علاج حموضة المعدة بطرق طبيعية

  • تاريخ النشر: الإثنين، 07 يونيو 2021 آخر تحديث: منذ 4 أيام
علاج حموضة المعدة بطرق طبيعية
مقالات ذات صلة
علاج الحموضة للحامل بطرق مختلفة
علاج طبيعي للحموضة والحرقان
علاج الغثيان بطرق طبيعية

يعمل الحمض الموجود في معدتك على هضم الطعام الذي تتناوله وتحويله إلى شكلٍ يمكن لجسمك أن يمتصه ويحصل على الطاقة الضرورية للعمليات الحيوية، لكن قد يتحول هذا الحمض أحياناً إلى مصدرٍ لإزعاج ٍكبير حينما يتسرب إلى المريء؛ مسبباً ألماً شبيهاً بالحرقة في الصدر.

علاج حموضة المعدة بطرق طبيعية هو الحديث المعني من خلال السطور القادمة، لنتعرف على المشروبات والأغذية المناسبة بهدف التخلص من الحموضة والحرقان، كما نتناول علاج الحموضة طبيعياً لدى المرأة الحامل. 

المقصود بحموضة المعدة

حموضة المعدة (بالإنجليزية: Heartburn) هو شعور بالحرقان غير مريح، ينتشر هذا الإحساس في الصدر وقد يصل إلى أعلى الرقبة والحلق، وهذا العرض ينتج عن العديد من الأمراض، مثل مرض الجزر المعدي المريئي (بالإنجليزية: GERD)، أو حتى أثناء فترة الحمل.

وتشمل الأعراض أيضاً الشعور بمرارة أو حمضية في مؤخرة الحلق، وقد يستمر الشعور بالأعراض لدقائق أو ساعات حسب شدة الحالة، وعادةً ما يزداد الأمر سوءً بعد تناول الأطعمة والمشروبات المحفزة لإفراز الحمض بالمعدة، كما أن السرعة في الاستلقاء للنوم بعد الطعام مباشرة من الأمور التي تزيد من الحموضة والحرقان.[3]

علاج حموضة المعدة طبيعياً

من الضروري أن تُدرك أن حموضة المعدة يمكن أن تحدث لأسبابٍ مختلفة، ولذلك فإنّ الحديث عن أفضل علاج طبيعي لحموضة المعدة يجب أن يؤخذ فيه بعين الاعتبار سبب حدوث الحموضة من الأساس، ومن أشهر العلاجات المتاحة: [1]

  • عصير الألوفيرا: يتوفر عصير الألوفيرا في العديد من محلات البقالة ويُستخدم لتهدئة حموضة المعدة بفعالية كبيرة، يمكن أن يُساعدك شرب نصف كوب من عصير الألوفيرا قبل تناول الوجبات ببعض الوقت على الحفاظ على هدوء معدتك وتجنب حموضة المعدة.
  • البيكينج صودا: من المهم أن تنتبه هنا إلى أننا لا نقصد مسحوق الخبز المستخدم في تحضير الحلويات بل بيكربونات الصوديوم النقية، كل ما عليك فعله هو حلّ ملعقة صغيرة منها في كوبٍ من الماء لتعمل الصودا على علاج حرقان المعدة، لكنيجب استشارة الطبيب قبل استخدام هذا العلاج في حال كنت تخضع لحمية قليلة الصوديوم.
  • العلكة الخالية من السكر: تناول العلكة يُحفز الغدد اللعابية على إفراز المزيد من اللعاب والذي يعمل بدوره على تقليل تركيز حمض المعدة؛ تناولك للعلكة الخالية من السكر بعد الوجبات لمدة نصف ساعة يُساعد على علاج الحموضة في المعدة وتقليل فرص الشعور بالحرقة.

مشروبات طبيعية لعلاج حموضة المعدة

هناك الكثير من الوصفات الطبيعية لعلاج حموضة المعدة والتي يمكن أن تجعلك تشعر بالراحة في حال استخدمتها بشكل دوري، من أهم هذه الوصفات:[2]

  • خل التفاح: وهو من الوصفات الشهيرة والفعالة في علاج حموضة المعدة، كل ما عليك القيام به هو مزج ملعقة أو ملعقتين من خل التفاح مع كوبٍ من الماء وشربه مرة أو مرتين يومياً.
  • أوراق النعناع: من المعروف أنّ أوراق النعناع تمتلك العديد من الخصائص الهضمية، وتمتلك تأثيراً مهدئاً أيضاً، يمكنك أيضاً أن تقوم بغلي أوراق النعناع وشرب شاي النعناع الذي يعمل على تخفيف حموضة المعدة بشكلٍ واضح، أو تناول الأوراق ومضغها بشكل مباشر.
  • الزنجبيل: يمتلك الزنجبيل كثيراً من الفوائد الصحية، وخاصةً عندما يتعلق الأمر بعلاج حموضة المعدة، يمكنك إضافة القليل من الزنجبيل إلى الطعام أو غلي شريحة من الزنجبيل في الماء وشرب كوب من مغلي الزنجبيل؛ حيث يُشكل علاجاً مفيداً لحموضة المعدة.

علاج حموضة المعدة بالغذاء

خياراتك الغذائية يمكن أن تؤثر بشكل كبير على حموضة المعدة لأنّ بعض الأطعمة تزيد من حموضة المعدة أكثر من غيرها، علاج حرقان المعدة بالغذاء يتضمن تجنب تناول بعض أنواع الأطعمة التي تُحفز حموضة المعدة، وتناول أطعمةٍ أخرى تمتلك خصائص مضادة للحموضة: [3] [4]

أطعمة يجب تجنبها

  • البصل.
  • الحمضيات وعصائرها.
  • الأطعمة الغنية بالدهون.
  • الطماطم والمنتجات المصنوعة منها.
  • الكحوليات.
  • المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • المشروبات الغازية.[3]

أطعمة تُساعدك على علاج حموضة المعدة

  • البطيخ والموز لا تحتويان على نسبة حمض عالية ويمكن استعمالهما كوجبة خفيفة.
  • الشوفان يشكل فطوراً جيداً فهو غني بالألياف الصحية ويساعد على الشبع.
  • الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة.
  • الخضروات الخضراء، مثل: البروكلي، والهليون، والفاصولياء الخضراء، والكرفس.
  • البطاطا والخضروات الجذرية (عدا البصل).
  • السمك مفيدٌ دائماً طالما أنك لا تستهلكه مقلياً، أو ضمن سوس مليء بالدهون.
  • بياض البيض يشكل مصدراً غنياً بالبروتين وهو قليل الحمض.[4]

التخلص من حموضة المعدة بدون أدوية

الحصول على علاجٍ لا يتطلب دوماً استخدام الأدوية إذ يمكنك التخلص من حموضة المعدة بدون أدوية عند تطبيق بعض التغييرات على عاداتك الصحية والغذائية وهذا يتضمن: [5]

  • تجنب الإفراط في تناول الطعام.
  • خسارة الوزن والوصول لوزن صحي.
  • اتباع حمية قليلة الكاربوهيدرات.
  • التوقف عن تناول المشروبات الكحولية.
  • تقليل كمية القهوة والمشروبات الغنية بالكافيين.
  • الحد من تناول الشوكولا.
  • النوم بوضعية يكون فيها الرأس مرفوعاً فوق مستوى الجسد.
  • تجنب تناول الطعام ل3 ساعات قبل النوم.

علاج طبيعي للحموضة والحرقان للحامل

تُعاني الكثير من النساء من حموضة المعدة خلال فترة الحمل بسبب ضغط الرحم على المعدة وتقلبات الهرمونات، بما أنّ المرأة الحامل يجب أن تتعامل بحذر مع الأدوية لتتجنب أي ضررٍ لها وللجنين؛ فلهذا يمكن استخدام بعض الاستراتيجيات لعلاج حموضة المعدة بطرق طبيعية للحامل مثل: [6]

  • تقليل كمية الطعام مع زيادة عدد الوجبات: مع ضغط الرحم على المعدة تصبح المساحة ضمن المعدة محدودةً بعض الشيء؛ فمن الأفضل أن تتجنب الحامل الإفراط في تناول الطعام.
  • تجنب الأطعمة المحفزة للحموضة: مثل الحمضيات، والطماطم، والدهون، والأطعمة الحارة، والشوكولا، بالإضافة إلى القهوة.
  • شرب المزيد من السوائل: الأطعمة ذات القوام السائل أقل تسبباً بالحموضة من الأطعمة الصلبة؛ ولهذا فإنّ التركيز عليها يُقلل من الحموضة.
  • النوم بشكل جيد: يتضمن ذلك النوم في وضعيات تقلل من الحموضة مثل رفع الرأس فوق مستوى الجسد، وتجنب تناول الطعام قبل ساعات من النوم.

تخفيف الحرقان بالطب البديل

يفضل الكثيرون الطب البديل والتقليدي من أجل علاج الحموضة؛ لأنّه طبيعي ولا يتضمن استخدام مركبات كيميائية، حرقان المعدة من الأمراض التي قدم لها الطب البديل عدداً من العلاجات التي يمكن تحضيرها في المنزل، مثل: [7]

  • أوراق الحبق: يمتاز الحبق بخصائصه المهدئة للحموضة، حيث يمكنك غلي 3 أو 4 أوراق من الحبق لبضع دقائق، ومن ثمّ شربها بعد أن تبرد كعلاج للحموضة.
  • القرفة: تٌعتبر من مضادات الحموضة الشهيرة، وتعمل على تحسين الهضم والامتصاص أيضاً، كل ما عليك فعله هو غلي أعواد القرفة وشربها أو إضافتها للشاي.
  • القرنفل: لوقتٍ طويل استخدم القرنفل في العلاجات الصينية والتقليدية، ويُعداستخدام القرنفل سهلاً حيث يمكن إضافته لبعض الأطعمة أثناء الطهي، كما يمكن تناول مسحوقه.
  • بذور الكمون: قم بنقع بعض بذور الكمون في الماء الساخن واشربها بعد الوجبات لتعمل على تهدئة حموضة المعدة.

من الضروري أن تتذكر دوماً أنّ العلاج الطبيعي رغم فوائده العديدة قد لا يُغني دوماً عن العلاج الدوائي، احرص على استشارة الطبيب في حال شعرت بزيادة أعراض حموضة المعدة وتطورها؛ واستخدم الأدوية في حال تطلب العلاج ذلك.