;

مرض الذهان: أعراضه وأسبابه وعلاجه

هل مرض الذهان خطير؟ وما هي أعراضه؟ وكيف يمكن علاجه؟

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 17 مارس 2020 آخر تحديث: منذ يومين
مرض الذهان: أعراضه وأسبابه وعلاجه

يعد مرض الذهان من الأمراض التي تصيب العديد من الأشخاص على اختلاف المراحل العمرية، وتعزى تسميته إلى ارتباطه المباشر بالذهن؛ لما يسببه من خلل في عملية التفكير المنطقي والإدراك الحسي بمخ الإنسان.

وهناك بعض الأفكار الخاطئة تدور حول هذا المرض، وتخلطه مع مرض الفصام، لذا سنسلط الضوء على أعراض مرض الذهان وأسبابه وكيفية علاجه، والفرق بين الذهان والفصام في هذا المقال.

ما هو مرض الذهان؟

يعرف الذهان (بالإنجليزية: Psychosis) بأنه اضطرابات في أفكار الشخص وتصوراته؛ لكنه غير مدرك بما حوله. حيث تتمثل هذه الاضطرابات في تخيل أمور غير حقيقية، والتفكير بأفكار غريبة غير مترابطة. يحدث الذهان لأسباب عديدة منها:  [1] [2]

  • الوراثة: تساهم بعض الجينات في الإصابة بمرض الذهان.
  • الصدمة: يمكن أن تؤدي الإصابة بالصدمة جراء الموت، أو الحرب، أو الاعتداء الجنسي إلى حدوث الذهان.
  • تعاطي المخدرات.
  • الإصابة بأمراض الدماغ والسكتات الدماغية.
  • الصرع.
  • الإصابة بأمراض عصبية، مثل مرض باركنسون ومرض ألزهايمر.

ما هو مرض الذهان؟

أنواع مرض الذهان

توجد أنواع عديدة لمرض الذهان، بما في ذلك:  [2]

  • الاضطراب الذهاني القصير: يحدث غالبًا استجابةً لحدث مسبب للتوتر في حياة المرء، وتستمر أعراضه من يوم واحد إلى شهر، ثم تزول بعدها.
  • ذهان ما بعد الولادة.
  • اضطراب الوهم: يصدق الشخص حدوث أمور غير عقلانية دون أية أسباب حقيقية.
  • الاضطراب الفصامي العاطفي: هو اضطراب مشابه للشيزوفرينيا وأعراضه، لكنه يتضمن نوبات من اضطراب المزاج أيضًا.
  • الذهان ثنائي القطب: يعاني بعض مرضى ثنائي القطب من أعراض ذهانية، عندما يكونون في مزاج جيد للغاية أو سيئ للغاية.
  • الاكتئاب الشديد: يسمى أيضًا باضطراب الاكتئاب الكبير، والذي يترافق عادةً بأعراض الذهان.
  • الذهان الناتج عن إدمان المخدرات: من الممكن أن يسبب إدمان الكحول، أو بعض المواد المخدرة، أو الأدوية الموصوفة إلى ظهور أعراض الذهان.

شاهدي أيضاً: أعراض الاكتئاب التي لا يخبرونك بها

تشخيص وأعراض مرض الذهان

تظهر أولى أعراض الذهان بتراجع أداء المريض في المدرسة أو العمل، مع ظهور مشكلة في التفكير بوضوح والتركيز، وعدم الاهتمام بالنظافة الشخصية، وعدم الشعور بأي عواطف أو عدم التمكن من التعبير عنها بطريقة ملائمة، وغياب تعابير الوجه.

يعرف الشخص المصاب بالذهان بالأعراض التالية: [1] [2]

  • الهلوسة: يتخيل للشخص المصاب بالذهان بأنه يسمع أصواتًا غير موجودة، ويرى أشياء غير موجودة أيضاً، أو يشم أو يتذوق أو يلمس أمورًا غير موجودة كذلك.
  • التوهم: يؤمن المصاب بالمعتقدات الخاطئة غير العقلانية بالنسبة للآخرين، مثل أن يتوهم المصاب بوجود قوى خارجية تتحكم في مشاعره وسلوكياته، أو يتوهم بأنه يملك قوى خارقة.
  • عدم التفكير بالوضوح: بمعنى عدم ترابط الأفكار مع صعوبة في التركيز، وقد يسبب هذا ظهور بعض الأعراض مثل فقدان تسلسل الأفكار عند إجراء محادثة أو القيام بعمل، أو التحدث بسرعة، أو التحدث بطريقة غير مترابطة.

شاهدي أيضاً: 9 أكاذيب خطيرة على الصحة العقلية

يستطيع أخصائي الصحة العقلية أن يحدد حالة الشخص بعد تقييمه عصبياً ونفسياً، مع ضرورة استبعاد الأورام الدماغية والصرع، ومناقشة الخطوات لتسهيل على المصاب حياته، والتقليل من المضاعفات. ويساهم التشخيص المبكر عن المرض على توفير العلاج المناسب والشفاء التام. [2]

الفرق بين الذهان والفصام

يؤثر مرض الفصام على طريقة تفكير، وسلوك، ومشاعر المريض، وتشخيص المريض بالفصام عادةً بعد إصابته بأول نوبة من الذهان. بينما يعتبر الذهان عرضًا لأمراض أخرى، مثل الفصام، أو الاكتئاب الشديد، أو اضطراب ثنائي القطب.

يحدث الذهان في أوقات التوتر الشديد، أو قلة النوم، أو نتيجة إصابة في الدماغ، أما الفصام فهو مرض مزمن يصاحب المريض طوال فترة حياته، وهو ينشأ بسبب بيولوجي غير معروف بعد، ولا علاقة للأسباب الخارجية من الأهل أو ضغوط الحياة مثلما يحدث الذهان.  [3]

الفرق بين الذهان والفصام

شاهد أيضاً: أسباب مرض الذهان

هل مرض الذهان خطير؟

نعم الذهان خطير إن لم يحصل المريض على العلاج المناسب، وفي حال التوقف عن تناول الأدوية. يجعل الذهان المريض خطيراً على نفسه وعلى الجميع، ويتجلى خطر مرض الذهان في زيادة خطر إقدام المريض على إيذاء نفسه أو الآخرين، أو الانتحار. ينصح بطلب المساعدة فورًا في حال ظهرت علامات إيذاء النفس أو الأفكار الانتحارية لدى المريض.  [1]

شاهد أيضاً: الأمراض النفسية والاضطرابات العصبية والعقلية

هل مرض الذهان يشفى؟

لا يوجد الشفاء التام من مرض الذهان على الأغلب، بل ما يعنيه علاج مرض الذهان هو السيطرة والتحكم على أعراضه، ليتمكن المصاب من أن يعيش بشكل طبيعي لأطول فترة ممكنة.

من الجدير بالذكر أيضًا، أنه لا يمكن علاج الذهان بدون دواء، إذ يعتمد علاج الذهان على العلاج الدوائي والعلاج النفسي، مع مراعاة تقديم الأهل دعمهم للمريض، وإبعاده عن المصادر التي تسبب له التوتر والاكتئاب. [4]

هل مرض الذهان يشفى؟

علاج مرض الذهان

يتخذ المختصون إجراءات مناسبة للسيطرة على أعراض المرض، ليتمكن الشخص من مواصلة حياته بشكل طبيعي بدون مضاعفات، حيث يشمل علاج مرض الذهان ما يلي:  [4]

  • العلاج بالكلام: يساعد هذا العلاج على فهم الصعوبات التي يمر بها المريض، ووضع الخطط العلاجية المناسبة لتخطي هذه الصعوبات. 
  • العلاج السلوكي المعرفي: عادةً ما يتم اتباع العلاج السلوكي المعرفي للذهان، وهو نوع متخصص لعلاج الأشخاص الذين يعانون من أعراض ذهانية.
  • الأدوية المضادة للذهان: توصف هذه الأدوية عادةً من قبل الطبيب، وتساعد على السيطرة على أعراض الذهان.
  • الدعم العائلي: من الضروري أن يساهم الأهل في دعم مريض الذهان نفسيًا وعاطفيًا، لإيجاد الحلول ومناقشة الخطط التي يجب اتباعها عند حدوث نوبة. 

يذكر أنه يمكن علاج الذهان بالأعشاب، إذ قد تساعد عشبة جينكو بيلوبا على تحسين الدورة الدموية، وهي تمتلك مفعولًا مضادًا للأكسدة، مما يساهم في تحسين أعراض الذهان بشكل عام.  [5]

شاهدي أيضاً: أنواع الأمراض النفسية

الخاتمة:

يسبب الذهان العديد من الأعراض التي تؤثر على تفكير المريض، إذ ينفصل عن الواقع، ويصدق أمورًا ليست حقيقية على الإطلاق. يعتبر الذهان عرضًا لأمراض واضطرابات أخرى، ويمكن علاجه بالأدوية والعلاج النفسي المناسب. 

  • الأسئلة الشائعة عن الذهان

  1. ما هي أعراض مرض الذهان؟
    تشمل أعراض مرض الذهان الهلاوس، الأوهام، التفكير غير المنظم، والسلوك الغريب أو غير المناسب. قد يعاني المريض أيضًا من صعوبة في التركيز وتغيرات في العواطف.
  2. هل الذهان مرض نفسي ام عقلي؟
    الذهان هو اضطراب عقلي يؤثر على التفكير والإدراك. على الرغم من أنه يعتبر جزءًا من الأمراض النفسية، إلا أنه يؤثر بشكل كبير على الوظائف العقلية.
  3. هل يمكن أن يعود مريض الذهان لطبيعته؟
    نعم، يمكن لمريض الذهان أن يعود لطبيعته مع العلاج المناسب، الذي يشمل الأدوية المضادة للذهان والعلاج النفسي والدعم الاجتماعي.
  4. ما معنى كلمة الذهان؟
    كلمة الذهان تشير إلى حالة عقلية يفقد فيها الشخص الاتصال بالواقع، مما يؤدي إلى هلاوس وأوهام تؤثر على سلوكه وتفكيره.
  5. ما الفرق بين الفصام و الذهان؟
    الفصام هو نوع محدد من الذهان يتميز بأعراض مثل الهلاوس والأوهام، في حين أن الذهان هو مصطلح عام يشمل جميع الحالات التي تتميز بفقدان الاتصال بالواقع.
  6. هل الذهان مرض الاذكياء؟
    الذهان يمكن أن يصيب أي شخص بغض النظر عن مستوى الذكاء. ليس هناك ارتباط بين الذكاء والذهان.
  7. كم سنة يعيش مريض الذهان؟
    يمكن لمريض الذهان أن يعيش حياة طبيعية إذا تلقى العلاج المناسب والتزم به. لا يؤثر الذهان مباشرة على العمر المتوقع للمريض.
  8. هل مريض الذهان يؤذي الاخرين؟
    ليس بالضرورة أن يؤذي مريض الذهان الآخرين. معظم المرضى لا يكونون عنيفين، ولكن قد يحدث ذلك في حالات نادرة تتطلب تدخلاً طبياً فورياً.
  9. كم مدة نوبة الذهان؟
    تستمر نوبة الذهان عادة من بضعة أيام إلى بضعة أسابيع. مع العلاج المناسب، يمكن تقصير مدة النوبة والحد من تكرارها.
تابعونا على قناتنا على واتس آب لنصائح الصحة والرشاقة لكم وللعائلة!