التيفوئيد (Typhoid) أسبابه وأعراضه وعلاجه

  • تاريخ النشر: الإثنين، 14 سبتمبر 2020
التيفوئيد (Typhoid) أسبابه وأعراضه وعلاجه
مقالات ذات صلة
اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة ADHD
أعراض الروماتيزم
الكوليسترول الضار والكوليسترول النافع والفرق بينهما

هل سمعت عن التيفوئيد أو التيفود من قبل؟ هل أصبتَ به أنت أو أحد معارفك؟ كيف تعاملت معه؟ هل لمرض التيفوئيد علاج؟ سنتعرف في هذا المقال على مرض التيفوئيد بالتفصيل.

ما هو التيفوئيد؟

يعرف التيفوئيد أو التيفود باللغة الإنجليزية باسم (Typhoid) وهو عدوى بكتيرية تسببها بكتيريا السالمونيلا التيفية (Salmonella typhimurium) يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة والإسهال والقيء، وقد تكون قاتلة [1].

أسباب التيفوئيد

تصاب بالتيفوئيد بسبب بكتيريا السالمونيلا التيفية (Salmonella typhimurium).

توجد السالمونيلا في الطعام والشراب ومياه الشرب الملوثة ببراز المصاب.

يمكن أن يؤدي غسل الفاكهة والخضروات بالمياه الملوثة إلى انتشار التيفوئيد [1].

طرق انتقال حمى التيفوئيد

قد تصاب بحمى التيفود إذا [1و2]:

  • تناولت الطعام والماء الملوثين ببكتيريا السالمونيلا التيفية.
  • تناول الفاكهة والخضروات المغسولة بمياه ملوثة.
  • اتصلت مباشرة بشخص مصاب بحمى التيفوئيد.

ما هي خطورة التيفوئيد؟

تكمن خطورة التيفوئيد في أن بعض الأشخاص قد يحملون بكتيريا السالمونيلا التيفية دون أن تظهر عليهم الأعراض.

البعض الآخر يستمر بحمل بكتيريا السالمونيلا التيفية حتى بعد شفائه من التيفوئيد، مما يهدد بانتشار عدوى التيفوئيد [1].

أعراض التيفوئيد

تبدأ أعراض التيفوئيد عادةً بين 6 أيام و30 يومياً بعد التعرض للبكتيريا.

لذا إذا كنت تريد أن تعرف إن كنت مصاباً بحمى التيفوئيد أم لا.

عليك أن تعرف ما هي أعراض التيفوئيد، والتي سنعرضها لك فيما يلي ابتداء من الأعراض المبكرة وصولاً للأعراض المتقدمة.

أعراض التيفوئيد المبكرة

تدل العلامات والأعراض التالية المبكرة على أنك قد تكون مصاباً بحمى التيفوئيد وهذه الأعراض هي [1و2]:

أعراض التيفوئيد في المراحل المتقدمة

إذا تجاهلت الأعراض المبكرة لحمى التيفوئيد فستظهر عليك أعراض أخطر تدل على أن المرض أصبح في مراحل متقدمة وهذه الأعراض هي [2]:

  • الهذيان.
  • الاستلقاء بلا حراك وعيناك نصف مغمضتين.

تشخيص التيفوئيد

إذا لاحظت أي من الأعراض التي ذكرناها فيما سبق قعليك مراجعة الطبيب على الفور لتشخيص حالتك، حيث سيأخذ عينة من دمك أو برازك أو بولك أو نخاعك العظمي للتأكد العقدية التيفية التي تدل على أنك مصاب بالتيفوئيد [1و3].

علاج التيفوئيد

العلاج الوحيد الفعال للتيفوئيد هو المضادات الحيوية، ومنها:

  • سيبروفلوكساسين (ciprofloxacin) (للبالغين غير الحوامل).
  • زسيفترياكسون (ceftriaxone).
  • من المهم إعادة ترطيب جسمك بشرب كمية كافية من الماء.
  • في حال وصلت إصابتك إلى حد ثقب المعدة فقد تحتاج لعملية جراحية لمعالجتها [1].

هل يقاوم التيفوئيد المضادات الحيوية؟

في الواقع نعم، هناك دائماً قلق بشأن مقاومة التيفوئيد المتزايدة للمضادات الحيوية مما يؤخر الشفاء ومن المضادات الحيوية التي ثبت أن التيفوئيد يقاومها نذكر [1و3]:

  • ترميثوبريم (trimethoprim).
  • سلفاميثوكسازول (sulfamethoxazole).
  • الأمبيسيلين (ampicillin).

العوامل التي تزيد خطر الإصابة بالتيفوئيد

لا تزال حمى التيفود تشكل تهديداً خطيراً في جميع أنحاء العالم خاصة في البلدان النامية.

تؤثر على ما يقدر بنحو 26 مليون شخص أو أكثر كل عام.

ظهر المرض للمرة الأولى في الهند وجنوب شرق آسيا وأفريقيا وأمريكا الجنوبية والعديد من المناطق الأخرى.

لكن من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بحمى التيفوئيد؟

  • الأطفال: في جميع أنحاء العالم، يكون الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالمرض، على الرغم من أن لديهم أعراضاً أخف من أعراض البالغين.
  • الأشخاص الذين يعملون في مناطق تنتشر فيها حمى التيفود.
  • الأطباء الذين يتعاملون مع بكتيريا السالمونيلا التيفية.
  • الأشخاص الذين يتواصلون مباشرة بشخص مصاب أو أصيب مؤخراً بحمى التيفود.

مضاعفات التيفوئيد

في الحالات الخطيرة من التيفوئيد غير المعالجة، يمكن أن تعاني من المضاعفات التالية التي تقسم إلى نوعين سنتعرف عليهما فيما يلي [1و2]:

المضاعفات الشائعة لحمى التيفوئيد

إذا كنت تعاني من حمى التيفوئيد فقد تكون معرض للإصابة بمضاعفات شائعة للتيفوئيد وهي [1و2]:

نزيف معوي أو ثقوب في المعدة: قد تحدث أخطر مضاعفات حمى التيفود، (نزيف معوي أو ثقوب (ثقوب) في الأمعاء).. في الأسبوع الثالث من المرض.

يحدث ثقب الأمعاء عندما يحدث ثقب في الأمعاء الدقيقة أو الأمعاء الغليظة، مما يتسبب في تسرب محتويات الأمعاء إلى تجويف البطن..

فكيف تظهر عليك أعراض النزيف المعوي أو ثقب المعدة؟

علامات وأعراض النزيف المعوي: مثل: آلام البطن الشديدة والغثيان والقيء وعدوى مجرى الدم (تعفن الدم)، تتطلب هذه المضاعفات التي تهدد الحياة رعاية طبية فورية.

المضاعفات الأقل شيوعاً لحمى التيفوئيد

تشمل المضاعفات الأقل شيوعاً لحمى التيفوئيد ما يلي [2]:

  • التهاب عضلة القلب.
  • التهاب بطانة القلب والصمامات (التهاب الشغاف).
  • التهاب رئوي.
  • التهاب البنكرياس.
  • التهابات الكلى أو المثانة.
  • عدوى والتهاب الأغشية والسوائل المحيطة بالمخ والحبل الشوكي (التهاب السحايا).
  • مشاكل نفسية: مثل الهذيان والهلوسة والذهان المصحوب بجنون العظمة.

كيف تمنع نقل العدوى لغيرك إذا كنت مصاباً بالتيفوئيد؟

إذا كنت مصاباً بالتيفوئيد فعليك اتباع النصائح التالية كي لا تنقل العدوى لغيرك [2]:

  • خذ المضادات الحيوية:

اتبع تعليمات طبيبك بشأن تناولك المضادات الحيوية التي وصفها لك، وتأكد من إنهاء الوصفة الطبية بالكامل.

  • اغسل يديك كثيراً:

استخدم الماء الساخن والصابون لغسل يديك وافركهما جيداً لمدة 30 ثانية على الأقل، خاصة قبل الأكل وبعد استخدام المرحاض.

  • تجنب التعامل مع الطعام:

تجنب تحضير الطعام للآخرين حتى يخبرك طبيبك بأنك لم تعد معدياً.

الوقاية من التيفوئيد

يمكنك الوقاية من التيفوئيد إذا اتبعت النصائح التالية [1]:

  • خذ لقاح مضاد للتيفوئيد.
  • اشرب المياه المعبأة ويفضل أن تكون غازية.
  • إذا تعذر الحصول على المياه المعبأة في زجاجات، فتأكد من تسخين المياه حتى تغلي لمدة دقيقة واحدة على الأقل ثم انتظرها لتبرد ثم تناولها.
  • كن حذراً من تناول أي شيء تم تناوله بواسطة شخص آخر.
  • تجنب تناول الطعام في أكشاك الطعام في الشوارع، وتناول الطعام الساخن فقط.
  • لا تتناول المشروبات المثلجة.
  • تجنب الفاكهة والخضروات النيئة، وقشر الفاكهة بنفسك، ولا تأكل القشر.

حمى التيفوئيد من الأمراض القديمة الجديدة التي قد تصاب بها، فإذا شعرت بأعراض التيفوئيد فسارع لمراجعة الطبيب لتشخيص حالتك وعلاجك، واتبع النصائح التي اوردناها في هذا المقال كي لا تتسبب بنقل العدوى لغيرك إذا كنت مصاباً، وكي لا تصاب إذا كنت سليماً.

المراجع والمصادر

[1] مقال ما تحتاج لمعرفته حول التيفوئيد، منشور في موقع medicalnewstoday.com.

[2] مقال التيفوئيد: الأسباب والأعراض، منشور في موقع mayoclinic.org.

[3] مقال التيفوئيد: التشخيص والعلاج، منشور في موقع mayoclinic.org.