علاج تقوس الساقين

  • تاريخ النشر: السبت، 26 ديسمبر 2020
علاج تقوس الساقين
مقالات ذات صلة
العلاج المعرفي السلوكي للقلق واضطرابات ما بعد الصدمة
علاج الثلاسيميا
علاج سرطان المعدة حسب المرحلة التي وصل إليها المريض

تقوس الساقين هي تقوس الركب عن الساق والكاحل إما للداخل أو للخارج، وتتراوح من خفيفة إلى شديدة، بعض الحالات لا تتطلب علاج خاصة للأطفال الرضع والصغار، وحالات أخرى تحتاج إلى طرق علاج محددة نستعرضها في هذا المقال.

علاج تقوس الساقين عند الأطفال

تشمل طرق علاج تقوس الساقين عند الأطفال ما يلي: [1]

  • انتظر وراقب: إذا كان عمر الطفل أقل من ثلاث سنوات، فمن المحتمل أن يُعالج تقوس الساقين تلقائياً، راقب طفلك أثناء نموه وتطوره لفحص تقلص التقوس في أرجله، إذا لاحظت عدم انتظام في مشيته عند بدء المشي، فاستشر طبيب الأطفال.
  • إجراء فحوصات منتظمة مع طبيب الأطفال: للتأكد من إمكانية الحصول على تدخل طبي فوري (مثل تجبير الساقين، أو الجراحة في الحالات الشديدة)، إذا لم يتم تُحل المشكلة من تلقاء نفسها.
  • مراقبة مستويات فيتامين D في النظام الغذائي لطفلك: مرض الكساح، الذي ينتج عن نقص فيتامين D، هو أحد أسباب حدوث تقوس الساقين، يمكن أن تساعد زيادة مستويات فيتامين D إذا كانت منخفضة في منع حدوث الكساح، وقد تساعد في تصحيح تقوس الساقين، من المستحسن أن يتم اختبار مستويات فيتامين D لطفلك للتأكد من أنها في المعدل الطبيعي، وأخذ المكملات إذا لم تكن كذلك.
  • استخدام دعامات الأرجل (braces): يمكن استخدام دعامات أو أحذية أو قوالب خاصة للساق لعلاج تقوس الساقين عند الأطفال الصغار، يتم استخدامها في الحالات الشديدة أو وجود مرض إضافي مصحوب بتقوس الساقين عند الطفل، يرتدي الطفل الأقواس حتى يتم تقويم العظام.
  • الجراحة: قد يحيلك الطبيب إلى جراح العظام لإجراء الجراحة للحالات التي لا يمكن تصحيحها باستخدام المشابك أو الجبائر وحدها.
  • افهم مضاعفات الفشل في علاج تقوس الساقين: إذا ترك تقوس الساقين دون علاج حتى مرحلة المراهقة، فقد تصبح الصورة أكثر تعقيداً، سيكون الضغط على مفاصل طفلك شديداً، يمكن أن يؤدي ذلك إلى ألم في الكاحلين أو الوركين أو الركبتين أو في جميعهم، مما قد يسبب صعوبة في القيام بنشاط بدني طويل، كما أنه يزيد من خطر إصابة الطفل بالتهاب المفاصل في سنوات لاحقة بسبب تآكل المفاصل أو تمزقها.

    شاهدي أيضاً: علاج شد الأعصاب

علاج تقوس الساقين عند الأطفال الكبار

غالباً ما تكون الجراحة الخيار الوحيد لعلاج تقوس الساقين عن البالغين والأطفال الكبار الذين يعانون من حالات حادة من تقوس الساقين، تشمل الطرق المتبعة للعلاج: [1]

  • القيام بعملية جراحية: بعد الاستشارة والفحص يقرر الطبيب فيما إذا كان الخيار الجراحي مناسب أم لا، وتشمل الأمور التالية:
  • تغير الجراحة من الطريقة التي ترتكز بها العظام على الركبة، وتصحح مقدمة الساق وتقلل من الضغط على الغضروف،
  • يمكن أن تقلل هذه الجراحة من الألم والضغط على الركبة.
  • قد يستغرق وقت التعافي الكامل وظهور النتائج المرجوة حوالي عام واحد.
  • تفيد الجراحة في تصحيح تقوس الساقين بشكل كبير، إلا أنها مرهقة والتعافي المناسب منها أمر لا بد منه.
  • ارتداء الجبيرة بعد الجراحة: بعد إجراء الجراحة لتصحيح تقوس الساقين، ستحتاج على الأرجح إلى ارتداء جبيرة أثناء التعافي، يمكن أن يختلف وقت التعافي من شخص لآخر.
  • الخضوع لجلسات العلاج الطبيعي (الفيزيائي): من المرجح أن يطلب منك الطبيب زيارة معالج طبيعي بعد الجراحة، وهو خيار ضروري للمساعدة على العلاج بشكل كامل بعد العملية، يساعدك المعالج الفيزيائي في الحفاظ على قوة الساق واستعادة القدرة على تحريك الساق بشكل تدريجي.

علاج تقوس الساقين بالأعشاب

لا يوجد دراسة تشير إلى إمكانية علاج تقوس الساقين عن طريق الأعشاب، فتقوس الساقين مشكلة عظمية ولا يمكن للأعشاب إصلاحها. [2]

علاج تقوس الساقين بالتمارين

من الممكن ممارسة الرياضة في حالة تقوس القدمين، يفضل اختيار تمارين ذات شدة وضغط قليل لتخفيف احتمالية حدوث مشاكل في الركبة، تشمل: [2]

  • يساعد التقليل من مقدار الضغط التي تتعرض لها مفاصل الركبة في منع مشاكل التآكل والتمزق في الركبة.
  • من المهم استشارة الطبيب أو المعالج الفيزيائي قبل ممارسة أي تمرين لمعرفة ما إذا كان آمن بالنسبة لك، والتقيد بالتعليمات بشكل تام.
  • تساعد الرياضة في التحكم في وزن الجسم، حيث تعد السمنة عامل خطر إضافي للإصابة بالتهاب مفاصل الركبة، إذا كنت تعاني من السمنة وتقوس الساقين، فإن خطر إصابتك بالتهاب المفاصل يزيد خمس مرات عن الأشخاص الذي يعانوا من السمنة بدون تقوس الساقين.
  • إذا كنت تمارس الرياضة بشكل صحيح، فقد تتمكن من منع أي مشاكل في الركبة، يساعد شد الأطراف السفلية وتقوية الوركين والساقين في الحفاظ على صحة الركبتين.
  • من أهم الأشياء التي يمكنك القيام بها هو الحفاظ على محاذاة الساقين والركبتين والكاحلين على استقامة واحدة أثناء التمرين، يسمى هذا بالتدريب العصبي العضلي.
  • تمارين لتصحيح تقوس الساقين: ثبت أن تمارين شد وتقوية عضلات الفخذ والورك تصحح تشوه الساقين ويمكن أن تقارب بين الركبتين، وتقليل خطر حدوث إصابة لدى الأشخاص المصابين بتقوس الساقين، من هذه التمارين، تمرين تمدد أوتار الركبة، وتقوية وتمدد الفخذ، تمارين تقوية العضلة الكمثرية.
  • تمارين لتحسين التوازن: يعاني الأشخاص المصابين بتقوس القدمين من صعوبة في التوازن قد تساعد هذه التمارين في التخفيف من هذه المشكلة:
  • الوقوف على قدم واحدة.
  • تمرين ((Tandem: وضع قدم أمام القدم الأخرى مباشرة، بحيث تكون نهاية القدم الأولى ملاصقة لمقدمة القدم الثانية.
  • التمرين باستخدام كرة توازن (BOSU).
  • تمارين غير مستحسنة: الجري، كرة القدم، كرة السلة، التنس، الكرة الطائرة، تمارين الأيروبيك، لأنها تزيد من الضغط على الركبة.
  • تمارين مستحسنة: السباحة، ركوب الدراجة، اليوجا، والتاي تشي والبيلاتس وتمارين التمدد والإطالة.

اتبع النصائح التالية عند ممارسة الرياضة:

  • عند الجري، تأكد من بقاء ركبتيك فوق أصابع قدميك تماماً عند الهبوط على كل قدم.
  • عند القرفصاء، لا تجلس بعمق لدرجة أن وركيك ينزلان تحت ركبتيك، وحافظ على ركبتيك فوق أصابع قدميك.
  • ارتد أحذية مناسبة للنشاط الذي سيوفر القدر المناسب من الدعم.

    شاهدي أيضاً: تمارين هيت

في النهاية... قد يسبب تقوس الساقين الألم للشخص المصابن كما أنها تؤثر على شكل القدم بشكل واضح، لذلك كلما كان الكشف عنها مبكراً كانت فرص التعافي أكثر سهولة سرعة.