;

طرق علاج المغص في المنزل بالأعشاب والأدوية

أفضل الطرق المنزلية والطبيعية لعلاج المغص

  • تاريخ النشر: الجمعة، 04 مارس 2022 آخر تحديث: منذ ساعة
طرق علاج المغص في المنزل بالأعشاب والأدوية

يعد المغص من أكثر المشكلات الشائعة التي تواجهنا جميعاً، وعلى الرغم من عدم خطورة المغص من الناحية الطبية، إلا أن آلامه المزعجة أفسدت على الكثير منا أجمل الأوقات، فما هي طرق علاج المغص؟ وما أشهر أسبابه؟ وكيف يمكن الوقاية منه؟

تعريف المغص

المغص (بالإنجليزية: Stomach Spasm) هو شعور بتقلصات متفاوتة الشدة، تؤثر على أي مكان في البطن بدايةً من الضلوع إلى الحوض، لا يمكن اعتبار هذه التقلصات ضارة من الناحية الطبية في أغلب الحالات، إلا أنها قد تعكس إصابة المريض بإحدى المشكلات الصحية الخطيرة التي تستلزم زيارته للطبيب. [1]

تتضمن طرق علاج المغص استخدام بعض الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية للحد من آلام المغص، كما يفضل كثير من المرضى الاعتماد على بعض الأعشاب الطبيعية التي أثبتت فعاليتها في السيطرة على آلام المغص دون أي آثار جانبية. [1]

علاج المغص بالأعشاب

تحتل الأعشاب المرتبة الأولى بين الطرق المستخدمة في علاج المغص، فهي من ناحية تتميز بسهولة  استخدامها وتوفرها في كل منزل، ومن ناحية أخرى لا ينتج عنها كثير من الآثار الجانبية المصاحبة لبعض الأدوية. نستعرض في السطور القادمة أشهر الأعشاب التي يمكن استخدامها في علاج مغص البطن. [2]

النعناع

النعناع من أشهر الأعشاب المستخدمة في علاج المغص؛ فهو يتمتع بالعديد من الخصائص التي تساعد على تقليل التشنجات العضلية في الأمعاء، وقد أشارت بعض الأبحاث إلى أنه من أفضل العلاجات التقليدية لعسر الهضم وحالة الانتفاخ والإسهال. [2]

تتوفر أعشاب النعناع على شكل أكياس سهلة التحضير عند وضعها في الماء الساخن، كما يمكنك غلي أوراق النعناع الطازجة مع الماء لتحضير مشروب النعناع في المنزل. [2]

الزنجبيل

يعد جذر الزنجبيل من الأعشاب الشائعة التي اعتدنا على استخدامها في علاج المغص منذ سنوات طويلة، فهو يحتوي على بعض المركبات التي تزيد من سرعة حركة المعدة، مما يؤدي إلى انتقال الأطعمة التي تسبب المغص والتخلص منها بشكل أسرع، كما تساعد هذه المركبات في علاج أعراض الإسهال والغثيان. [2]

يمكنك إضافة الزنجبيل إلى طعامك، أو استخدام الزنجبيل المطحون في تحضير مشروب ساخن يساعدك على التخلص من آلام المغص. [2] 

القرفة

تحتوي أعواد القرفة على العديد من مضادات الأكسدة التي تساهم في علاج المغص بأكثر من طريقة، من ضمنها: [2]

  • تسهيل عملية الهضم.
  • الحد من تهيج وتلف الجهاز الهضمي.
  • تقليل العديد من الأعراض المصاحبة للمغص؛ مثل: الغازات، والتجشؤ، والانتفاخ.
  • معادلة حموضة المعدة، وعلاج عسر الهضم وحرقة المعدة.

يمكنك إضافة ملعقة صغيرة من القرفة إلى الماء الساخن؛ لتحضير مشروب تتناوله عند شعورك بآلام المغص من مرتين إلى ثلاث مرات يومياً، كما يمكنك إضافة عود من القرفة إلى وجباتك لزيادة فعاليتها في علاج المغص. [2]

الكمون

تحتوي بذور الكمون على بعض المركبات التي تخفف آلام المغص الناتجة عن عسر الهضم والغازات، كما تساعد تلك المركبات على الحد من الحموضة الزائدة للمعدة وتقلل من التهاباتها، ومن أهم المميزات التي يتمتع بها الكمون خصائصه المضادة للميكروبات، مما يجعل منه علاجاً فعالاً للمغص الناتج عن الإصابة بالإسهال. [2]

يمكنك أن تستخدم الكمون بأكثر من طريقة لعلاج المغص، من منها: [2]

  • مضغ رشة أو اثنتين من بذور الكمون الطازجة.
  • إضافة ملعقة صغيرة من الكمون المطحون إلى الوجبات.
  • إضافة ملعقتين من مسحوق الكمون إلى الماء المغلي لتحضير مشروب.

القرنفل

يحتوي مسمار القرنفل على بعض المواد التي تقلل من الغازات والانتفاخ، وتسرع من عملية الهضم، مما يؤدي إلى التخلص من التقلصات والآلام الناتجة عن عسر الهضم. [2]

إذا كنت من الأشخاص الذين يعانون من تكرار الإصابة بالمغص، يمكنك إضافة ملعقتين صغيرتين من القرنفل المطحون إلى ملعقة صغيرة من العسل، وإضافة الخليط إلى الماء الساخن؛ لتحضير مشروب تتناوله يومياً قبل النوم؛ لتتجنب آلام المغص المتكررة. [2]  

طرق علاج المغص في المنزل

يشعر كثير من المرضى بالراحة عند استخدامهم بعض الطرق المنزلية البسيطة التي تخفف من المغص، من أشهر هذه الطرق: [1]

  • التدليك: يمكن أن يساعد تدليك عضلات المعدة إلى زيادة تدفق الدم إليها، وعلاج أعراض المغص.
  • الحرارة: يمكنك وضع زجاجة من الماء الساخن على معدتك؛ لأن ذلك يساعد على ارتخاء العضلات والتخلص من التقلصات المصاحبة للمغص.
  • الراحة: حاول أن تأخذ قسطاً من الراحة إذا شعرت بتقلص في عضلات البطن بعد ممارستك لأحد أنواع الرياضات العنيفة.
  • حمام الملح: تعد الحمامات الدافئة التي تحتوي على الملح علاجاً شائعاً يخفف من التقلصات.

علاج مغص البطن بالأدوية

يساعد استخدام بعض الأدوية في السيطرة السريعة على المغص، خاصةً حالات المغص الشديد، هناك بعض الأدوية التي يمكن استخدامها دون وصفة طبية، من أشهرها: [1] [2]

  • مضادات التقلصات: تساعد هذه الأدوية على علاج المغص الناتج عن الانتفاخ والغازات، يعد السايميثيكون (الاسم التجاري: Gas Aide) من أشهر هذه الأدوية.
  • مضادات الحموضة: يمكن استخدام هذه الأدوية لعلاج المغص الناتج عن التهابات المعدة البسيطة، يعد الفاموتيدين (الاسم التجاري: Pepcid) من أكثر الأدوية المستخدمة.
  • مسكنات الألم: يعد دواء الباراسيتامول (الاسم التجاري: دواء البنادول) من أفضل الخيارات التي يمكنك استخدامها، واحرص على تجنب مضادات الالتهاب غير الستيرويدية؛ لأنها ستسبب تهيجاً لمعدتك.
  • أدوية علاج الإسهال: يساهم الإسهال في ظهور أعراض المغص في كثير من الحالات، تساعد بعض الأدوية على التحكم في أعراض الإسهال، ويعد اللوبيراميد (الاسم التجاري: Imodium) من أشهر الأدوية التي تستخدم على نطاق واسع في علاج حالات الإسهال.

أسباب مغص البطن

يمثل التعرف على أسباب المغص عاملاً هاماً يساعد على اختيار العلاج المناسب للمريض، تتضمن أسباب المغص: [1]

  • الانتفاخ والغازات.
  • التهابات المعدة.
  • القولون العصبي.
  • التهاب القولون المعدي.
  • خزل المعدة الناتج عن الإصابة بمرض السكري.
  • أمراض الأمعاء الالتهابية؛ مثل: مرض كرون، ومرض التهاب القولون التقرحي.
  • إجهاد عضلات البطن أثناء ممارسة الرياضة، مما يؤدي إلى تشنجها.
  • عدم تناول القدر الكافي من الماء، مما يؤدي إلى اضطراب مستوى الإلكتروليتات في الجسم، وظهور أعراض المغص.

كيفية الوقاية من المغص

إذا كانت آلام المغص ناتجة عن إصابة المريض بمرض التهاب الأمعاء أو القولون العصبي، ينبغي استشارة الطبيب لتلقي العلاج المناسب الذي يمنع المغص من البداية. [1]

أما إذا كنت تعاني من المغص الناتج عن الانتفاخ أو الجفاف، إليك بعض النصائح التي تساعدك على تجنب الإصابة بالمغص: [1]

  • احرص على تناول كميات كافية من الماء يومياً.
  • حاول أن تقلل من تناول الألياف الغذائية إذا كنت تعاني من المغص الناتج عن الغازات.
  • قلل من الأطعمة الغنية بالتوابل؛ لأنها تزيد من تهيج المعدة.
  • ابتعد عن الوجبات الدسمة الغنية بالدهون؛ لأنها تؤدي إلى تفاقم أعراض المغص.
  • احرص على تغيير نظامك الغذائي عن طريق تناول الأطعمة الصحية الغنية بالخضروات والفواكه.
  • مارس بعض التمارين الرياضية الخفيفة، إذا كنت تعاني من المغص الناتج عن تشنج عضلات البطن.

متى يجب مراجعة الطبيب

لا يمكن التعامل مع المغص على اعتبار أنه مشكلة خطيرة في أغلب الحالات، لكن هناك بعض المؤشرات الخطيرة التي يمكن أن تعكس معاناة المريض من بعض المشكلات الصحية المسببة للمغص، لهذا السبب ينبغي أن يراجع المريض الطبيب فوراً عند معاناته من أحد هذه الأعراض: [3]

  • آلام أثناء التبول.
  • ظهور دم في البراز أو البول.
  • آلام شديدة في البطن واستمرارها عدة أيام دون توقف.
  • الإصابة بالغثيان والحمى، وعدم قدرة المريض على تناول الطعام لعدة أيام.
  • تعرض المريض لإصابة في البطن في الأيام التي سبقت المغص.
  • معاناة المريض من حرقة شديدة في المعدة لا تتحسن مع الأدوية.
  • عدم تمكن المريض من إخراج البراز، خاصةً إذا كان يتقيأ في نفس الوقت.

تنطوي طرق علاج المغص على استخدام بعض الأعشاب المثبت فعاليتها، كما يمكن الاعتماد على بعض الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، وينبغي الاهتمام ببعض الأعراض الخطيرة المصاحبة للمغص، وسرعة التوجه إلى الطبيب عند ظهورها

تابعونا على قناتنا على واتس آب لنصائح الصحة والرشاقة لكم وللعائلة!