التهابات شهر العسل

علاج التهابات شهر العسل والوقاية من الالتهابات في شهر العسل

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 03 يونيو 2020 آخر تحديث: الإثنين، 03 أغسطس 2020
التهابات شهر العسل
مقالات ذات صلة
حساب الدورة الشهرية
أعشاب تسبب الإجهاض
بالصور كيف ينمو التوأم في رحم الأم

التهابات شهر العسل تصيب المرأة بالدرجة الأولى، وتتضمن بشكل كبير التهاب المثانة إضافة لالتهاب المهبل، وهي تنجم عن النشاط الجنسي أو الجماع الذي يحدث للمرة الأولى أو بشكل كبير في شهر العسل، حيث تنتقل البكتيريا التي تكون موجودة على سطح جلد الأعضاء التناسلية أو حول فتحة الشرج إلى مجرى البول أو المهبل عن طريق الأصابع أو القضيب. وفي هذا المقال سنتعرف على الأسباب التفصيلية لهذه الالتهابات وأعراضها وسبيل علاجها إضافة لنصائح الوقاية منها.

أسباب التهابات شهر العسل:

تعاني النساء من التهابات شهر العسل للأسباب التالية:

  1. جزء من السبب الذي يجعل النساء أكثر عرضة لحدوث عدوى المسالك البولية أو المهبلية خلال شهر العسل هو بناؤهن التشريحي حيث إن مجرى البول قصير لدى النساء مقارنة بمجرى البول لدى الرجال ما يسهل دخول البكتيريا إلى المثانة وعدوى المهبل.
  2. إمكانية نقل البكتيريا من فتحة الشرج إلى فتحة البول أو المهبل لأن الشرج والإحليل على مقربة من بعضهما البعض.
  3. يمكن أن يؤدي الجنس المتكرر لفترات طويلة إلى التسبب في التهاب الإحليل وعدوى المثانة حيث يمكن للجماع إدخال البكتيريا في المسالك البولية.
  4. عدم التنظيف بعد الجماع أو التنظيف بشكل خاطئ حول المثانة أو فتحة المهبل، فتنتقل البكتيريا من فتحة الشرج عن طريق الخطأ إلى الإحليل أو المثانة.
  5. إذا لم يتم علاج عدوى المثانة يمكن أن تنتشر البكتيريا وتصيب الكلى بالالتهاب.

أعراض التهابات شهر العسل:

يمكن للمرأة معرفة إصابتها بالتهابات شهر العسل إن شعرت بالأعراض الآتية [1]:

  1. وجود حرقة أو إحساس بالألم أثناء التبول.
  2. التنبيه للتبول بشكل متكرر رغم قلة كمية البول.
  3. خروج بول داكن، دموي، أو قوي الرائحة.
  4. الشعور بألم أو ضغط في الظهر أو أسفل البطن.
  5. وجود حمى أو قشعريرة (هذه علامة على عدوى في الكلى).
  6. الألم أثناء الجماع.
  7. الشعور بالتعب أو الرجفان.

أعراض التهابات شهر العسل

علاج التهابات شهر العسل:

التهابات شهر العسل شائعة الحدوث وكذلك علاجاتها ممكنة وضرورية ويجب عدم التأخر فيها، وهذه بعض النقاط حول علاج هذه الالتهابات [2]:

  • يشمل العلاج وصف دورة من المضادات الحيوية لعدة أيام لإزالة العدوى، وعادةً ما تستجيب التهابات شهر العسل بسرعة إلى الدواء.. وإذا كنت لا ترغبين في تناول المضادات الحيوية على الفور، فيمكنك حينها الانتظار 48 ساعة لمعرفة ما إذا كانت العدوى ستختفي دون استخدام الدواء. لكن بالخضوع إلى دورة قصيرة من المضادات الحيوية ستعالج العدوى بشكل فعال في معظم الحالات.
  • إذا كنت تعانين من التهابات المثانة المتكررة فقد يتم إعطاؤك وصفة طبية لجرعة يومية منخفضة من المضادات الحيوية تؤخذ على مدى عدة أشهر لمنع العدوى المستقبلية.
  • يستمر العلاج بالمضادات الحيوية بشكل قياسي لالتهاب المثانة لمدة 3 أيام، ستحتاجين إلى التأكد من إتمام مسار العلاج كما يجب وبانتظام إضافة إلى اتباع إجراءات وقاية لتجنب زيادة انتشار الالتهاب، وإلا قد تعود العدوى.
  • إذا كنت تعانين من آثار جانبية قوية من جراء تناول المضادات الحيوية في الوصفة المقررة فاطلبي من طبيبك أن يوصي بعلاج مضاد حيوي بديل.

علاج التهابات شهر العسل

التهابات شهر العسل والحمل:

قد تسأل بعض السيدات عن احتمال وجود تأثير لالتهابات شهر العسل على موضوع الحمل، أو في حال حدوث حمل هل ستؤثر هذه الالتهابات عليه؟

  1. تشير دراسات طبية إلى أن بعض الالتهابات المهبلية التي تحدث إثر الجماع في شهر العسل يمكن أن تعيق الحمل وتمنع حدوثه أحياناً، لأن هذه الالتهابات لا تسمح للحيوانات المنوية بالوصول إلى البويضة، إن لم تتسبب في قتل الحيوانات المنوية بالأصل.
  2. السبب في منع الحمل جراء الالتهابات الناجمة عن شهر العسل هو البكتيريا التي قد تنتقل إلى المهبل من المجاري البولية.
  3. في حال حدوث حمل أو عدم حدوثه مع وجود هذه الالتهابات يجب البدء بعلاجات المضادات الحيوية دون تأخير، لأن هذه الالتهابات قد تؤدي إلى حدوث تسمم الحمل إن لم يكن منعه.

الوقاية من التهابات في شهر العسل:

بمجرد أن تصاب المرأة بالتهابات شهر العسل يتحوّل اهتمامها إضافة إلى العلاج إلى اتباع إجراءات وقائية لمنع الإصابة مرة أخرى بهذه الالتهابات، وإن كانت تخشى بالأساس أن تصاب بها فيمكنها اتباع بعض الممارسات لمنع حدوثها. ومن الاحتياطات البسيطة التي يمكن للمرأة القيام بها لتقليل خطر الإصابة بعدوى المسالك البولية أو المهبلية الأخرى:

  1. التبول بعد الجماع لطرد البكتيريا التي يمكن أن تكون دخلت مجرى البول.
  2. شرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء كل يوم للتخلص من البكتيريا ومنع تكاثرها، والعمل على خروجها مع البول.
  3. للوقاية أيضاً ينصح بشرب عصير التوت البري، حيث إن السائل المتزايد يمكن أن يكون مفيداً في طرد البكتيريا من الجسم.
  4. ينصح بمسح وتنظيف فتحتي المهبل والشرج والمثانة دائماً بعد الجماع ولاسيما إذا كان هناك استخدام للأصابع في فرك فتحة المهبل، كما يجب غسل مجرى البول والمهبل والشرج بهذا الترتيب. هذا يمنع البكتيريا من الدخول من فتحة الشرج إلى مجرى البول [1].

لالتهابات شهر العسل آثار قد تستمر إن لم يتم تداركها وعلاجها وقد تؤثر على موضوع الحمل وعلى صحة المسالك المهبلية والبولية على المدى الطويل، لذا من الضروري اتخاذ تدابير وقاية لمنع حدوث هذه الالتهابات، أو للتخفيف من آثارها حيث يمكن اتباع الوقاية حتى بعد الإصابة لمنع تكرارها.

المصادر:

[1]. مقال: التهاب المثانة لشهر العسل. منشور على موقع nydailynews.com

[2]. مقال: التهاب المثانة لشهر العسل. منشور على موقع zavamed.com