علاج سرطان الحنجرة

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: السبت، 20 فبراير 2021 آخر تحديث: الجمعة، 19 فبراير 2021
علاج سرطان الحنجرة
مقالات ذات صلة
التخلص من الإمساك بطرق مختلفة
علاج حرقان البول ومسبباته
علاج وجع البطن في مختلف حالاته

إذا تم تشخيص إصابتك بسرطان الحنجرة – لا سمح الله- فستخضع لمجموعة من العلاجات سنتعرف عليها بالتفصيل في هذا المقال إضافةً لأبرز الأسئلة الشائعة عن سرطان الحنجرة.

علاج سرطان الحنجرة

إذا ثبت إصابتك بسرطان الحنجرة، وتحديد المرحلة التي وصل إليها سرطان الحنجرة، فسيتم الانتقال لمرحلة العلاج مباشرة، وتشمل خيارات علاج سرطان الحنجرة [1]:

  • العلاج الإشعاعي: يقوم أخصائيو علاج الأورام بالإشعاع بتوصيل حزم إشعاعية عالية الطاقة لقتل الخلايا السرطانية. يستهدف الإشعاع الورم فقط لتقليل الضرر الذي يلحق بالأنسجة السليمة المحيطة.
  • العلاج الكيميائي: يستخدم أطباء الأورام الأدوية لقتل أو إبطاء نمو الخلايا السرطانية. غالباً ما يكون تلقي العلاج الكيميائي عن طريق الوريد. ويمكن أن يسبب آثاراً جانبية أثناء العلاج.
  • العلاج المناعي: يستخدم العلاج المناعي، المعروف أيضاً باسم العلاج البيولوجي، جهاز المناعة في جسمك لمحاربة السرطان، حيث يمكن أن يساعد العلاج المناعي جهازك المناعي على التعرف على السرطان ومهاجمته.
  • الجراحة: بالنسبة لسرطان الحنجرة المبكر، يمكن للجراحة إزالة الورم مع الحفاظ على الحنجرة (والقدرة على الكلام والبلع). بالنسبة للسرطان المتقدم، غالباً ما يحتاج الجراحون إلى إجراء عملية استئصال الحنجرة وإزالة الحنجرة بأكملها.

قد يكون لديك أكثر من علاج. على سبيل المثال، يخضع الأشخاص أحياناً للعلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي بعد الجراحة لتدمير أي خلايا سرطانية متبقية.

عمليات سرطان الحنجرة

تزيل الجراحة سرطان الحنجرة، الهدف من جراحة سرطان الحنجرة هو إزالة الورم مع الحفاظ على وظيفة الحنجرة. قد يحتاج الجراح إلى إزالة جزء أو كل الحنجرة. تشمل الإجراءات الجراحية ما يلي [1]:

  • استئصال الحبل الصوتي: يزيل الطبيب جزءاً من الحبل الصوتي أو كله، عادةً من خلال الفم.
  • استئصال الحنجرة فوق المزمار: يقوم الطبيب باستئصال الحنجرة فوق المزمار، إما من خلال الرقبة أو من خلال الفم.
  • استئصال الحنجرة: يزيل الطبيب نصف الحنجرة ويحافظ على صوتك.
  • استئصال الحنجرة الجزئي: يزيل جزء من الحنجرة لتحتفظ بقدرتك على الكلام.
  • استئصال الحنجرة الكلي: يزيل الحنجرة بأكملها من خلال العنق.
  • استئصال الغدة الدرقية: يزيل كل أو جزء من الغدة الدرقية.
  • الجراحة بالليزر: إزالة الورم باستخدام شعاع الليزر.

ماذا يحدث بعد علاج سرطان الحنجرة؟

بعد العلاج، تستمر في الحصول على مواعيد متابعة مع الطبيب للتأكد من أنك تتعافى بشكل جيد، حيث سيساعدك الطبيب فيما يلي [1]:

  • علاج أي ألم تشعر به.
  • إدارة مشاكل البلع أو التهاب الغشاء المخاطي (تقرحات في الجهاز الهضمي).
  • مناقشة نظامك الغذائي مع الطبيب للتأكد من أنك تأكل وتبتلع.
  • وصف العلاج الطبيعي للندبات في رقبتك أو صعوبة فتح فمك.

هل سرطان الحنجرة قاتل؟

تتوقف الإجابة على هذا السؤال على عدة عوامل هي: مرحلة السرطان وعمرك وصحتك العامة. بشكل عام، سرطان الحنجرة المبكر له معدل علاج أفضل، أما السرطان المتقدم الذي ينتشر في مناطق أخرى يزيد من خطر الوفاة بسبب هذا المرض تبعاً لحجم الانتشار الذي وصل إليه في الجسم فكلما كان أكبر قلت مدة البقاء على قيد الحياة [1].

كيفية عناية المريض بنفسه بعد استئصال الحنجرة بالكامل؟

يمكن الإجابة على هذا السؤال من خلال الإقلاع عن التدخين، إذا كنت تدخن، فلا تدخن قبل العلاج أو أثنائه، وتجنب التدخين حتى بعد الانتهاء من العلاج. فالأشخاص الذين يدخنون بعد العلاج لديهم فرصة أكبر للإصابة بنوع آخر من السرطان. لكن المرضى الذين يتوقفون عن التدخين لديهم مخاطر أقل بكثير للإصابة بالسرطان. يمنعك التدخين أيضاً من الشفاء تماماً، وقد يتسبب في آثار جانبية أسوأ من العلاج [1].

هل سيكون لدى المريض فغرة؟

إذا كان تم استئصال كامل للحنجرة، فسيقوم الجراح بوضع مجرى هواء جديد في حلقك يسمى الفغرة (عبارة عن فتحة جراحية تقوم بربط جزء من جوف الجسم بالبيئة الخارجية). تساعدك الفغرة على التنفس. قد تكون دائمة أو مؤقتة. اعتني بفغرتك باتباع النصائح التالية [1]:

  • افحص فغرتك يومياً للتأكد من أنها نظيفة وخالية من المخاط.
  • نظف المخاط من الفغرة عن طريق السعال أو استخدام بخاخ ملحي وقماش.
  • حافظ على رطوبتها برذاذ محلول ملحي.
  • نظف منطقة الفغرة بالماء والصابون المعتدل.
  • لا تغمر الفُغْرة في الماء.
  • قم بتغطية الفغرة لمنع الغبار، باستخدام وشاح أو غطاء خاص للفغرة. واحتفظ به مغطى عند الحلاقة أو أثناء الاستحمام.

هل يمكن استخدام الصوت بعد علاج سرطان الحنجرة؟

إذا خضعت لعملية استئصال الحنجرة، فستحتاج إلى تعلم طريقة جديدة للتحدث. يمكن أن يساعد أخصائي أمراض النطق واللغة، حيث يستخدم الطبيب ثلاث طرق لمساعدة الناس على تعلم كيفية التحدث بعد استئصال الحنجرة هي:

  • حديث المريء: تدفع الهواء إلى المريء، وهو الأنبوب الذي ينقل الطعام والسائل إلى المعدة. عندما تدفع الهواء للخارج، فإنه يمر عبر حلقك. أنت تستخدم الاهتزاز الذي تخلقه لتقول الكلمات. يتطلب الكلام المريئي علاجاً مكثفاً لتحقيق نتائج جيدة.
  • الحنجرة الاصطناعية (الحنجرة الكهربائية): يمكنك حمل هذا الجهاز الإلكتروني على رقبتك أو خدك أو وضعه في فمك لإصدار صوت. يُنشئ الجهاز اهتزازاً يمكنك استخدامه للتحدث بالكلمات. لا يتطلب الأمر جراحة ويمكنك التحدث على الفور. لكن قد يبدو الكلام ميكانيكياً. يساعدك اختصاصي التخاطب على تعلم كيفية استخدامه.
  • البزل الرغامي المريئي: يقوم الجراح بعمل ثقب في الحلق بين المريء والقصبة الهوائية. يضعون طرفاً اصطناعياً به صمام أحادي الاتجاه في الفتحة. يفتح الصمام عندما يمر الهواء من خلاله. تدفع الهواء من رئتيك إلى حلقك. عندما يصل الهواء إلى المريء، فإنه ينتج اهتزازات يمكنك استخدامها للتحدث. تحتاج إلى صيانة واستبدال الطرف الاصطناعي بانتظام. لكنها تخلق صوتاً أكثر سلاسة.

كيفية التنفس بعد استئصال الحنجرة؟

بعد استئصال الحنجرة، تتنفس عن طريق إدخال الهواء من خلال فتحة في عنقك. اعتني بالفُغْرة لإبقائها رطبة وخالية من المخاط. تأكد من حماية القصبة الهوائية أيضاً، فبعد الجراحة، سيتم تزويدك بغطاء مصغر وفلتر. يسمح لك باستنشاق الهواء الدافئ والمرطب باستخدام قوة جسمك. ستجد أن هذا يتسبب في تقليل المخاط في القصبة الهوائية وتقليل السعال بعد الجراحة.

هل يمكن تناول الطعام بعد استئصال الحنجرة؟

بعد الجراحة مباشرة، لن تأكل أو تشرب أي شيء عن طريق الفم. ستحصل على تغذيتك من خلال أنبوب التغذية. بعد أيام قليلة من الجراحة، سيتحقق الطبيب من قدرتك على ابتلاع الطعام والسوائل دون مشكلة. بمجرد أن تتمكن من البلع بأمان، ستبدأ في تناول الأطعمة اللينة والمهروسة والتقدم إلى نظام غذائي منتظم [1].

الحفاظ على نمط حية صحي خالي من التدخين والمحول أمر بالغ الأهمية للوقاية من سرطان الحنجرة، وفي حال إصابتك بهذا المرض – لا سمح الله- فخيارات العلاج متاحة، وتذكر أنه كلما كان اكتشاف الإصابة أبكر كلما قلّت معاناتك وأصبح شفاؤك أسرع.