فياجرا طبيعيّة

زيادة خصوبة الرجل

تشخيص دوالي الخصيتين وأفضل طرق العلاج

  • الأربعاء، 22 يناير 2020 الأربعاء، 22 يناير 2020
دوالي الخصيتين

دوالي الخصيتين هي تشوهات الوريد في كيس الصفن، والتي تكون عبارة عن توسيع للأوردة داخله، والذي قد ينتج عنها دوالي الخصيتين، ويحدث فقط في كيس الصفن، كما ويشبه إلى حد كبير الدوالي التي يمكن أن تحدث في الساق. وينتشر هذا النوع بكثرة في مختلف الفئات العمرية عند الرجال، حيث يبلغ نسبة 15 في المئة من السكان البالغين الذكور، وحوالي 20 في المئة من الذكور المراهقين، إلّا أنه أكثر شيوعًا بين الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 25 عامًا. فيما يلي أعراض وأسباب دوالي الخصيتين وطرق العلاج الطبية والطبيعية له:

أعراض دوالي الخصيتين:

في معظم حالات دوالي الخصيتين فإنه لا يوجد أعراض واضحة لها سوى الشعور بالألم في المنطقة والذي يكون على النحو الآتي:

  • الشعور بألم في الخصيتين مع صعوبة تحديد موقعه، وحتى الشعور بالآم حادة جدًا.
  • ازدياد الشعور بالألم عند الجلوس، أو الوقوف، أو بذل مجهود جسدي لفترات طويلة.
  • ازدياد الألم مع مرور الوقت طوال اليوم، حيث يصل حده الأعلى في ساعات الليل.
  • تخف حدة الألم عند الاستلقاء على الظهر.

أسباب دوالي الخصيتين:

يحتوي الحبل المنوي  المعروف بـ Spermatic cord بالإضافة إلى الأنبوب المنوي أيضًا على أوعية دموية لتزويد الخصيتين بالأوكسجين والغذاء اللازم لهما. وبالرغم من أن توسع الأوردة في الخصية عند الإصابة بالدوالي غير واضح، إلّا أن معظم المختصين يعتقدون بأن السبب الرئيسي لذلك هو تضرر صمامات الأوردة التي تساهم بدورها في رجوع الدم من الخصية إلى الجسم، ونتيجة لذلك يحدث احتقان وريدي في الخصية ومع مرور الوقت فإن الأوردة تكبر وتتوسع.

عادًة ما تحدث دوالي الخصيتين في مرحلة المراهقة أكثر من أي مرحلة أخرى في حياة الرجل، لذا فإن عامل الخطر لحدوث هذه الظاهرة هو السن المتراوح ما بين 15 و25 عام. والجدير بالذكر أنه عادًة ما تحدث هذه الدوالي في الخصية اليُسرى، نظرًا لتواجد وريد الخصية اليُسرى بزاوية عمودية أكثر من الخصية اليُمنى، الأمر الذي يُسهل عملية نزح الدم فيها. وبالرغم من أن هذه الدوالي تحدث في الخصية اليُسرى إلّا أنها تُسبب الضرر لعملية إنتاج الحيوانات المنوية في الخصية اليُمنى.

فحص دوالي الخصية باليد:

يتم التشخيص عن طريق ملامسة الصفن بعناية أثناء الفحص البدني المستقيم، حيث  يتم فحص الفحص في وضعية الوقوف أمام المرآة، ومن ثم تفقد كيس الصفن بصريًا بحثًا عن الأوردة المنتفخة، والتي يمكن رؤيتها عادةً على المنطقة الجانبية للصفن وهذا يُؤدي إلى كشف دوالي الخصية كبيرة الحجم، أما دوالي الخصية الصغيرة قد تشبه الحبل المنوي الكثيف وقد يصعب اكتشافها بهذا الفحص، وتستلزم تدخل الطبيب لإجراء فحوصات أكثر تعقيدًا للكشف عن أي دوالي فيه، وذلك بحسب emedicine.

دوالي الخصيتين والانتصاب:

أثبتت الدراسات الطبية الحديثة المتعلقة بدوالي الخصيتين في جميع مراحلها أنه لا يوجد أي تأثير لوجودها بانتصاب العضو الذكري على الإطلاق، حيث أن العضو الذكري يبقى على وضعه الطبيعي في الانتصاب وعلى المدة الزمنية للانتصاب دون زيادة أو نقصان، وبالتالي لا تتأثر العلاقة الحميمية بإصابة الرجل بدوالي الخصيتين نهائيًا، إلّا أنها تُسبب ارتفاع درجة حرارة الخصيتين، الأمر الذي يُؤثر على الحيوانات المنوية وحركتها ووظيفتها.

دوالي الخصيتين والإنجاب:

تُؤثر دوالي الخصيتين على الإنجاب بشكل كبير، حيث أنها تُؤدي إلى ضعف في نمو الخصية، وكذلك إلى تشوهات في الحيوانات المنوية، وضعف إنتاجها، الأمر الذي يُقلل عددها، ويُؤثر ذلك على كلتا الخصيتين بغض النظر عن الجهة المُصابة بالدوالي. ولزيادة فرص الإنجاب، فإنه يجب على المريض زيارة الطبيب الذي سيقوم بتشخيص الدوالي من خلال الفحص السريري له، وإجراء فحص بجهاز أشعة الموجات فوق الصوتية، ليُحدد بعدها الطبيب العلاج اللازم لتحسين هرمون الذكورة عند الرجل، وتحسين فرص الحمل.


علاج دوالي الخصيتين

علاج دوالي الخصيتين بالأعشاب:

يُعد علاج دوالي الخصيتين بالأعشاب علاجًا بديلًا وليس أساسيًا، كما أنّ هذه الأعشاب تعالج تضخم الأوردة بشكل عام، فطرق علاج الخصيتين بالأعشاب تعتمد على تنشيط الدورة الدموية ووصولها إلى الخصية، وتحسين صحة الأنسجة لحماية الحيوانات المنوية. ومن هذه الأعشاب عشبة الجنكة بيلوبا، وعشبة كستناء الحصان، ومكنسة الجزار، والبرسيم الحلو.

علاج دوالي الخصيتين بالأدوية:

علاج دوالي الخصيتين قد لا يكون ضروريًا، حيث أن كثير من الرجال الذين يعانون من دوالي الخصية قادرين على إنجاب الأطفال دون أي علاج، ومع ذلك إذا تسببت دوالي الخصيتين في الألم، أو ضمور الخصية، أو العقم، أو إذا كنت تفكر في تقنيات الإنجاب المدعومة، فقد ترغب في الخضوع لإصلاح دوالي الخصية، إذا لا تتوافر أدوية طبية يُمكن تناولها لعلاج هذه المشكلة الصحية. والغرض الرئيسي من الجراحة هو إغلاق الوريد المصاب لإعادة توجيه تدفق الدم إلى الأوردة الطبيعية، بحسب mayoclinic.

في حالات العقم عند الرجال، فإن علاج دوالي الخصيتين قد يُحسن، أو يشفي العقم، أو يُحسن من جودة الحيوانات المنوية إذا تم استخدام تقنيات مثل الإخصاب خارج الرحم IVF، وتشمل المؤشرات الواضحة لإصلاح دوالي الخصية في فترة المراهقة ضمور الخصية التدريجي، والألم، أو نتائج تحليل السائل المنوي غير الطبيعي. أما عن طرق الجراحة لعلاج دوالي الخصيتين فهي تشمل:

  • الجراحة المفتوحة لعلاج دوالي الخصيتين: عادة ما يتم هذا العلاج في العيادات الخارجية إما بالتخدير العام أو الموضعي، وبشكل عام سيتعامل الجراح مع الوريد من خلال الفخذ الإربي، ولكن من الممكن أيضًا إجراء شق في البطن أو أسفل الفخذ.
  • جراحة المناظير لعلاج دوالي الخصيتين: يقوم الجراح في هذا النوع من العمليات بعمل شق صغير في البطن ويُمرر أداة صغيرة من خلال شق لرؤية وإصلاح دوالي الخصية، وهذا الإجراء يتطلب تخديراً عاماً.
  • العلاج عن طريق الجلد: يقوم أخصائي الأشعة بإدخال أنبوب في الوريد في رقبتك يُمكن من خلالها تمرير الأدوات عند عرض الأوردة المتضخمة على الشاشة، ويقوم الطبيب بإصدار محلول يُؤدي إلى ظهور ندبات في انسداد في الأوردة الخصية، مما يعيق تدفق الدم ويُصلح الخصية.

إن كنت تُعاني من أحد الأعراض المذكورة أعلاه، فعليك أن تُسارع إلى عمل فحص عند الطبيب المختص؛ لاتخاذ الإجراء العلاجي اللازم لدوالي الخصيتين بالطريقة المناسبة لك.

اقرئي المزيد