البيضاء المعروفة بـ"الخلايا الليمفاوية"، فإذا كنت مصاباً بمرض هودجكن لا سمح الله فهذه الخلايا ستنمو بشكل غير طبيعي وتنتشر خارج الجهاز اللمفاوي، مما يؤدي في مرحلة متقدمة من مرض هودجكن إلى صعوبة مقاومة جسمك للعدوى [1].

شاهدي أيضاً: مرض الجذام

أسباب مرض هودجكن

إذا كنت تريد أن تعرف سبب مرض هودجكن، فسببه غير معروف، لكنه يحدث نتيجة تغير أو طفرة في الحمض النووي لنوع من خلايا الدم البيضاء يسمى الخلايا الليمفاوية ب، حيث يعطي الحمض النووي للخلايا مجموعة أساسية من التعليمات، مثل وقت النمو والتكاثر، لكن تغير الطفرة في الحمض النووي هذه التعليمات بحيث تستمر الخلايا في النمو، مما يجعلها تتكاثر بشكل لا يمكن السيطرة عليه.

عادةً ما تبدأ الخلايا الليمفاوية غير الطبيعية في التكاثر في عقد ليمفاوية واحدة أو أكثر في منطقة معينة من الجسم، مثل رقبتك أو فخذك. بمرور الوقت، من الممكن أن تنتشر الخلايا الليمفاوية غير الطبيعية إلى أجزاء أخرى من الجسم، مثل: نخاع العظم، طحال، الكبد، البشرة، الرئتين [2].

من هو الأكثر عرضة للخطر؟

على الرغم من أن السبب الرئيسي لمرض هودجكن غير معروف، إلا أن العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان هودجكن معروفة وهي [1و3]:

  • العمر : يمكن أن يحدث مرض هودجكن في أي عمر، ولكن أولئك الذين يبلغون من العمر 60 عاماً أو أكثر هم أكثر عرضة للإصابة بالحالة.
  • النوع: الرجال أكثر عرضة للإصابة بمرض هودجكن على عكس النساء.
  • ضعف الجهاز المناعي: فالأفراد المصابون بفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز) أو الذين زرعوا أعضاء هم أكثر عرضة للإصابة بالورم اللمفاوي من غيرهم.
  • علاج السرطان: يكون المرضى الذين يعانون من إشعاع السرطان أكثر عرضة للإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية.
  • التعرض لبعض المواد الكيميائية: فالأشخاص الذين تعرضوا لمواد كيميائية مثل البنزين لديهم فرصة أكبر للإصابة بالمرض.
  • الوزن: الأفراد الذين يعانون من زيادة الوزن أكثر عرضة للحالة.

هل مرض هودجكن معدي؟

قد يخطر ببالك سؤال منطقي مفاده هل مرض هودجكن معدي؟ في الواقع لا، مرض هودجكن غير معدي، ولا يعتقد أنه ينتشر في العائلات، فعلى الرغم من زيادة خطر الإصابة إذا كان أحد الأقارب من الدرجة الأولى (الوالد أو الأخ أو الطفل) مصاباً بالورم الليمفاوي، إلا أنه ليس معروفاً ما إذا كان ذلك سبب الإصابة هو عيب وراثي أو عوامل نمط الحياة [2].

أعراض مرض هودجكن

إذا كنت تريد أن تعرف عن كنت مصاباً بمرض هودجكن أم لا، فعليك أن تعرف ما هي أعراض الإصابة بمرض هودجكن، وهذه الأعراض هي [1]:

  • تورم الغدد اللمفاوية: من أكثر أعراض الإصابة بمرض هودجكن شيوعاً، حيث يؤدي تورم الغدد اللمفاوية إلى تشكل كتلة تحت الجلد، وهذه الكتلة غير مؤلمة عادةً وقد تظهر في واحدة أو أكثر من المناطق التالية: على جانب العنق، في الإبط، حول الفخذ.
  • التعرق الليلي.
  • حكة في الجلد.
  • حمى.
  • إعياء.
  • فقدان الوزن.
  • سعال مستمر.
  • صعوبة في التنفس.
  • ألم في الصدر.
  • تضخم الطحال.
  • إذا كنت تعاني من أي من هذه الأعراض راجع طبيبك على الفور وأبلغه بها حتى يشخص حالتك.

مضاعفات ومخاطر مرض هودجكن

يتسبب مرض هودجكن بمضاعفات ومخاطر عديدة سنعرضها لك فيما يلي مع ذكر كيفية التعامل معها [4]:

  • ضعف جهاز المناعة: يعد ضعف جهاز المناعة أحد المضاعفات الشائعة لورم هودجكن ويمكن أن يصبح أكثر حدة أثناء العلاج، فإذا كان لديك جهاز مناعي ضعيف، فأنت أكثر عرضة للإصابة بالعدوى وهناك خطر متزايد للإصابة بمضاعفات خطيرة من العدوى. في بعض الحالات، قد يُنصح بتناول جرعات منتظمة من المضادات الحيوية لمنع العدوى، كذلك من المهم أيضاً الإبلاغ عن أي أعراض للعدوى إلى طبيبك على الفور، حيث قد تكون هناك حاجة إلى العلاج الفوري لمنع المضاعفات الخطيرة، وتشمل أعراض الإصابة بالعدوى ما يلي: ارتفاع في درجة الحرارة (الحمى)، صداع الرأس، آلام العضلات، إسهال، التعب.
  • التلقيح: يجب عليك التأكد من أنك أخذت جميع اللقاحات، ومع ذلك، من المهم التحدث إلى طبيبك بشأن هذا الأمر، فقد لا يكون الحصول على لقاحات "حية" (لقاحات تحتوي على شكل ضعيف من الفيروس أو الكائن الحي يتم تطعيمه) آمناً لك حتى بعد عدة أشهر بعد العلاج من مرض هودجكن، ومن اللقاحات الحية نذكر: لقاح السل، لقاء الحصبة.
  • العقم: يمكن أن يسبب العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي لمرض هودجكن العقم، وقد يكون هذا العقم مؤقتاً أو دائماً، وسيقدر طبيبك خطر العقم عندك ويخبرك بالخيارات المتاحة لك، ففي بعض الحالات، قد يكون من الممكن للرجال تخزين عينات من الحيوانات المنوية وللنساء لتخزين بيضهن قبل العلاج، لذلك يمكن استخدامها لمحاولة إنجاب طفل بعد ذلك.
  • السرطانات الثانية: فإذا كنت مصاباً بمرض هودجكن فأنت أكثر عرضة للإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية أو سرطان الدم أو سرطانات أخرى في المستقبل، عادةً ما تتطور "السرطانات الثانية"، مثل سرطان الثدي أو سرطان الرئة بعد أكثر من 10 سنوات من العلاج من سرطان الغدد الليمفاوية هودجكن. وفي حالات نادرة، تتطور أنواع أخرى من السرطان، مثل سرطان الدم أو الأورام اللمفاوية الأخرى بعد بضع سنوات فقط، يمكنك المساعدة في تقليل خطر الإصابة بسرطان ثانٍ من خلال اتباع أسلوب حياة صحي من خلال عدم التدخين، والحفاظ على وزن صحي مع اتباع نظام غذائي متوازن، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، كما عليك إبلاغ طبيبك عن أي أعراض قد توحي بسرطان آخر في مرحلة مبكرة وحضور أي مواعيد لفحص السرطان تمت دعوتك إليها.
  • مشاكل صحية أخرى: إصابتك بمرض هودجكن يزيد من خطر الإصابة بحالات صحية أخرى في المستقبل، مثل أمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض الرئة، لذا عليك إبلاغ طبيبك عن الأعراض التي قد تظهر عليك، مثل زيادة ضيق التنفس وذلك للحصول على مزيد من النصائح.

    شاهدي أيضاً: مرض السيدا

مرض هودجكن هو سرطان الدم الذي يصيب الجهاز اللمفاوي، أسبابه كما ذكرنا في سياق هذا المقال غير معروفة، إذا شعرت بأي من أعراض مرض هودجكون فما عليك سوى مراجعة الطبيب للتأكد مما إذا كنت مصاباً بهذا المرض أم لا.