الضعف الجنسي عند الرجال أسبابه وعلاجه

أسباب العجز الجنسي والعجز الجنسي المؤقت وعلاجات الضعف الجنسي

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 02 يونيو 2020 آخر تحديث: الإثنين، 08 يونيو 2020
الضعف الجنسي عند الرجال أسبابه وعلاجه
مقالات ذات صلة
فاردينوريكت، فوائد فاردينافيل وأضراره
حبوب سنافي (Snafi) وطرق استعمالها
احتقان البروستاتا

يصيبنا القلق حيال الكثير من الأمور ونرغب دوماً بمعرفة أسباب وأعراض بعض الأمراض والمشاكل لنُطمئن أنفسنا إذا كنا نمر بمشكلة حقيقية تحتاج العلاج أم أننّا نتوهم، فيكون البحث والقراءة من أهم الطرق لتحديد المعلومات بدقة لذا سنقدم لكم اليوم معلومات عن الضعف الجنسي (أسبابه وعلاجه).

غالباً ما يعاني العديد من الرجال من مشاكل في العلاقة الحميمة فإذا كنت تعاني من الضعف الجنسي أو ترغب بمعرفة معلومات أكثر حول الموضوع ننصحك بقراءة هذا المقال!

الضعف (العجز) الجنسي:

يعتبر العجز أو الضعف الجنسي مشكلة شائعة بين الرجال ويتميز بعدم القدرة على الحفاظ على الانتصاب الكافي للجماع الجنسي، أو القدرة غير المتسقة على القيام بذلك، أو الانتصاب القصير للغاية أو عدم القدرة على الوصول لمرحلة القذف، وقد يجتمع في الضعف الجنسي أكثر من عرَض معاً، وهو أكثر شيوعاً لدى الرجال في الستينات من العمر مقارنةً بأولئك من هم في الأربعينات.

 علاج سرعة القذف

شاهدي أيضاً: علاج سرعة القذف

أسباب الضعف (العجز) الجنسي:

لكل مشكلة أسباب وأحياناً معرفة هذه الأسباب تجنّبنا الوقوع في المشكلة، لذا تعرف على أهم الأسباب للضعف الجنسي لدى الرجال والتي تشمل:

  • أمراض القلب وارتفاع الكوليسترول.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • السمنة ومتلازمة التمثيل الغذائي.
  • مرض باركنسون.
  • مرض بيروني.
  • تعاطي المخدرات.
  • اضطرابات النوم.
  • علاجات تضخم البروستات.
  • أمراض الأوعية الدموية.
  • الأمراض الجهازية وعدم التوازن الهرموني.
  • إصابة الحبل الشوكي.
  • تلف الأعصاب.
  • تلف أنسجة القضيب.
  • تصلّب متعدد.
  • داء السكري.
  •  بعض الأدوية الموصوفة طبيّاً، مثل أدوية ارتفاع ضغط الدم أو الاكتئاب، حيث يعتمد نوع الضعف الجنسي (الضعف المؤقت أو طويل الأمد) على المدة التي كنت تتناول فيها هذه الأدوية.

أسباب الضعف (العجز) الجنسي

الضعف الجنسي المؤقت:

في بعض الأحيان لا تكون مشكلة الانتصاب سبباً للقلق دائماً، حيث يعاني العديد من الرجال من مشاكل في الانتصاب في مرحلة ما من حياتهم، وهي حالة مؤقتة قابلة للعلاج بسهولة وهناك الكثير من الأشياء التي قد تسبب العجز الجنسي المؤقت لدى الرجل:

  • الضعف الجنسي الظرفي:

وهو شكل من أشكال الضعف الجنسي يحدث فقط خلال ظروف معينة على سبيل المثال: قد يواجه بعض الرجال صعوبة في الحفاظ على الانتصاب مع الشريك ولكن ليس أثناء الاستمناء، غالباً ما يكون ناتجاً عن عوامل نفسية، مثل العصبية أو قلق الأداء الجنسي في هذه الحالات، يكون استهداف السبب النفسي هو أفضل خيار علاجي، كما يمكن أن يؤدي تعاطي الكحول والمخدرات إلى الضعف الجنسي الظرفي أيضاً.

  • الضعف الجنسي المؤقت: 

يمكن أن يحدث الضعف الجنسي بسبب نمط حياة معين في هذه الحالات، عادة ما يكون الضعف الجنسي مؤقتاً ويتحسن بمجرد إجراء تغييرات في نمط الحياة، تشمل الأسباب ما يلي:

  1. التدخين.
  2. سوء التغذية.
  3. عدم النشاط البدني وقلة ممارسة الرياضة.
  4. زيادة الوزن أو السمنة المفرطة.
  5. يؤدي الالتهاب المزمن الذي يمكن أن يحدث بسبب العوامل السابقة إلى مشاكل في وظيفة الأوعية الدموية وتقليل توفر أكسيد النيتريك (NO) الذي يعد من أهم الجزيئات المطلوبة للحصول على الانتصاب (هو موسع للأوعية الدموية)، مما يعني أنه يساعد الأوعية الدموية على الاسترخاء، وهو أمر ضروري للانتصاب. 
  6. القلق المزمن: عندما تكون مرهقاً، يزيد إنتاج هرمون الإبينيفرين لديك مما يسبب ارتفاع مستويات الأدرينالين الذي يجعل من الصعب على العضلات والأوعية الدموية في القضيب الاسترخاء.
  7. متلازمة الأيض: تظهر الأبحاث أن هناك عدة طرق يمكن أن تؤدي متلازمة التمثيل الغذائي فيها إلى الضعف الجنسي، مثل انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون وتصلب الشرايين.

لذا بناءً على السبب، قد يكون الضعف الجنسي قابل للعلاج ومؤقتاً، حيث يمكن أن يتحسّن ضعف الانتصاب غالباً بالعلاج المناسب، وجدت دراسة أجريت عام 2014 على 810 رجال أن 29 في المائة من الرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب لديهم أعراض محسنة بعد 5 سنوات.

الضعف الجنسي المؤقت

علاج الضعف (العجز) الجنسي:

يبدأ علاج الضعف الجنسي بالعناية بصحة قلبك والأوعية الدموية، وفيما يلي خيارات العلاج المحتملة للضعف الجنسي:

  • تغيير عادات غذائية معينة.
  • التوقف عن التدخين.
  • زيادة التمارين.
  • التوقف عن تعاطي المخدرات أو الكحول.
  • قد تُعرض عليك بدائل للأدوية التي تتناولها (لا تتوقف أبدًا أو تغير الأدوية الموصوفة بدون التحدث إلى الطبيب المشرف على حالتك).
  • علاج المشاكل العاطفية: والتي يمكن أن تنبع من صراعات العلاقة أو ضغوط الحياة أو الاكتئاب أو القلق من المشاكل السابقة مع الضعف الجنسي (قلق الأداء).

خيارات متاحة لعلاج الضعف الجنسي مباشرة:

غالباً ما يتم تجربة العلاجات الدوائية غير الجراحية أولاً فمعظم العلاجات المعروفة للضعف الجنسي تعمل بشكل جيد وآمن، وسنذكر منها ما يلي:

  • الأدوية الفموية أو الحبوب المعروفة باسم مثبطات الفوسفوديستراز من النوع 5 يتم وصفها في للضعف الجنسي (الفياجرا، سياليس، ليفيترا، ستندرا).
  • علاج التستوستيرون (عندما يتم الكشف عن انخفاض هرمون التستوستيرون في اختبار الدم).
  • حقن القضيب (ICI، intracavernosal Alprostadil).
  • الدواء داخل الإحليل (IU، Alprostadil): العلاجات داخل القضيب (ICI) وعلاج الإحليل (IU) إذا لم تعمل الأدوية الفموية، فإن عقار (Alprostadil) معتمد لعلاج الرجال المصابين بالضعف الجنسي.
  • أجهزة الانتصاب بالفراغ: يتكون من مضخات التفريغ وأنبوب بلاستيكي، تضع قضيبك في الأنبوب ثم تضخ المضخة في الطرف الآخر من الأنبوب والتي تعمل بالبطارية أو مضخة اليدوية، التي تخلق فراغاً يسحب الدم إلى القضيب مما يجعله منتصباً ثم يتم ازلاق حلقة مطاطية إلى الجزء السفلي من القضيب لإبقائه منتصباً، هذا يحافظ على الدم في القضيب ويجعله منتصباً لمدة تصل إلى 30 دقيقة، من خلال التدريب المناسب، يمكن ل 75 من أصل 100 رجل الحصول على الانتصاب العامل باستخدام جهاز الانتصاب الفراغي.
  • العمليات الجراحية مثل جراحة زرع القضيب وجراحة تلف شرايين القضيب لبعض الشباب الذين لديهم تاريخ من صدمة حادة شديدة. لا ينصح بجراحة الأوعية الدموية في القضيب لكبار السن الذين يعانون من تصلب الشرايين.

لا يهدد الضعف الجنسي بحد ذاته الحياة، وفي بعض الحالات، يكون مؤقتاً ومع ذلك، يمكن أن يكون عرضاً لحالة صحية أكثر خطورة في بعض الأحيان. لذا تحدث إلى طبيبك لمعرفة السبب الكامن وبدء خطة العلاج.

المصادر والمراجع:

[1] مقال "ضعف الانتصاب (الضعف الجنسي): الأعراض والعلامات" المنشور على موقع medicinenet.co.

[2] مقال "ضعف الانتصاب المؤقت: العلاجات والأسباب والتشخيص" المنشور على موقع healthline.com.

[3] مقال "ما هو الضعف الجنسي" المنشور على موقع urologyhealth.org.