أسباب الكحة الناشفة وعلاجها

  • تاريخ النشر: الإثنين، 14 سبتمبر 2020 آخر تحديث: منذ يومين
أسباب الكحة الناشفة وعلاجها
مقالات ذات صلة
اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة ADHD
أعراض الروماتيزم
الكوليسترول الضار والكوليسترول النافع والفرق بينهما

الكحة الناشفة أو الجافة (Dry Cough) هي سعال لا ينتج عنه بلغم أو مخاط لذلك يُعرف باسم السعال غير المنتج.

وهو سعال مزعج وغالباً ما ينتج عن أمراض فيروسية مثل نزلات البرد والإنفلونزا وغيرها من الأسباب، وفي هذا المقال سنتعرف على أسباب الكحة الناشفة ومضاعفاتها وطريقة علاج الكحة الناشفة.

الكحة الناشفة

الكحة الناشفة أو الجافة هي سعال لا ينتج عنه مخاط أو بلغم، وقد تشعر وكأن لديك دغدغة في مؤخرة حلقك مما يؤدي إلى السعال المتقطع. 

وغالباً ما يصعب التحكم في الكحة الجافة وقد يظهر في نوبات طويلة، كما يحدث السعال الجاف بسبب وجود التهاب أو تهيج في الجهاز التنفسي.

أسباب الكحة الناشفة

تتعدد الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة وظهور الكحة الناشفة، فهناك عدد من الأسباب الشائعة منها (1).

  • الكحة الناشفة بسبب الربو

الربو هو حالة ينتفخ فيها مجرى الهواء ويضيق، ويكون السعال المرتبط بالربو منتجاً أو غير منتج، ولكنه غالباً ما يكون غير منتج أي لا ينتج عنه بلغم أو مخاط. 

ويعتبر السعال من الأعراض الشائعة للربو ولكنه عادة لا يكون أكثر الأعراض وضوحاً، ومع ذلك هناك نوع من الربو يسمى الربو السعال المتغير (CVA) والذي يتضمن السعال الجاف المزمن كأعراضه الرئيسية.

  • الكحة الناشفة بسبب داء الارتجاع المعدي المريئي

إن مرض الارتجاع المعدي المريئي (GERD) هو نوع من الارتجاع الحمضي المزمن، ويحدث ذلك عندما يتدفق حمض المعدة بانتظام إلى المري، والذي يمكن أن يؤدي إلى تهيج المريء وبالتالي حدوث كحة جافة.

  • الكحة الناشفة بسبب التنقيط الأنفي الخلفي

يشير التنقيط الأنفي الخلفي إلى وجود مخاط إضافي يسيل في حلقك، فعندما تكون مصاباً بنزلة برد أو حساسية موسمية، فإن الأغشية الموجودة في أنفك تستجيب بإفراز مخاط أكثر من المعتاد. 

على عكس المخاط الطبيعي الذي يكون مائياً وسائلاً ويقطر بسهولة أسفل الحلق، ويمكن أن يتسبب التنقيط الأنفي الخلفي في دغدغة الأعصاب في مؤخرة الحلق مما يؤدي إلى السعال.

  • الكحة الناشفة بسبب عدوى فيروسية

عندما تصاب بأحد الفيروسات العديدة التي تسبب نزلات البرد، عادة ما تستمر الأعراض قصيرة المدى أقل من أسبوع. 

وعادةً ما تكون حالات السعال التالية للبرد جافة ويمكن أن تستمر لمدة تصل إلى شهرين، وتحصل نتيجة لتهيج في مجرى الهواء، والذي يكون غالباً شديد الحساسية بعد الإصابة بمرض فيروسي.

أما عن الأسباب الأقل شيوعاً لحدوث الكحة الجافة:

  • المهيجات البيئية:

هناك العديد من الأشياء في الهواء التي يمكن أن تهيج مجرى الهواء، بما في ذلك الدخان والتلوث والغبار والعفن.

بالإضافة إلى الجسيمات الكيميائية مثل ثاني أكسيد الكبريت أو أكسيد النيتريك، وحتى الهواء النظيف الجاف جداً أو شديد البرودة يمكن أن يتسبب في حدوث سعال جاف لبعض الأشخاص.

  • مثبطات إيس:

إن مثبطات الإنزيم المحول للأنغيوتنسين مثل إنالابريل (Enalapril) وليزينوبريل (lisinopril)، هي عقاقير موصوفة لعلاج مجموعة متنوعة من الحالات بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم.

وتعد الكحة الجافة المزمنة أحد الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً لمثبطات الإنزيم المحول للأنغيوتنسين.

  • السعال الديكي:

هو حالة معدية جداً تسبب كحة ناشفة شديداً، ويتبعها صوت عالي النبرة عند الشهيق.

تشخيص الكحة الجافة

عندما تذهب إلى الطبيب سيسألك عن سعالك وأي أعراض أخرى قد تكون لديك، كما سيجري لك فحصاً بدنياً. اعتماداً على عمرك وتاريخك الطبي، وقد يطلب طبيبك اختبارات مثل:

  • تصوير الصدر بالأشعة السينية.
  • مسحة من الحلق أي عينة من الإفرازات من مؤخرة الحلق يمكن اختبارها بحثاً عن العدوى.
  • اختبارات الحساسية.
  • قياس التنفس: يتضمن ذلك التنفس في جهاز بلاستيكي للتحقق من عمل رئة الشخص.
  • التنظير: المنظار الداخلي عبارة عن أنبوب طويل ورفيع به كاميرا وضوء في نهايته، وباستخدام تنظير الجهاز الهضمي العلوي يمكن للأطباء إدخال الأنبوب عبر فم الشخص وأسفل الحلق للتحقق من وجود مشاكل داخل المريء والمعدة وبداية الأمعاء الدقيقة.

وبالنسبة لتنظير القصبات يتم إدخال الأنبوب من خلال الفم حيث يرصد الأطباء حالة القصبة الهوائية والممرات الهوائية.

مضاعفات الكحة الناشفة

يمكن أن تسبب الكحة الناشفة المستمرة العديد من مشاكل، بما في ذلك المضاعفات التالية (2):

  • يمكن أن يؤدي السعال المتكرر إلى سلس البول عند النساء، وخاصة النساء الأكبر سناً والحوامل.
  • النوم المتقطع الذي يؤدي إلى التعب هو مشكلة شائعة للأشخاص الذين يعانون من الكحة الناشفة المستمرة.
  • يمكن أن تسبب نوبات السعال الشديدة أو التي لا يمكن السيطرة عليها القيء.
  • قد ينتج عن السعال المستمر الصداع.

علاج الكحة الناشفة

إن أفضل طريقة للتخلص من الكحة الناشفة هي علاج السبب الأساسي الذي أدى لحدوثها، وتشمل العلاجات العامة التي قد تحسن من أعراض الشخص ما يلي (2/3):

  • أقراص الحلق:

تحتوي مستحلبات الحلق على مكونات مثل العسل والمنثول (زيت طيار له رائحة عطرية مميزة) والأوكالبتوس (الكينا)، والتي قد تخفف التهيج وتقلل السعال.

  • تناول مثبطات الكحة:

توصف هذه المثبطات بدون وصفة طبية، والتي تحتوي غالباً على ديكستروميثورفان (Dextromethorphan) المضاد للسعال.

  • رفع السرير:

يمكن أن يساعد النوم مع رفع الجزء العلوي من الجسم بمقدار 6-8 بوصات في تقليل أعراض التنقيط الأنفي الخلفي والارتجاع المعدي المريئي اللذان يسببان الكحة الجافة.

  • قد ينصح طبيبك باستخدام جهاز الاستنشاق بالكورتيكوستيرويد (Corticosteroid).
  • أخذ حمام ساخن:

قد يخفف الماء الدافئ والبخار الناتج عن الاستحمام من جفاف الحلق وتهيجه.

  • العسل:

يمكنك إضافة العسل إلى مشروب ساخن لتهدئة أنسجة الحلق المتهيجة، حيث عليك شرب الماء الدافئ الذي يحتوي على العسل ويمكنك إضافة الليمون، أو تناول 1-2 ملاعق صغيرة من العسل قبل 30 دقيقة من موعد النوم.

  • الغرغرة بالماء المالح:

تساعد في حالة الكحة الناشفة المصاحبة لنزلات البرد والتهاب الحلق.

  • يمكن أن تكون الكحة الناشفة من الآثار الجانبية لبعض الأدوية مثل مثبطات الإنزيم المحول للأنغيوتنسين وحاصرات بيتا. 

في هذه الحالة قد يوصي طبيبك بإيقاف أي أدوية يمكن أن تسبب السعال واستبدالها بأدوية أخرى مناسبة لحالتك الخاصة، لذلك عليك التحدث مع طبيبك حول الأدوية البديلة إذا كنت تواجه هذه المشكلة.

في النهاية.. تعرفنا على الكحة الناشفة أو الجافة وأسبابها ومضاعفاتها وطريقة علاجها، ومن الضروري مرجعة الطبيب لمساعدتك على التخلص من الكحة الناشفة وعدم استمرارها لوقت طويل.

المصادر:

1-مقال Orinne Osborn بعنوان "ما الذي يسبب السعال الجاف؟" منشور على موقع healthline.com

2-مقال بعنوان "ما الذي يمكن أن يسبب السعال الجاف؟" منشور على موقع medicalnewstoday.com

3-مقال بعنوان "السعال: سعال جاف" منشور على موقع mydr.com.au