علاج الكولسترول

  • تاريخ النشر: الأحد، 03 يناير 2021 آخر تحديث: السبت، 02 يناير 2021
علاج الكولسترول
مقالات ذات صلة
علاج التهاب المفاصل
عمليات تكميم المعدة وقص المعدة
علاج غازات البطن

الكولسترول عبارة عن أحد أنواع الدهون التي يقوم الكبد بإنتاجها طبيعياً، ويعتبر مكون شمعي ضروري من أجل إنتاج كل من أغشية الخلايا وفيتامين (د) وبعض الهرمونات. وللكوليسترول نوعان

الكوليسترول عالي الكثافة (HDL) وهو النوع الجيد من الكوليسترول.

الكوليسترول المنخفض الكثافة ((LDL وهو النوع الضار من الكوليسترول والذي سنتحدث عنه وعن كيفية علاج ارتفاعه في مقالنا هذا.

علاج الكوليسترول والدهون الثلاثية

يعد الكوليسترول أحد أنواع الدهون الضرورية لإنتاج أغشية الخلايا وفيتامين (D) وبعض الهرمونات للجسم كما ذكرنا في المقدمة، وتعد الدهون الثلاثية نوع آخر من الدهون مهمتها توفير الطاقة للجسم [2] [1] .

وعادة ما يستخدم لخفض ارتفاع الكولسترول الضار والدهون الثلاثية؛ نفس العلاجات كالنياسين والستاتين والفايبرات، حيث تعمل كل من هذه العلاجات على خفض نسبة كل من الدهون الثلاثية والكوليسترول الضار، ورفع نسبة الكوليسترول الجيد.

ما هي أدوية علاج الكوليسترول؟

تكمن خطورة ارتفاع الكوليسترول الضار في كونه عند وصوله لحد معين يشكل مع مواد أخرى طبقة تدعى البلاك تلتصق بجدران الشرايين، مما قد يؤدي إلى الإصابة بمرض الشريان التاجي إذا ما حدث انسداد أو ضيق في شرايين المريض، لذا فمن الضروري الالتزام بأدوية علاج الكوليسترول الموصوفة من قبل الطبيب المعالج ومن أمثلتها:

  1. أدواية الستاتين: وهي أكثر أدوية الكوليسترول شيوعاً، منها[5][4] [3] [2] :
  • أتورفاستاتين (ليبيتور)
  • بيتافاستاتين (ليفالو)
  • روزوفاستاتين كالسيوم (كريستور)
  • فلوفاستاتين (ليسكول)
  • سيمفاستاتين (زوكور)
  • لوفاستاتين
  1. دواء Ezetimibe: يعمل على تقليل نسبة الكوليسترول الضار LDL من خلال منع عملية امتصاص الكوليسترول داخل الأمعاء الدقيقة.
  2. حاصرات البروتين: مثل اليروكوماب (برالوينت)، إفولوكوماب (رباتا).
  3. أدوية استهداف الدهون الثلاثية: الفايبرات مثل فينوفايبرات جمفبروزيل (لوبيد).
  4. مكملات تساعد على خفض نسبة الكوليسترول الضار مثل:
  • النياسين (فيتامين ب 3): نياسبان، نياكور، نياسين.
  • البوليكوسانول
  • مضاد الأكسدة الإنزيم المساعد Q10.
  • ويطلب الطبيب من المريض مع وصف أدوية علاج الكوليسترول؛ إجراء تعديلات فيما يتعلق بنظام الحياة والعادات الغذائية.

علاج الكوليسترول بالطب النبوي

ورد عن النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم عدد من الأحاديث الكريمة يمكن الاستفادة مما ورد فيها في علاج الكوليسترول المرتفع نذكر منها العسل والخل:

قال الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام :(الشِّفاءُ في ثَلاثَةٍ: في شَرْطَةِ مِحْجَمٍ، أوْ شَرْبَةِ عَسَلٍ، أوْ كَيَّةٍ بنارٍ، وأنا أنْهَى أُمَّتي عَنِ الكَيِّ).

وفي نتائج إحدى الدراسات الحديثة للمقارنة بين تأثير تناول كل من العسل والسكر على 55 فرداً، والتي استمرت لفترة شهر كامل تبين التأثير الإيجابي للعسل على الأفراد حيث انخفض مستوى الكوليسترول الضار  LDLبينما ارتفع مستوى الكوليسترول الجيد "الحميد"، كما أصبح مستوى الدهون الثلاثية أقل بنسبة حتى 19%.

فقد ورد عن النبي الكريم عليه الصلاة والسلام قوله: (نِعْمَ الإدامُ الخلُّ).

وفي دراسة تمت على 30 من الأفراد المتطوعين تم نشرها على موقع بي بي سي نيوز تبين أن الأفراد الذين قاموا بتناول خل التفاح حصلوا على انخفاض في مستوى الكوليسترول بنسبة 13% وسطياً، إضافة إلى انخفاض في أحد أشكال الدهون وهو ثلاثي الغليسيريد.

علاج الكوليسترول المرتفع:

تكمن خطورة ارتفاع الكوليسترول الضار في كونه لا يُنتج أي أعراض، فمن المحتمل أن يصاب الشخص بارتفاع الكوليسترول من دون أن يشعر أو يعلم بذلك، بالتالي قد يتعرض لمشاكل صحية خطيرة كالإصابة بسكتة دماغية أو نوبة قلبية قبل أن يعالج مشكلة ارتفاع الكوليسترول.

لذا يوصي الأطباء بفحص نسبة الكوليسترول بشكل منتظم تجنبا لهذه المشاكل، وعادة ما يتم علاج الكوليسترول المرتفع من خلال [3][2]:

  • اتباع نظام غذائي مناسب يعمل على خفض الكوليسترول الضار.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • في حال عدم نجاح الطرق الطبيعية في علاج ارتفاع الكوليسترول السيء؛ يلجأ الأطباء إلى وصف الأدوية والعلاجات المناسبة مثل: دواء الستاتين.

علاج الكوليسترول بالأعشاب

ينصح الأطباء غالباً بتعديل النظام الغذائي للمريض إلى نظام غذائي صحي، مع الاستعانة ببعض أنواع الأعشاب الطبيعية لعلاج ارتفاع الكوليسترول قبل اللجوء إلى الأدوية والعقاقير، ومن الأعشاب المفيدة لعلاج الكوليسترول المرتفع نذكر [10][5]:

  • الشاي الأخضر: يكاد لا يخلو منزل من الشاي الأخضر لما له من فوائد مختلفة منها المساهمة في الحفاظ على القلب بصحة جيدة، وتضمين كوب من الشاي الأخضر في النظام الغذائي يومياً قد يكون أمراً مساعداً لمرضى ارتفاع الكوليسترول السيء.
  • الكزبرة: يمكن الاستفادة من بذور الكزبرة في خفض نسبة الكوليسترول الضار من خلال تناول كوبين من شاي بذور الكزبرة بشكل يوميبعد استشارة الطبيب المتخصص إذا كنت تعاني من أي مشاكل صحية بالعموم.

علاج الكوليسترول بالزنجبيل

يمكن إضافة الزنجبيل إلى النظام الغذائي من خلال شرب شاي الزنجبيل أو إضافته إلى أنواع مختلفة من الطعام للاستفادة من نكهته المميزة وفوائده، خاصة فيما يتعلق بعلاج الكوليسترول وذلك حسب عدد من الدراسات نذكر منها [2]:

  • حسب نتائج إحدى الدراسات عام 2008 فقد استطاع الزنجبيل خفض نسبة الكولسترول الضار، وزيادة نسبة الكوليسترول الحميد.
  • في دراسة أُخرى عام 2014 بينت النتائج أيضاً قدرة الزنجبيل على خفض نسبة كل من الكولسترول الضار والدهون الثلاثية.

علاج الكوليسترول بالثوم

يشتهر الثوم بكونه مكون غذائي ذي فائدة عظيمة في تعزيز المناعة، والوقاية من الإصابة بالعديد من الأمراض، مثل مرض القلب وارتفاع ضغط الدم.

ولكن لم يثبت بعد أنه يساعد على خفض نسبة الكوليسترول في جسم الإنسان. [2] [5]

علاج الكوليسترول بالماء

كون الكوليسترول من الدهون التي لا تنحل بالماء، والتي يسبب تجمعها نتيجة ذلك مشاكل صحية خطيرة، فأنه يمكن لشرب كميات جيدة من الماء أن يكون مفيداً في جعل عملية ضخ الدم أكثر سلاسة، مما يساعد في التخلص من تجمع طبقات الكوليسترول في الجسم. [1]

شاهدي أيضاً: العلاج بشرب العسل

وختاماً يمكنك استشارة الطبيب حول البدء بإجراء فحص كوليسترول روتيني بعد تجاوز سن العشرين، كما يجب أخذ الاستشارة الطبية قبل البدء بأي علاج طبيعي وعشبي أو دوائي لخفض الكوليسترول مع عدم إهمال أي من التعليمات الطبية.