أعراض التليف الكيسي وتشخيصه وعلاجه

  • تاريخ النشر: الخميس، 10 سبتمبر 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 09 سبتمبر 2020
أعراض التليف الكيسي وتشخيصه وعلاجه
مقالات ذات صلة
اليوم العالمي لمرض الزهايمر
سرعة الترسيب، استخداماتها وأسباب انخفاضها وارتفاعها
سرطان الثدي

ما هي الأعراض التي تظهر عليك إذا كنت مصاب بالتليف الكيسي؟ كيف يتم تشخيص حالتك؟ هل للتليف الكيسي علاج؟ وما هو؟ سنتعرف في هذا المقال على أعراض التليف الكيسي وتشخيص التليف الكيسي وعلاج التليف الكيسي.

أعراض التليف الكيسي

تختلف علامات وأعراض التليف الكيسي تبعاً لشدة المرض وتندرج هذه الأعراض في سياق ما يلي:

علامات وأعراض التليف الكيسي التي تظهر على الجهاز التنفسي

يسد المخاط السميك واللزج المرتبط بالتليف الكيسي الأنابيب التي تحمل الهواء داخل وخارج رئتيك، يمكن أن يتسبب ذلك في ظهور علامات وأعراض مثل [1]:

علامات وأعراض التليف الكيسي التي تظهر على الجهاز الهضمي

يمكن أن يسد المخاط السميك الأنابيب التي تنقل الإنزيمات الهضمية من البنكرياس إلى الأمعاء الدقيقة، بدون هذه الإنزيمات الهضمية، لن تتمكن الأمعاء من امتصاص العناصر الغذائية الموجودة في الطعام الذي تتناوله، فتظهر عليك الأعراض التالية [1]:

تشخيص التليف الكيسي

لتشخيص الإصابة بالتليف الكيسي يقوم الطبيب عادةً بإجراء فحص بدني ومراجعة الأعراض وإجراء العديد من الاختبارات، وسنتناول في الفقرات التالية تشخيص التليف الكيسي حسب العمر.

تشخيص التليف الكيسي لدى حديثي الولادة

إذا أنجبت طفلاً للتو، فيمكن إجراء الفحوصات التالية للتأكد من إصابته بالتليف الكيسي من عدمه [2]:

  • فحص دم:

يتم أخذ عينة من دمه لفحص التربسينوجين المناعي (IRT)، والتي يطلقها البنكرياس، وقد تكون أعلى من المعدل الطبيعي نتيجة الولادة المبكرة أو الولادة المجهدة، لهذا السبب، قد تكون هناك حاجة لاختبارات أخرى لتأكيد تشخيص التليف الكيسي.

  • اختبار العرق:

بمجرد أن يبلغ الرضيع أسبوعين على الأقل، يتم وضع مادة كيميائية منتجة للعرق على منطقة صغيرة من الجلد. ثم يتم جمع العرق لاختباره ومعرفة ما إذا كان أكثر ملوحة من المعتاد.

  • اختبارات جينية:

لعيوب معينة في الجين المسؤول عن التليف الكيسي، يمكن استخدام الاختبارات الجينية بالإضافة إلى فحص مستويات IRT لتأكيد التشخيص.

تشخيص التليف الكيسي لدى الأطفال والبالغين

قد يوصى بإجراء اختبارات التليف الكيسي للأطفال والبالغين الذين لم يتم فحصهم عند الولادة، وقد يقترح طبيبك:

الاختبارات الجينية والعرقية للتليف الكيسي إذا كنت تعاني من نوبات متكررة من التهاب البنكرياس أو الزوائد الأنفية أو التهاب الجيوب الأنفية أو الرئة المزمن أو توسع القصبات أو العقم عند الذكور [2].

علاج التليف الكيسي

قد يخطر ببالك السؤال التالي: هل للتليف الكيسي علاج؟ في الواقع لا يوجد علاج للتليف الكيسي، لكن يمكن تخفف الأعراض وتقليل المضاعفات من خلال العلاجات التالية [2]:

علاج التليف الكيسي بالأدوية

يمكنك علاج التليف الكيسي بالأدوية التالية [2و3]:

  • الأدوية التي تستهدف الطفرات الجينية.
  • المضادات الحيوية لعلاج ومنع التهابات الرئة.
  • الأدوية المضادة للالتهابات لتقليل التورم في الشعب الهوائية في رئتيك.
  • أدوية ترقق المخاط:

مثل المحلول الملحي مفرط التوتر، لمساعدتك على إخراج المخاط عند السعال، مما يحسن وظائف الرئة.

  • الأدوية المستنشقة التي تسمى "موسعات الشعب الهوائية":

والتي يمكن أن تساعد في الحفاظ على مجرى الهواء مفتوحاً.

  • إنزيمات البنكرياس الفموية:

تساعد الجهاز الهضمي على امتصاص العناصر الغذائية.

  • ملينات البراز:

لمنع الإمساك أو انسداد الأمعاء.

  • الأدوية الخافضة للأحماض:

لمساعدة إنزيمات البنكرياس على العمل بشكل أفضل.

  • أدوية محددة لمرض السكري أو أمراض الكبد:

عند الضرورة.

تقنيات تطهير مجرى الهواء لعلاج التليف الكيسي

يمكنك علاج التليف الكيسي من خلال تطهير مجرى الهواء بالطرق التالية [2]:

  • استخدام بعض تقنيات التنفس والسعال للمساعدة في تخفيف المخاط.
  • الأجهزة الميكانيكية: يمكن أن تساعد في تخفيف مخاط الرئة. تشمل الأجهزة أنبوباً تنفخ فيه وجهازاً ينفث الهواء إلى الرئتين.

إعادة التأهيل الرئوي لعلاج التليف الكيسي

قد يوصي طبيبك ببرنامج طويل الأمد قد يحسن وظائف رئتيك وعافيتك بشكل عام. تتم إعادة التأهيل الرئوي عادةً في العيادة الخارجية وقد تشمل [2]:

  • ممارسة الرياضة البدنية التي قد تحسن حالتك.
  • تقنيات التنفس التي قد تساعد في تخفيف المخاط وتحسين التنفس.

العمليات الجراحية لعلاج التليف الكيسي

تشمل الخيارات المتاحة لبعض الحالات التي يسببها التليف الكيسي ما يلي [2]:

  • جراحة الأنف والجيوب الأنفية:

قد يوصي طبيبك بإجراء عملية جراحية لإزالة الزوائد الأنفية التي تعيق التنفس.

  • العلاج بالأوكسجين:

إذا انخفض مستوى الأكسجين في الدم، فقد يوصي طبيبك باستنشاق الأكسجين النقي لمنع ارتفاع ضغط الدم في الرئتين (ارتفاع ضغط الدم الرئوي).

  • تهوية غير غازية:

تستخدم عادةً أثناء النوم، عبر وضع قناع الأنف أو الفم لتوفير ضغط إيجابي في مجرى الهواء والرئتين عند الشهيق. وغالباً ما يتم استخدامه مع العلاج بالأكسجين.

  • السيروم:

يستخدم لإعطاء سعرات حرارية إضافية أثناء النهار أو الليل.

  • جراحة الأمعاء:

إذا ظهر انسداد في أمعائك، فقد تحتاج إلى جراحة لإزالته.

  • زرع الرئة:

إذا كنت تعاني من مشاكل شديدة في التنفس، أو مضاعفات رئوية مهددة للحياة، أو زيادة مقاومة المضادات الحيوية لعدوى الرئة.

  • زراعة الكبد:

إذا كنت تعاني من تليف الكبد الناتج عن التليف الكيسي، وقد يتم الجمع بين زراعة الكبد وزرع الرئة أو البنكرياس.

كيف تتحكم بالتليف الكيسي؟

قد إذا كنت مصاباً بالتليف الكيسي فسينصحك الطبيب بالطرق التالية للتحكم به [2]:

  • شرب الكثير من السوائل: والتي يمكن أن تساعد في ترقيق المخاط في رئتيك.
  • كبسولات إنزيم البنكرياس مع كل وجبة ووجبة خفيفة.
  • أدوية لقمع إنتاج الحمض.
  • ألياف إضافية لمنع انسداد الأمعاء.
  • تناول المزيد من الملح أثناء الطقس الحار أو قبل التمرين.
  • شرب كمية كافية من الماء.
  • خذ لقاحات سنوية: مثل لقاح الإنفلونزا السنوي وأي لقاحات أخرى يوصي بها أطبائهم، مثل لقاح الوقاية من الالتهاب الرئوي.
  • مارس الرياضة بانتظام تساعد على تفكيك المخاط في المسالك الهوائية ويقوي قلبك.
  • لا تدخن ولا تسمح للآخرين بالتدخين من حولك أو لطفلك.

إذا شعرت بأعراض التليف الكيسي فعلك مراجعة الطبيب لتشخيص حالتك ووصف العلاج المناسب لك، وباتباعك لتعليمات الطبيب والزيارات الدورية له ستتمكن من التحكم بهذا المرض والتخفيف من أعراضه.

المراجع والمصادر

[1] مقال التليف الكيسي: الأسباب والأعراض، منشور في موقع mayoclinic.org.

 [2] مقال التليف الكيسي: التشخيص والعلاج، منشور في موقع mayoclinic.org.

[3] مقال حول التليف الكيسي، منشور في موقع cff.org.