أضرار نظام الكيتو

  • تاريخ النشر: السبت، 30 يناير 2021 آخر تحديث: الجمعة، 29 يناير 2021
أضرار نظام الكيتو
مقالات ذات صلة
وصفة كيتو: خبز معكرونة الاسكواش الكيتوني
سلطة البيض كيتو
ممبار كيتو

نظام الكيتو هو نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات وعالي الدهون ويتبع عادةً لفقدان الوزن، ويمكن أن يؤدي تقييد الكربوهيدرات وزيادة تناول الدهون إلى الكيتونية، وهي حالة استقلابية يعتمد فيها جسمك بشكل أساسي على الدهون للحصول على الطاقة بدلاً من الكربوهيدرات.

مع ذلك، فإن نظام اكيتو الغذائي يحمل أيضاً مخاطر يجب أن تكون على دراية بها، في هذه المقالة سنتعرف على أضرار نظام الكيتو التي يجب معرفتها قبل أن تقرر تجربته بنفسك.

أضرار نظام الكيتو على الجسم:

هناك بعض الآثار الجانبية الأخرى لنظام كيتو الغذائي التي لا تعرفها، بعضها إيجابي، ولكن القليل منها قد يكون مزعجاً أو حتى خطيراً، وإليك ما يجب أن تعرفه عن مخاطر نظام الكيتو للجسم: [1]

  • يسبب نظام الكيتو الأنفلونزا: يمكن أن يسبب قطع الكربوهيدرات والدخول في حالة الكيتونية أنفلونزا الكيتو، وظهور مجموعة من الأعراض غير المريحة، مثل: الصداع والتعب وآلام العضلات والغثيان والإسهال، حيث أن هذه الآثار الجانبية هي نتيجة انتقال جسمك إلى استخدام الدهون كمصدر أساسي للطاقة بدلاً من الكربوهيدرات.
  • يسبب نظام الكيتو تقلب المزاج: عندما تتبع نظاماً غذائياً منخفض الكربوهيدرات، فقد لا تحصل على الكربوهيدرات اللازمة لإنتاج مادة السيروتونين، وهي مادة كيميائية في الدماغ تساعد على تنظيم الحالة المزاجية، بالإضافة إلى النوم والشهية وهما عاملان آخران يمكن أن يفسدا مزاجك.
  • يغير نظام الكيتو سلوكيات الأكل: عندما لا نحصل على الكربوهيدرات التي يحتاجها جسمنا، يطلق الدماغ مادة كيميائية تسمى نيوروببتيد واي (NPY)، (التي تنبه الجسم أننا بحاجة إلى الكربوهيدرات)، حيث تتراكم هذه المادة الكيميائية وتزيد من الرغبة الشديدة في تناول الكربوهيدرات، مما قد يزيد من خطر تطوير أنماط الأكل المضطربة مثل الشراهة عند تناول الطعام، فليس لها علاقة بعدم وجود قوة إرادة كافية، إنها تتعلق أكثر باستجابة الجسم البيولوجية للحرمان من غذاء معين.
  • يسبب نظام الكيتو الإسهال: إن نظام الكيتو غني بالدهون وهذا يؤدي إلى إفراز الكبد للمزيد من المادة الصفراء وهي ملين طبيعي، لذلك يمكن أن يؤدي الإفراط في إفرازها لزيادة ليونة البراز، مما يؤدي إلى الإسهال.
  • يسبب نظام الكيتو مشاكل في الجهاز الهضمي وتغيرات في بكتيريا الأمعاء: نظراً لأن حمية الكيتو تقيد الكربوهيدرات، فقد يكون من الصعب تلبية احتياجاتك اليومية من الألياف، وغالباً ما يكون نظام كيتو الغذائي منخفض الألياف، وهذا يسبب الإمساك والآثار السلبية على صحة الأمعاء.
  • يسبب نظام الكيتو نقص المغذيات: نظراً لأن نظام كيتو الغذائي يقيد العديد من الأطعمة، وخاصة الفواكه الغنية بالعناصر الغذائية والحبوب الكاملة والبقوليات، فقد لا يوفر الكميات الموصى بها من الفيتامينات والمعادن، ولا يوفر ما يكفي من الكالسيوم وفيتامين (D) والمغنيسيوم والفوسفور، مع مرور الوقت، هذا يسبب نقص المغذيات.
  • يسبب نظام كيتو انخفاضاً خطيراً في معدل السكر في الدم لمرضى السكري: على الرغم من أن الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات قد ثبت أنها تحسن التحكم في نسبة السكر في الدم لدى مرضى السكري، إلا أنها قد تزيد أيضاً من خطر الإصابة بانخفاض السكر في الدم خاصة إذا كنت مصاباً بداء السكري من النوع الأول.
  • يضر نظام كيتو بصحة العظام: يسبب نظام الكيتو فقدان كثافة المعادن في العظام، والذي قد يحدث عندما يتكيف جسمك مع الحالة الكيتونية، فيسبب ضعف صحة العظام بمرور الوقت.
  • يزيد نظام كيتو من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة والموت المبكر: تشير بعض الأدلة إلى أن الحميات الغذائية منخفضة الكربوهيدرات التي تركز على الأطعمة الحيوانية، قد تؤدي إلى ارتفاع معدلات الوفيات بسبب أمراض القلب والسرطان.

أضرار نظام الكيتو على الكلى:

تعتبر الأطعمة الحيوانية عالية الدهون، مثل البيض واللحوم والجبن، من العناصر الأساسية في نظام كيتو الغذائي لأنها لا تحتوي على الكربوهيدرات. إذا كنت تأكل الكثير من هذه الأطعمة، فقد تكون أكثر عرضة للإصابة بمشاكل الكلى مثل: [1]

يسبب نظام الكيتو حصى الكلى:

  • يتسبب تناول كميات كبيرة من الأطعمة الحيوانية بزيادة حموضة الدم والبول، مما يؤدي إلى زيادة إفراز الكالسيوم في البول.
  • يقلل نظام كيتو من كمية السترات (ترتبط بالكالسيوم وتمنع تكوين حصوات الكلى) التي يتم إطلاقها في البول، فقد يزيد انخفاض مستوياتها من خطر الإصابة بحصوات الكلى.
  • يمكن أن يزيد تناول كميات كبيرة من البروتينات الحيوانية مستويات الكالسيوم وحمض البوليك في البول.

يجهد نظام الكيتو الكلى:

  • يجب على الأشخاص المصابين بمرض الكلى المزمن (CKD) تجنب اتباع حمية كيتو، حيث قد لا تتمكن الكلى الضعيفة من إزالة الحمض المتراكم في الدم والناتج عن هذه الأطعمة الحيوانية، وهذا يمكن أن يؤدي إلى حالة من الحماض، والتي يمكن أن تزيد من تفاقم مرض الكلى المزمن.
  • نظام كيتو الغذائي معتدل إلى مرتفع في البروتين، وغالباً ما يوصى بالوجبات الغذائية منخفضة البروتين للأفراد المصابين بمرض الكلى المزمن إذا اتبعوا حمية كيتو.

أضرار نظام الكيتو على الحامل:

لا ينصح باتباع نظام الكيتو للنساء الحوامل لبعض الأسباب مثل: [2]

  1. يسبب نظام الكيتو نقص المغذيات للحامل: قد لا يكون نظام كيتو الغذائي خياراً جيداً أثناء الحمل لأنه قد يمنعك من تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية، مثل الفواكه والخضروات الطازجة والمجففة والمطبوخة، وأنت بحاجة إلى فواكه وخضروات ذات ألوان زاهية -غنية بالفيتامينات والحديد وحمض الفوليك لتغذية الجنين في مرحلة النمو.
  2. يحتوي نظام الكيتو على الكثير من الدهون المشبعة: يمكن أن يسبب الكثير من الدهون المشبعة مشاكل صحية مثل ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، مما يشكل ضغطاً على القلب وبالتالي على الحمل.

    شاهدي أيضاً: خبز كيتو

في النهاية.. لكل حمية غذائية أضرار ولا بد لك من الحذر من بعض التأثيرات الجانبية والأضرار لحمية كيتو، وشاركنا رأيك بهذا المقال عبر التعليقات.