علاج احتباس الدورة الشهرية

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 06 يناير 2021 آخر تحديث: الثلاثاء، 05 يناير 2021
علاج احتباس الدورة الشهرية
مقالات ذات صلة
التهاب البول عند النساء
تحاميل مهبلية
دردشة مع الدكتورة سماح رائحة المحبوبة على منصّة العلم 🌹

تعاني بعض النساء من مشكلة احتباس الدورة الشهرية أي غيابها أو فقدانها مؤقتاً لفترات قصيرة أو طويلة، ولأسباب قد لا تكون معروفة أو مفهومة لدى النساء بمختلف الأعمار، وهنا يكون من المهم الانتباه إلى حدوث هذه المشكلة حتى يتم التوجه إلى حلها بالنظر إلى السبب الكامن وراءها. في هذا المقال سنعرض أهم العلاجات الممكنة لاحتباس الدورة الشهرية طبياً وطبيعياً وبالأعشاب، بالإضافة لعلاج انتفاخ البطن الناجم عنها.

علاج احتباس الدورة الشهرية طبياً:

يمكن الخضوع لعلاج طبي لاحتباس الدورة الشهرية كما يلي [1]:

  1. الانتظار اليقظ اعتماداً على عمر الأنثى ونتيجة اختبار وظيفة المبيض، وإذا كان هناك تاريخ عائلي من احتباس الدورة الشهرية فقد تبدأ الدورة الشهرية في الوقت المناسب.
  2. إذا كانت هناك مشاكل وراثية أو جسدية تتعلق بالأعضاء التناسلية فقد تكون الجراحة ضرورية، ومع ذلك فإن هذا لن يضمن حدوث دورات شهرية طبيعية.
  3. يمكن أن تسبب بعض الحالات الصحية فقدان الوزن، قد يقوم الطبيب باختبار هذه الأعراض وتقديم العلاج حسب الاقتضاء.
  4. خمول الغدة الدرقية: إذا توقف الحيض مؤقتاً بسبب خمول الغدة الدرقية فقد يصف الطبيب العلاج بهرمون الغدة الدرقية هرمون الغدة الدرقية.
  5. إذا كان الاحتباس بسبب متلازمة تكيس المبايض (PCOS) سيقترح الطبيب العلاج المناسب.
  6. إذا كان الاحتباس بسبب فشل المبايض المبكر فقد يؤدي العلاج بالهرمونات البديلة (HRT) إلى عودة الدورة الشهرية.

علاج احتباس الدورة الشهرية طبيعياً:

العلاج الطبيعي لاحتباس الدورة الشهرية وهو ممكن من خلال [1]، [2]:

إجراء تغييرات في نمط الحياة: إذا كانت الأنثى تمارس الرياضة بشكل مفرط فقد يساعد تغيير خطة التمرين أو النظام الغذائي على استقرار الدورة الشهرية، وكذلك إذا لم تكن تمارس الرياضة ابداً فقد يكون من المفيد أن تقوم ببعض التمارين.

السيطرة على التوتر الإجهاد: إذا كان الضغط النفسي أو النفسي يمثل مشكلة لدى الأنثى فقد يكون من الضروري التخلص من ذلك باتباع ما يساعد على الراحة النفسية مثل التأمل أو اليوغا أو الاستماع للموسيقا أو حتى الاستشارة النفسية.

اتباع نظام غذائي جيد: قد يحدث فقدان وزن مفرط أو زيادة في الوزن لأسباب مختلفة فتحتاج الأنثى إلى نظام زيادة الوزن أو تخفيض له تحت إشراف اختصاصي تغذية لأن الوزن ونمط الغذاء يؤثران على الهرمونات.

علاج احتباس الدورة الشهرية بالأعشاب:

يمكن استخدام الأعشاب لعلاج الاحتباس في الدورة الشهرية مثل [3]:

1. القرفة: هي دواء فعال للأمور النسائية وكذلك لزيادة الرغبة الجنسية وتنظيم الدورة الشهرية، وقد تم بالفعل إثبات خصائص القرفة المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة كما أنها تزيد من مستوى هرمون البروجسترون في الدم في المرحلة الأصفرية ما يسهل تنظيم الدورة الشهرية.

2. مستخلصات النعناع: تم استخدام النعناع ومستخلصاته الطبية للتخفيف من الشكاوى المعدية المعوية وأمراض النساء لسنوات عديدة وقد ثبت أن استخدامها يحفز الدورة الشهرية وينظمها كونه يقلل من هرمون FSH.

3. مستخرج السمسم: يستخدم هذا النبات الطبي لزيادة الرغبة الجنسية والحث على نزيف الحيض وعلاج أمراض الكلى والرئة حيث وجد أن السمسم له خصائص خافضة للضغط بالإضافة لكونه يحفز الحيض دون آثار جانبية بين النساء المصابات باحتباس الطمث الحاد.

علاج احتباس الدورة الشهرية وانتفاخ البطن:

عادة ما يرتبط انتفاخ البطن باحتباس الدورة الشهرية ويمكن علاجهما معاً كما يلي [4]:

  1. العلاج الطبي:

هناك عدد من الأدوية التي يمكن أن تساعد في علاج انتفاخ البطن وفقدان الدورة الشهرية مثل:

  1. الرعاية المنزلية:

تكمن هذه الرعاية في:

  • اتباع نظام غذائي صحي وتجنب الدهون الزائدة والملح.
  • شرب الكثير من الماء.
  • قد تسبب السوائل التي تحتوي على مادة الكافيين بما في ذلك القهوة والشاي في الانتفاخ لذا يجب تجنبها إن أمكن.
  • يمكن أن تساعد ممارسة الرياضة في تقليل التوتر والانتفاخ.
  • قد تسبب التمارين الرياضية المفرطة غياب الدورة الشهرية لذا يجب الاعتدال فيها.

إذاً.. على الرغم من كون احتباس الدورة الشهرية مشكلة قد تتعرض لها الكثير من النساء إلا أن حلها والتعامل معها يمكن أن يكون سهلاً إذا تمت ملاحظتها في الوقت المناسب وعدم إهمالها، انطلاقاً من الاستشارة الطبية وصولاً إلى الاستشارة النفسية أو الاستعانة بأخصائي التغذية وتغيير نمط الحياة، فكل ذلك قد يؤثر بالفعل في حل هذه المشكلة.