علاج ارتجاع المريء

  • بابونجبواسطة: بابونج تاريخ النشر: الثلاثاء، 22 ديسمبر 2020 آخر تحديث: الإثنين، 21 ديسمبر 2020
علاج ارتجاع المريء
مقالات ذات صلة
العلاج المعرفي السلوكي للقلق واضطرابات ما بعد الصدمة
علاج الثلاسيميا
علاج سرطان المعدة حسب المرحلة التي وصل إليها المريض

يصاب الكثير من الأشخاص حول العالم بمرض ارتجاع المريء، الذي يحصل عندما يرجع الطعام والأحماض من المعدة إلى المريء بشكل متكرر مما قد يؤدي إلى تهيج بطانة المري، وفي الحالة الطبيعية تفتح العضلة السفلى للمريء من أجل مرور الطعام من المريء إلى المعدة ثم تغلق لمنع ارتجاعه مع أحماض المعدة إلى المريء، ولكن عند الإصابة بارتجاع المريء تضعف العضلة السفلى أو ترتخي مما يسمح للطعام والأحماض بالرجوع من المعدة إلى المري.

في هذا المقال سنتعرف على علاج ارتجاع المريء بالأدوية، كذلك بالأعشاب.

ما هو علاج ارتجاع المريء نهائياً؟

عند الإصابة بارتجاع المريء تظهر العديد من الأعراض المصاحبة له منها:

  1. الإحساس بوجود حرقة في الصدر.
  2. صعوبة في البلع.
  3. السعال والتهاب الحنجرة وغير ذلك.

للتخلص من هذه المشكلة يوصي الأطباء بتجربة عدد من العلاجات منها إدخال تعديلات على نمط الحياة وتناول بعض الأدوية، وإذا لم يتحسن الوضع في غضون أسابيع قليلة فقد يوصي طبيبك بعدد من الإجراءات الجراحية وهي فقط التي تعالج ارتجاع المري نهائياً منها:

  1. تثنية القاع: يقوم الجراح في هذه الحالة بلف الجزء العلوي من المعدة حول العضلة العاصرة للمريء السفلية لشد العضلات ومنع ارتجاع المريء.
  2. جهاز لينكس (LINX): يتم لف حلقة من الخرزات المغناطيسية الدقيقة حول تقاطع المعدة والمريء، ويعمل التجاذب المغناطيسي بين الخرزات على إبقاء الوصلة مغلقة أمام الحمض الراجع.
  3. تثنية القاع بالتنظير عبر الفم دون جراحة: يتضمن هذا الإجراء شد العضلة العاصرة للمريء السفلية عن طريق عمل التفاف جزئي حول المريء السفلي باستخدام مثبتات البولي بروبلين (لدائن تُصنع كيميائياً).

كما قد تساعد التغييرات في نمط الحياة بتقليل تكرار ارتجاع الحمض، حيث يمكنك تجربة هذه الأشياء [1]:

  1. الحفاظ على وزن صحي: إن الوزن الزائد يضغط على بطنك، مما يدفع معدتك إلى الأعلى ويسبب ارتجاع الحمض إلى المريء.
  2. التوقف عن التدخين: يقلل التدخين من قدرة العضلة العاصرة للمريء السفلية على العمل بشكل صحيح.
  3. رفع رأس السرير: إذا كنت تعاني من حرقة المعدة بانتظام أثناء محاولة النوم، فضع كتل خشبية أو إسمنتية تحت أقدام سريرك بحيث ترتفع الرأس بمقدار 6 إلى 9 بوصات (15-22 سم)، مما يساعد على تخفيف ارتجاع المريء وأعراضه.
  4. عدم الاستلقاء بعد الأكل: انتظر ثلاث ساعات على الأقل بعد تناول الطعام قبل الاستلقاء أو الذهاب إلى الفراش.
  5. تناول الطعام ببطء وامضغه جيداً: ضع الشوكة أو المعلقة جانباً بعد كل قضمة واحملها مرة أخرى بمجرد مضغ الطعام وابتلاعه.
  6. تجنب الأطعمة والمشروبات التي تسبب ارتجاع المريء: وهذا يشمل الأطعمة الدهنية أو المقلية وصلصة الطماطم والكحول والشوكولاتة والنعناع والثوم والبصل والكافيين.

    شاهدي أيضاً: العلاج بشرب العسل

علاج ارتجاع المريء بالأدوية

تتوفر العديد من الأدوية التي قد يصفها لك الطبيب للتخلص من مشكلة ارتجاع المريء منها [2]:

  1. حاصرات H2(مضادات استقبال الأنسولين): تساعد في تقليل إنتاج الحمض.
  2. مضادات الحموضة: تعمل على مقاومة الأحماض الموجودة في المعدة بالمواد الكيماوية القلوية.
  3. بروكينيتك (Prokinetics): يساعد المعدة على التفريغ بشكل سريع.
  4. الاريثروميسين: هو نوع من المضادات الحيوية التي تساعد على إفراغ المعدة.

علاج ارتجاع المريء بالأعشاب

تساعد العديد من الأعشاب على التخلص من ارتجاع المريء وتأثيراته الجانبية، لذلك يمكن الاعتماد عليها وتناولها يومياً ومن هذه الأعشاب لعلاج الارتجاع المريئي [3] [4]:

  1. جذر الزنجبيل: يستخدم الزنجبيل لعلاج أمراض الجهاز الهضمي بما في ذلك حرقة المعدة أيضاً، كون جذر الزنجبيل يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات وهذا يساعد في التقليل من التهيج في المريء.
  2. البابونج: يساعد فنجان من شاي البابونج في تهدئة الجهاز الهضمي وعلاج مشكلة ارتجاع المريء.
  3. عرق السوس: يزيد عرق السوس من سماكة الغشاء المخاطي لبطانة المريء، مما يساعدها على مقاومة التأثيرات المهيجة لحمض المعدة.

علاج ارتجاع المريء بالعسل

يعتبر العسل من المواد المفيدة جداً للجسم بسبب مكوناته؛ فهو غني بمضادات الأكسدة كما يحتوي أيضاً على عدد من الخصائص المضادة للبكتيريا والفيروسات مما يجعله علاجاً مهماً لارتجاع المريء كما يلي [5]:

  • العسل مضاد للأكسدة ويقاوم الجذور الحرة، وهذا يساعد في علاج ارتجاع المريء كونه قد يحدث بسبب الجذور الحرة التي تتلف الخلايا المبطِنة للجهاز الهضمي.
  • يعمل العسل على تقليل الالتهاب في المريء.
  • طبيعة العسل اللزجة تساعد في الحفاظ على انخفاض حدة الأحماض في المعدة.

وإذا لم ترغب في تناول ملعقة صغيرة من العسل لوحده، يمكنك خلطه مع كوب من الماء الدافئ أو الشاي وتناوله عدة مرات في اليوم.

علاج ارتجاع المريء بقشر الرمان

يساعد قشر الرمان في علاج مشاكل الجهاز الهضمي المختلفة بما في ذلك ارتجاع المريء، بسبب خصائصه المضادة للأكسدة والبكتيريا والالتهابات.

كما يساعد قشر الرمان على تخفيف الأعراض المصاحبة لارتجاع المريء مثل حرقة المعدة والحموضة.

من أجل الاستفادة من فوائد قشر الرمان يجب طحنه حتى يصبح مثل البودرة الناعمة ثم خلط ملعقة منه مع العسل وتناولها كل صباح ومساء وعند النوم.

مع ملاحظة أنه لا يجب ابتلاعها بسرعة، وإنما عليك أن تستغرق 3 دقائق في ابتلاع كل ملعقة لتساعد في التصاق مسحوق قشور الرمان على جدار المريء، بالتالي العمل على تكوين غطاء يحمي المريء من تأثيرات الارتجاع [6] [7].

علاج ارتجاع المريء بالتدليك

يساعد تدليك المنطقة المحيطة بالحجاب الحاجز في تقليل ارتداد الحمض لدى لأشخاص الذين يعانون من ارتجاع المريء بشكل كبير، حيث يفيد التدليك في علاج ارتجاع المريء من عدة نواحٍ [8] [9]:

  • يمنع التدليك حرقة المعدة عن طريق تقليل الضغط على البطن.
  • يساعد في تقليل التوتر الذي قد يزيد من الحساسية للحمض المرتجع.
  • من خلال تطبيق تقنيات الضغط فإن هذا يساعد في تهدئة الجهاز العصبي والمعدة المنتفخة، وإبطاء زيادة إنتاج الحمض الناتج عن الإجهاد أو تناول الكثير من الطعام أو الوجبات الدسمة والثقيلة على المعدة، وتخفيف أعراض الحرقة الناتجة عن الارتجاع.
  • يساعد تدليك البطن في تخفيف الضغط العام على الجسم والضغط على المعدة خاصة.
  • يساعد التدليك على ضمان عمل الجهاز الهضمي بشكل صحيح، مع تقليل الإجهاد وهذا يساهم في تقليل ارتجاع الحمض إلى المريء.

وعليك الاستعانة بمتخصص في التدليك يعمل على تدليك البطن، إلى جانب التدليك المخصص للاسترخاء وتقليل التوتر.

علاج ارتجاع المريء بالمنظار

يمكن التخلص من أعراض ارتجاع المريء أو التخفيف منها عبر المنظار، وذلك عبر عمل جراحي يقوم به الطبيب، حيث يتم إجراء خمسة أو ستة شقوق صغيرة في البطن ثم يُنفخ تجويف البطن بثاني أكسيد الكربون لرفع جدار البطن بعيداً عن الأعضاء الموجودة في الداخل وتوفير مساحة للعمليات في البطن، وقبل إجراء الجراحة لابد من القيام بالإجراءات التالية:

  • يجب أن تخضع لفحص جسدي كامل للتأكد من جهوزية جسمك للجراحة بالمنظار، اعتماداً على العمر والصحة العامة.
  • قد يطلب الطبيب إجراء عدة اختبارات للجسم تشمل تصوير الصدر بالأشعة السينية أو اختبار وظائف الرئة أو فحص الدم أو مخطط كهربية القلب (EKG) أو اختبارات أخرى حسب طلب الطبيب والحالة.
  • تحتاج إلى اتباع نظام غذائي سائل لمدة يومين قبل الجراحة وفقاً لتوجيهات الطبيب، وقد يتم إعطاؤك وصفة طبية للحصول على محلول ليوم ما قبل الجراحة لتطهير الأمعاء بشكل صحيح.

إجراء الجراحة بالمنظار

عندما يقرر الطبيب إجراء الجراحة بالمنظار لحل مشكلة ارتجاع المريء، فإن خطوات الجراحة هي [10]:

  1. يحدث الطبيب الجراح شقاً صغيراً في البطن يُمرر من خلاله أنبوب صغير معقم.
  2. يتم تمرير ثاني أكسيد الكربون من خلال الانبوب إلى تجويف البطن لرفع جدار البطن بعيداً عن الأعضاء الأخرى في الداخل، مما يوفر مساحة رؤية أفضل ومساحة أكبر للجراح أثناء القيام بالعملية.
  3. يتم وضع منظار البطن المتصل بكاميرا فيديو من خلال شق صغير فوق سرة بطنك وتُعرض الصور التي يراها الجراح في منظار البطن على شاشات الفيديو الموضوعة بالقرب من طاولة العمليات.
  4. إذا قرر الجراح أن الجراحة بالمنظار يمكن إجراؤها بأمان فسيتم إحداث أربعة إلى خمسة شقوق صغيرة.
  5. يتم إدخال الأدوات من خلال الشقوق الصغيرة التي تتيح للجراح الوصول إلى تجويف البطن لإجراء الجراحة والعمل على تصحيح ارتجاع المريء وتقليل الفتق (إرجاع المعدة إلى البطن).
  6. بالإضافة إلى لف الجزء العلوي من المعدة (يسمى القاع) حول الجزء السفلي من المريء وهذا يقوي العضلة العاصرة للمريء السفلية حتى لا يرتد الطعام والأحماض إلى المريء.

في النهاية.. تعرفنا على علاجات ارتجاع المريء بالأدوية وبالأعشاب بالإضافة إلى علاج ارتجاع المريء بالعسل وقشر الرمان، ومن المهم مراجعة الطبيب المختص واستشارته حتى يرشدك على الجراحي الأفضل إذا لم تنفع الأدوية أو الأعشاب تغير نمط الحياة، وذلك بناء على حالتك ووضعك الصحي.