هل هناك علاقة بين مقاومة الأنسولين وتكيس المبايض؟

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 02 يونيو 2021 آخر تحديث: الثلاثاء، 01 يونيو 2021
هل هناك علاقة بين مقاومة الأنسولين وتكيس المبايض؟
مقالات ذات صلة
المسكنات الآمنة في فترة الحمل وتفاصيل استخدامها
ما هو تمدد الرحم وما هي أعراضه
تقلصات الرحم والأدوية المستخدمة في علاجها

تنتشر مقاومة الأنسولين بشكلٍ واسع بين النساء وخاصةً النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض حيث أنّ حوالي 70% منهم يُعانين ، ولكن هذه النسبة محض صدفة أم أنّ هناك علاقةً بين مقاومة الأنسولين وتكيس المبايض؟

ما هي مقاومة الأنسولين

يستخدم الجسم سكر الدم أو الغلوكوز من أجل توليد الطاقة التي يحتاجها من أجل عمل الخلايا سواء أتر هذا الغلوكوز من الطعام الذي تتناوله أو قام الكبد بصنعه، ولكن كي يتمكن الجسم من امتصاص الغلوكوز وتحويله لطاقة يقوم البنكرياس بإفراز هرمونٍ يُسمى الأنسولين.

مقاومة الأنسولين هي الحالة التي تضعف فيها استجابة الخلايا العضلية والدهنية وخلايا الكبد عن لإفراز الأنسولين فتنقص قدرتها على امتصاص الغلوكوز من الدم وتحتاج لكمية أكبر من الأنسولين للقيام بعملها، عندما تكون استجابة الخلايا ضعيفةً يقوم البنكرياس بإفراز المزيد من الأنسولين ويبقى الشخص غير معرضٍ للإصابة بمرض السكري طالما أنّ مستويات سكر الدم في الجسم تبقى ضمن النطاق الطبيعي. [1]

شاهدي أيضاً: أمراض الكبد

هل تكيس المبايض يرفع السكر

في الحقيقة الأمر قد يكون معقداً بعض الشيء حيث يعتقد بعض الباحثين أنّ ارتفاع مستويات الهرمونات الذكرية لدى النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض يؤدي إلى زيادة مقاومة الأنسولين لدى هؤلاء النساء، إصابتهنّ بمقاومة الأنسولين يمكن أن تزيد من مستويات السكر في الدم الأمر الذي يُعرف بمقدمات السكري، وبالتالي تكون النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض أكثر عرضةً للإصابة بمرض السكري.

إذا يمكننا القول أنّ إجابة سؤال "هل تكيس المبايض يرفع السكر" هي أجل هذا ممكن، ولهذا من الضروري على النساء المصابات بهذه المتلازمة أن يحرصن على تلقي العلاج المناسب لتقليل أخطار المضاعفات الناتجة عنها. [2]

ما هو تكييس المبايض

متلازمة تكيس المبايض هي اضطراب في الغدد الصم يصيب النساء في سنوات الإنجاب، تكيس المبايض مرضٌ شائع بين النساء يمكن أن يظهر بعد فترة البلوغ ويتميز عادةً بظهور كييسات مملوءة بالسوائل فوق المبايض وتؤدي إلى إنتاج كمية غير طبيعية من الهرمونات الذكرية التي يجب أن تتواجد بكميات صغيرة لدى النساء.

مسببات تكيس المبايض غير معروفة بالضبط ولكنّ امتلاك أقارب يُعانون منها يزيد من خطر الإصابة بها، تتضمن الأعراض تغيرات في الدورة الشهرية ونمو الشعر الزائد على الجسم ويؤثر على خصوبة النساء وقد يؤدي إهمالها وعدم الحصول على العلاج المناسب إلى العقم ومضاعفات أخرى. [3]

الأكل الممنوع لمرضى تكيس المبايض

الطعام الذي تتناوله المريضة يؤثر بشكل كبير على التوازن الهرموني وبالتالي على أعراض تكيس المبايض ولهذا من المفيد أن تلتزم بحمية معينة وتمتنع عن تناول بعض أنواع الطعام، ويتضمن الأكل الممنوع لمرضى تكيس المبايض ما يلي [4]:

  • الكربوهيدرات المكررة مقل المعجنات والخبز الأبيض والباستا
  • الأطعمة المقلية كالوجبات السريعة
  • المشروبات المحلاة مثل الصودا ومشروبات الطاقة وعصائر الفواكه
  • اللحوم المصنعة مثل النقانق ولحوم اللانشون
  • الدهون الصلبة بما في ذلك المارجرين والسمن والشحوم
  • الأطعمة التي تتضمن كميات كبيرة من اللحم الأحمر
  • الكحول

رجيم مقاومة الأنسولين

غالباً ما يُشخص المصابون بمقاومة الأنسولين بحالة مقدمات السكري التي يمكن أن تؤدي لإصابتهم بالسكري من النوع الثاني، وبما أنّ تناول بعض الأطعمة يزيد من خطر تطور الحالة للسكري يكون اتباع رجيم خاص ضرورياً. يتضمن رجيم مقاومة الأنسولين ما يلي [4]:

علاج تكيس المبايض

علاج تكيس المبايض يعتمد على العديد من العوامل والتي تتضمن العمر وشدة الأعراض والصحة العامة وما إن كانت المريضة راغبةً بالحمل في المستقبل، في حال كانت المريضة ترغب في الحمل فقد يتضمن العلاج:

  • تغيرات في الحمية والنشاط البدني: يمكن أن تُساعد الحمية وتغيير النشاط البدني على فقدان الوزن وتخفيف حدة الأعراض، كما يمكن أن تُساعد جسدك على استخدام الأنسولين بفعالية أكبر والإباضة.
  • أدوية لتحفيز الإباضة: يمكن لبعض الأدوية أن تُحفز المبيضين على إطلاق البويضات وقد تزيد من فرص الحمل بتوائم

في حال عدم الرغبة بالحمل تتضمن خيارات علاج تكيس المبايض:

  • أدوية منع الحمل: تُساعد هذه الأدوية على تنظيم الدورة الشهرية وتخفض مستويات الأندروجينات وتقلل من حب الشباب.
  • أدوية السكري: تستخدم عادةً لتقليل مقاومة الأنسولين المرافق لتكيس المبايض وقد تقلل من نمو الشعر وتنظم عملية الإباضة.
  • أدوية لعلاج بعض الأعراض: هذا يتضمن علاج نمو الشعر الزائد أو حب الشباب.  [5]

ماهي علامات الشفاء من تكيس المبايض

لسوء الحظ لا يوجد أي علاج يشفي من تكيس المبايض بشكل كلي والعلاجات المتوفرة تُساعد المريضة على التعامل مع الأعراض، عند اتباع العلاجات المتوفرة فإنّ المريضة ستتمكن من فقدان الوزن والتخلص من نمو الشعر الزائد أو التخلص من حب الشباب. [6]

مقاومة الإنسولين والسمنة

رغم وجود علاقة مؤكدة بين مقاومة الأنسولين والسمنة فمن غير المؤكد ما إن كانت السمنة تؤدي إلى مقاومة الأنسولين أو العكس فكلٌ منهما يؤدي إلى تفاقم أعراض الآخر، فمقاومة الأنسولين تؤدي لإنتاج المزيد من الأنسولين وبالتالي الشعور بالجوع وتناول الطعام بدوره يؤدي إلى الحاجة للمزيد من الأنسولين.

في النهاية... ومع انتشار مقاومة الأنسولين بشكل كبير بين المصابات بمتلازمة تكيس المبايض فمن الضروري أن تُعالج أعراضه لتجنب تطور الأمر للسكري والذي قد يؤدي لمضاعفات غير مرغوبة.