فوائد الدراجة الهوائية الجسدية والنفسية

  • تاريخ النشر: الجمعة، 24 سبتمبر 2021 آخر تحديث: الثلاثاء، 22 نوفمبر 2022
فوائد الدراجة الهوائية الجسدية والنفسية
مقالات ذات صلة
فوائد الاستحمام الجسدية والنفسية
ركوب الدراجة الهوائية فوائده ومخاطره
فوائد العلاقة الحميمة للمرأة وتأثيراتها الجسدية والنفسية

هل فكرت يوماً باقتناء دراجةٍ هوائية لتسهيل تنقلاتك، وفي حال كنت تضطر لانتظار وسائل النقل العامة للوصول إلى عملك أو جامعتك وتُعاني مع الأمر خلال ساعات الذروة. 

قرارك باقتناء الدراجة الهوائية لن يُساعدك على تجنب ازدحام المواصلات العامة فقط، بل سيعود عليك بالكثير من فوائد الدراجة الهوائية لصحتك الجسدية والنفسية.تابع مقالنا لتتعرف على تلك الفوائد.

فوائد ركوب الدراجة الهوائية

يعتبر ركوب الدراجات الهوائية من التمارين الرياضية المفيدة للغاية؛ فهي تزيد من اللياقة والقوة البدنية؛ وتُساعد على تحسين الحالة النفسية، وجديرٌ بالذكر أن فوائد ركوب الدراجة الهوائية عديدة ويمكن تقسيمها إلى فوائد صحية وفوائد عقلية.[1]

فوائد ركوب الدراجة الهوائية الجسدية

يُساعدك من فوائد ركوب الدراجة الهوائية على تحريك العضلات وتقويتها وبالتالي:[1]

  • تحسين صحة القلب ووظيفة جهاز الدوران.
  • تقليل مستويات ضغط الدم.
  • المساعدة على التحكم بالوزن.
  • تحسين صحة الرئتين ووظيفتهما.
  • زيادة المرونة واللياقة البدنية وقدرة الجسم على التحمل.
  • تُعد رياضة آمنة وقليلة الحوادث والإصابات.

فوائد قيادة الدراجة الهوائية للصحة النفسية

تتأثر الحالة النفسية بالكثير من العوامل وقد تشعر بالتعب النفسي لأسباب مختلفة، ولكن ركوب الدراجة الهوائية يُعد من التمارين الرياضية التي يمكن أن تخفف من حدة التعب النفسي حيث أنّ استخدام الدراجة يحقق الفوائد التالية:[2]

  • يساعدك على التركيز والتأمل الذهني.
  •  يعزز من الثقة بالنفس.
  • يمنع التراجع المعرفي.
  • يعزز من حياتك الاجتماعية فمن الممكن أن تنتظم في مجموعة من راكبي الدراجات الهوائية.

فوائد استخدام الدراجة الهوائية الثابتة

قد يرغب البعض باقتناء دراجة هوائية ثابتة لاستخدامها بشكل مستمر في التمرين، ورغم أنّها لا تُساعدك على التنقل إلا أنّ فوائد الدراجة الهوائية الثابتة تتضمن التالي:[3]

  • تحسين لياقتك البدنية.
  • مساعدتك على فقدان الوزن.
  • حرق الدهون المتراكمة في الجسم
  • توفير تمرين آمن ومفيد في ذات الوقت
  • توفير تمرين متقطع بشكل يُساعد على تحسين اللياقة 
  • تقوية عضلات الرجلين والجذع السفلي

فوائد الدراجة الهوائية لتخفيف الوزن

في حال كنت ترغب بالتخلص من الوزن الزائد وحرق الدهون فقد يكون ركوب الدراجة الهوائية تمريناً ممتازاً لك فركوب الدراجة الهوائية سوف يُساعدك على التخلص من الكرش والحصول على جسم رشيق.

التأثير الأساسي لركوب الدراجة على الكرش هو أنه يُعتبر تمريناً يُساعد على حرق السعرات الحرارية بمعدل 400 إلى 1000 سعرة حرارية في الساعة، وذلك اعتماداً على شدة التمرين ومقدار وزن الشخص، طبعاً هنا يجب أخذ مقدار السعرات التي يتناولها الشخص بعين الاعتبار لأنّ معادلة فقدان الوزن تقول أنّ مقدار السعرات التي تحرقها يجب أن تزيد عن مقدار السعرات التي تحصل عليها.

إضافة لذلك فإنّ ركوب الدراجة الهوائية يحرك العضلات ويزيد من حجمها -وخاصة في منطقة الفخذين- وعندما تزيد كمية العضلات في الجسم يزيد معدل الاستقلاب في الجسم خلال فترة الراحة؛ وبالتالي ترتفع قدرة الجسم على حرق الدهون والتخلص من الوزن الزائد.[4]

فوائد قيادة الدراجة الهوائية للعضلات

خلال ركوب الدراجة فإنّ الدراج يقوم بتحريك عضلات الجذع السفلي وتمرينها، لكن يجب أن تعلم أنّ فوائد الدراجة الهوائية للعضلات تشمل أيضاً بعض العضلات الأخرى من الجذع العلوي، وعلى وجه العموم فمن الممكن أن نقول أنّ العضلات الأساسية التي تتأثر بقيادة الدراجة هي:[4][5]

  • عضلات الأرداف أو عضلات المؤخرة
  • عضلات ربلة الساق
  • عضلات الفخذ رباعية الرؤوس
  • عضلات الوسط (عضلات البطن وأسفل الظهر)

فوائد الدراجة للفخذ

عضلات الفخذ هي المسؤول الأول عن توفير قوة الدفع للدراجة فهي تولد حوالي 39% من الطاقة المصروفة على ضغط الدواسات، عندما تبدأ بقيادة الدراجة الهوائية تُصبح هذه العضلات مشدودة وخاصة عندما يتم ممارسة بعض التمارين الأخرى التي تستهدفها.[5]

فوائد الدراجة لربلة الساق

تعمل عضلات ربلة الساق (بطة الساق) بالتزامن مع عضلات الفخذ من أجل توليد طاقة تحريك الدواسة كما أنها المسؤول الأول عن تثبيت القدمين على الدواسات، من المعروف أن راكبي الدراجات يشتهرون بعضلات ربلة الساق المشدودة والمتناسقة.[5]

فوائد ركوب الدراجة الهوائية للركبة

خلال ركوب الدراجة يقوم الدراج باستخدام أوتار الركبتين؛ وبالتالي فإن ذلك يساعد بتوليد طاقة الضغط على الدواسة عبر مفصل الركبة، وعند ركوب الدراجة بشكل مستمر يُصبح مفصل الفخذ أكثر قوةً وتزيد قدرته على تحمل وزن الجسم.[5]

فوائد الدراجة الهوائية للمؤخرة

تلعب عضلات الأرداف دوراً هاماً في ركوب الدراجة الهوائية، عضلات الأرداف مسؤولة عن توفير الثبات على الدراجة، كما أنها تؤمن أكثر من ربع الطاقة المطلوبة لتحريك الدواسات أثناء قيادة الدراجة، وعند الالتزام بقيادة الدراجة الهوائية بشكل مستمر تصبح عضلات المؤخرة مشدودةً، كما أن تلك الرياضة قد تؤثر على شكل وحجم المؤخرة أيضاً.[5]  

فوائد ركوب الدراجة الهوائية للرجال

إضافة لكافة الفوائد الصحية السابقة فإنّ فوائد الدراجات الهوائية للرجال يمكن أن تتضمن تحسين طبيعة القدرات الجنسية للرجل بشكل غير مباشر، حيث أنّه يحسن من اللياقة البدنية، ويزيد من قوة عضلات الجذع السفلي، كما أنه يزيد من قدرة التحمل؛ وبالتالي سيجد الرجل نفسه أكثر قدرةً على الاستمرار لوقتٍ أطول، وبما أنّ ركوب الدراجة يزيد من التركيز العقلي ويُحسن المزاج؛ فسيزيد بالتالي من الرغبة الجنسية للرجل.[6]

فوائد ركوب الدراجة الهوائية للنساء

ركوب الدراجات الهوائية يوفر للنساء بشكل خاص بعض الفوائد المهمة، فضلاً عن كونه يوفر للمرأة وسيلةً للتنقل والفوائد الصحية العامة، من أهم فوائد قيادة الدراجة الهوائية للنساء نذكر التالي:[7]  

  • تقليل فرص الإصابة بسرطان الثدي.
  • يحارب الأرق ويُساعدها على الحصول على نومٍ مريح.
  • يُحسن عملية الهضم.
  • يعزز من وظيفة جهاز المناعة.

قيادة الدراجات الهوائية يمكن أن تكون نشاطاً رياضياً هاماً وخاصةً عندما تمارسه برفقة بعض الأصدقاء، ومع توفر بعض أنواع الدراجات الهوائية سهلة الحمل فهو خيار جيد للتنقل وتجنب الزحام.