أمراض القلب في سن العشرين بالتشخيض والعلاج

  • تاريخ النشر: السبت، 23 أكتوبر 2021
أمراض القلب في سن العشرين بالتشخيض والعلاج
مقالات ذات صلة
امراض القلب الخلقية وعلاجها
القلب، قلب الإنسان.. أمراض القلب وعلاجها
أمراض القلب الوراثية أعراضها علاجاتها

منذ وقتٍ قريب كانت أمراض القلب مشكلة منتشرة بشكل خاص لدى الكبار في السن وكان من النادر أن تجد شاباً يُعاني من مرض في القلب، ولكن أمراض القلب في سن العشرين أصبحت منتشرة بشكل كبير وأصبحت نسبة المصابين بأمراض القلب من الشباب في العشرين تصل إلى 20%. 

أعراض مرض القلب في سن العشرين

مصطلح أمراض القلب هو مصطلح مطاطي يُمكن استخدامه لوصف كافة الأمراض والحالات الطبية التي تؤثر على القلب والأوعية الدموية، الأمر بشأن أمراض القلب أنها يمكن أن تصيب أياً كان وبأي عمر. وحيث أن الكثير من الشباب لا يُدركون أنهم معرضون بشدة لخطر أمراض القلب فمن الشائع أن يفشلوا في أخذ الإجراءات الوقائية للحفاظ على صحة القلب.

معرفة تاريخ العائلة لأمراض القلب قد لا يكون كل شيء فمن الضروري أيضاً أن تعلم ما هي أعراض مرض القلب في سن العشرين. وحيث أنه أعراض أمراض القلب في العشرين تختلف باختلاف المرض فمن المهم الانتباه للأعراض التالية [1]:

وقد يترافق الأمر بألم في:

  • اليد اليسرى
  • الفك
  • الرقبة
  • ألواح الكتف
  • المنطقة العليا من البطن (الشرسوفية)

أمراض القلب في سن العشرين

هناك العديد من الأسباب لانتشار أمراض القلب في سن العشرين اليوم وقد يكون أهمها التغيير الكبير في نمط الحياة والذي جعل الكثيرين يتناولون مزيداً من الأطعمة غير الصحية مع ممارسة الرياضة بشكل أقل إضافة إلى طبيعة الأعمال المكتبية التي جعلت الكثيرين يتسمرون أمام الشاشات لوقتٍ طويل.

هناك أيضاً عامل انتشار مرض السكري من النوع الثاني بين الشباب في العشرين والذي يرتبط بالسمنة المفرطة وتناول الأطعمة المصنعة. [2]

علامات القلب السليم وعلامات القلب المريض

قد لا تكون بحاجة بالضرورة إلى إجراء سلسلة من الفحوصات الطبية والاختبارات الطبية كي تعلم بأنك تُعاني من مشكلة في القلب فهناك العديد من علامات القلب المريض والتي يمكن عند الانتباه إليها اكتشاف المرض بشكل مبكر والعمل على علاجه والتعايش معه بالشكل الأفضل.

من أهم علامات القلب المريض التي لا يجب إهمالها:

  1. الشعور بألم في الصدر والكتفين وخاصة من الجانب الأيسر قرب القلب.
  2. الشخير وبعض مشاكل النوم الأخرى.
  3. صعوبة في الانتصاب لدى الرجال.
  4. عدم انتظام في دقات القلب.
  5. الشعور بألم في اللثة والفك والمعاناة من بعض المشاكل الفم لأنّ اللثة مليئة بالأوعية الدموية مما يجعلها تتأثر بسهولة بأمراض القلب 
  6. انتفاخ القدمين والساقين وتورمهم.
  7. ضيق في التنفس وشعور بالإرهاق بسهولة عند القيام بجهد عضلي.
  8. الشعور بالدوار وعدم التوازن.
  9. السعال المستمر.
  10. التعرق البارد بشكل عشوائي.

في حال لاحظت بعض هذه الأعراض لديك سيكون من الضروري أن تُراجع الطبيب وتقوم بفحص القلب للتأكد عما إن كان السبب هو مرضاً في القلب.

هناك في المقابل بعض العلامات لامتلاكك لقلبٍ سليم وصحي، ومن أهم هذه العلامات [4]:

  1. أن يكون معدل النبض خلال فترة الراحة ضمن الحد الصحي.
  2. أن يكون معدل ضغط الدم في قيم مثالية.
  3. القدرة على ممارسة التمارين الرياضية دون الشعور بالإرهاق بسرعة.
  4. أن تكون مستويات الجلوكوز لديك طبيعية.
  5. أن تكون مستويات البروتين المتفاعل C منخفضة.
  6. أن يكون الحد الأقصى لمعدل ضربات القلب أثناء الرياضة مرتفعاً.
  7. أن يكون قلبك قادراً على العودة لوضع الراحة بسرعة وسلاسة.

تشخيص مرض القلب عند الشباب

عند ملاحظة الأعراض التي سبق ذكرها لديك من الضروري أن تذهب للطبيب وتُخبره بحالتك ليقوم بتشخيص الحالة ويقرر ما هو مرضك، تشخيص مرض القلب عند الشباب يتطلب عدداً من الفحوصات والتحاليل مثل [5]:

  • إجراء تخطيط كهربائي للقلب.
  • صورة بالأشعة السينية للصدر.
  • اختبار الإجهاد: اختبار ردود فعل قلبك تحت الإجهاد البدني.
  • مخطط صدى القلب لإنتاج صورة للقلب بالموجات الصوتية.
  • القسطرة القلبية.
  • تصوير مقطعي محوسب للقلب.
  • خزعة من عضلة القلب عند الضرورة.
  • التصوير بالرنين المغاطيسي.
  • بزل التامور أي استخدام ابرة للحصول على عينة من السائل المحيط بالقلب.

علاج مرض القلب عند الشباب

علاج مرض القلب لدى الشباب يختلف بناءً على عدة معطيات مثل نوع المرض الذي يُعاني منه المريض ووصعه الصحي وغيرها، ولكن علاج مرض القلب عند الشباب عادةً ما يتضمن العلاجات التالية:

  1. تغييرات على نمط الحياة وذلك يتضمن تقليل نسبة الدهون ضمن الطعام وتقليل نسبة الصوديوم في الطعام مع ممارسة التمارين المعتدلة بمعدل نصف ساعة معظم أيام الأسبوع مع إيقاف تناول الكحول.
  2. استخدام الأدوية: عندما لا يكون التغيير في نمط الحياة كافياً قد يصف الطبيب بعض الأدوية، هناك العشرات من الأدوية وكل منها مخصص لحالة معينة ومرض معين.
  3. إجراء العمليات الجراحية: التدخل الجراحي يأتي في المرحلة الثالثة عندما لا تُساعد الأدوية على العلاج، وفقاً للمرض سوف يُقرر الطبيب العملية الجراحية المطلوبة.

ختاماً يجب أن تعلم أنّه ورغم وجود بعض العوامل الوراثية التي لا يمكن التحكم فيها بإمكانك الحصول على قلبٍ سليم من خلال اتباع نظام حياة متوازن يتضمن تناول طعام صحي وممارسة الرياضة بداية من المراحل المبكرة من حياتك.

  1. "مقال أعراض أمراض القلب لدى الشباب" ، المنشور على موقع acls.net
  2. "مقال لم تتزايد النوبات القلبية بين الشباب" ، المنشور على موقع health.clevelandclinic.org
  3. "مقال 10 أعراض لامتلاكك لقلب غير صحي" ، المنشور على موقع aging.com
  4. "مقال علامات تدل على أن قلبك قوي" ، المنشور على موقع bestlifeonline.com
  5. "مقال تشخيص واختبارات مرض القلب" ، المنشور على موقع webmd.com
  6. "مقال تشخيص وعلاج أمراض القلب" ، المنشور على موقع mayoclinic.org