تنحيف البطن بعد الولادة القيصرية

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأربعاء، 19 مايو 2021
تنحيف البطن بعد الولادة القيصرية
مقالات ذات صلة
العلاقة بين الأم و الطفل أعمق مما كان يُعتقد
أضرار التدخين خلال فترة الحمل
علامات قرب الولادة بيوم والمعلومات الشائعة والمهمة

الولادة القيصرية: هي عمل جراحي كبير نسبياً، ويحتاج جسم المرأة إلى وقت كافي بعد إجراء العملية يصل إلى 6 أسابيع ليعود إلى ممارسة نشاط بدني طبيعي، ويستحسن دائماً استشارة الطبيب قبل المباشرة بنشاط مجهد أو تمارين رياضية شديدة.

شكل البطن بعد العملية القيصرية:

تكتسب المرأة الحامل وزناً زائداً طوال فترة الحمل ناتجاً عن وزن الجنين بالإضافة إلى زيادة في كمية الدهون والسوائل بسبب تغير النمط الغذائي والتغيرات الهرمونية، وقلة النشاط البدني.

هذه الزيادة في حجم البطن لا تذهب مباشرة بعد الولادة سواء كانت طبيعية أو قيصرية، ستبقى كتلاً من الدهون ثابتة في مكانها، وخاصة الدهون الموجودة في أسفل البطن ومحيط الخصر بالإضافة إلى ترهل عضلات البطن الناتج عن فترة الحمل الطويلة. [1] [2]

بالإضافة إلى ذلك فإن إجراء العملية القيصرية يتم بإجراء شق في عضلات جدار البطن المستقيمة مما يطيل مدة الشفاء، قد يحتاج جسم المرأة إلى أكثر من شهر ونصف للاستشفاء وإصلاح العضلات قبل مزاولة أي نشاط بدني.

وقد تستغرق عمليات الشفاء أكثر من ذلك عند النساء اللواتي يمتلكن عضلات بطن ضعيفة خاصة عند من لم يمارسن الرياضة من قبل.

متى تعود عضلات البطن إلى شكلها السابق بعد العملية القيصرية؟

قد تشكل العمليات القيصرية مفترق طرق من حيث شكل الجسم قبل وبعد العملية، حيث أن التغيرات التي تطرأ على الجسم غير قابلة للعكس من تلقاء نفسها بشكل عام، ستحتاج المرأة عادة إلى مجهود شخصي لتعود إلى شكل جسمها قبل الحمل، حيث عادةً ما ستحتاج إلى نشاط بدني رياضي خاص بالإضافة إلى نظام غذائي صحي، قد ينصح به الطبيب ومختص اللياقة البدنية بعد العملية بحوالي 6-8 أسابيع، مع مراعاة التدرج في زيادة النشاط وشدة التمرين، وذلك حسب طبيعة وخصوصية كل حالة، وبشكل عام قبل المباشرة بأي مجهود أو تدريب ينصح بما يلي:

  • إذا كان لديك أي شعور غير طبيعي أو إحساس بألم معين يجب استشارة طبيبك أو المشرف الصحي قبل المباشرة ببرنامج تدريبي.
  • البدء بتدريبات خفيفة، وتمارين قاع الحوض وبعض النشاط المنزلي البسيط، قبل البدء بنشاط بدني خارجي أو في النادي الرياضي.
  • الحذر الشديد خلال فترة الاستشفاء أثناء القيام بالمهام الاعتيادية، حيث سيساهم ذلك في الشفاء الأمثل، وإمكانية ممارسة النشاط بسرعة أكبر.
  • جزئي حركاتك اليومية أي لا تقومي بالنشاط الحركي دفعة واحدة، كالنهوض من السرير، أي قومي بالحركات على دفعات ولا تنسي الاستناد والاستعانة بالذراعين.
  • تجنب أي نوع من الشد على عضلات البطن خلال فترة التعافي والنقاهة، ذلك سوف يؤخر عملية شفاء العضلات.

الحصول على بطن مسطح بعد العملية القيصرية:

قد تكون العودة إلى البطن المسطح بعد الولادة القيصرية ممكنة، لكنها ستحتاج إلى اتباع عدة خطوات ومراعاة مجموعة نقاط للحصول على شكل لائق في أسرع وقت، أهم هذه النقاط: [2] [3]

  • عليك التحلي بالصبر: اكتساب الوزن طوال فترة 40 أسبوعاً قد يحتاج إلى بعض الوقت، ولا تجهدي نفسك في التخلص من البطن بعد العملية القيصرية، لأن ذلك قد يؤدي إلى نتائج عكسية، كوني صبورة ودعي الموضوع يحدث تدريجياً.
  • التعامل بجدية مبكراً: قد لا يكون بإمكانك القيام بالتدريبات الرياضية والأعمال المجهدة في الأسابيع الأولى بعد الولادة، لكن يمكنك اكتشاف طرق بسيطة للتخلص من الدهون الرخوة التي لم تتصلب حيث أن هرمونات الحمل لم تتوقف بعد، مما يسهل عملية التخلص من هذه الدهون، يمكنك المشي والحركة ببطء والقيام ببعض التمارين البسيطة.
  • اتباع نظام غذائي صحي، من وجبات متعددة مع القليل من الدهون الصحية وكمية أعلى من الكربوهيدرات الصحية اللازمة لعملية الإرضاع الطبيعي وإفراز الحليب، والتركيز على البروتينات والفيتامينات والمعادن في نظامك الغذائي، والابتعاد عن الدهون المصنعة والحلويات والزبدة المصفاة وما إلى هنالك.
  • اشربي كميات كبيرة من الماء: سيساهم ذلك في توازن السوائل في جسمك والتخلص من الدهون اللينة المكتسبة.
  • التركيز على الرضاعة الطبيعية: حيث تعتبر  من أهم العوامل في التخلص من الدهون الزائدة بعد الحمل خاصة في الأشهر الستة الأولى بعد الولادة.
  • قد تساعد عمليات التنفس العميق ولمدة جيدة في الأسابيع الأولى في تقوية عضلات المعدة، كما يمكن في الفترة القريبة اللاحقة بعد الولادة القيصرية ممارسة تدليك الدهون الزائدة للحفاظ على ليونتها وسهولة التخلص منها.
  • خذي قسطاً كافيا من النوم، سيكون ذلك صعباً مع وجود مولود جديد، لكن قلة النوم ستؤدي إلى إفراز هرمونات إضافية تؤخر عملية فقدان الوزن، لذلك فإن فترة 8 ساعات النوم يومياً ضرورية للشفاء السريع وللتخلص من الدهون.
  • بعد مرور مدة كافي واستشارة طبيبك ومشرف الرعاية الصحية عليك البدء بالتمرينات الرياضية، حيث يتوجب على مدرب اللياقة البدنية وضع خطة أو برنامج تدريبي يتناسب مع وضعك الصحي والجسدي ويتدرج في التقدم والشدة حتى تحصلي على هدفك من شكل الجسم واللياقة المطلوبة.

تنحيف الوزن بعد الولادة القيصرية بالأعشاب:

فترة ما بعد الولادة هي فترة في غاية الأهمية للأم والطفل على حد سواء، قد تحتاج الأم أن تكون حذرة فيما يتعلق يتناول الأعشاب وأنواع الشاي بالأعشاب، لكن يمكن تناول بعض الأنواع التي قد تساهم في حرق الدهون الزائدة والتخلص من السموم والغازات: [2] [3] [4]

  • شراب الليمون: يمكن لكمية من عصير الليمون مع الماء الفاتر، أن تساهم في إذابة دهون البطن والجسم وتساهم في توازن سوائل الجسم بأمان.
  • شراب النعناع: للنعناع خواص مهمة في التخلص من السموم في الجسم والمساعدة في التخلص من الدهون الزائدة، وتهدئة الجسم للحصول على فترة نوم كافية.
  • تناول الأعشاب التي تنشط إنتاج الحليب الطبيعي سيساهم في حرق كميات من السعرات والدهون الزائدة، مثل تناول الشمرة والكزبرة والشبت واليانسون.

حزام شد البطن بعد الولادة القيصرية:

قد ينصح بعض الأطباء بارتداء حزام شد البطن، بعد العمليات القيصرية وخاصة عند من السيدات اللاتي تعانين من مشاكل في العمود الفقري، أو ضعف شديد في عضلات البطن حيث يساعد حزام شد البطن في: [5]

  • دعم البطن والعمود الفقري.
  • الحفاظ على ضغط البطن وسرعة شفاء العضلات والندوب الناتجة عن العملية.
  • تحسين وظيفة الجهاز التنفسي، وتقليل الضغط على البطن أثناء التنفس.
  • تقليل الألم بعد العمل الجراحي.
  • إعطاء القدرة على الحركة أكثر وتقليل التوذم.
  • تقليص حجم الرحم وإنقاص الوزن بعد العمليات القيصرية، لكن تحتاج هذه الخاصية التي يتمتع بها حزام شد البطن بعد الولادة القيصيرة؛ إلى مزيد من الدراسات والأبحاث.

في النهاية.. إذا كنتِ من أصحاب الإرادة القوية فإن عودة جسمك إلى شكله السابق بعد عملية الولادة القيصرية هي مسألة وقت ليس أكثر.