ألم في منتصف الظهر والصدر

  • تاريخ النشر: الإثنين، 01 فبراير 2021 آخر تحديث: الأحد، 31 يناير 2021
ألم في منتصف الظهر والصدر
مقالات ذات صلة
هل الوضع الداكن أفضل لعينيك؟
ما هو الفرق بين الفيروسات والبكتيريا؟
هل شرب القهوة والكافيين يمنع امتصاص الحديد؟

قد تجد أسباب عدة تجعلك تعاني من آلام في منتصف الظهر والصدر بآن لتتعرف عليها أكثر اقرأ هذا المقال.

حسناً! في حين أن بعض أسباب آلام الصدر والظهر ليست حالات خطيرة إلا أن البعض الآخر قد يكون كذلك لذا يجب عليك دائماً التوجه للطبيب أو المشفى إذا كنت تعاني من ألم مفاجئ أو غير مبرر في الصدر يستمر لأكثر من بضع دقائق.

أسباب الألم في منتصف الظهر والصدر:

تعددت الأسباب وأظهرت الدراسات للأعراض عدة تشخيصات لأسباب محتملة تعرف عليها:

سنذكر لك العديد من الأسباب التي تسبب لك ألم في منتصف الظهر والصدر عند التنفس:

1. النوبة القلبية:

تحدث النوبة القلبية عندما لا يصل الدم إلى عضلات قلبك لهذا السبب يعاني الأشخاص المصابون بنوبة قلبية من ألم في الصدر يمكن أن ينتشر في الرقبة والكتفين والظهر.

تشمل الأعراض الأخرى التي عليك التأكد منها ما يلي:

2. الذبحة الصدرية:

الذبحة الصدرية هي الألم الناتج عن عدم حصول أنسجة القلب على كمية كافية من الدم وعلى غرار الألم الناتج عن النوبة القلبية، يمكن أن ينتشر ألم الذبحة الصدرية إلى الكتفين والظهر والرقبة.

يمكن أن تختلف أعراض الذبحة الصدرية بين الرجال والنساء فقد تشعر النساء بألم في الظهر أو الرقبة أو البطن بالإضافة إلى ألم الصدر أو بدلاً عنه.

وتشمل أعراض الذبحة الصدرية الأخرى:

  • الشعور بالإرهاق أو الضعف.
  • ضيق في التنفس.
  • التعرق.
  • الشعور بالدوار أو الإغماء.
  • غثيان.

3. ذات الجنب:

يحدث التهاب الجنبة عندما تلتهب الأغشية التي تبطن رئتيك وتجويف صدرك.

عادة، تتحرك هذه الأغشية بسلاسة مع بعضها البعض لكن عندما يصابون بالتهاب، يمكنهم الاحتكاك ببعضهم البعض، مما يؤدي إلى الألم.

يمكن أن يحدث التهاب الجنبة بسبب مجموعة متنوعة من الأشياء، بما في ذلك العدوى وأمراض المناعة الذاتية والسرطانات.

يزداد ألم التهاب الجنبة سوءاً عندما تتنفس بعمق أو تسعل يمكن أن ينتشر أيضاً إلى كتفيك وظهرك.

تشمل الأعراض الأخرى التي يمكن أن تحدث ما يلي:

  • السعال.
  • ضيق في التنفس.
  • حمى.
  • قشعريرة.
  • فقدان الوزن غير المبرر.

4. التهاب التامور:

يبطن التامور سطح قلبك يمكن أن تتسبب عدوى أو حالة من أمراض المناعة الذاتية التهاب التامور يمكن أن يحدث أيضاً بعد نوبة قلبية أو جراحة قلبية.

يسبب التهاب التامور ألماً حاداً في الصدر قد يزداد هذا الألم سوءاً أثناء التنفس العميق أو الاستلقاء أو البلع.

تشمل الأعراض الأخرى التي يجب الانتباه إليها ما يلي:

  • سعال جاف.
  • التعب.
  • القلق.
  • صعوبة في التنفس عند الاستلقاء.
  • تورم في الأطراف السفلية.

أما ما يمكن أن يسبب ألم في منتصف الظهر والصدر عند البلع والحمل هي بعض الأسباب التالية:

1. الحموضة المعوية:

تحدث الحموضة المعوية عندما يعود حمض المعدة أو محتوياتها إلى المريء مما يسبب إحساساً مؤلماً وحرقة في صدرك قد يرافقه أحياناً ألماً في ظهرك أو بطنك.

تميل الحموضة المعوية إلى أن تكون أسوأ بعد تناول وجبة ثقيلة أو في المساء قد تلاحظ طعماً حمضياً في فمك أو ألماً يزداد سوءاً أثناء الاستلقاء أو الانحناء.

2. حصوات المرارة:

المرارة هي عضو صغير يخزن سائلاً هضمياً يسمى الصفراء تحدث حصوات المرارة عندما يتصلب هذا السائل داخل المرارة مكوناً حصوات.

قد تتسبب حصوات المرارة في حدوث ألم في عدة أماكن مختلفة، بما في ذلك:

  • المنطقة اليمنى العلوية من بطنك.
  • أسفل عظم القص مباشرة.
  • بين لوحي كتفك.
  • في كتفك الأيمن.

يمكن أن يستمر مقدار الوقت الذي تشعر فيه بالألم الناتج عن حصوات المرارة من بضع دقائق إلى عدة ساعات كما قد تواجه أعراضاً مثل الغثيان أو القيء.

3. آلام العضلات والعظام:

في بعض الأحيان قد تسبب مشاكل العضلات ألماً في الصدر وأعلى الظهر على سبيل المثال من خلال أنشطة مثل التجديف تؤدي إلى ألم في الصدر أو الظهر أو جدار الصدر.

تشمل الأعراض الأخرى التي قد تواجهها تصلب العضلات، وارتعاش العضلات، والشعور بالتعب.

4. تمدد الأوعية الدموية (الأبهري):

يحدث تمدد الأوعية الدموية الأبهري عندما يضعف جزء من الشريان الأورطي وهو أكبر شريان في الجسم وفي بعض الحالات قد تتمزق هذه المنطقة الضعيفة، مما قد يؤدي إلى نزيف يهدد الحياة وهذا ما يسمى تسلخ الأبهر.

تشمل الأعراض الأخرى التي يجب البحث عنها إضافة إلى ألم الصدر والظهر ما يلي:

  • ضيق في التنفس.
  • سعال.

5. مشاكل العمود الفقري:

في بعض الحالات، قد يتسبب انضغاط العصب في الجزء العلوي من العمود الفقري في حدوث ألم يمتد إلى منطقة الصدر وربما إلى الأطراف.

بالإضافة إلى الألم، تشمل الأعراض الأخرى التي قد تواجهها تشنجات عضلية وتيبس في المنطقة المصابة من العمود الفقري، مما قد يقيد الحركة.

6. سرطان الرئة:

يمكن أن تحدث آلام الصدر والظهر كعرض من أعراض سرطان الرئة على الرغم من أن ألم الصدر هو أحد الأعراض الشائعة، إلا أن معهد دانا فاربر للسرطان أفاد أن 25% من المصابين بسرطان الرئة أبلغوا عن آلام الظهر كأعراض.

يمكن أن تحدث آلام الظهر الناتجة عن سرطان الرئة عندما يبدأ ورم في الرئتين في الضغط على العمود الفقري قد يكون الألم الناتج عن سرطان الرئة أسوأ عندما تتنفس بعمق أو تضحك أو تسعل.

كذلك تشمل العلامات الأخرى لسرطان الرئة ما يلي:

  • السعال المستمر، والذي قد يشمل سعال مدمى.
  • ضيق في التنفس أو أزيز.
  • الشعور بالضعف أو التعب.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • التهابات الرئة المتكررة مثل الالتهاب الرئوي  [1]

كذلك هنالك أسباب أخرى تتضمن:

1. داء الفقار الصدري

يمكن أن يشمل التنكس في العمود الفقري الصدري، هشاشة عظام الصدر ومرض القرص التنكسي الصدري وحالات اهتراء وتمزق العمود الفقري الصدري.

2. متلازمة انزلاق الضلع:

يمكن أن يؤدي الاصطدام الكبير أو السقوط إلى إزاحة الضلع والتي تحدث بشكل شائع في الضلع الثامن أو التاسع أو العاشر.

3. الانزلاق الغضروفي الصدري:

عندما تتمزق الطبقة الخارجية الصلبة للقرص الصدري (الحلقة الليفية) وتبدأ الطبقة الداخلية الشبيهة بالهلام (النواة اللبية) في التسرب إلى الخارج، مما يؤدي لالتهاب جذر العصب القريب مما يسبب الألم على طول مسار العصب من أعلى الظهر إلى الصدر.[2]

وأخيراً فإن الشخص الأقدر على تحديد السبب الأساس وتشخيص وضعك هر الطبيب فبعد أن تتعرف على الأعراض التي ذكرناها آنفاً راجع طبيبك ف حال كان السبب يسبب لك القلق أو كانت حالة طارئة فجائية وشديدة.