التهاب المفاصل أثناء الحمل

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الثلاثاء، 12 يناير 2021
التهاب المفاصل أثناء الحمل
مقالات ذات صلة
حبوب الغثيان للحامل ومحاذير استخدامها خلال فترة الحمل
شد البطن بعد الولادة الطبيعية والقيصرية
حبوب غثيان الحمل أنواعها وأضرارها ومتى يمكن أن تستخدم

سنتعرف في هذا المقال على أعراض التهاب المفاصل أثناء الحمل، وعلاج التهاب المفاصل أثناء الحمل، ومخاطر التهاب المفاصل أثناء الحمل، ومضاعفات التهاب المفاصل أثناء الحمل.

أعراض التهاب المفاصل أثناء الحمل

إذا كنت حاملاً وتعانين من التهاب المفاصل فستلاحظين الأعراض التالية [1]:

  • الألم وتقلصات عضلية وتنميل في الساقين: فالتهاب المفاصل يؤثر على المفاصل في جميع أنحاء الجسم، بالتالي فإن الوزن الإضافي للحمل يمكن أن يزيد الألم وعدم الراحة، قد يكون هذا ملحوظاً بشكل خاص في الركبتين. يمكن أن يؤدي الضغط الإضافي على العمود الفقري إلى تقلصات عضلية أو تنميل في الساقين.
  • متلازمة النفق الرسغي أو تصلب الوركين والركبتين والكاحلين والقدمين: تحدث هذه الأعراض بسبب الوزن الزائد الناتج عن الحمل وتزول عموماً بعد ولادة الطفل.
  • زيادة التعب: إذا كنت حاملاً وتعانين من التهاب المفاصل فسيزداد شعورك بالتعب والإرهاق مقارنةً بالنساء الحوامل السليمات.

علاج التهاب المفاصل أثناء الحمل

يمكنك علاج التهاب المفاصل أثناء الحمل من خلال ما يلي [1]:

علاج التهاب المفاصل أثناء الحمل بالأدوية

تحدثي إلى طبيبك حول تناول أدوية التهاب المفاصل أثناء الحمل، وتأكدي من ذكر جميع الوصفات الطبية والأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية والمكملات الغذائية التي تتناولها. بعضها آمن للاستمرار في استخدامه، لكن البعض الآخر يمكن أن يؤذي طفلك، وقد يقوم طبيبك بتبديل الأدوية أو تغيير الجرعات حتى بعد ولادة الطفل، وعليك أن تخبري طبيبك إذا كنت تخططين للرضاعة الطبيعية.

علاج التهاب المفاصل أثناء الحمل من خلال النظام الغذائي

في بعض الأحيان، يمكن أن يسبب التهاب المفاصل أعراضاً مثل جفاف الفم وصعوبة البلع، مما يجعل تناول الطعام أكثر صعوبة. ومع ذلك، فإن التغذية الجيدة مهمة جداً لك إذا كنت حاملاً ومصابة بالتهاب المفاصل، وهي ضرورية لنمو طفلك. من المحتمل أن تتناولين مكملات ما قبل الولادة، ولكن يجب مناقشة أي مشاكل في تناول الطعام مع طبيبك.

علاج التهاب المفاصل أثناء الحمل بالرياضة

يجب أن تستمري في ممارسة الرياضة أثناء الحمل، فهي ستساعدك في الحفاظ على قوة عضلاتك، ومن التمارين التي يمكنك القيام بها نذكر: المشي والسباحة، لذا اسألي طبيبك عما إذا كان روتين التمارين الخاص بك آمناً لطفلك.

تأثير التهاب المفاصل على الحمل

يمكن أن تؤثر الأنواع الالتهابية من التهاب المفاصل على الحمل منذ الحمل وحتى الأسابيع أو الأشهر التي تلي الولادة. ويمكن أن يحدث الحمل فرقاً - سواء أكان جيداً أم سيئاً- في مرض الأم. لكن توقع مسار الحمل وكيف يمكن أن يؤثر على أعراض التهاب المفاصل غير ممكن. لكن الخبر السار هو أنه إذا كنت تهتمين بنفسك ولديك فريق طبي قوي يمكنك أن تحملي وتنجبي بأمان [2].

التهاب المفاصل والتخطيط للحمل

يعتبر التخطيط لما قبل الحمل أمراً مهماً، حيث تتطلب السيطرة على التهاب المفاصل الأدوية، لذا تحدثي مع طبيبك حول الخيارات المتاحة أمامك وقومي بما يلي [2]:

  • توقفي عن تناول الميثوتريكسات والليفونوميد قبل الحمل، لأنهما قد يسببان الإجهاض والعيوب الخلقية، كما يمكن أن تؤثر هذه الأدوية أيضاً على خلايا الحيوانات المنوية، لذلك إذا كان شريكك يتناول أحد هذه الأدوية، فمن المهم أن يتوقف.
  • تحدثي إلى طبيبك حول التأثير المحتمل لالتهاب المفاصل على الحمل والولادة وما إذا كنت بحاجة إلى طبيب نساء وولادة عالي الخطورة.
  • ترتبط الذئبة وتصلب الجلد ومتلازمة سجوجرن بالأجسام المضادة الذاتية (بروتينات الجهاز المناعي) التي يمكن أن تؤثر على طفلك. يمكن إدارة أي مخاطر من خلال التخطيط الدقيق والرعاية طوال فترة الحمل من طبيب نساء وولادة عالي الخطورة.
  • بغض النظر عن نوع التهاب المفاصل، يمكن أن تؤثر آلام المفاصل والتعب على الحمل وتربية الأطفال. فكري في الدعم الذي ستحتاجه - شريك رعاية وأفراد الأسرة الداعمين والأصدقاء بالإضافة إلى الموارد المالية لتوظيف المساعدة.

التهاب المفاصل أثناء الحمل

إذا حملتِ سيطلب منك الطبيب الاستمرار في تناول أدوية التهاب المفاصل، وتجنب العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAID) مثل الأيبوبروفين أو النابروكسين خلال الثلث الثالث من الحمل، لأنها قد تطيل المخاض وتؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم الرئوي في طفلك [2].

مخاطر التهاب المفاصل أثناء الحمل

قد يسبب التهاب المفاصل أثناء الحمل إذا بقي من دون علاج المخاطر والمضاعفات التالية [1]:

  • التسمم الحملي: يزداد خطر إصابتك بتسمم الحمل إذا كنت تعانين من التهاب المفاصل، وتسمم الحمل وهي حالة تصاب فيها المرأة الحامل بارتفاع ضغط الدم وربما زيادة البروتين في البول، ويمكن أن تكون هذه حالة خطيرة تهدد حياتك وحياة جنينك.
  • انخفاض وزن طفلك عند الولادة: إذا كنت تعانين من التهاب المفاصل فأنت أكثر عرضة لولادة طفل منخفض الوزن.
  • الولادة القيصرية: إذا كنت حاملاً وتعانين من التهاب المفاصل فأنت أكثر عرضة لأن تكون ولادتك قيصرية.
  • إذا كنت تعانين من مستويات عالية من الألم وعدم الراحة بسبب التهاب المفاصل، فتحدثي إلى طبيبك قبل الدخول في المخاض حتى يمكن إجراء الاستعدادات الضرورية.
  • إذا كنت تعاني من آلام الظهر المرتبطة بالتهاب المفاصل، فقد لا ترغبين في الاستلقاء على ظهرك أثناء الولادة، يمكن لطبيبك مساعدتك في اختيار وضع بديل آمن.

نصائح لتخفيف آلام التهاب المفاصل أثناء الحمل

إذا كنت تعانين من التهاب المفاصل أثناء الحمل فعليك اتباع النصائح التالية لتخفيف آلام المفاصل وتيبسها [1]:

  • استخدمي الكمادات الساخنة والباردة على مفاصلك.
  • أريحي مفاصلك كثيراً.
  • ارفعي قدميك لتخفيف الضغط على ركبتيك وكاحليك.
  • نامي جيداً في الليل.
  • جربي التنفس العميق أو أساليب الاسترخاء الأخرى.
  • انتبهي إلى وضعيتك، لأن الوضع السيئ قد يزيد الضغط على مفاصلك.
  • تجنبي ارتداء الكعب العالي، واختاري حذاءً مريحاً يوفر دعماً كافياً لمفاصلك.

التهاب المفاصل بعد الولادة

تعاني بعض النساء من نوبة التهاب المفاصل في غضون أسابيع قليلة بعد الولادة، إذا توقفت عن تناول دواء التهاب المفاصل أثناء الحمل، فقد حان الوقت للتحدث مع طبيبك بشأن استئناف العلاج، وممارسة الرياضة لتقوية عضلاتك، وأخبري طبيبك إذا كنت تخططين للرضاعة الطبيعية، فبعض الأدوية تنتقل من خلال حليب الثدي وقد تكون ضارة لطفلك [1].

التهاب المفاصل شائع ولكن لا يحرمك هذا من فرصة الحمل وإنجاب الطفل، ولكن عليك إدارة حالتك الصحية بالتنسيق مع طبيبك كي يمر هذا الحمل بسلام وتنجبي طفلك بأمان.