علاج السعال الجاف دوائياً ومنزلياً

  • تاريخ النشر: الجمعة، 31 ديسمبر 2021
علاج السعال الجاف دوائياً ومنزلياً
مقالات ذات صلة
كل ما تريد معرفته حول السعال الجاف
علاج البشرة الجافة الملتهبة والمتهيجة
الغرق الجاف بدون ماء أسبابه علاجه والوقاية منه

بحلول فصل الشتاء تزداد نوبات الإصابة بنزلات البرد والسعال، ويعد السعال الجاف من المشاكل الشائعة التي يتعرض لها الكبار والصغار، لهذا السبب نتناول في هذا المقال طرق علاج السعال الجاف دوائياً ومنزلياً، كما نلقي الضوء على كيفية التعامل مع السعال الجاف المصاحب للإصابة بفيروس كورونا، باعتباره من أشهر المستجدات التي يواجهها كثير من المرضى في الآونة الأخيرة.

ما هو السعال الجاف؟

السعال بشكل عام هو رد فعل طبيعي يقوم به الجسم لتطهير الحلق والرئتين من المهيجات، قد يصاحب أعراض السعال في بعض الأحيان خروج مخاط أو بلغم من الرئتين، وقد يكون جافاً لا ينتج عنه بلغم أو مخاط ويسمى السعال الجاف وهو موضوع مقالنا اليوم. 

هناك العديد من الأسباب الشائعة للسعال الجاف من أهمها:

  1. أزمات الربو.
  2. التهابات الجهاز التنفسي العلوي.
  3. العدوى الفيروسية أو البكتيرية.
  4. الارتجاع المعدي المريئي.
  5. التسريب الأنفي الخلفي.
  6. التليف الرئوي.
  7. التدخين.
  8. سرطان الرئة.
  9. الحساسية. [1]

أدوية علاج السعال الجاف

يمثل التعرف على أسباب السعال الجاف وعلاجها حجر أساس في خطة العلاج، فعلى سبيل المثال إذا كانت الأعراض ناتجة عن إصابة المريض بالارتجاع المعدي المريئي لا بد من علاج تلك المشكلة وإلا لن يجدي استخدام أدوية السعال، كذلك الحال في أمراض الجهاز التنفسي الناتجة عن عدوى بكتيرية أو فيروسية، حيث يحتاج المريض في هذه الحالة إلى استخدام أحد المضادات الحيوية أو الفيروسية التي يصفها له الطبيب، نوضح في هذا الجزء من المقال أشهر الأدوية التي تخفف من أعراض السعال الجاف.

  • مزيلات الاحتقان

تساعد مزيلات الاحتقان في علاج السعال الجاف المصاحب لنزلات البرد بشكل غير مباشر، فهي تخفف من تضخم بطانة الأنف الذي يعيق تدفق الهواء إلى الأنف ويصعب عملية التنفس، لا تستخدم تلك الأدوية على الإطلاق مع الأطفال قبل سن عامين، وينبغي استخدامها بمنتهى الحذر مع الأطفال قبل سن 12 عام. [1]

  • مثبطات السعال

يعمل هذا النوع من الأدوية على تهدئة أعراض السعال خاصةً النوع المؤلم من السعال الذي تزيد أعراضه ليلاً، لا تعد الأدوية الطاردة للبلغم ملائمة لعلاج السعال الجاف، لأنها تساعد على تخفيف المخاط المصاحب للسعال الرطب، لذلك ينبغي عليك تجنبها واختيار الأدوية المثبطة للسعال فقط وأشهرها الديكستروميثورفان. [1]

  • قطرات سعال المنثول

يمكنك استخدام قطرات سعال المنثول المتوفرة في الصيدليات دون الحاجة إلى تذكرة طبية، تحتوي القطرات على مركبات النعناع الذي يساعد على تبريد وتهدئة الأنسجة المتهيجة في الحلق ومن ثم يخفف من أعراض السعال الجاف. [1]

علاج السعال الجاف في المنزل

هناك العديد من الخطوات البسيطة التي يمكنك أن تنفذها في المنزل لتخفف من أعراض السعال الجاف، من أهم تلك الخطوات:

  1. استخدام الأعشاب التي تتميز بخصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهاب لتخفف من تورم الحلق، من أشهر تلك الأعشاب الزعتر والنعناع والكركم والثوم.
  2. يمكنك إضافة العسل على كوب من الماء الدافئ، فالعسل يلعب دوراً هاماً في تخفيف الالتهابات وتورم الحلق.
  3. تساعد الغرغرة بالماء المالح على تلطيف الأنسجة الملتهبة، فقط عليك إضافة نصف ملعقة صغيرة من الملح إلى كوب من الماء واستخدامه في الغرغرة بعد إمالة الرأس إلى الخلف لمدة 30 ثانية.
  4. استخدام الفيتامينات التي تعزز جهاز المناعة وأشهرها فيتامين C.
  5. تناول 8 أكواب من الماء على الأقل يومياً لتساعد أنسجة الحلق على الالتئام سريعاً.
  6. تناول عصير الأناناس لأنه يحتوي على إنزيم البروميلين الذي يساعد على تخفيف تورم الحلق.
  7. تجنب المواد التي تهيج الجهاز التنفسي مثل العطور والمنظفات والتدخين. [1] [2]

علاج السعال الجاف عند الأطفال

ينبغي عدم استخدام أدوية لعلاج السعال الجاف عند الأطفال دون استشارة الطبيب خاصةً قبل عمر 6 سنوات، يمكنك الاعتماد على بعض الطرق المنزلية التي تساعدين بها طفلك على التحكم في أعراض السعال الجاف بجانب استخدام الأدوية التي يصفها الطبيب، من أشهر هذه الطرق:

  • استخدام مرطبات الهواء المنزلية لأن الهواء الجاف يجعل الأعراض تتفاقم.
  • تناول السوائل الدافئة بكثرة للتخفيف من التهاب الحلق.
  • استنشاق الهواء الدافئ.
  • استخدام وسادة إضافية لتحسين التنفس أثناء النوم.
  • تجنب المواد التي تهيج الحلق مثل العطور والتدخين. [2]

علاج السعال الجاف للحامل

يعد علاج السعال الجاف أثناء فترة الحمل من الأمور الحساسة نسبياً نظراً لعدم صلاحية كثير من الأدوية للاستخدام أثناء تلك المرحلة الحرجة، يمكنك الاعتماد على الطرق المنزلية البسيطة مثل السوائل الدافئة واستنشاق الماء الدافئ، كما يمكنك استخدام بعض الأدوية الآمنة إذا اشتدت عليك الأعراض، من أشهر هذه الأدوية:

  1. الباراسيتامول: وهو من أشهر الأدوية الآمنة التي تخفف من التهاب الحلق والصداع المصاحب للسعال.
  2. الجيل الأول من مضادات الهيستامين: تساعد تلك الأدوية في علاج حكة الحلق وأعراض البرد، يمكنك استخدام السيتريزين أو الكلور فينيرامين، وينبغي تجنب الجيل الثاني من تلك الأدوية مثل الفيكسوفينادين لعدم وجود أبحاث كافية تؤكد أمانه أثناء الحمل.
  3. المحلول الملحي للأنف: يساعد استخدام بخاخات الأنف التي تحتوي على محلول ملحي على تخفيف انسداد الأنف وتنظيم الإفرازات الجافة.
  4. خلاصة الجوافة: وهي من الأدوية التي تهدئ من تهيج الجهاز التنفسي، ولكن ينبغي التأكد من عدم وجود مواد أخرى معها قد تتعارض مع الحمل.

ينبغي استشارة الطبيب على وجه السرعة عند تعرضك لارتفاع في درجة الحرارة وضيق في التنفس لأنها أعراض ترجح إصابتك بعدوى بكتيرية، وهو أمر يستلزم استخدام المضاد الحيوي المناسب. [3]

علاج السعال الجاف للرضع

تشعر كثير من الأمهات بالقلق الشديد عند إصابة الرضع بأعراض السعال الجاف، فقد يعكس السعال إصابة الرضيع بأحد الأمراض التي تستدعي تدخل الطبيب لوصف العلاج اللازم، لهذا السبب ينبغي تجنب استخدام الأدوية مع تلك الفئة العمرية دون استشارة الطبيب، مع اللجوء لبعض الطرق المنزلية لتخفيف أعراض السعال الجاف لحين زيارة الطبيب، من أهم تلك الطرق:

  • استخدام العسل مع الأطفال بعد سن عام لتهدئة التهاب وتهيج الحلق.
  • زيادة عدد مرات الرضاعة الطبيعية أو الصناعية لترطيب الحلق.
  • استخدام نقاط الأنف التي تحتوي على محلول ملحي للسيطرة على أعراض التسريب الأنفي الخلفي، وهي أعراض تنتج من تراكم السوائل المخاطية في الأنف وانتقالها إلى الجزء الأسفل من الأنف والحلق لتسبب تهيج الحلق وأعراض السعال.
  • شفط المخاط من الأنف قبل أن يصل إلى الحلق ويسبب له التهيج.
  • استخدام مرطبات الجو المنزلية لتجنب جفاف الجو الذي يؤدي إلى جفاف الحلق. [4]

علاج السعال الجاف كورونا

يعد السعال الجاف واحداً من أشهر أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وهناك عدد من أدوية السعال المعتمدة في الخطة العلاجية لفيروس كورونا من أهمها:

  1. الديكتروميثورفان: وهو من الأدوية التي تثبط السعال الجاف من خلال تأثيرها على المخ.
  2. الفينيليفرين أو السودوإيفيدرين: وهما من المواد التي تساعد على تخفيف احتقان الأغشية المخاطية والجيوب الأنفية.
  3. الباراسيتامول: ليساعد على تخفيف آلام الجسم المصاحبة للإصابة بالفيروس، والصداع المصاحب للسعال الجاف. [5]

وختاماً لا ينبغي أن يمثل علاج السعال الجاف مصدراً للقلق بالنسبة لك، فعلى الرغم من صعوبة أعراضه في بعض الأحيان إلا أن هناك العديد من الطرق الدوائية والمنزلية التي تساعدك على تخطي تلك المشكلة.