قشور الإسبغول البديل الطبيعي لبالون المعدة

لإنقاص الوزن سريعاً وكأنك قمت بعملية بالون المعدة يمكنك استخدام قشور الإسبغول للشعور بالشبع وامتلاء معدتك لفترة طويلة

  • تاريخ النشر: منذ 4 أيام
قشور الإسبغول البديل الطبيعي لبالون المعدة
مقالات ذات صلة
علاج حموضة المعدة بطرق طبيعية
عشبة الإسبغول وفوائدها وطرق استخدامها وأضرارها
حجم معدة الرضيع وجدول تغذيته بالحليب الطبيعي والصناعي

تعتمد عملية إنقاص الوزن على اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية والأنشطة البدنية، ومُعالجة الأمراض التي قد تعيق عملية نزول الوزن بجانب تناول بعض المكملات الطبيعية التي تسرع من عملية إنقاص الوزن وتمنحك نتائج ملحوظة في فترة قصيرة، لعل من أبرزها قشور الإسبغول التي تُعرف أيضاً باسم قشور السيليوم أو بذور القاطونة.

ما هي قشور الإسبغول

قشور الإسبغول (Ispaghula) أو ما يُعرف باسم قشور السيليوم (Psyllium) أو أيضاً بذور القاطونة هي نوع من الملينات التي تحتوي على العديد من الفوائد الصحية، يزرع بشكل أساسي في الهند وبنغلاديش وباكستان، وتساعد مكملات السيليوم في تحسين الإمساك، ومستويات الكوليسترول، وأعراض القولون العصبي، والتحكم في نسبة السكر في الدم لدى مرضى السكري.

وفقًا للعديد من خبراء التغذية فهو أفضل من الشوفان العادي لأنه يحتوي على 8 أضعاف الألياف القابلة للذوبان أكثر من الشوفان، وهو بشكل عام مادة عديمة اللون تشبه الهلام، ويفضل الكثير من الناس تناوله على شكل كبسولات أو مسحوق مضافاً إلى الماء والعصير والطعام.[1][2]

فوائد قشور الإسبغول في إنقاص الوزن

بذور الإسبغول تحتوي على الألياف القابلة للذوبان التي تساعدك على الشعور بالشبع بعد الأكل وتقليل الشعور بالجوع بين الوجبات، وتمنعك من الإفراط في تناول الطعام، كما يبطئ الإسبغول (قشور السيليوم) عملية الهضم مما يسمح للجسم بامتصاص المزيد من العناصر الغذائية من طعامك أثناء مروره عبر المعدة والأمعاء، ويتميز بالعديد من الفوائد الصحية، وأخرى تتعلق بفقدان الوزن، من أبرزها ما يلي:

امتلاء المعدة

الطريقة البسيطة التي تعمل بها  قشور الإسبغول أو قشور السيليوم لفقدان الوزن هي كيف يمكنها التحكم في شعورنا بالجوع والامتلاء لذلك يُشببها البعض ببالون المعدة بسبب الألياف القابلة للذوبان التي تمتص الماء في الجهاز الهضمي، ثم تتمدد الألياف عدة مرات عن حجمها الأصلي حيث يساعد الحجم المتزايد في المعدة والأمعاء على الشعور بالامتلاء. [3]

انخفاض مستوى السكري

قشور الإسبغول أو السيليوم غنية بالألياف القابلة للذوبان في الماء، عندما تذوب الألياف في الجهاز الهضمي في الماء فإنها تبطئ عملية الهضم، ويعني الهضم البطيء أن السكريات الموجودة في طعامك ستستغرق وقتًا أطول للوصول إلى مجرى الدم، من ثم انخفاض مستويات السكر في الدم مما يساعد على منع الأمراض مثل مرض السكري، كما أن ارتفاعات الأنسولين تمنع فقدان الدهون ويمكن أن تزيد الجوع والرغبة الشديدة، وهذا هو السبب في أن تناول السكر في كثير من الأحيان يجعلك تشعر بالجوع أكثر.[3]

علاج الكوليسترول

الألياف القابلة للذوبان ترتبط أيضًا بالأحماض الدهنية، وهي جزء أساسي من طريقة معالجة الكوليسترول في الجسم، لذلك تؤدي إلى انخفاض مستويات الكوليسترول الضار.[3]

يمنع الرغبة في تناول الطعام

من الفوائد المثيرة للاهتمام لقشور الإسبغول هو قدرتها على وقف رغبتك في تناول الطعام حيث تعزز الألياف القابلة للذوبان نمو البكتيريا المفيدة التي تساهم في صحة الجراثيم المعوية.

تتغذى البكتيريا الصحية على الألياف القابلة للذوبان في الإسبغول كمنتج ثانوي لأكل الألياف، وتطلق البكتيريا حمض دهني يسمى الأسيتات، يدخل إلى مجرى الدم ويصل إلى الدماغ، وهنا يتفاعل الجزء من الدماغ المسؤول عن عمليات التمثيل الغذائي مع هذه المادة الكيميائية مما يشير إلينا للتوقف عن تناول الطعام، لذا فإن قشر السيليوم قد يوقف حرفيًا رغبتك في تناول الكثير من الطعام.[4]

القيمة الغذائية لقشور الإسبغول

تشبه الألياف الموجودة في قشور الإسبغول ما يوجد في العديد من الفواكه والخضروات الأخرى، مع ذلك فهي لا تحتوي على أي مغذيات كبيرة أخرى مثل السكر أو الدهون لهذا السبب يعتبر الإسبغول طريقة مثالية لتكملة الألياف الغذائية بدون سعرات حرارية إضافية.

تعمل قشور الإسبغول على فقدان الوزن لأنها طريقة منخفضة السعرات الحرارية لتحسين الهضم، والتحكم في مستويات السكر في الدم، وزيادة الشعور بالشبع بسبب محتواها العالي من الألياف.

يجذب الإسبغول الماء أثناء مروره عبر الجهاز الهضمي ويتحول إلى مادة شبيهة بالهلام تساعد على الهضم، وتحتوي ملعقة صغيرة واحدة من قشور الإسبغول أو حوالي 2 غرام على 0.6 سعرة حرارية، أي 28 سعرة حرارية فقط لكل 100 جرام، لذلك يعد مُنعدم السعرات الحرارية.[4]

طريقة تناول قشور الإسبغول لإنقاص الوزن

يتوفر الإسبغول في الأطعمة الصحية والمتاجر الطبيعية على شكل قشور أو مسحوق أو في كبسولات وأقراص، جميع هذه الأشكال من قشور الإسبغول تقدم نفس الفوائد، فقط تختلف في كيفية تناولها كما يلي: 

الكبسولات

تعتبر الكبسولات طريقة رائعة لاستهلاك قشور الإسبغول دون الحاجة إلى مزجه مع طعامك أو مشروباتك، وهي طريقة مثالية لمعظم الأشخاص الذين يفضلون تناول المكملات الغذائية عن تناول الإسبغول الطبيعي الذي يعتبر طعمه غير مستساغ للعديد من الأشخاص.[5]

المساحيق أو القشور

تعتبر الأشكال السائبة من قشور الإسبغول طريقة جيدة لإضافتها إلى المشروبات أو وجبات الطعام المفضلة لديك، وغالبًا ما تُباع مساحيق الإسبغول الأكثر نقاءً تحت أسماء تجارية كمُسهلات أو مساعدات للجهاز الهضمي، تذوب بشكل أفضل في الماء وعادة ما يكون لها بعض النكهات المضافة، ويمكن إضافته إلى العصائر.[5]

الطهي باستخدام قشور الإسبغول

لن تؤثر قشور الإسبغول على مذاق الأطعمة الأخرى، بل تجعل خصائص السيليوم المنتفخة بديلًا رائعًا للبيض في الخبز والطهي، كما تخلط بذور الكتان المطحونة جيدًا مع السيليوم بديلاً للبيض، ويمكنك استخدامها أيضاً لتكثيف الحساء.[5]

يمكن إضافة قشور الإسبغول إلى الشوفان، وخلطها مع فتات الخبز للمساعدة في تجميع اللحوم المطحونة مثل الهامبرغر أو رغيف اللحم، هذا لن يساعد فقط في تماسكها، بل سيوفر أيضًا الألياف القيمة التي يفتقر إليها اللحم.

زيادة تناول الألياف الغذائية عن طريق إضافة كميات صغيرة (حتى رشة أو اثنتين) من قشور السيليوم إلى مشروبك الصحي المفضل يمكن أن يساعد في الشعور بالامتلاء.[5]

جرعة قشور الإسبغول لإنقاص الوزن

النظام الغذائي الصحي الغني بالألياف هو نظام غذائي يحتوي على 25-30 جرامًا من الألياف يوميًا، وهدف تناول قشور الإسبغول (السيليوم) على المدى الطويل هو اتباع نظام غذائي غني بالألياف يساعد في إنقاص الوزن، ويُنصح بتناول جرعات صغيرة من قشور الإسبغول في البداية لتجنب الانزعاج الهضمي، وبعد أن يتكيف جسمك يمكنك زيادة الجرعات تدريجياً. 

القاعدة العامة أن تأخذ نصف ملعقة صغيرة إلى ملعقتين صغيرتين يوميًا، حتى إجمالي 30 جرامًا التي تعد جرعة حادة وكبيرة يجب أن تؤخذ تحت إشراف طبي، يجب ألا تزيد الجرعة عن 7.9 جرام في اليوم.

إذا كنت تستخدم منتجًا تجاريًا يحتوي على قشور الإسبغول، فاتبع إرشادات العبوة، وإذا لم تكن معتادًا على تناول قشور الإسبغول فمن الأفضل أن تبدأ بجرعة منخفضة تتكون مما يلي:

  •  1/2 ملعقة صغيرة قشور الإسبغول.
  •  كوب من الماء.
  • تناوله مرة واحدة يومياً، ثم زيادة الجرعات تدريجياً.
  • يمكن إضافة عصير الليمون إلى الماء.
  • يجب شرب كوب ماء آخر بعد تناوله. [4][5]

متى يجب تناول قشور الإسبغول لإنقاص الوزن

السيليوم منخفض السعرات الحرارية بشكل طبيعي ولا يحتوي على سكر، لذلك لن يؤدي إلى زيادة الأنسولين. 

يمكنك تناول قشور الإسبغول في أي وقت من اليوم، ويمكنك تناوله مع أي طعام بروبيوتيك للحصول على نتائج أفضل. 

عادة ما يتم تناول قشور السيليوم في الليل قبل النوم أو في الصباح الباكر، إذا كنت ترغب في تناوله في الليل فحاول تناوله بعد العشاء مباشرة بكمية مناسبة من السوائل قبل ساعة واحدة على الأقل من الذهاب إلى الفراش لتجنب انسداد القناة الهضمية أو الإصابة بمشكلة البلع أثناء النوم.

يمكن تناول قشور الإسبغول في حال الشعور بالجوع أو بين وجبات الطعام، لكن في جميع الأحوال يُنصح بتناوله مع كمية كبيرة من الماء، وتناوله لمدة ساعة أو ساعتين قبل أو بعد الوجبات.[2][3]

الآثار الجانبية لقشور الإسبغول

تعد قشور الإسبغول آمنة لمعظم الأشخاص الأصحاء، لكن يُنصح بعض الأشخاص بعدم تناولها؛ مثل أولئك الذين يعانون من أمراض الجهاز الهضمي، أمراض الكلى، لمن يعاني من صعوبة في البلع، كما يجب ألا يأخذ الأطفال الإسبغول، ويؤدي تناول الكثير من السيليوم دون تناول كمية كافية من الماء إلى الآثار الجانبية التالية:

  • غازات
  • الانتفاخ
  • تشنج
  • وجع بطن
  • انسداد معوي (حالات نادرة).[5]

تفاعل قشور الإسبغول مع الأدوية

قد تتفاعل قشور الإسبغول مع الأدوية التالية لذلك يجب استشارة الطبيب قبل تناوله:[1]

  • الأدوية المضادة لمرض السكري (الأنسولين).
  •  مخففات الدم (الوارفارين).
  • مضادات الاكتئاب (الليثيوم).
  • مكملات فيتامين ب 12.
  • والأدوية المرتبطة بالقلب (الديجوكسين).
  • والأدوية التي تعالج أمراض الأمعاء الالتهابية (ميسالازين).
  •  أدوية (كاربامازيبين) ومكملات الكالسيوم، والحديد، وهرمونات الغدة الدرقية.

قشور الإسبغول من المكملات الطبيعية الآمنة التي تساعد في عملية إنقاص الوزن لكن يجب تناولها مع الكثير من السوائل، والتدرج في الجرعات لتجنب مشاكل الهضم.