فوائد العنزروت العديدة وبعض المحاذير

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 05 يناير 2022
فوائد العنزروت العديدة وبعض المحاذير
مقالات ذات صلة
فوائد الترامادول ومحاذير استخدامه
الحلتيت فوائده ومحاذير استخدامه
علاج الخصية بالأعشاب بين الفوائد والمحاذير

الطب البديل بحر واسع ملئ بالكنوز التي يفاجئنا بها كل يوم منذ آلاف السنين وإلى يومنا هذا، ومن ضمن النباتات التي يزخر بها الطب البديل جذور العنزروت، فهل سمعت من قبل عن فوائد العنزروت؟ تابع معنا هذا المقال لتتعرف على معلومات لم تعرفها من قبل عن الفوائد العديدة لهذا النبات الساحر.

ما هو العنزروت؟

العنزروت هو أحد النباتات الطبية التي استخدمت في الثقافة الصينية لعلاج العديد من الأمراض منذ آلاف السنين، تحتوي جذور العنزروت على العديد من المركبات النباتية التي جعلت منه مصدراً علاجياً متميزاً لكثير من الأمراض، كما تعد مضادات الأكسدة من أهم مكونات جذور العنزروت، وهي من أهم العناصر التي تحمي الجسم من التأثير الضار للجذور الحرة التي تعرض الجسم للعديد من الأضرار ومن ضمنها أعراض الشيخوخة. [1]

فوائد العنزروت للصحة

يعد العنزروت من النباتات متعددة الاستخدام، فهو يتمتع بالعديد من الخصائص التي تجعل منه مصدراً للعلاج والوقاية من كثير من الأمراض، نخصص هذا الجزء من المقال لنستعرض أهم فوائد جذور العنزروت للصحة.

1- تعزيز الجهاز المناعي

أثبتت بعض الأبحاث الفوائد العديدة التي يقدمها العنزروت لتعزيز الجهاز المناعي للجسم وحمايته من الميكروبات، فهو يحفز الجسم لإنتاج خلايا الدم البيضاء التي تساعد على التخلص من البكتيريا والفيروسات المسببة للعدوى، كما أوضحت بعض الدراسات المعملية قدرته على قتل البكتيريا في الفئران المصابة بالعدوى. [2]

2- تحسين الآثار الجانبية للعلاج الكيماوي

قد تكون الآثار الجانبية المصاحبة للعلاج الكيماوي الذي يتلقاه مرضى السرطان أشد قسوة من أعراض السرطان نفسه، وهناك بعض الأبحاث التي أوضحت أن استخدام العنزروت عن طريق الحقن الوريدي لمدة 21 يوم خلال كل دورة من دورات العلاج الكيماوي يقلل من أعراض الإجهاد والغثيان والقيء المصاحبين للعلاج. [3]

3- خفض معدل السكر في الدم

يعد العنزروت من الأعشاب الهامة جداً لمرضى السكر على وجه التحديد، فهو يساعد على ضبط مستوى الجلوكوز في الدم عند مرضى السكر من النوع الثاني عند استخدامه إلى جانب الأدوية، يرجع ذلك إلى احتوائه على بعض المركبات التي تحسن التمثيل الغذائي للسكر في الدم. [3]

4- تحسين وظائف الكلى

أثبتت بعض الأبحاث الآثار الإيجابية التي يمنحها العنزروت لمرضى الكلى، فهو يساعد على تحسين تدفق الدم إلى الكليتين، كما أنه يساهم في منع العدوى لدى الأشخاص المصابين بالقصور الكلوي. [2]

5- تحسين وظائف القلب

يساعد العنزروت في توسيع الأوعية الدموية ويزيد من كمية الدم التي يضخها القلب، كما أثبتت بعض الدراسات أن استخدامه يومياً لمدة أسبوعين يساعد على تحسين وظائف القلب للمرضى الذين يعانون من قصور في عضلة القلب، وهناك بعض الأبحاث التي توضح قدرته على الحد من التهاب عضلة القلب. [2] [3]

6- تحسين أعراض الحساسية الموسمية

تعد الحساسية الموسمية شبحاً يطارد الكبار والصغار خاصةً مع بداية فصل الشتاء، ومن أهم فوائد العنزروت قدرته على الحد من أعراض الحساسية المتمثلة في سيلان الأنف والعطس وحكة الأنف، لهذا السبب يُنصح باستخدامه يومياً من 3 إلى 6 أسابيع لتحسين تلك الأعراض. 

فوائد العنزروت للأطفال

تتعدد التساؤلات التي تتعلق باستخدام أعشاب الطب البديل للأطفال في تقوية جهازهم المناعي خاصةً خلال فصل الشتاء الذي تتزايد فيه معدلات الإصابة بنزلات البرد، ويعد العنزروت من أكثر الخيارات المناسبة لتعزيز الجهاز المناعي للأطفال وحمايتهم من الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي، كل ما عليك إضافته مع الأعشاب التي تضعينها عند تحضير الحساء وإزالته قبل تقديمه لطفلك، كما يمكن تقديمه كمشروب ساخن بمفرده أو مع بعض الأعشاب الأخرى التي تعزز الجهاز المناعي. [4]

فوائد العنزروت للنساء

هناك العديد من الفوائد التي يقدمها العنزروت لصحة النساء على وجه الخصوص من أهمها:

  1. يساعد العنزروت في علاج العديد من المشكلات التي تتعلق بعدم انتظام الدورة الشهرية، وهي من أكثر الأمور التي تواجه الفتيات والسيدات في مراحل عمرية مختلفة.
  2. أثبتت بعض الأبحاث أن تناول من 3 إلى 6 جرامات من جذور العنزروت يومياً يقلل من أعراض الهبات الساخنة التي تعاني منها بعض السيدات بعد انقطاع الطمث.
  3. أوضحت بعض الدراسات أن استخدام العنزروت يقي السيدات من الإصابة بسرطان عنق الرحم. [3]

فوائد العنزروت للرجال

يحمل العنزروت العديد من الفوائد الهامة للرجال خاصةً فيما يتعلق بالصحة الإنجابية، فهو يساعد على تحسين خصوبة الرجال بشكل كبير من خلال دوره الهام في تعزيز إنتاج الحيوانات المنوية السليمة، كما يساهم العنزروت في زيادة عدد الحيوانات المنوية، يرجع ذلك إلى احتوائه على مركبات الفلافونويد التي تلعب دوراً هاماً في تحسين عدد وجودة الحيوانات المنوية. [5]

طريقة استخدام العنزروت

يتوفر العنزروت في عدة أشكال منها المستخلصات السائلة والكبسولات، كما يمكنك طحن الجذور واستخدامها في تحضير مشروب ساخن، وعلى الرغم من عدم وجود دراسات كافية لتحديد الجرعة اليومية المناسبة من العنزروت، إلا أن استخدام من 9 إلى 30 جرام يومياً يعد مناسباً لتحقيق استفادة كافية من العنزروت، وبشكل عام لا ينبغي أن تتجاوز الجرعة اليومية 60 جرام لأن هذا هو الحد الآمن لاستخدام العنزروت. [2]

محاذير تناول العنزروت

على الرغم من فوائد العنزروت المتعددة إلا أن هناك بعض الفئات التي لا يمكنها استخدام العنزروت نظراً لأن استخدامه يمثل خطراً كبيراً على صحتهم، من ضمن هذه الفئات:

  • الحمل والرضاعة: لا توجد أبحاث كافية تؤكد إمكانية استخدام العنزروت بأمان خلال فترات الحمل والرضاعة، وهناك بعض الأبحاث المعملية التي أجريت على الحيوانات وجاءت نتائجها سلبية نظراً للآثار الضارة التي سببها العنزروت للأجنة.
  • أمراض المناعة الذاتية: قد يحفز العنزروت الجهاز المناعي ويجعله أكثر نشاطاً، وهي من الأمور الضارة للمصابين بأمراض المناعة الذاتية مثل مرض التصلب المتعدد والتهاب المفاصل الروماتويدي. [1]

أضرار العنزروت

ينبغي أن نتعامل مع أعشاب الطب البديل مثل الأدوية، فالأعشاب تحمل الفوائد والأضرار في نفس الوقت خاصةً إذا تم إساءة استخدامها، ومن أشهر أضرار العنزروت:

  1. طفح جلدي.
  2. سيلان في الأنف.
  3. الإسهال.
  4. عدم انتظام ضربات القلب. [2]

شاهدي أيضاً: عشبة الآس

وفي النهاية تعرفنا في هذا المقال على أهم فوائد العنزروت واستخداماته المختلفة في علاج العديد من الأمراض، كما ألقينا الضوء على بعض المحاذير الخاصة باستخدامه لتضمن عدم حدوث أي أضرار غير متوقعة نتيجة لهذا الاستخدام.