سدادة الرحم المخاطية

  • تاريخ النشر: الخميس، 24 ديسمبر 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 23 ديسمبر 2020
سدادة الرحم المخاطية
مقالات ذات صلة
التهاب المفاصل أثناء الحمل
التهاب البول أثناء الحمل
دردشة مع الدكتورة سماح.. كانت الجيّة كتير صعبة يا ماما 👶

يمكن أن يكون فقدان السدادة المخاطية أثناء الحمل مؤشر على الولادة فعندما يبدأ عنق الرحم بالانفتاح استعداداً للولادة، تخرج سدادة المخاط عن طريق المهبل.

لكن يختلف الوقت بين فقدان السدادة المخاطيّة وبدء المخاض من امرأة لأخرى حيث تدخل بعض النساء اللواتي يفقدن السدادة المخاطية الملحوظة في المخاض خلال ساعات أو أيام، بينما قد لا تدخل أخريات المخاض لبضعة أسابيع. [1]

إذا كنت حاملاً فهذه المعلومات قد تفييدك في رحلة الحمل والولادة.

ما هي السدادة المخاطية؟

يتم إنشاء السدادة المخاطية بمجرد حدوث إخصاب البويضة حيث يقوم المخاط بإغلاق عنق الرحم بما يسمى بالسدادة المخاطية والتي تحمي الجنين من العدوى إذ إن بدون السدادة المخاطية، سيكون من الصعب استمرار الحمل حتى نهايته وفي بعض الحالات يكون مستحيلاً.

متى تتكون سدادة الرحم المخاطية؟

تتكون السدادة المخاطية من إفرازات غدد عنق الرحم ولها قوام جيلاتيني سميك تبدأ السدادة بالتشكل عندما تنغرس البويضة الملقحة في جدار الرحم عندما يحدث هذا، يلين عنق الرحم ويتضخم حيث تبدأ الخلايا المخاطية في ضخ المخاط في التجويف حتى لا يتبقى ثغرات.

يحفزه هرمون البروجسترون، يتكاثف المخاط ويستمر إفرازه طوال فترة الحمل، وداخل هذا السائل السميك واللزج توجد أجسام مضادة يمكنها حماية الجنين النامي من العديد من البكتيريا والفيروسات والعوامل الأخرى المسببة للأمراض.

قبل بدء المخاض، يبدأ توازن هرمونات المرأة في التغير ترتفع مستويات الأستروجين مع اقتراب اكتمال عملية نمو الجنين نتيجة لذلك، تبدأ السدادة في الترقق ويلين عنق الرحم ويتوسع تدريجياً.

يشير نزول السدادة إلى اقتراب المخاض، بغض النظر عن مرحلة الحمل لذلك، إذا نزلت السدادة المخاطية أثناء الحمل المبكر، فقد تكون علامة على الولادة المبكرة الوشيكة. [2]

علامات نزول سدادة الرحم:

يبلغ حجم السدادة المخاطية حوالي ربع الاصبع وتتكون من حوالي ملعقتين كبيرتين من المخاط يمكن أن يختلف مظهره إلى حد ما:

عادة ما يكون لونه كريمي إلى أبيض مائل للصفرة وقد يتشكل في بعض الأحيان باللون الوردي.

قد يبدو على شكل عرض دموي - إفرازات وردية أو بنية أو حمراء اللون تلاحظها على ملابسك الداخلية أو ورق التواليت بعد التبول. [2]

الفرق بين سدادة الرحم والإفرازات:

تعاني العديد من النساء من إفرازات مهبلية طوال فترة الحمل، لذلك قد يكون من الصعب تحديد وقت خروج السدادة المخاطية من عنق الرحم ومع ذلك، يمكن أن تظهر السدادة المخاطية خيطية أو سميكة وشبيهة بالهلام، على عكس الإفرازات المهبلية النموذجية كما قد تكون السدادة المخاطية أيضاً شفافة أو وردية أو بها دماء قليلاً.

لا يعني فقدان السدادة المخاطية بالضرورة أن الولادة وشيكة ومع ذلك، غالباً ما يشير إلى أن جسمك وعنق رحمك يمر بتغيرات كبيرة حتى تكوني مستعدة بشكل أفضل للولادة في النهاية، سوف يلين عنق الرحم ويتمدد حتى يتمكن طفلك من المرور عبر قناة عنق الرحم أثناء الولادة. [1]

من ناحية أخرى، فإن الإفرازات المهبلية مختلفة فخلال فترة الحمل، هناك إفرازات طبيعية، عديمة الرائحة وذات لون مائل للبياض تسمى الإفرازات البيضاء والتي تحدث أيضاً قبل الحمل ويرجع ذلك إلى زيادة إنتاج الهرمونات الأنثوية مثل الأستروجين حيث أن الإفرازات المهبلية ناتجة أيضاً عن زيادة تدفق الدم إلى المهبل يتكون الإفراز بشكل أساسي من مواد من عنق الرحم وجدران المهبل.

على الرغم من صعوبة تمييز ما إذا كانت سدادة مخاطية أم مجرد إفرازات مهبلية بسيطة، إلا أنه لا يزال من الأفضل الاتصال بأطباء أمراض النساء والتوليد لإجراء تقييم وفحص لك ولطفلك كما يجب عليك أيضاً الاتصال بطبيبك إذا لم يكن هذا هو الشهر الذي ستتم فيه لأن هذا قد يشير إلى المخاض المبكر كذلك إذا أصبح الإفراز مائياً أو دموياً. [3]

تحفيز نزول سدادة الرحم:

قد يساعد الجماع والفحص النسائي الداخلي في نهاية الشهر التاسع على تحفيز اتساع عنق الرحم ونزول السدادة لكن ليس دائماً.

هل نزول سدادة الرحم يعني الولادة؟

تصبح السدادة المخاطية حرة وتخرج عندما يبدأ عنق الرحم في الانفتاح (التمدد)، إذاً في الحقيقة أجل يمكن أن يكون نزول السدادة المخاطية علامة على أنك تقتربين من المخاض، أو قد يكون علامة مبكرة على المخاض نفسه.

قد يبدأ المخاض النشط بعد وقت قصير جداً من نزول السدادة، أو قد تظل لديك بضعة أيام أو حتى أسابيع للانتظار. [4]

فإذا فقدت السدادة المخاطية أثناء تعرضك لانقباضات منتظمة، فقد بدأ المخاض بالفعل ومع ذلك، ضعي في اعتبارك أنك قد ترين أيضاً السدادة المخاطية قبل عدة أيام من بدء المخاض.

تذكري أن الانقباضات قد تأتي وتختفي بشكل متقطع أثناء المرحلة الكامنة من المخاض، وقد تعانين من انقباضات براكستون هيكس (وهي انقباضات مشابهة للمخاض لكنها ليست حقيقية) بينما تأتي تقلصات المخاض الحقيقية على فترات منتظمة وتصبح أقوى تدريجياً وأكثر تواتراً مع مرور الوقت.

على أي حال، بمجرد أن تفقدي سدادة الرحم، فمن الجيد تجهيز حقيبة المستشفى عندما يحين وقت الذهاب. [4]

هل أنت في حالة مخاض بعد نزول سدادة الرحم؟

قد تواجهين العديد من الأعراض التي تدل على أن المخاض وشيك حيث يعد فقدان سدادة الرحم أحدها. لكن يمكن أن تفقدي سدادة الرحم وما زلت تحملين طفلك لعدة أسابيع أخرى [1]

إذ تعتمد خطواتك التالية على شكل سدادة الرحم لديك وعلى مدى طول فترة حملك ولأي أسبوع وصلتي فإذا كنت قادرة على رؤية السدادة المخاطية أو ما تعتقدي أنه قد يكون سدادة الرحم المخاطية، ففكر في كيفية وصفها لطبيبك من حيث الحجم واللون والمظهر العام إذ يمكن أن تساعد هذه التوصيفات طبيبك في توجيهك إلى ما يجب القيام به بعد ذلك.[1]

في النهاية قد تستطيعي رؤية سدادة الرحم عندما تنزل وببعض الأحيان قد لا ترينها لذا احرصي على مراقبة علامات المخاض الأخرى واستشيري طبيبك.