أمراض الشريان الأبهر

أسباب أمراض الشريان الأبهر وأعراض أمراض الشريان الأبهر

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 15 يوليو 2020 آخر تحديث: الثلاثاء، 14 يوليو 2020
أمراض الشريان الأبهر
مقالات ذات صلة
اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة ADHD
أعراض الروماتيزم
الكوليسترول الضار والكوليسترول النافع والفرق بينهما

إذا كنت تعاني أنت أو أحد معارفك من أحد أمراض الشريان الأبهر، فلهذه المعاناة أسباب تختلف باختلاف نوع المرض الذي يصيبك، كذلك يوجد لكل مرض من أمراض الشريان الأبهر أعراض تميزه عن غيره، سنتعرف في هذا المقال على أسباب أمراض الشريان الأبهر، وأعراض أمراض الشريان الأبهر إضافةً إلى الوقاية من أمراض الشريان الأبهر.

أسباب أمراض الشريان الأبهر

تختلف أسباب أمراض الأبهر بحسب نوع المرض الذي تعاني منه، لذا سنستعرض في هذه الفقرة أسباب كل مرض على حدة [1و2و3و4و5و6]:

  • أسباب تمدد الأوعية الدموية الأبهرية الصدرية (Thoracic aortic aneurysm): يحدث تمدد الأوعية الدموية الأبهرية الصدرية أو أم الدم الصدرية بسبب ما يلي: (تصلب الشرايين: عندما تتراكم اللويحات على جدران الشرايين، تصبح أقل مرونة، ويمكن أن يؤدي الضغط الإضافي على الأوعية الدموية الأبهرية إلى إضعافها وانتفاخها، والعوامل الوراثية كأن يكون شريانك الأبهر ضعيف، وكذلك مشاكل في الصمام الأبهري لقلبك، إضافةً لتعرضك لعدوى غير معالجة كأن تكون مصاباً بمرض الزهري أو السالمونيلا.
  • أسباب تمدد الأوعية الدموية الأبهرية البطنية (Abdominal Aortic Aneurysm) واختصارها (AAA): أسباب تمدد الأوعية الدموية الأبهرية البطنية أو أم الدم البطنية غير معروفة، ولكن يزيد من احتمال إصابتك بها إذا كنت مدخناً، أو لديك ارتفاعاً في ضغط الدم، أو التهاباً في الأوعية الدموية.
  • أسباب تسلخ الأبهر (Aortic dissection): قد يحدث تسلخ الأبهر بسبب ارتفاع ضغط الدم المزمن، أو بسبب وراثي كأن تكون ولدت بشريان أبهر ضعيف.
  • أسباب قصور صمام الشريان الأبهر (Aortic Valve Insufficiency): تشمل أسباب قصور صمام الشريان الأبهر ما يلي: الحمى الروماتيزمية، وعيب خلقي في الصمام الأبهري، الأسباب الوراثية، والتهابات أنسجة القلب، ارتفاع ضغط الدم، إصابتك بالزهري وعدم معالجته، الذئبة، تمدد الأوعية الدموية في القلب، التهاب الفقار اللاصق، وهو شكل من أشكال التهاب المفاصل الالتهابي.
  • أسباب تضيق الأبهر (aortic stenosis): يمكن أن يحدث تضيق الصمام الأبهري بسبب عيب خلقي في القلب، تراكم الكالسيوم على الصمام، الحمى الروماتيزمية.
  • أسباب التهاب الأبهر (Aortitis): قد يحدث التهاب الأبهر بسبب معاناتك من بعض الأمراض مثل: الذئبة أو التهاب المفاصل الروماتزمي، متلازمة كوغان (Cogan Syndrome) متلازمة نادرة تسبب التهاب في قرنية العين.

    شاهدي أيضاً: داء كاواساكي

أعراض أمراض الشريان الأبهر

أعراض أمراض الشريان الأبهر ليست واحدة بل لكل مرض أعراضه، وسنستعرضها فيما يلي [1و2و3و4و5و6]:

  • أعراض تمدد الأوعية الدموية الأبهرية الصدرية: لا تظهر أعراض تمدد الأوعية الدموية الأبهرية الصدرية المعروفة باسم (أم الدم الصدرية) إذا كانت في بدايتها، ولكن إذا وصلت إلى مراحل متقدمة فستعاني من أحد الأعراض التالية أم أكثر: ألم في الصدر، ألم في الظهر، بحة في الصوت، سعال، ضيق في التنفس.
  • أعراض تمدد الأوعية الدموية الأبهرية البطنية: معظم أعراض تمدد الأوعية الدموية لا تظهر عليها أعراض إلا إذا تمزقت، وعند تمزقها فقد تعاني من أحد الأعراض التالية أو أكثر: ألم مفاجئ في بطنك أو ظهرك، ألم يمتد من بطنك أو ظهرك إلى الحوض أو الساقين أو الأرداف، جلد رطب أو متعرق، زيادة معدل ضربات القلب، فقدان الوعي.
  • أعراض تسلخ الأبهر: إذا كنت تعاني من أحد الأعراض التالية فأنت ربما مصاب بتسلخ الأبهر لذا راجع الطبيب على الفور لتشخيص حالتك وهذه الأعراض هي: ألم شديد مفاجئ في الصدر أو أعلى الظهر يمتد إلى الرقبة أو إلى أسفل الظهر، ألم في البكن شديد ومفاجئ، فقدان الوعي، ضيق في التنفس، صعوبة مفاجئة في الكلام، وفقدان البصر، وضعف أو شلل في جانب واحد من جسمك، ضعف النبض في ذراع أو فخذ مقارنة بالآخر، ألم في الساق، صعوبة المشي، شلل في الساق.
  • أعراض قصور صمام الشريان الأبهر: تشمل أعراض قصور صمام الشريان الأبهر ما يلي: ألم في الصدر أو ضيق يزداد مع ممارسة التمارين الرياضية، إعياء، تسارع في ضربات القلب، ضيق في التنفس، صعوبة في التنفس عند الاستلقاء، ضعف ووهن عام في الجسم، إغماء، تورم الكاحلين والقدمين.
  • أعراض تضيق الأبهر: إذا كنت تشك في أن شريانك الأبهر متضيق فإليك أعراض تضيق الشريان الأبهر فإذا كانت لديك إحداها فراجع الطبيب على الفور لتشخيص حالتك، وهذه الأعراض تشمل ما يلي: سماع صوت غير طبيعي في القلب (نفخة القلب) عبر سماعة الطبيب، ألم في الصدر، الشعور بالدوار، الإغماء، ضيق في التنفس، تسارع في ضربات القلب، وقد يعاني الأطفال المصابون بتضيق الأبهر من قلة الشهية وعدم تناول الطعام الكافي وعدم اكتساب الوزن الكافي الذي يتناسب مع وزنهم وعمرهم.
  • أعراض التهاب الأبهر: تشمل أعراض التهاب الأبهر ما يلي: ألم في الظهر، وجع في البطن، قصور الأبهر، تمدد الأوعية الدموية الأبهري الصدري.

الوقاية من أمراض الشريان الأبهر

إذا لم تكن مصاباً لأي من أمراض الشريان الأبهر، فهذا خبر سار، ولكن هذا لا يعني أنك لن تصاب بها في المستقبل، لذا حفاظ على شريانك الأبهر سليماً معافى من خلال اتباع النصائح التالية [7]:

  • اتباع نظام غذائي صحي: فهو يمنع تراكم الكولسترول الضار والدهون في الشريان الأبهر.
  • حافظ على نشاطك وعلى وزنك الصحي: فممارسة الرياضة بانتظام والحفاظ على وزنك ضمن المعدل الطبيعي وفق مؤشر كتلة الجسم (BMI) بين 18.5 و24.9 يحميك من أمراض الشريان الأبهر.
  • توقف عن التدخين: لأن التدخين يسبب ارتفاع ضغط الدم ويعزز تراكم اللويحات داخل الأوعية الدموية.
  • سيطر على مرض السكري: أجري فحصاً للتحقق من إصابتك بالسكري وإذا ثبتت إصابتك به فاتبع تعليمات الطبيب كي يبقى مستوى السكر لديك تحت السيطرة.
  • تحكم بنسبة الكوليسترول في الدم: أجري فحصاً دورياً للتأكد من أن مستويات الكوليسترول في الدم طبيعية وإذا لم تكن كذلك فاتبع توصيات الطبيب للتخلص من ارتفاع نسبة الكوليسترول لديك.

    شاهدي أيضاً: علاج خفقان القلب

تقف أسباب عديدة خلف أمراض الشريان الأبهر، وهي تعبر عن نفسها من خلال أعراض واضحة ويسهل ملاحظتها، لذا انتبه إلى نفسك، وإذا شعرت بأي أعراض لأمراض الشريان الأبهر وكانت هذه الأعراض متكررة فراجع الطبيب للتأكد من أنك لا تعاني من أي من أمراض الشريان الأبهر، وإذا ثبت إصابتك بأحدها لا سمح الله فهذا سيجعل العلاج عليك أسهل والألم أقل.

المراجع والمصادر

[1] مقال أسباب وأعراض تمدد الأوعية الدموية الأبهرية الصدرية، منشور في موقع mayoclinic.org.

[2] مقال تمدد الأوعية الدموية الأبهرية البطنية، منشور في موقع healthline.com.

[3] مقال تسلخ الشريان الأبهر: الأسباب والأعراض، منشور في موقع mayoclinic.org.

[4] مقال قصور الشريان الأبهر، منشور في موقع healthline.com.

[5] مقال تضيق الأبهر: الأسباب والأعراض ، منشور في موقع mayoclinic.org.

[6] مقال التهاب الأبهر، منشور في موقع cedars-sinai.edu.

[7] مقال الوقاية من أمراض الشريان الأبهر، منشور في موقع cardiosmart.org.