علاج غازات البطن

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأربعاء، 13 يناير 2021
علاج غازات البطن
مقالات ذات صلة
علاج تهيج الجلد وعوامل الوقاية
علاج حروق الشمس والوقاية منها
علاج الإمساك في الطب النبوي

عادة ما تكون غازات المعدة دليل على ابتلاع الهواء مع الطعام والشراب، من الممكن أن يساعد التجشؤ على التخلص من الغازات وتخفيف الانتفاخ، إن النوبات الخفيفة من الانتفاخ التي تسببها الغازات لن تكون مشكلة، خاصة إذا تعرفت على أسبابها وطرق علاجها.

أعراض تفاقم مشكلة غازات البطن

شدة الانتفاخ وكثرة غازات البطن وتكرارها، قد يشير في بعض الأحيان إلى مشكلة أساسية تتطلب العلاج، وعادة ما تظهر أعراضها على الشكل: [1]

  • تجشؤ.
  • انتفاخ.
  • إطلاق الروائح من فتحة الشرج.
  • ألم وإزعاج في البطن.

وفي بعض الحالات قد يصاحب ذلك أعراض أكثر حدة:

ما أسباب نفخة البطن والغازات:

قد يشكل سبب واحد أو عدة أسباب من معاناة الشخص من الغازات:

  • غازات المعدة وأعلى البطن: عادة ما يخفف التجشؤ بشكل عام من الغازات في هذه الحالة وتكون لها عدة أسباب: [1] [2]
  1. ابتلاع الهواء عن طريق تناول الطعام والشراب.
  2. الأكل والشرب بسرعة كبيرة.
  3. مضغ العلكة.
  4. مص الحلوى الصلبة.
  5. تناول المشروبات الغازية والبيرة.
  6. التدخين.
  7. ارتداء طقم أسنان غير مناسب.

هذا وقد يشكل الجزر المعدي المريئي سبباً رئيسياً للغازات في أعلى البطن، وهو حالة يتسرب فيها حمض المعدة وبعض محتوياتها بشكل متكرر إلى المريء، ويكون للتجشؤ في هذه الحالة طعم ورائحة كريهة.

  • غازات أسفل البطن: وفيما يلي بعض الأسباب المحتملة:
  1. التخمير: قد تنتج الغازات عن عمليات تخمير الأغذية وقد تتميز أغذية أكثر من غيرها في إنتاج الغازات مثل بعض الخضار كالملفوف والقرنبيط والبصل والبروكلي والفاصوليا وبعض منتجات الألبان وبدائل السكاكر.
  2. متلازمة القولون العصبي: وهي حالة شائعة تسبب النفخ والغازات وآلام المعدة وعدم الراحة.
  3. فرط نمو البكتيريا المعوية الدقيقة: وعادة ما تنتج عن قلة الحركة في الأمعاء مما قد يسبب تراكم الغازات، وهي من أمراض الاضطرابات الهضمية.

علاج غازات البطن:

قد تتحسن غازات المعدة بالعلاجات المنزلية، بينما يحتاج البعض الآخر إلى علاج بالأدوية: [1] [2]

وتشمل العلاجات المنزلية والتي تعالج نوبات خفيفة وغير متكررة لغازات البطن:

  • تغيير نمط الحياة وذلك يتضمن:
  1. مضغ الطعام جيداً.
  2. تجنب مضغ العلكة والحلوى الصلبة.
  3. تجنب المشروبات الغازية.
  4. تجنب التدخين.
  1. الأدوية التي تصرف بدون وصفة طبية: يمكن أن تساعد المنتجات التي تحوي السيميثيكون في تجميع الفقاعات مما يسهل مرورها مثل الإيموديوم والميلانتا.
  2. الأدوية التي تحتاج إلى وصفات طبية وتشمل:
  • أدوية التحكم في ارتجاع المريء مثل مضادات الحموضة وحاصرات إنتاج H2 ومثبطات مضخة البروتين وبعض المنشطات التي تساعد على التفريغ السريع.
  • أدوية إدارة مشكلة القولون العصبي: مثل مضادات التشنج والملينات والمضادات الحيوية.

علاج غازات البطن (الانتفاخ والريح):

عادة ما يترافق انتفاخ البطن مع إطلاق الغازات من فتحة الشرج وتشمل العلاجات في حالتي الانتفاخ وإطلاق الريح المعوية عدة خطوات: [2] [3]

  • تجنب الأطعمة التي تعرف بإمكانية الإصابة بالنفخة وإطلاق الريح.
  • حاول تجنب تناول الوجبات أكثر وكميات أصغر وأقل حجماً على مدار اليوم.
  • تناول الطعام والشراب ببطء.
  • ممارسة الرياضة بانتظام لمنع تراكم الغازات في الجهاز الهضمي.
  • التقليل من تناول الأطعمة الدهنية.
  • يمكن تجربة الأدوية المتاحة بدون وصفات طبية.
  • الإقلاع عن التدخين ومضغ العلكة وتجنب المشروبات الغازية.

علاج انتفاخ البطن والغازات بالأعشاب:

نقدم لكي عدة أنواع من الأعشاب للتخلص من نفخة المعدة والغازات المرافقة: [4]

  • البابونج: يساعد على استرخاء عضلات الجهاز الهضمي وتصريف الغازات من العدة وتحسين الهضم.
  • جوزه الطيب: إحدى المعجزات الطبيعية للتخلص من الغاز في الجزء العلوي من المعدة.
  • النعناع: يساعد النعناع في التخفيف من ألام النفخة والغازات في الجزء العلوي من البطن، بسبب خصائصه المضادة للتشنج.
  • الكمون: له خصائص في علاج الغازات ويخفف آلام المعدة وإزالة اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • الشمرة: له خصائص في علاج متلازمة القولون العصبي، واضطرابات الجهاز الهضمي.
  • الزعتر: يحسن الهضم ويخفف من الغازات، ويفلل من عسر الهضم، والتخلص من الانتفاخ.
  • إكليل الجبل أو الروزماري: من أفضل النباتات التي تساعد على الهضم بسبب خصائصه المضادة للأكسدة والالتهاب، ويساعد في علاج الإسهال وانتفاخ البطن ومشاكل الجهاز الهضمي.
  • الزنجبيل: حيث يحتوي على الجينجيرول والتي لها خصائص قوية في علاج الالتهابات ومشاكل الجهاز الهضمي.
  • كما يمكن استخدام العديد من الأعشاب الأخرى: مثل شوك الحليب، الكركم، الشوفان، اللوز، زيت الزيتون، خل التفاح، الليمون.

علاج الغازات أثناء فترة الحمل:

تعاني النساء من مشكلة الغازات أثناء الحمل، وهي حالة عادة ما تنتهي تلقائياً، لكن في الحالات التي تسبب الألم والإزعاج، يمكن القيام بعدة إجراءات لتخفيف الأعراض: [5]

  • شرب الكثير من الماء: تساعد رطوبة الأمعاء على تخفيف تجمع الغازات، كما يمنع الإمساك، ويفضل الشرب ببطء لعدم بلع الهواء.
  • تجنب بعض المشروبات التي تحتوي على الغازات مثل الكولا، ومشروبات الطاقة، والمياه الغازية.
  • تجنب تناول السوربيتول: وهو بديل السكر منخفض السعرات وعادة ما يسبب غازات البطن.
  • تقليل الأطعمة التي يسبب تفككها إطلاق النتروجين في القناة الهضمية، مثل البقول والحبوب والقرنبيط والملفوف والهليوم.
  • تناول كمية جيدة من الألياف لتسهيل عملية مرور الطعام وتقليل فرصة التخمر الزائد.
  • ممارسة الرياضة المناسبة للحمل بانتظام.
  • ارتداء ألبسة مريحة: قد تسبب الألبسة الضيقة في حبس الغازات داخل البطن.
  • تقليل مستويات التوتر: حيث يميل المتوترون إلى ابتلاع كميات أكبر من الهواء عند القلق.

علاج غازات البطن والنفخة بعد الولادة:

غازات ما بعد الولادة أمر شائع، منها ما يخرج من تلقاء نفسه بالتجشؤ وإطلاق الغازات، ومنها ما يحتاج إلى عدة إجراءات، نذكر منا: [6]

  • استخدام بعض الأعشاب التي تساعد في التخلص من الغازات.
  • تجنب الأطعمة التي تسبب الغازات.
  • تناولي طعامك ببطء وهدوء.
  • ممارسة التمارين الرياضية المناسبة.
  • استخدام بعض الأدوية المساعدة التي لا تؤثر على الإرضاع الطبيعي في حال وجوده وبعد استشارة الطبيب مثل: الفحم المنشط ومكملات تخفيف الإمساك، وأقراص سيميثيكون.

علاج غازات البطن عند الرضع:

يصاب حوالي نسبة 70% من الرضع بغازات البطن التي قد تكون مزعجة للطفل في الكثير من الحالات، وللمساعدة في تخفيف هذا الانزعاج والألم يمكن تجربة الطرق التالية: [7]

  • وضع الطفل على بطنه بلطف، والضغط برفق مما يساعد على تخفيف الغازات، تكرر هذه الطريقة بعد بحوالي 30 دقيقة.
  • تجشؤ الطفل أثناء الرضاعة وبعدها، ما يساعد في تقليل كمية الغازات المتبقية في المعدة، يفضل مساعدة الطفل على التجشؤ أثناء الرضاعة كل 5-10 دقائق ثم بعد الانتهاء من الرضاعة، خاصة في الأسابيع الأولى.
  • إرضاع الطفل بشكل يكون فيه الرأس أعلى من البطن.
  • تدليك البطن لتخفيف ضغط الغازات.
  • أعطي الطفل وقته في إخراج الغازات، لأنها تتشكل عند الطفل لعدة أسباب، وخاصة أن جهازه الهضمي لم يكتمل بعد.
  • يمكن للهز اللطيف أو التربيت أثناء حمل الطفل بالوضع العامودي أن يساعد في إخراج الغازات.
  • استخدام قطرات من السيميثيكون: حيث يكسر الفقاعات ولا يمتصه الجسم وبالتالي يعتبر آمنا للطفل.

علاج آلام الغازات وانتفاخات البطن عند الأطفال:

آلام الغازات شائعة عند الأطفال ولكنها عادة ما تكون مشكلة، وفي بعض الأحيان تتطلب اتخاذ بعض الإجراءات: [8]

1. ضبط التغذية:

  • لا تفرطي في إطعام طفلك.
  • حمل الطفل في وضع مستقيم.
  • مساعدة الطفل على التجشؤ.

2. حركي الطفل:

  • هز الطفل برفق.
  • تحريك الطفل على الركبة بوضعية الدراجة.

3. تدليك الطفل:

  • فرك معدة الطفل.
  • حضن الطفل والتربيت على ظهره بخفة.

4. تدفئة البطن بوضع منشفة دافئة على البطن.

الخاتمة.. غازات البطن أمر شائع، يمكن معالجة معظم حالاتها منزلياً، أو بتغير العادات، إذا استمرت المشكلة أو تفاقمت، ننصحك بمراجعة أخصائي لاكتشاف الأسباب المرضية، مثل اضطرابات الجهاز الهضمي أو حساسية بعض الأغذية.