الصلع المبكر للنساء بأسبابه وطرق العلاج

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الجمعة، 04 يونيو 2021
الصلع المبكر للنساء بأسبابه وطرق العلاج
مقالات ذات صلة
المسكنات الآمنة في فترة الحمل وتفاصيل استخدامها
ما هو تمدد الرحم وما هي أعراضه
تقلصات الرحم والأدوية المستخدمة في علاجها

الصلع المبكر هو أحد صور تساقط الشعر التي ترجع لأسباب وراثية وجينية. ينتشر هذا النوع أكثر لدى الذكور ويعرف باسم الصلع ذو النمط الذكوري. أما عند النساء يكون الأمر مختلفاً، إذ لا ينحسر الشعر عن الجبهة، ويتوقف عند حدود ترقق شديد للشعر ونادراً ما يصل لمرحلة الصلع الكلي أو الجزئي.

يبين هذا المقال الفرق بين الصلع وتساقط الشعر وأسباب الصلع المبكر لدى النساء. وطرق العلاج سواء أكان طبيعياً أم باستخدام الأدوية الموضعية فضلاً عن زرع الشعر.

الفرق بين الصلع وتساقط الشعر

تساقط الشعر حالة طبيعية تصيب كلاً من الرجال والنساء مع تقدمهم في السن، ويمكن أن يحدث تساقط الشعر بسبب الإجهاد البدني أو العاطفي المفاجئ، والولادة، وتناول بعض الأدوية كمضادات الاكتئاب وأمراض المناعة الذاتية مثل داء الذئبة وأمراض الغدة الدرقية.

أما الصلع فهو أحد أشكال تساقط الشعر، ويسمى داء الثعلبة، يسبب ظهور بقع صلعاء على فروة الرأس واللحية والحواجب والرموش [1].

أسباب الصلع المبكر عند النساء

يمر صلع النساء في العديد من المراحل وفقاً للعوامل والظروف المسببة، ويرتبط الصلع المبكر لدى النساء بمجموعة من الأسباب أهمها  [2]:

  1. نمط تسريحة الشعر: يمكن أن يتسبب أسلوب تصفيف شعركِ في تساقط الشعر عندما يتم ترتيب الشعر بطرق تشد جذوره ، مثل تسريحة ذيل الحصان المشدود أو الضفائر أو صفوف الذرة. هذا النوع من تساقط الشعر يسمى ثعلبة الشد. في حالة تلف بصيلات الشعر، يمكن أن يكون التساقط دائماً.
  2. المواد السامة: وتشمل العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي وبعض الأدوية. حيث يسبب ذلك تساقط الشعر المفاجئ الذي يمكن أن يحدث في أي مكان من الجسم.
  3. الإجهاد والتعب الجسدي.
  4. التغيرات الهرمونية الناتجة عن الحمل أو انقطاع الطمث أو حبوب منع الحمل.
  5. الضغط العاطفي الشديد: مثل المرض العقلي، ووفاة شخص عزيز.
  6. شذوذ في الغدة الدرقية، قصور أو فرط نشاط الدرق.
  7. الأدوية والمكملات: أدوية ضغط الدم وأدوية النقرس والجرعات العالية من فيتامين أ.

ويُفسر تساقط الشعر الشديد والصلع المبكر عند النساء بسبب:

  1. الجينات: يمكن أن تسبب جينات عائلتك ترقق الشعر على طول الجزء العلوي من رأسك.
  2. الشيخوخة: تغير الهرمون مع تقدمك في العمر يمكن أن يسبب الصلع.
  3. سن اليأس: يزداد تساقط الشعر عند فقدان الأستروجين أثناء انقطاع الطمث.

هناك بعض الحالات التي تؤثر على تساقط الشعر ولاصلع المبكر عند المرأة أيضاً:

داء الثعلبة وهو مرض جلدي مناعي ذاتي يسبب تساقط شعر غير مكتمل في رأسك وربما أماكن أخرى في جسمك. عادة ما تكون غير دائمة.

علاج صلع النساء من الأمام

مستحضر مينوكسيديل  معتمد من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) لعلاج الصلع الأنثوي.. إنه متوفر في صيغ 2٪ أو 5٪.

للاستخدام ضعي المينوكسيديل على فروة رأسك كل يوم. على الرغم من أنه لن يعيد كل الشعر الذي فقدتيه بالكامل، إلا أن المينوكسيديل يمكنه إعادة نمو كمية كبيرة من الشعر مرة أخرى ويمنح شعرك مظهراً أكثر كثافة بشكل عام.

ربما لن تبدئي في رؤية النتائج لمدة تتراوح بين 6 إلى 12 شهراً؛ لذا ستحتاجين الاستمرار باستخدام المينوكسيديل للحصول على التأثير المطلوب والحفاظ عليه [3].

علاج الصلع الوراثي عند النساء طبيعياً

هناك العديد من العلاجات الطبيعية لمشكلة الصلع الوراثي لدى النساء ومن أهم هذه العلاجات [4]:

1- البصل: يحتوي البصل على الكبريت الذي يحفز نمو الشعر الجديد ويساعد في محاربة الجذور الحرة التي يمكن أن تسبب الضرر. كما أنه يحسن الدورة الدموية في فروة الرأس.

ويمكنك استخدام عصير البصل كماسك على فروة الرأس بإبقائه على الشعر لمدة ساعة قبل غسله بماء فاتر، وللحصول على نتيجة أفضل كرري الماسك مرتين في الأسبوع لمدة ستة أشهر.

2-زيت جوز الهند: تعتبر العناصر الغذائية مثل فيتامين E و K والحديد الموجود في زيت جوز الهند مفيدة في علاج تساقط الشعر.

قومي بتدليك زيت جوز الهند على شعرك وفروة رأسك واتركيه طوال الليل، أو لعدة ساعات خلال النهار، ثم اغسليه بماء فاتر حتى يزول أثره.

3-العسل: دهن بعض العسل على فروة الراس يعدُّ مفيداً لعلاج الثعلبة وتنظيف الشوائب التي قد تسد بصيلات الشعر. كما أنه يساعد في تقوية الشعر وتعزيز نموه.

4-جل الصبار: دلكي جل الصبار على شعرك وفروة رأسك واتركيه لمدة 20 دقيقة قبل شطفه. يعمل جل الصبار كمنشط يعزز تدفق الدورة الدموية في فروة رأسك وهو فعال في علاج الثعلبة.

علاج الصلع الوراثي للنساء بالأدوية الموضعية

يتم علاج الصلع الوراثي للنساء عبر استخدام عدد من الأدوية المعروفة كعلاج لتساقط الشعر ومن أهم هذه الأدوية [6] [5] :

المينوكسيديل للشعر: إن تطبيق المينوكسيديل مباشرة على فروة الرأس يمكن أن يحفز نمو الشعر. ونتيجة لعدد من الدراسات والأبحاث وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على مينوكسيديل 2٪ دون وصفة طبية لعلاج تساقط الشعر عند النساء. ومنذ ذلك الحين أصبح محلول 5٪ متاحاً أيضاً عند الحاجة إلى حل أقوى لتساقط شعر المرأة.

كيفية استخدام المينوكسيديل:

  • تأكدي من جفاف شعركِ وفروة الرأس.
  • قومي باستخدام مينوكسيديل مرتين يومياً على كل منطقة يكون فيها الشعر خفيف.
  • دلكي فروة الرأس بلطف بأصابعك حتى تصل إلى بصيلات الشعر.
  •  ثم جففي شعرك من آثار الدواء في الهواء واغسلي يديك جيداً واغسلي أي محلول قد تقطّر على جبهتك أو وجهك.
  • لا تغسلي شعركِ بالشامبو لمدة أربع ساعات على الأقل بعد ذلك.

مركبات عوامل النمو للشعر الفيناستريد (نانوجين(: يعمل الفيناستريد على تقليل كمية الديهدروتستوستيرون في الجسم. وهو هرمون مرتبط بتساقط الشعر عند النساء والرجال.

استخدام الفيناستريد من قبل النساء له العديد من الآثار الجانبية السلبية:

  • إذا كان هناك حمل عند تناوله، فقد يتسبب ذلك في حدوث تشوهات خلقية للجنين.
  •  لهذا السبب، يجب على النساء في فترة ما قبل انقطاع الطمث اللواتي يتناولن فيناستريد استخدام وسائل منع حمل موثوقة، ويجب على النساء الحوامل عدم استخدامه.
  • كما يفضل ألا تزيد الجرعة عن 2.5ملغ.

علاج الصلع الوراثي للنساء بزراعة الشعر

زراعة الشعر أو ما يسمى أحياناً تطعيم الشعر: هو إجراء خارجي لاستبدال الشعر يتم إجراؤه في عيادة جرّاح الجلد.

في زراعة الشعر، يقوم جرّاح الجلد بالخطوات التالية [7]:

  • أولاً يتم إنشاء نافذة صغيرة لتكون بمثابة سطح للحصاد في الجزء الخلفي من الرأس، مع حلق هذه المنطقة فقط. نظراً لأن الشعر الموجود سيخفي منطقة الحلاقة الصغيرة.
  • بعد أن يتم إعطاء المريض مخدراً موضعياً باستخدام محاقن نفاثة خالية من الإبر وغير مؤلمة، يتم استخراج الوحدات المسامية بعد ذلك بمساعدة محرك دقيق باستخدام إبر رفيعة مجوفة يبلغ قطرها 0,6-0,8 مم.
  •  بعد ذلك، يتم زرع بصيلات الشعر واحدة تلو الأخرى في الشقوق الدقيقة التي أحدثها الطبيب في الموقع المتلقي (مكان الصلع)، مع مراعاة الاتجاه الطبيعي وزاوية نمو الشعر.
  • وتتم عملية الزرع باستخدام شفرات الياقوت الملساء والحادة.
  • إذا كانت عملية زراعة الشعر تتضمن وضع الطعوم داخل خيوط الشعر الموجودة (لمناطق الشعر الخفيف)، فسيتم إجراء عملية الزرع بتقنية (DHI).

في الختام.. يعتبر الصلع بالنسبة للرجال مشكلة تجميلية معروفة يمكن أن تؤثر بشدة على احترام الذات. ومع ذلك، في بعض الحالات، يمكن اعتبار تساقط الشعر عند الرجال رمزاً للحكمة والنضج. في المقابل، في مجتمع اليوم فإن تساقط الشعر عند النساء ليس مقبولاً ثقافياً ولا جذاباً بأي معيار من المعايير. بالتالي فإنه يمثل مشكلة كبيرة، لذا يجب علاجه بكل الوسائل والطرق المتاحة بما فيها زرع الشعر.