الوقاية من مرض السكري

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأربعاء، 20 يناير 2021 آخر تحديث: الثلاثاء، 19 يناير 2021
الوقاية من مرض السكري
مقالات ذات صلة
الفرق بين لقاح فايزر وأسترازينيكا
علاج الزكام في يوم واحد بخيارات وتدابير سريعة
درجة الحرارة الطبيعية للإنسان

السكري هو مرض يكون فيه معدل السكر الطبيعي في الدم (الغلوكوز) مرتفع للغاية، والغلوكوز هو المصدر الرئيسي للطاقة، ويعتبر الأنسولين وهو هرمون يفرزه البنكرياس؛ العنصر المساعد للغلوكوز من أجل الوصول إلى الخلايا لاستخدامه.

لكن في بعض الأحيان لا ينتج الجسم ما يكفي من الأنسولين أو لا يستخدمه جيداً، وهذا يسبب الإصابة بالسكري هذا المرض المنتشر على مستوى العالم بكثرة لكن تتوفر العديد من طرق الوقاية منه، والتي سنتعرف على أهمها تالياً.

طرق الوقاية من مرض السكري

يعتبر السكري مرضاً استقلابياً يسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم، أي أن الجسم لا ينتج كمية كافية من الأنسولين أو لا يمكنه استخدامه بشكل فعال، وبرغم انتشار هذا المرض بكثرة، تتوفر العديد من طرق الوقاية من السكري مثل [1]:

زيادة النشاط البدني: توجد العديد من الفوائد لممارسة الرياضة وزيادة النشاط البدني بشكل منتظم، حيث يمكن أن تساعد التمارين الرياضية على:

  • فقدان الوزن.
  • خفض نسبة السكر في الدم.
  • زيادة الحساسية للأنسولين - مما يساعد في الحفاظ على نسبة السكر في الدم ضمن المعدل الطبيعي، كما وجد الباحثون أن التمارين الهوائية وتدريبات المقاومة تساعد في السيطرة على مرض السكري.

الحصول على الألياف: من الضروري أن يتضمن النظام الغذائي للإنسان بشكل عام الألياف بسبب فوائدها العديدة للجسم، ويمكن العثور عليها في الفواكه والخضروات والفاصولياء والحبوب الكاملة والمكسرات، حيث تساعد الألياف على:

  • تقليل خطر الإصابة بالسكري عن طريق تحسين التحكم في نسبة السكر بالدم.
  • تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • تعزيز فقدان الوزن من خلال المساعدة على الشعور بالشبع.

تناول الحبوب: تقلل الحبوب الكاملة من خطر الإصابة بمرض السكري، وتساعد في الحفاظ على مستويات السكر في الدم، لذلك يجب أن يحتوي النظام الغذائي للشخص على الحبوب، التي يمكن العثور عليها في أنواع الخبز المختلفة ومنتجات المعكرونة وغير ذلك.

فقدان الوزن: إن المعاناة من زيادة الوزن تزيد من خطر الإصابة بمرض السكري، لذلك يجب العمل على التخلص من الوزن الزائد فكل رطل يخسره الشخص يحسن صحة الجسم.

الاهتمام بالنظام الغذائي: تساعد الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات أو النظام الغذائي ذي المؤشر الجلايسيمي (يقوم على اختيار الأطعمة التي تؤثر على نسبة السكر في الدم) على إنقاص الوزن، كما أن فعاليتها كبيرة بالنسبة للوقاية من مرض السكري.

شاهدي أيضاً: علاج غازات البطن

كيفية الوقاية من مرض السكري الوراثي

يعد مرض السكري الوراثي من الأمراض، التي تسبب خللا في تفاعلات السكريات وحرقها واستقلابها، ورغم خطورة هذا المرض لكن يمكن الوقاية منه بالطرق بالتالية [2] [3]:

تناول وجبات خفيفة صحية: تساعد الوجبات الصحية الخفيفة على الوقاية من مرض السكري الوراثي بفضل مكوناتها المفيدة للجسم، ومن هذه الوجبات:

وضع برنامج تدريبي: إضافة برنامج رياضي تدريبي إلى الروتين اليومي تساعد على الوقاية من مرض السكري الوراثي.

يمكن البدء بإضافة تمارين خفيفة وأنشطة مفيدة للقلب والأوعية الدموية الأخرى، إضافة إلى ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة كل يوم.

كما يمكن القيام ببعض الأنشطة الرياضية البسيطة على سبيل المثال صعود السلالم بدلاً من المصعد أو ركن السيارة بعيداً عن مداخل المبنى والإكمال سيراً على الأقدام، ومحاولة المشي بعد الغداء.

الابتعاد عن التدخين: يرتبط مرض السكري بالتدخين فالمدخنين أكثر عرضة للإصابة به بنسبة 50 ٪ تقريباً مقارنة بغير المدخنين، مما يتطلب الابتعاد عن التدخين للوقاية من السكري الوراثي.

الإقلاع عن الكحول: إن الإفراط في تناول الكحول يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري، لذلك من الضروري تجنب تناول الكحول أو تناوله باعتدال.

الوقاية من مرض السكري عند الأطفال

مرض السكري هو مشكلة صحية تؤثر على الأطفال من جميع الأعمار، وعادة ما يبدأ فجأة بفقدان الوزن والعطش الشديد وكثرة التبول، ويمكن الوقاية من مرض السكري عند الأطفال بالطرق التالية [5]:

  1. إدارة الوزن: إذا كان الطفل يعاني من زيادة الوزن، يجب العمل على تخفيض وزنه للوقاية من مخاطر الإصابة بمرض السكري.
  2. تناول أطعمة مفيدة: يجب تناول أطعمة قليلة الدهون لكنها غنية بالعناصر الغذائية الأخرى، مثل الحبوب الكاملة والخبز والفواكه والخضروات والحليب واللبن والجبن واللحوم الخالية من الدهون.
  3. التقليل من السكر: يجب الابتعاد عن العصائر والمشروبات المحلاة بالسكر أو تناولها بمستوى قليل.
  4. التحرك والنشاط: يجب العمل على زيادة حركة الطفل ونشاطه للوقاية من مرض السكري، حيث يمكن الذهاب للتنزه أو لعب الكرة أو المشي وممارسة بعض الرياضة، إذ يحتاج الأطفال إلى 60 دقيقة على الأقل من النشاط يومياً.

الوقاية من مرض السكري بالأعشاب

مرض السكري هو حالة تستمر مدى الحياة وتؤثر على مستويات السكر في الدم والأنسولين في الجسم، وتشمل استراتيجيات العلاج نمط الحياة والأدوية، كما تساعد بعض الأعشاب على الوقاية من مرض السكري مثل [6]:

  1. زهرة الآليوم (Allium): توفر هذه الزهرة خصائص مضادة للأكسدة وتأثيرات مفيدة للدورة الدموية، كما وجد الباحثون أن هناك رابط إيجابي بين تناول الأليوم ومستويات الأنسولين والغلوكوز في الدم، حيث تتسبب زهرة آليوم في انخفاض نسبة الغلوكوز في الدم وزيادة الإفراز وإبطاء مقاومة الخلية للأنسولين.
  2. كوتشينيا إنديكا أو القرع اللبلاب: تنمو هذه العشبة في شبه القارة الهندية وتم استخدامها تقليدياً في العلاجات الطبية، كما تم العثور في القرع اللبلاب على خصائص الأنسولين المحاكية أي أنه يحاكي وظيفة الأنسولين الذي يفرزه البنكرياس، بالإضافة إلى قدرته في السيطرة على نسبة السكر في الدم.
  3. العارياء سيلفستر (Gymnema sylvestre): استخدمت هذه العشبة في الطب التقليدي الهندي، حيث ارتبطت العارياء سيلفستر بفعاليتها في خفض نسبة سكر الدم بنسبة كبيرة والوقاية من الإصابة بمرض السكري.

الوقاية من مرض السكري النوع الثاني

مرض مزمن يؤدي إلى ارتفاع ملحوظ لنسبة الغلوكوز في الدم أي "سكر الدم"، لذا يسبب مقاومة من قبل الجسم لتأثير الأنسولين ويسبب مشاكل مختلفة، ولكن يمكن الوقاية من مرض السكري النوع الثاني كما يلي [7] :

  1. اتباع نظام غذائي متوازن وصحي: يجب تقليل كمية الدهون في الطعام وخاصة الدهون المشبعة والمتحولة مثل اللحوم والألبان، ومن الضروري تناول الفاكهة والخضروات والأطعمة الغنية بالألياف.
  2. التقليل من الأطعمة الجاهزة: إن هذه الأطعمة عادة ما تكون غنية بالملح والدهون والتي تسبب في حال الإفراط بتناولها الإصابة بالسكري، لذلك يجب الابتعاد عنها واعتماد الطبخ في المنزل باستخدام المكونات الطازجة.
  3. التحكم في الوزن: تزيد الدهون المتراكمة في الجسم خاصة حول البطن؛ من مقاومة الجسم لهرمون الأنسولين وهذا يؤدي إلى الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، لذلك يجب الانتباه إلى الوزن وتناول الطعام باعتدال تجنباً لزيادة الدهون في الجسم.
  4. الحركة والرياضة: يجب ممارسة التمارين الرياضية أو نشاط بدني لمدة 30 دقيقة على الأقل لمدة 5 أيام في الأسبوع، كما يمكن التحدث مع أخصائي الرعاية الصحية حول الأنشطة المناسبة للجسم.

في النهاية.. تعرفنا على طرق الوقاية من مرض السكري كذلك من مرض السكري الوراثي، بالإضافة إلى الوقاية من مرض السكري عند الأطفال، لذا فإن اتباع طرق الوقاية يساعد على تجنب الإصابة بمرض السكري بأنواعه المختلفة.