أعراض ارتفاع الضغط

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: السبت، 27 فبراير 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
أعراض ارتفاع الضغط
مقالات ذات صلة
أعراض ارتفاع ضغط الدم الخفيف
أسباب وأعراض ارتفاع الضغط وطرق علاجه
أعراض ارتفاع ضغط العين وأسبابه وعلاجه

إنّ ارتفاع ضغط الدم هو أحد الحالات الطبية الشائعة التي تتمثل بزيادة القوى التي تتعرض لها جدران الأوعية الدموية على المدى الطويل، هذه الزيادة يمكن أن تقود مع مرور الوقت إلى العديد من المشاكل الصحية مثل أمراض القلب.

أعراض ارتفاع الضغط الخفيف

ارتفاع الضغط الخفيف هو عندما تكون قيم ضغط الدم أعلى بقليلٍ فقط من المعدل الطبيعي، ومن الشائع أن يُطلق بعض الأطباء تسمية ما قبل فرط ضغط الدم على ارتفاع الضغط الخفيف كما يوصف بأنّه قاتلٌ صامت للمرضى لأنّه يتسبب بضررٍ كبير للجسم قبل أن تظهر أية أعراضٍ تدل عليه.

على الرغم من أنّ أعراض ارتفاع الضغط الخفيف يمكن أن تنعدم في كثيرٍ من الأحيان إلا أنّ الزيادات الطفيفة في الضغط يمكن أن تُسبب الضرر للقلب والأوعية الدموية، كما أنّه يمكن أن يُجهد الكلى أيضاً. [1]

أعراض ارتفاع الضغط الشديد

لا يترافق ارتفاع الضغط في العادة بأعراضٍ واضحة تدل عليه، ولكنّ الحالة قد تختلف وفقاً للرقم الممثل لقيمة ضغط الدم، عندما يكون ضغط الدم مرتفعاً بشكلٍ كبير قد يشعر المريض ببعض الآثار وعندها تتمثل أعراض ارتفاع الضغط الشديد بما يلي:

  • صداع حاد
  • نزيف أنفي
  • إرهاق أو ارتباك
  • مشاكل في البصر والرؤية
  • ألم في الصدر
  • صعوبة في التنفس
  • عدم انتظام في ضربات القلب
  • الشعور بضربات في الصدر أو الرقبة أو الاذنين [2]

أعراض ارتفاع الضغط عند الزعل

عندما يتعرض الشخص إلى الإجهاد أو المواقف العصبية كالغضب والزعل يستجيب الجسم بإفراز بعض الهرمونات، هذه الهرمونات تؤدي إلى تسريع ضربات القلب وتضيّق الشرايين وبالتالي زيادة ضغط الدم، في هذه الحالة تتلاشى الزيادة في ضغط الدم مع زوال الزعل حيث يعود الضغط للمعدل الطبيعي.

تتمثل أبرز أعراض ارتفاع الضغط عند الزعل بالضرر للأوعية الدموية وظهور بعض المشاكل القلبية وضرر في أنسجة الكلى، ولكنّ هذا الارتباط يظهر عندما يكون الزعل متكرراً أي في حالات نمط الحياة المتوتر. [3]

أعراض ارتفاع الضغط المفاجئ

يوجد حالة يحدث فيها ارتفاع مفاجئ ومتسارع لضغط الدم ويُطلق عليها أيضاً اسم فرط ضغط الدم الخبيث أو أزمة فرط ضغط الدم، هذه الحالة يمكن أن تؤدي إلى تلف الأعضاء بسبب الارتفاع في ضغط الدم ويمكن أن تشمل أعراض ارتفاع الضغط المفاجئ ما يلي:

  1. سكتة دماغية
  2. فقدان الوعي
  3. فقدان الذاكرة
  4. ضرر في العينين أو الكلى
  5. فقدان وظيفة الكلى
  6. تسلخ الشريان الأبهر
  7. ذبحة صدرية
  8. وذمة رؤية
  9. تسمم الحمل
  10. نوبات
  11. ضيق تنفس متزايد [4]

أعراض ارتفاع الضغط الانبساطي

في العادة تكون أعراض ارتفاع الضغط الانبساطي بسيطة وغير ملحوظة ولكن في حال وصلت قراءة الضغط إلى رقمٍ أعلى من 180/120 أو أعلى فيمكن أن يُعاني الشخص من ألم في الرأس ونزيف أنفي، بعض أعراض ارتفاع الضغط الانبساطي أو الضغط الشرياني الأخرى تشمل الدوار واحمرار الوجه وظهور بقع دموية في العين. [5]

أعراض ارتفاع الضغط للحامل

يمكن للتغيرات الهرمونية أن تعمل على تحريض ارتفاع الضغط في الجسم وتزيد من خطر الإصابة به ولكن هذا الخطر يختلف بين الرجال والنساء، ويُعتبر الحمل الذي يتسبب بتغيرات هرمونية أحد العوامل التي تزيد من مخاطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم لدى النساء.

يختلف نوع ارتفاع الضغط الذي يمكن أن يُصيب المرأة الحامل حيث يمكن أن يكون مزمناً وموجوداً قبل الحمل أو مترافقاً مع تسمم الحمل أو ناتجاً عن الحمل، يمكن أن يتسبب ارتفاع ضغط الدم لدى الحامل بالولادة المبكرة أو انفصال المشيمية المبكر أو الحاجة المتزايدة للولادة المبكرة. [6]

لا تقتصر أعراض ارتفاع الضغط للحامل على الأم فحسب فيمكن أن يتأثر الطفل أيضاً، في بعض الأحيان قد يُعاني الجنين من الولادة المبكرة (الولادة قبل 37 أسبوعاً من الموعد الطبيعي) وانخفاض الوزن لدى الولادة، كما أنّ ارتفاع ضغط الدم لدى الحامل يجعل حصول الجنين على الأوكسجين والعناصر المغذية أكثر صعوبة. [7]

أعراض ارتفاع الضغط عند الشباب

يُعاني الكثير من الشباب والأطفال من ارتفاع ضغط الدم أو من الارتفاع الطفيف لضغط الدم، في معظم هذه الحالات لا يكون هناك مسبب رئيسي لارتفاع الضغط فيُطلق على الحالة ارتفاع الضغط الأساسي، لكن في بعض الحالات ينتج هذا الارتفاع عن أمراضٍ مثل أمراض الكلى ومشاكل الرئة ومشاكل القلب والسمنة المفرطة وتناول بعض الأدوية.

في معظم الأحيان تكون أعراض ارتفاع الضغط لدى الشباب معدومة لكن وفي حالات نادرة يمكن أن يؤدي ارتفاع الضغط إلى حدوث صداع ورؤية مشوشة وضبابية ونزيف في الأنف، هذه الأعراض تتطلب الحصول على العناية الطبية بشكل سريع. [8]

علاج ارتفاع ضغط الدم

علاج ارتفاع ضغط الدم يعتمد في البداية على تغييرات أساسية في نمط الحياة، هذه التغييرات تتضمن [9]:

في حال لم تكن هذه التغييرات كافية أو أنها توقفت عن التأثير بعد فترة سيوصي الطبيب باستخدام بعض أنواع الأدوية الخافضة للضغط، يوجد أنواع مختلفة من الأدوية المستخدمة مثل حاصرات بيتا ومدرات البول و مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين وحاصرات قنوات الكالسيوم.

من المهم أن تُدرك أنّ ارتفاع الضغط قد لا يترافق دوماً بأعراضٍ تكشفه مما يجعله قاتلاً صامتاً يتسبب بالضرر للجسم بشكلٍ خفي، الطريقة الوحيدة لكشف الأمر هي تسجيل قيم ضغط الدم بشكل مستمر ومقارنة هذه القيم والاتصال بالطبيب في حال كانت مرتفعةً بشكل متكرر.

  1. "مقال ما قبل ارتفاع ضغط الدم، القليل من الزيادة في الضغط والكثير من المشاكل" ، منشور على موقع https://www.kidney.org/
  2. "مقال أعراض ارتفاع ضغط الدم" ، منشور على موقع https://www.webmd.com/
  3. "مقال التوتر وارتفاع ضغط الدم" ، منشور على موقع https://www.mayoclinic.org/
  4. "مقال أزمة ارتفاع ضغط الدم" ، منشور على موقع https://www.heart.org/
  5. "مقال ما الذي يتسبب بارتفاع ضغط الدم الانبساطي" ، منشور على موقع https://www.medicalnewstoday.com/
  6. "مقال ارتفاع ضغط الدم" ، منشور على موقع https://my.clevelandclinic.org/
  7. "مقال ارتفاع ضغط الدم لدى الحامل" ، منشور على https://www.cdc.gov/
  8. "مقال ارتفاع ضغط الدم للشباب" ، منشور على موقع https://kidshealth.org/
  9. "مقال لمحة عامة عن علاج ارتفاع ضغط الدم" ، منشور على موقع https://www.webmd.com/
  10. "مقال كل ما تحتاج لمعرفته عن ارتفاع ضغط الدم" ، منشور على موقع https://www.healthline.com/