أعراض احتقان الحلق وتشخيصه وعلاجه

  • تاريخ النشر: الأحد، 06 سبتمبر 2020 آخر تحديث: السبت، 05 سبتمبر 2020
أعراض احتقان الحلق وتشخيصه وعلاجه
مقالات ذات صلة
اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة ADHD
أعراض الروماتيزم
الكوليسترول الضار والكوليسترول النافع والفرق بينهما

احتقان الحلق هو ألم وتهيج تعاني منه في منطقة الحلق، ولكن ما هي أعراضه؟ وكيف يتم تشخيص احتقان الحلق؟ وما هو العلاج الذي استخدمته لتخفيف احتقان الحلق.. هل اعتمدت على العلاجات المنزلية أم على الأدوية أم المضادات الحيوية؟ سنتعرف في هذا المقال على أعراض احتقان الحلق وتشخيص احتقان الحلق وعلاج احتقان الحلق.

أعراض احتقان الحلق

إذا أردت أن تعرف إن كنت مصاباً باحتقان الحلق أم لا، فعليك أن تتعرف على أعراض احتقان الحلق وهي [1]:

متى تراجع الطبيب بسبب احتقان الحلق؟

إذا تفاقمت أعراض احتقان الحلق لديك وظهرت لديك الأعراض التالية فعليك مراجعة الطبيب على الفور [1]:

  • التهاب الحلق الشديد أو الذي يستمر لأكثر من أسبوع.
  • صعوبة في البلع.
  • صعوبة في التنفس.
  • صعوبة في فتح فمك
  • الم المفاصل.
  • ألم الأذن.
  • طفح جلدي.
  • حمى: أي أن تصبح درجة حرارتك أعلى من 101 فهرنهايت (38.3 درجة مئوية).
  • دم في لعابك أو بلغمك.
  • التهاب الحلق المتكرر بشكل متكرر.
  • نتوء في رقبتك.
  • بحة في الصوت تستمر لأكثر من أسبوعين.
  • تورم في رقبتك أو وجهك.

تشخيص احتقان الحلق

قد يخطر ببالك السؤال التالي وهو: كيف يتم تشخيص التهاب الحلق؟ إذا شعرت بأعراض متفاقمة من احتقان الأنف فراجع الطبيب على الفور، حيث سيقوم بما يلي [2]:

  • أثناء الفحص، سيسألك الطبيب عن الأعراض.
  • سيستخدم ضوءاً لفحص الجزء الخلفي من الحلق للتأكد إن كان هناك احمرار في الحلق أو تورم أو بقع البيضاء.
  • قد يتحسس الطبيب جوانب رقبتك لمعرفة ما إذا كان لديك تورم في الغدد.
  • مسحة من الحلق لتشخيصها: سيقوم الطبيب بتمرير مسحة على الجزء الخلفي من الحلق ويجمع عينة لاختبار بكتيريا احتقان الحلق، ومن خلال اختبار البكتيريا السريع، سيحصل الطبيب على النتائج في غضون دقائق.

علاج احتقان الحلق

يمكن علاج احتقان الحلق بالطرق التالية:

العلاجات الطبية لاحتقان الحلق

يمكنك تناول الأدوية لتخفيف آلام احتقان الحلق أو لعلاج السبب الأساسي، ومن هذه الأدوية [2و3]:

  • الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية والتي تخفف احتقان الحلق: وتشمل ما يلي:
  • رذاذ التهاب الحلق: الذي يحتوي على مطهر مخدر مثل الفينول، أو عنصر تبريد مثل المنثول (phenol) أو الأوكالبتوس (eucalyptus).
  • الأدوية التي تقلل حموضة المعدة تساعد في علاج التهاب الحلق الناجم عن ارتجاع المريء. وتشمل هذه الأدوية ما يلي:
  • مضادات الحموضة: مثل (Tums) و (Rolaids) و( Maalox) و (Mylanta) لتحييد حمض المعدة.
  • حاصرات H2  (H2 blockers): مثل سيميتيدين (cimetidine) وفاموتيدين (famotidine) لتقليل إنتاج حمض المعدة.
  • مثبطات مضخة البروتون (Proton pump inhibitors) (PPIs): مثل لانسوبرازول (lansoprazole) وأوميبرازول (omeprazole) لمنع إنتاج الحمض.
  • الكورتيكوستيرويدات (corticosteroids): يمكن أن تساعد الجرعات المنخفضة من o الكورتيكوستيرويدات في تخفيف آلام احتقان الحلق، دون التسبب في أي آثار جانبية خطيرة.

العلاجات المنزلية لاحتقان الحلق

بغض النظر عن سبب التهاب الحلق، يمكن أن تساعدك استراتيجيات الرعاية المنزلية هذه في تخفيف الأعراض التي تعاني منها [2و3]:

  • الراحة: احصل على قسط كافي من النوم، وأرح صوتك أيضاً.
  • اشرب السوائل: تحافظ السوائل على رطوبة الحلق وتمنع الجفاف، وتجنب الكافيين والكحول، حيث يمكن أن يسبب لك الجفاف.
  • جرب الأطعمة والمشروبات المريحة: يمكن للسوائل الدافئة كالمرق أو الشاي الخالي من الكافيين أو الماء الدافئ بالعسل والحلويات الباردة مثل مصاصات الثلج أن تهدئ احتقان الحلق.
  • الغرغرة بالمياه المالحة: يمكن أن تساعد الغرغرة بالمياه المالحة بإضافة ربع أو نصف ملعقة من ملح الطعام أي ما يعادل (1.25 إلى 2.50 مليلتر) من ملح الطعام مع 4 إلى 8 أونصات (120 إلى 240 مليلتر) من الماء الدافئ على تهدئة التهاب الحلق. يمكن للأطفال الأكبر من 6 سنوات والبالغين الغرغرة بالمحلول ثم بصقه.
  • استخدم مرطب للهواء: استخدم مرطب الهواء البارد للتخلص من الهواء الجاف الذي قد يؤدي إلى زيادة تهيج احتقان الحلق، أو اجلس لعدة دقائق في حمام بخاري.
  • ضع في اعتبارك أقراص الاستحلاب أو الحلوى الصلبة: يمكن لأي منهما تهدئة التهاب الحلق، لكن لا تعطيه للأطفال من سن 4 سنوات أو أصغر بسبب خطر الاختناق.
  • تجنب المهيجات: حافظ على منزلك خالياً من دخان السجائر ومنتجات التنظيف التي يمكن أن تهيج الحلق.

المضادات الحيوية لعلاج احتقان الحلق

قد يخطر ببالك السؤال التالي: هل المضادات الحيوية تفيد في علاج احتقان الحلق؟ في الواقع تساعد المضادات الحيوية في علاج احتقان الحلق من خلال ما يلي [2]:

  • تعالج المضادات الحيوية احتقان الحلق الناتج عن الالتهابات التي تسببها البكتيريا.
  • تمنع المضادات الحيوية حدوث مضاعفات أكثر خطورة مثل الالتهاب الرئوي والتهاب الشعب الهوائية والحمى الروماتيزمية.
  • يمكن أن تقلل المضادات الحيوية من آلام احتقان الحلق بحوالي يوم واحد.
  • تقلل المضادات الحيوية من خطر الإصابة بالحمى الروماتيزمية بأكثر من الثلثين.

عادة ما يصف الأطباء دورة من المضادات الحيوية تستمر حوالي 10 أيام، لذا من المهم تناول كل الأدوية الموجودة في الزجاجة، حتى لو بدأت تشعر بتحسن، فقد يؤدي إيقاف المضاد الحيوي مبكراً إلى ترك بعض البكتيريا حية، مما قد يجعلك عرضة للإصابة باحتقان الحلق مرة أخرى.

شاهدي أيضاً: فوائد عسل السدر

احتقان الحلق يسبب لك الكثير من الأعراض كالألم عند البلع وصعوبة البلع وصعوبة النطق والحمى وضيق التنفس، لذا إذا عانيت من هذه الأعراض فراجع الطبيب كي يصف العلاجات المناسبة لك، كما يمكنك استخدام العلاجات المنزلية كالغرغرة بالماء والملح وتناول الأطعمة والمشروبات الساخنة كالمرق والشاي لتخفيف أعراض احتقان الحلق.

المراجع والمصادر

[1] مقال احتقان الحلق: الأعراض والأسباب، منشور في موقع mayoclinic.org.

[2] مقال احتقان الحلق: الأعراض والأسباب والعلاج، منشور في موقع healthline.com.

[3] مقال احتقان الحلق: التشخيص والعلاج، منشور في موقع mayoclinic.org.