هرمونات الغدة النخامية وأمراضها

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 09 سبتمبر 2020 آخر تحديث: الثلاثاء، 08 سبتمبر 2020
هرمونات الغدة النخامية وأمراضها
مقالات ذات صلة
اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة ADHD
أعراض الروماتيزم
الكوليسترول الضار والكوليسترول النافع والفرق بينهما

الغدة النخامية من الغدد المهمة في جسمك، فماذا تعرف عنها؟ أين تقع؟ وما هي الهرمونات التي تفرزها؟ سنتعرف في هذا المقال على مفهوم الغدة النخامية وهرمونات الغدة النخامية وأعراض الغدة النخامية وأعراض الغدة النخامية عند الأطفال إضافةً لأمراض الغدة النخامية.

ما هي الغدة النخامية؟

تعرف الغدة النخامية في اللغة الإنجليزية باسم (Pituitary gland) وهي عضو صغير، بحجم حبة البازلاء، توجد في قاعدة الدماغ، وبصفتها "الغدة الرئيسية" للجسم، فإنها تنتج العديد من الهرمونات التي تنتقل في جميع أنحاء الجسم، وتوجه عمليات معينة أو تحفز الغدد الأخرى على إنتاج هرمونات أخرى [1و2].

الهرمونات التي تفرزها الغدة النخامية

هناك مجموعتين من الهرمونات التي تفرزهما الغدد النخامية سنتعرف عليهما فيما يلي [1و2]:

الهرمونات التي يخزنها الجزء الأمامي من الغدة النخامية

يخزن الجزء الأمامي من الغدة النخامية الهرمونات التالية:

  • هرمون النمو: يحفز النمو في مرحلة الطفولة ويلعب دوراً في الحفاظ على صحة العضلات والعظام عند البالغين، ويؤثر على توزيع الدهون في الجسم. يسبب إفراز الكثير من هرمون النمو مرضاً يسمى ضخامة الأطراف، وعند الأطفال، يؤدي الإفراط في هرمون النمو إلى النمو المفرط، وهو ما يسمى بالعملقة.
  • هرمون الغدة الدرقية (THS): يحفز الغدة الدرقية على إنتاج هرمونات الغدة الدرقية التي تنظم التمثيل الغذائي في الجسم وتوازن الطاقة والنمو ونشاط الجهاز العصبي.. إذا كان إفراز هرمون الغدة الدرقية كبير أصبت بفرط نشاط الغدة الدرقية، وإذا كان إفرازه قليل أصبت بقصور الغدة الدرقية.
  • الهرمون اللوتيني (LH): يحفز هذا الهرمون إنتاج هرمون التستوستيرون (Testosterone) عند الرجال وإطلاق البويضات (الإباضة) عند النساء
  • هرمون منشط الجريب (FSH): يعزز هذا الهرمون إنتاج الحيوانات المنوية لدى الرجال ويحفز المبايض على إنتاج هرمون الاستروجين وتكوين البويضات لدى النساء. 

يعمل هرمون منشط الجريب مع الهرمون اللوتيني لتمكين الوظيفة الطبيعية للمبايض والخصيتين. تؤثر مشاكل هذه الهرمونات على فترات الطمث عند النساء والخصوبة والوظيفة الجنسية لدى كل من النساء والرجال.

  • البرولاكتين (Prolactin): يحفز هذا الهرمون إنتاج حليب الثدي بعد الولادة، فعندما يكون البرولاكتين مرتفعاً، فإنه يؤثر على الهرمونات التي تتحكم في المبايض عند النساء والخصيتين عند الرجال. نتيجةً لذلك، يمكن أن يؤثر ارتفاع البرولاكتين على فترات الحيض والوظيفة الجنسية والخصوبة.
  • هرمون قشر الكظر(ACTH): يحفز هذا الهرمون الغدد الكظرية (وهي غدد صغيرة تقع أعلى الكلى) لإنتاج الكورتيزول (هرمون التوتر) ضروري لبقائك على قيد الحياة، فهو يساعد في الحفاظ على مستويات ضغط الدم وجلوكوز الدم (السكر)، ويتم إنتاجه بكميات أكبر عندما إذا كنت مضغوطاً، خاصةً أثناء المرض أو الجراحة أو بعد الإصابة.

سيؤدي إفراز الكثير من هرمون قشر الكظر إلى إنتاج الكثير من الكورتيزول؛ وهذا ما يسمى متلازمة كوشينغ، وسيؤدي انخفاض الهرمون الموجه لقشر الكظر إلى انخفاض الكورتيزول، وهو ما يسمى قصور الغدة الكظرية.

الهرمونات التي يخزنها الجزء الخلفي من الغدة النخامية

يخزن الجزء الخلفي من الغدة النخامية الهرمونات التالية:

  • الهرمون المضاد لإدرار البول (ADH): ينظم توازن الماء في الجسم ومستويات الصوديوم في الدم، ويحافظ على مياه الجسم من خلال تقليل كمية الماء المفقودة في البول، ويؤدي نقص هذا الهرمون إلى زيادة التبول والعطش، وهي حالة تسمى مرض السكري الكاذب.
  • الأوكسيتوسين (Oxytocin): يتسبب هذا الهرمون في تدفق الحليب من الثدي لدى النساء المرضعات، ويساعد في تحفيز المخاض، ويعزز الترابط بين الأم وطفلها.

أعراض الغدة النخامية

إذا شعرت بأي من الأعراض التالية فعليك مراجعة الطبيب على الفور فقد تكون مصاب بأحد أمراض الغدة النخامية، وهذه الأعراض هي [3]:

  • الصداع.
  • مشاكل في الرؤية.
  • زيادة الوزن غير المبررة.
  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • الشعور بالدوار والغثيان.
  • شحوب بشرتك.
  • هزال العضلات.
  • خشونة ملامح الوجه.
  • تضخم اليدين والقدمين.
  • التعرق المفرط والجلد الدهني.
  • وجه القمر (مع احمرار بشرة الوجه).
  • متلازمة النفق الرسغي.

أعراض الغدة النخامية عند الأطفال

يمكن أن تشمل أعراض الغدة النخامية عند الأطفال ما يلي [3]:

  • ضعف النمو.
  • فقدان البصر.
  • الإفراط في شرب الكحول.
  • كثرة التبول.
  • التعب.
  • زيادة الوزن.
  • البلوغ المتأخر.
  • البلوغ المبكر.
  • إفراز الحليب.

أمراض الغدة النخامية

سنعرض فيما يلي أبرز أمراض الغدد النخامية وأعراضها [3]:

مرض ضخامة الأطراف: يحدث بسبب زيادة إفراز هرمون النمو ويسبب لك الأعراض التالية:

  • زيادة حجم اليدين والقدمين بشكل كبير.
  • الصداع.
  • آلام المفاصل.
  • ألم الوجه.
  • التعرق.
  • زيادة الوزن.
  • تقلب المزاج.
  • نمو اللسان.
  • اختلافات في طبقات الصوت.
  • توقف التنفس أثناء النوم (الشخير مع نوبات من انقطاع التنفس).

داء كوشينغ (Acromegaly): يحدث بسبب إفراز الكثير من هرمون قشر الكظر بالتالي إنتاج الكثير من الكورتيزول، ويسبب لك الأعراض التالية:

  • زيادة وزن جذع الجسم.
  • نتوء دهني أعلى العمود الفقري/ الظهر.
  • احمرار الوجه واستدارته.
  • الشعور بالاكتئاب.
  • فقدان كثافة العظام (إذا تُرك دون علاج بمرور الوقت) بسبب زيادة الكورتيزول.
  • تقلبات مزاجية شديدة.
  • ضعف العضلات.
  • تصبغ الجلد.
  • ظهور خطوط أرجوانية داكنة (تشبه علامات التمدد على البطن وأعلى الفخذين).
  • الشعرانية (الشعر الشديد).

مرض السكري الكاذب (DI): يحدث بسبب نقص الهرمون المضاد لإدرار البول ويسبب لك الأعراض التالية:

  • التبول المتكرر أثناء النهار وخلال الليل.
  • يكون البول شاحباً جداً، وربما يكون نقياً.
  • العطش الشديد.
  • الرغبة في تناول المشروبات الباردة المثلجة.
  • الصداع.
  • الإنهاك.
  • الرجفة.
  • الغثيان.
  • وأعراض الجفاف: جفاف الفم، تشقق الشفتين، اللسان المغلف، جفاف العينين وجفاف الجلد.
  • فقدان الشهية لتناول الطعام.
  • فقدان الوزن.

قصور الغدة النخامية (Sheehan’s Syndrome): يحدث عندما يكون لديك نقص في إفراز هرمون أو أكثر من هرمونات الغدة النخامية (هرمون الكورتيزول، هرمون هرمون النمو، هرمون الغدة الدرقية) ويسبب لك الأعراض التالية:

  • نزلات البرد والأنفلونزا.
  • الغثيان.
  • تقلب الحالة المزاجية مشاعر الاكتئاب أو اللامبالاة.
  • آلام المفاصل.
  • ضعف العضلات.
  • الإنهاك.
  • الإمساك.
  • صعوبة إيجاد الكلمات المناسبة للتحدث.
  • أنماط النوم السيئة
  • انخفاض ضغط الدم والشعور برأس خفيف.
  • شحوب الوجه.

ورم برولاكتيني (Prolactinoma): ورم حميد يصيب الغدة النخامية التي تنتج هرمون البرولاكتين، تظهر أعراضه على الشكل التالي:

  • فقدان الدورة الشهرية عند النساء.
  • العقم.
  • انخفاض أو نقص الرغبة الجنسية.
  • زيادة الوزن انتفاخ البطن.
  • الخمول.
  • النوم أثناء النهار.
  • الصداع.
  • الحليب: السوائل التي تفرز من الحلمات عندما لا تكون حاملاً (يمكن أن يصاب الذكور بذلك).

الغدة النخامية تسمى الغدة الرئيسية في الجسم لأنها تتحكم بإفراز الهرمونات في الغدد الصم المختلفة، لذا أي خلل في إفراز هذه الهرمونات زيادة أو نقصاناً سيعرضك للإصابة بأحد أمراض الغدة النخامية، لذا إذا شعرت بأي من الأعراض التي أوردناها في هذا المقال فراجع الطبيب على الفور لتشخيص حالتك وعلاجها بالسرعة القصوى.

المراجع والمصادر

[1] مقال الغدة النخامية، منشور في موقع medlineplus.gov.

[2] مقال الغدة النخامية، منشور في  موقع  hormone.org.

[3] مقال ما هي أعراض الغدة النخامية؟، منشور في موقع pituitary.org.uk.

[4] مقال متلازمات الغدد الصماء المتعددة، منشور في موقع msdmanuals.com.