فوائد الافوكادو

الفوائد الصحية والجمالية للأفوكادو

  • تاريخ النشر: الأحد، 12 يوليو 2020
فوائد الافوكادو
مقالات ذات صلة
فوائد السواك المتنوعة
فيتامين ب أنواعه وفوائد كل نوع وأضرار نقصه
فيتامين ك، أنواعه وفوائده وأضراره

الأفوكادو شجرة استوائية دائمة الخضرة مع فاكهة خضراء على شكل كمثرى، تتميز فاكهة الأفوكادو بملمس ناعم وكريمي، وتحتوي الكثير من الفيتامينات والمعادن، كما تحتوي نسبة منخفضة من السكر وفي نفس الوقت غنية بالعناصر الغذائية مثل الألياف والأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة.

الأفوكادو:

وفقاً لوزارة الزراعة الأمريكية، فإن فاكهة الأفوكادو غنية بالعناصر الغذائية، وتحتوي حصة واحدة من الأفوكادو أي خُمس حبة أفوكادو، (حوالي 40 جراماً) على العناصر الغذائية التالية: [1]

  • 64 سعرة حرارية، 6 غرامات من الدهون، وأقل من جرام من السكر، بالإضافة إلى 3 غرامات من الألياف.
  • وعموماً تحتوي فاكهة الأفوكادو على الفيتامينات: (C وE وK وB-6)، بالإضافة إلى الريبوفلافين والنياسين والفولات وحمض البانتوثنيك والمغنيسيوم والبوتاسيوم، كما أنها توفر الأحماض الدهنية لوتين وبيتا كاروتين وأوميغا 3 الدهنية.
  • معظم السعرات الحرارية في الأفوكادو تأتي من الدهون الصحية المفيدة التي تشعرك بالشبع، لأن تناول الدهون يبطئ تفكك الكربوهيدرات، مما يساعد في الحفاظ على معدل السكر الطبيعي في الدم.
  • وبما أن الدهون ضرورية لكل خلية في الجسم، فإن تناول الدهون الصحية كتلك التي تحتويها الأفوكادو؛ يدعم صحة البشرة، ويعزز امتصاص الفيتامينات والمعادن، والمواد المغذية الأخرى القابلة للذوبان في الدهون، وقد يساعد أيضاً في تعزيز جهاز المناعة.

    شاهدي أيضاً: فوائد القرنفل

فوائد الأفوكادو:

الأفوكادو غذاء ممتاز مليء بالعناصر الغذائية، وإليك بعض الأسباب والفوائد التي تجعل تناول الأفوكادو مفيداً لصحتك: [2]

  • صحة القلب والأوعية الدموية: يعمل الحمض الأحادي غير المشبع الموجود في فاكهة الأفوكادو على زيادة الكوليسترول الجيد في الدم مما يثبت أنه مفيد للقلب، ويقلل من مستويات الكوليسترول الضار (LDL) ويحمي من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • صحة الجهاز الهضمي: تحتوي ثمار الأفوكادو على كميات عالية من الألياف والبوتاسيوم، والمعروف أنه يعزز عملية الهضم الصحية، كما تحتوي الأفوكادو كمية أقل من الفركتوز، مما يقلل تشكل الغازات في المعدة، ويمكن تناول الأفوكادو في حالة الإسهال أيضاً، كما يعمل البوتاسيوم الموجود في ثمرة الأفوكادو على تعويض الشوارد المفقودة لمريض الإسهال.
  • فقدان الوزن: تحتوي الأفوكادو على الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة والألياف، فهي من الأغذية المسؤولة عن التحكم في الوزن.
  • الأفوكادو لصحة العيون: الأفوكادو غني بالكاروتينات مثل: اللوتين وزكساثين، التي تحافظ على صحة العين، وهذه الفاكهة غنية بفيتامين (E)، وهو عنصر أساسي لصحة العين.
  • يمكن أن يكافح تناول الأفوكادو في نظامك الغذائي الإصابة بأمراض السرطان: تحتوي الأفوكادو على عنصر يسمى الأفوكاتين (B)، والذي يمكن أن يعمل على محاربة الخلايا الجذعية لسرطان الدم، ووفقاً لدراسة علمية؛ يمكن أن يمنع تناول الأفوكادو.. نمو خلايا سرطان البروستاتا، بحيث قد تساهم الدهون الأحادية غير المشبعة في الأفوكادو مع المواد الكيميائية النباتية الأخرى؛ في الحد من مخاطر الإصابة بالسرطان.
  • الأفوكادو لصحة الفم: غني بالأحماض الدهنية وفيتامين (D) والألياف التي يمكن أن تخفف التهاب اللثة، وتحافظ على صحة الأسنان.
  • الأفوكادو لتقوية العظام: يحتوي على معدن يسمى البورون، والذي يفيد العظام عن طريق زيادة امتصاص الكالسيوم، وثمار الأفوكادو غنية بفيتامين (K)، المفيد لصحة العظام أيضاً.
  • الأفوكادو لصحة الكبد: حاول تضمين الأفوكادو في نظامك الغذائي اليومي، لأنه غني بالألياف التي تحافظ على صحة الكبد.
  • الأفوكادو لصحة الكلى: الأفوكادو غني بالبوتاسيوم، والذي يقلل من مخاطر إصابات الكلى، ووفقاً لأحد التقارير العلمية، ترتبط الأمراض الكلوية المزمنة بارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والسكتة الدماغية، ويمكن للبوتاسيوم الموجود في الأفوكادو أن يعمل على خفض ضغط الدم.
  • الأفوكادو لالتهاب المفاصل: الدهون الأحادية غير المشبعة الموجودة في الأفوكادو لها خصائص مضادة للالتهابات، وهي مفيدة لأمراض العظام مثل التهاب المفاصل، كما أن الأفوكادو غني بفيتامين (D) الذي يعتبر عنصراً مهماً للعظام.
  • الأفوكادو لمرضى السكري: تشير العديد من الدراسات إلى أن الألياف يمكن أن تخفض مستويات السكر في الدم بسرعة لدى مرضى السكري.
  • يعزز الأفوكادو صحة الدماغ: إن فيتامين (E) يوفر حماية مضادة للأكسدة من مرض الزهايمر، ويعمل على تعزيز وظائف الدماغ.

فوائد الأفوكادو للبشرة:

الأفوكادو غنية بالدهون الصحية، والفيتامينات (E وC)، وكلاهما يلعب دوراً رئيسياً في صحة وحيوية بشرتك، ويستخدم الأفوكادو كقناع للوجه، أو يستخدم زيت الأفوكادو كجزء من روتين التنظيف والترطيب، فيما يلي بعض فوائد الأفوكادو للبشرة: [3]

  • يخفف أكل الأفوكادو الأمراض الجلدية: تساعد الدهون والمركبات والفيتامينات الموجودة في الأفوكادو في تسريع إصلاح الجلد وتحسين الأمراض الجلدية المزمنة مثل الأكزيما وحب الشباب، كما تساعد القيمة الغذائية للأفوكادو في تحسين تشقق الجلد وتوحيد لون البشرة.
  • يمنع تناول الأفوكادو تلف الجلد: تحتوي على مركبات تساعد في حماية بشرتك من أضرار أشعة الشمس والالتهابات، ومن التلف التأكسدي الناجم عن الشمس والعوامل البيئية الأخرى.
  • يحسن أكل الأفوكادو مرونة الجلد: تساعد الدهون الصحية الأحادية غير المشبعة، والمغذيات الدقيقة المضادة للأكسدة، الموجودة في الأفوكادو على زيادة مرونة الجلد وتقليل ظهور التجاعيد.
  • يحمي تناول واستخدام الأفوكادو وزيت الأفوكادو البشرة من التلوث: يحتوي زيت الأفوكادو على خصائص مضادة للميكروبات، التي تساعد في تنظيف البشرة، ويستخدم كمطهر ليساعد على ليونة وترطيب البشرة.
  • يحسن الأفوكادو صحة البشرة بشكل عام: يحتوي زيت الأفوكادو المعصور على البارد على وفرة من مضادات الأكسدة، والستيرولات النباتية، وأوميغا 9، والمعادن، والفيتامينات (C وE)، التي تعزز الصحة العامة للبشرة.
  • يمنع تطبيق الأفوكادو على البشرة من جفاف الجلد: يساعد البيوتين الموجود في الأفوكادو في منع جفاف الجلد عند استخدامه موضعياً.

قناع الأفوكادو والعسل لترطيب البشرة:

  • نصف حبة أفوكادو ناضجة مقشرة.
  • ملعقة صغيرة عسل.
  • ملعقة كبيرة زيت جوز الهند.
  • ملعقة صغيرة ماء.

امزجي جميع المكونات وضعي القناع على وجهك وتجنبي منطقة العين، اتركيه لمدة 15 دقيقة ثم اشطفي بالماء الدافئ، ورطبي بشرتك.

فوائد الأفوكادو للشعر:

يعالج الأفوكادو جفاف وتلف الشعر، غني بأحماض أوميجا -3 الدهنية والأحماض الأمينية الأساسية، والزيوت التي ترطب الشعر، يحتوي على فيتامينات (A، B2، D، E) وبيتا كاروتين، ومعادن مثل النحاس والحديد، بحيث تساعد هذه العناصر الغذائية على تغذية الشعر وفروة الرأس وتعزيز نمو الشعر الصحي، كما تمنع خصائص فيتامين (E) المضادة للأكسدة تلف الشعر من الجذور الحرة، ويحفز البيوتين نمو الشعر الجديد، إليكِ بعض أقنعة الشعر بالأفوكادو ومكونات أخرى للعناية بالشعر للحصول على أفضل نتائج: [4]

  • ماسك الأفوكادو وزيت جوز الهند للشعر.
  • قناع الأفوكادو والعسل وزيت الزيتون.
  • الصبار (ألوافيرا) والأفوكادو.
  • المايونيز (أو البيض) والأفوكادو.
  • ماسك الأفوكادو واللبن.

أضرار الأفوكادو:

بعض الآثار الجانبية المحتملة التي يمكن أن تواجهها عند تناول الأفوكادو: [5]

  • الأفوكادو ليست جيدة للنساء الحوامل والمرضعات: يقلل تناول الأفوكادو من إنتاج الحليب، كما أن معدة الأطفال الرضع حساسة تجاه تناول الأفوكادو.
  • يزيد تناول الكثير من الأفوكادو الوزن: فهي غنية بالسعرات الحرارية.
  • مشاكل الكبد: يحتوي الأفوكادو على مكونين يسمى استراغول وأنيثول، والتي يمكن أن تسبب زيادة تناولها والإفراط فيه.. تلفاً للكبد.
  • قد تتفاعل الأفوكادو مع بعض أدوية الالتهاب: إذا كنت تأكل كميات كبيرة من الأفوكادو، فقد تتداخل مع فعالية أي أدوية مضادة للالتهابات تتناولها.
  • فرط الحساسية: حيث يتعرض بعض الأشخاص لرد فعل تحسسي تجاه الأفوكادو، ويكون لديهم أعراض مثل وتورم الجلد والأكزيما والحكة.

    شاهدي أيضاً: فوائد القهوة

ختاماً إن الأفوكادو إضافة ممتازة لنظام غذائي صحي، فهي مغذية بشكل لا يصدق، وطعمها لذيذ، ومصدر جيد للعديد من الفيتامينات والمعادن والمركبات النباتية.

المصادر:

[1] مقال: "لماذا الأفوكادو مفيد لك" منشور على موقع medicalnewstoday.com

[2] مقال: "فوائد الأفوكادو" منشور على موقع krishijagran.com

[3] مقال: "هل يمكن للأفوكادو تحسين صحة بشرتك؟" منشور على موقع healthline.com

[4] مقال: "أقنعة الأفوكادو للشعر: فوائد وكيفية استخدامها للشعر الجاف" منشور على موقع stylecraze.com

[5] مقال: "آثار جانبية سلبية محتملة من الأفوكادو" منشور على موقع betterme.world