أنواع عمليات التجميل الجراحية وسلبياتها وإيجابياتها

  • تاريخ النشر: الأحد، 11 أكتوبر 2020
أنواع عمليات التجميل الجراحية وسلبياتها وإيجابياتها
مقالات ذات صلة
تكبير الثدي بوصفات طبيعية
تكبير الصدر طبيعياً
شد الوجه بدون جراحة

هل خضعت لعملية تجميل جراحية؟ ماذا تعرف عن عمليات التجميل الجراحية وأنواعها؟ ما هي سلبياتها وإيجابياتها؟ سنتعرف في هذا المقال على أنواع عمليات التجميل الجراحية وسلبيات وإيجابيات عمليات التجميل الجراحية.

أنواع عمليات التجميل الجراحية

الجراحة التجميلية هي تدخل طبي بهدف تغيير أو إعادة تشكيل أو نحت جسم الإنسان، وهذه الأنواع هي [1] :

  • عمليات التجميل الجراحية للوجه: وتشمل عدة أنواع من عمليات التجميل الجراحية هي [1] :
  • عمليات التجميل الجراحية للفم والأسنان: وتشمل جراحة الوجه والفكين.
  • عمليات التجميل الجراحية للصدر: وتشمل عدة أنواع من عمليات التجميل الجراحية هي [1] :
  • عمليات التجميل الجراحية للبطن: وتشمل عدة أنواع من عمليات التجميل الجراحية هي [1] :
  • عمليات التجميل الجراحية للبشرة: وتشمل عدة أنواع من عمليات التجميل الجراحية هي [1] :

إيجابيات عمليات التجميل الجراحية

هناك عدة إيجابيات لعمليات التجميل الجراحية وإليك أبرزها [2] :

1. تحسن المظهر:

تساعد عمليات التجميل الجراحية على مواءمة مظهرك الطبيعي مع المظهر الذي تريده، فإذا كنت ترغب في الخضوع لعملية جراحية تجميلية، فحكماً أنت غير راضٍ عن بعض جوانب مظهرك، وترغب بشدة في تغييره. بمجرد القيام بذلك، سيتغير مظهرك إلى الأبد - مما يؤدي إلى تحسين مظهرك.

2. تحسين الصحة البدنية:

تساهم عمليات التجميل الجراحية في تعزيز صحتك الجسدية.

على سبيل المثال: لن تؤدي جراحة تجميل الأنف إلى تحسين شكل وشكل أنفك فحسب، بل قد تساعد أيضاُ في حل مشكلات الجهاز التنفسي التي قد تكون لديك.

3. تعزز ثقتك بنفسك:

من خلال إصلاح مظهرك وتغييره ليناسب رغباتك، ستشعر بثقة أكبر بنفسك، مما ينعكس إيجاباً على كل جوانب حياتك.

4. الفوائد النفسية:

إذا خضعت لعملية تجميل ناجحة فستتحسن صحتك النفسية، وتصبح أكثر قدرة على التواصل الاجتماعي مع الآخرين وتحسين العلاقات معهم، خاصة إذا كنت قبل إجراء هذه العملية تعاني من الاكتئاب بسبب عدم رضاك عن مظهرك الخارجي.

5. الجراحة التجميلية ليست مؤلمة كثيراً:

يتردد الكثير من الأشخاص الذين يفكرون في الجراحة التجميلية بسبب الخوف من "الألم الشديد" الذي غالباً ما يرتبط بالجراحة التجميلية، في حين أن الجراحة التجميلية ليست مؤلمة إلى هذه الدرجة لا سيما مع التطورات الحديثة والمستمرة في التكنولوجيا، مما يقلل شعورك بالألم.

6. نتائج دائمة:

ميزة رئيسية أخرى لجراحة التجميل هي أنها تؤدي إلى نتائج تستمر غالباً لفترة طويلة أو دائمة، هذا يخفف من أي نوع من المخاوف المتعلقة باستعادة مظهرك "غير المرغوب فيه".

ومع ذلك، يجب أن تضع في اعتبارك أنه يجب عليك الاعتناء بنفسك بعد الإجراءات لجعلها تدوم لفترة أطول.

على سبيل المثال: إذا خضعت لعملية شد البطن -يُنصح بشدة أن تلتزم بأسلوب حياة صحي ونشط للحفاظ على نتائجك.

5. عمليات التجميل الجراحية متوفرة:

فهناك العديد من العيادات والمشافي التي تقوم بهذه العمليات التجميلية.

سلبيات عمليات التجميل الجراحية

مثلما هناك إيجابيات لعمليات التجميل الجراحية هناك سلبيات لعمليات التجميل الجراحية وهذه السلبيات هي [2] :

1. مكلفة وباهظة الثمن:

ليس سراً أن عمليات التجميل باهظة الثمن. ومع ذلك، فإن هذا العامل يجعل الجراحة التجميلية غير متاحة للجميع، وقد يكون من الصعب ادخار المال من أجل جراحات التجميل لذا غالباً ما تضطر للاستدانة من الآخرين.

2. فرصة الإدمان على عمليات التجميل:

من عيوب الجراحة التجميلية أنك قد تُدمن عليها، بالتالي تؤثر على حالتك الذهنية وتصبح تشعر بوجود بعض العيوب في جسمك وهو ما يسمى من شدة أو باضطراب تشوه الجسم.

وإذا أدمن عمليات التجميل الجراحية فهذا قد يتسبب في تلف عضلاتك وجلدك بشكل دائم.

3. خطر الموت:

على الرغم من أن هذا ليس شائعاً، إلا أنه يمكن أن يحدث أثناء الجراحة أو بعدها، وقد يكون ذلك بسبب رد الفعل على التخدير أو بسبب إصابتك بأمراض معينة.

4. لا يلبي التوقعات دائماً:

بعد العملية، ليس هناك ضمانات بأن تكون نتائج العملية ترضيك، قد تكون هذه التعديلات التي تم إجراؤها على وجهك أو جسدك مرغوبة قبل أن تحصل عليها، ومع ذلك، قد لا تبدو كما كنت تتوقع وتشعرك بالندم.

لذلك، يجب أن تتأكد دائماً مما تريده بالضبط وأن تقوم بأبحاثك قبل القيام بالجراحة لتجنب خيبة الأمل!

5. يمكن أن تحدث الأخطاء:

هناك خطر رئيسي آخر لا ينبغي إغفاله وهو أن العمليات التجميلية يمكن أن تحدث فيها أخطاء.

على سبيل المثال: يمكن أن يؤدي شد الوجه إلى تلف دائم في الأعصاب يؤدي إلى شلل في الوجه.

هذه الأنواع من الأخطاء في الجراحة ستقلل من ثقتك بنفسك أكثر مما كانت عليه قبل الجراحة.

6. فترة النقاهة طويلة:

تستغرق النقاهة والتعافي من عملية التجميل الجراحية فترة طويلة قد تستمر أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، حسب نوع العملية، هذا يعني أن حياتك، بعد الجراحة مباشرة، قد توقفت لأنك بحاجة إلى وقت للتعافي.

لذلك، لن تتمكن من متابعة حياتك اليومية كما تفعل عادةً بعد العملية مباشرة، كما أن الألم يظهر خلال فترة الشفاء مما قد يجعلك تعتمد على مسكنات الآلام التي لها نتيجة سلبية بعد الجراحة.

7. الجراح المناسب:

همن المهم أن تحسن اختيار الجراح الذي سيجري لك عملية لتجميل الجراحية، ويجب أن يكون من ذوي الخبرة ولديه تقييمات جيدة.

8. اكتئاب ما بعد عمليات التجميل الجراحية:

قد تستغرق وقتاً للتكيف مع التغييرات الجديدة التي تم إجراؤها على مظهرك، قد لا يكون الأمر أنك لا تحب مظهرك "الجديد"، لكنك ببساطة لست معتاداً عليه، الأمر الذي قد يكون في بعض الأحيان مقلقاً لك.

9. رد فعل الآخرين:

إذا كنت مهتماً بآراء الآخرين، فقد لا تكون الجراحة التجميلية مناسبة لك. قد يكون رد فعل أقاربك وأصدقائك سيئاً على خضوعك لجراحة تجميلية، ومع ذلك، إذا كنت واثقاً من قرارك للخضوع لعملية جراحية، فلا يجب أن تدع الآخرين يؤثرون تماماً على قرارك فهذا جسمك وأنت تفعل ما تريد.

عمليات التجميل الجراحية خيار جيد إذا كنت تشعر أنك غير راضٍ عن مظهرك ولكن تذكر أن لهذه العمليات سلبيات لا يمكن إغفالها لذا اتخذ القرار الصحيح والأهم أن يكون الجراح الذي سيقوم بهذه العملية خبيراً ومعروفاً كي تقلل سلبياتها إلى أقل قدر ممكن.